جديد الموقع

وفد من "الشيعي الاعلى" يزور المفتي ..

دعا الشيخ احمد قبلان رجالات السياسة الى ان يتقوا الله وان يكفوا عن لسان التحريض الطائفي والمذهبي.

وقال قبلان خلال زيارته دار الافتاء على رأس وفد من المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى أن السفاهة لا دين لها، مؤكدا ضرورة دعوة السياسيين في لبنان الى الكف عن التحريض الطائفي والمذهبي.  

من جهته، قال المفتي قباني ان ما حدث انذار مبكر والفتنة بدأت عام 1860 بأطفال يلعبون مع بعضهم، هناك اليوم من يدبر الفتنة ونحن بالمرصاد لأن القتال بين السنة والشيعة او بين المسلمين والمسيحيين سوف تقع به الفتنة الكبرى.

واضاف: من دبر الفتنة ووقف وراء من قام بها ظنوا انها ستمتد ولكن خاب ظنهم، قد تكون جهة قامت بشراء من قام بالاعتداء على المشايخ وهذا الامر نضعه رهن التحقيق.

وأشار قباني إلى أن  لبنان لن يكون بمنأى عما يجري في سوريا والعراق خاصة الذي اصبح نموذجا للحرب الأهلية، ولا يمكن ان يصار الى ترتيب دول المنطقة من اجل النظام العالمي الجديد مع بقاء الحكومات، واعتقد ان لبنان سيدخل في هذه الفتنة، يجب ان نعي هذه المؤامرة ونحن جنبا الى جنب سنة وشيعة ومسلمين ومسيحيين ولا احد لديه قرار بأن تقتل الطائفة طائفة اخرى.

ووجه قباني نداء للبنانيين جميعا بضرورة احترام كل الاراء وان ما حدث في اليومين الماضييين من اعتداءات على وسائل اعلامية خاصة على "الجديد" غير مقبول، فهذه اجهزة اعلام تنقل الواقع وعلينا ان نحترم هذه القنوات الاعلامية.

عدد مرات القراءة:
1964
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :