آخر تحديث للموقع :

الخميس 4 رجب 1444هـ الموافق:26 يناير 2023م 10:01:54 بتوقيت مكة

جديد الموقع

الإستدلال بتفسير الثعلبي ..
الإستدلال بتفسير الثعلبي
تفسير الثعلبي ليس من التفاسير المعتبرة ..

يقول عنه ابن كثير : وهوكتاب حافل بالإسرائيليات دون التنبيه عليها. تفسيره جـ 1 ص (2).

ويقول أيضاً : وكان كثير الحديث واسع السماع , ولهذا يوجد في كتبه من الغرائب شيء كثير. البداية والنهاية جـ 12 ص (4).

ويقول الفتني : الثعلبي في نفسه كان ذا خيرا ودين لكن كان حاطب ليل. تذكرة الموضوعات ص (84).

ويقول شيخ الإسلام ابن تيمية : وليس الثعلبي من أهل العلم بالحديث. منهاج السُنة جـ 7 ص (34).

ويقول كذلك في مقدمة أصول التفسير : كان حاطب ليل ينقل ما وجد في كتب التفسير من صحيح وضعيف وموضوع.

ويقول ابن الجوزي : ليس فيه - أي في تفسيره الثعلبي - ما يعاب به إلا ما ضمنه من الأحاديث الواهية التي هي في الضعف متناهية. هامش سير أعلام النبلاء جـ 17 ص (436) تحقيق: شعيب الأرنؤوط

عدد مرات القراءة:
3588
إرسال لصديق طباعة
الثلاثاء 12 رجب 1440هـ الموافق:19 مارس 2019م 01:03:12 بتوقيت مكة
محب ال النبي  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



هناك من مدح الثعلبي وكتابه ففي

سير أعلام النبلاء للذهبي ج 17 ص 435 قال:

291 - الثعلبي * الامام الحافظ العلامة ، شيخ التفسير ، أبو إسحاق ، أحمد بن محمد ابن إبراهيم النيسابوري . كان أحد أوعية العلم . له كتاب " التفسير الكبير " . وكتاب " العرائس " في قصص الأنبياء .

الذريعة - آقا بزرگ الطهراني - ج 18 - ص 66 - 67

( 708 : الكشف والبيان ) هو تفسير الثعلبي أبي إسحاق أحمد بن محمد بن إبراهيم النيسابوري ، المتوفى 427 أو 437 وهو لو لم يكن شيعيا فلا محالة غير متعصب ولا معاند للشيعة ، من كثرة ما أورد فيه من أخبارنا ، ولذا جعله المولى محمد تقي المجلسي من مصادر " البحار " وقد أطرى هذا التفسير تلميذ الثعلبي وهو أبو الحسن علي بن أحمد الواحدي في أول تفسيره البسيط على ما نقله بلفظه في " معجم الأدباء 12 : 267 " .

وفي معجم الأدباء لياقوت الحموي ج 12 ص 267 قال:

ثم فرغت للأستاذ أبي إسحاق أحمد بن محمد بن إبراهيم الثعلبي رحمه الله وكان خير العلماء بل بحرهم ونجم الفضلاء بل بدرهم وزين الأئمة بل فخرهم وأوحد الأمة بل صدرهم وله التفسير الملقب بالكشف والبيان عن تفسير القرآن الذي رفعت به المطايا في السهل والأوعار وسارت به الفلك في البحار وهبت هبوب الريح في الأقطار : فسار مسير الشمس في كل بلدة * وهب هبوب الريح في البر والبحر وأصفقت عليه كافة الأمة على اختلاف نحلهم وأقروا له بالفضيلة في تصنيفه ما لم يسبق إلى مثله فمن أدركه وصحبه علم أنه منقطع القرين ومن لم يدركه فلينظر في مصنفاته ليستدل بها على أنه كان بحرا لا ينزف وغمرا لا يسبر وقرأت عليه من مصنفاته أكثر من خمسمائة جزء منها تفسيره الكبير وكتابه المعنون بالكامل في علم القرآن وغيرهما ولو أثبت المشايخ الذين أدركتهم واقتبست عنهم هذا العلم من مشايخ نيسابور وسائر البلاد التي وطأتها طال الخطب ومل الناظر .

ودمتم في رعاية الله



From: [email protected] [mailto:[email protected]]
Sent: 20/Jan/2019 7:07 PM
To: [email protected]
Subject: الاسئلة العقائدية



الاسم: احمد العراقي
الدوله: العراق
العمر: 23
الرتبه العلميه: بكالوريوس جغرافية
الدين و المذهب: مسلم _ موالي ومحب لاهل بيت النبوه و معدن الرساله
البريد الالكتروني: [email protected]
السؤال: السلام عليكم ورحمة الله
نرجو منكم الرد على كلام النواصب
حيث يردون على الشيعة الذي يستدلون بتفسير الثعلبي بهذا كلام
الإستدلال بتفسير الثعلبي ..
أولاً تفسير الثعلبي ليس من التفاسير المعتبرة , يقول عنهمابن كثير: ((وهوكتاب حافل بالإسرائيليات دون التنبيه عليها)) تفسيره جـ 1 ص (2) ويقول أيضاً: ((وكان كثير الحديث واسع السماع , ولهذا يوجد في كتبه من الغرائب شيء كثير
)). البداية والنهاية جـ 12 ص (4) ويقول الفتني: ((الثعلبي في نفسه كان ذا خيرا ودين لكن كان حاطب ليل)) تذكرة الموضوعات ص (84). ويقول شيخ الإسلام ابن تيمية: ((وليس الثعلبي من أهل العلم بالحديث)).
 
اسمك :  
نص التعليق :