آخر تحديث للموقع :

السبت 27 صفر 1444هـ الموافق:24 سبتمبر 2022م 10:09:08 بتوقيت مكة

جديد الموقع

اعلم يا عبد اللات والعزه أن الموت مصير العملاء ..
الكاتب : د. أمجد الزبيدي

عبد العزيز الحكيم اسم ارتبط بخط العماله النشطه لايران يتحايل ويتهندم من قوت الشعب و باسم الدين وتغير اللكنه لتتوازى مع لكنه اجداده جاء اليوم الى العراق وهو يحمل على كتفه طموح الشعب الايراني في السيطره وبسط النفوذ على شعب عرف عبر التاريخ ان منتعله العملاء وعبائته الكرامه والعزه والشرف فهاهم اجدادك وجداتك يتناسلون وفق مبدء الصيغه وبنسب مئويه عاليه حتى استطيع ان اجزم ان ربعكم اولاد زنا   وان كنتم تتوقعون ان الرذيله يمكن ان تنتشر في ربوع عراق العز فالكم ان تتفكروا لماذا لم يتقبل شعب الاباء مفهوم زواج المتعه والتى هي علكه افيونكم و ديدنكم فقد استحللتم ارحام المسلمات بشهواتكم وكلماتكم القذره باسم الدين ووفق مبدء رسبوتين لا كلمه الله القادر الذي لم يكن لسنته تبديلا ولا تحويلا منذ ادم وحتى الان وتزينتم حالكم حال قارون بقوت الضعفاء من خلال خمسكم الجائر من المال المهدور فكان كبيركم يوزع الهدايا والعطايا وتمتلئ خزائنه اموال المساكين في بنوك من منحوكم في فتره من الزمان لقب الساده والمراجع بينما الاباه الاعزه في عراقنا الجريح يتلون من الجوع والمرض على ارض الاباء وانتم تتسابقون للاقتناء افخر انواع السيارات الغربيه وتجمعون اغلى الحلى لنسائكم  فما اتعس الحال وزمان ظهِوركم على ارض الاطهار وما ارخصكم اليوم وانتم تكملون حساب البيع لعراق لاسيادكم وانتم تختالون انكم في امان فوالله الذي لا الله الا الله ان نار المجاهدين ستصلكم ولو كنتم في حصون محصنه فامر حرق جيفتكم ماهو الا مسئله وقت حينها ستلتحق بمن سبقك لا ماسوف عليك فاذا كنتم تعتقدون انكم اصحاب حق وابناء رساله وكل المراجع العظام في النجف وكربلاء كذالك فمن الذين سينظف امامنا الهمام المهدي المنتظر الارض من جيفهم  وانتم تعترفون بانه سيقتل سبغين الف عالم فاسق بين الكوفه والنجف و هنا ارغب في التسائل لماذا ابتلانا الله بابناء المراجع الفسده الخونه الذين يتخذون دينهم دنانيرهم امثال الخوئي والحكيم وبحر العلوج وهم كلهم فرس مستعربه ولماذا حاربتم مراجع  عرب وابنائهم لمجرد انهم قالوا لا للمرجعيه الفارسيه الفاسده والتى تتخذ من ميراث المرجعيه ديدن وسبيل اليوم تتباكون على مقتل الصدر الاول والثاني وكانت كل اقلامكم تسلقه بالافك العظيم وتتهمه بالركون الى الفسق فبل استشهاده بقليل وهنا اطلب من متحري الصدق في العمل متابعه كتابات مجله المجلس الاعلى للخيانه للاسابيع القليله التى سبقت اغتيال السيد محمد الصدر على ايدي رجال الحوزه الايرانيه لتروا قبيح المنطق وقذاره المؤامره

اليوم تم استهدافك وكذالك قبلك الصهيوني الاسرائيلي محمد عبد الحسين وكلكم عبيد للبشر فاصابت الاولى ولكن لم تكن الثانيه مباشره ولكن اعلم ان غضب الشعب العراقي هادر وقوي وموجع وسترى او بالاحرى سيرى اقزام عائلتك مصيرك اذا رحم بك الله وكان لك جثه اوجيفه لتدفن بها وسترى يا وجه السوء يامسير السيستاني في احكامه وتشريعاته كيف ان مصيرك مصير من سبقك من اوليائك

____________________________

المصدر: شبكة البصرة

عدد مرات القراءة:
1922
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :