آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 9 ربيع الأول 1444هـ الموافق:5 أكتوبر 2022م 05:10:31 بتوقيت مكة

جديد الموقع

عراقي بعمامة أمريكية.. إياد جمال الدين ..
الكاتب : موفق محادين

فجأة، وعلى حين غرة داهمتنا الفضائيات العربية وخاصة العربية (والحرة) والمنار بشيخ جهبذ في مقتبل

العمر يعلمنا ما يتوجب علينا ان نفعله ازاء العراق والعراقيين وينصح العرب والمسلمين ان يكفوا عن التسبيح والتمجيد باسم المقاومة العراقية، وان يلتفتوا الى شؤون دينهم ودنياهم الخاصة.

الشيخ المذكور، يحرص ان يطل على الجمهور بطلعة بهية موضبة تماما في غرفة المكياج وبعمامة منحسرة عن مقدمة رأسه وعباءة منحسرة قليلا عن كتفيه.. كما يعرف فن اللعبة الاعلامية جيدا وهو ينوع صوته وحركاته كممثل على خشبة مسرح طلابي.

ومثل اي متدرب في وزارات الخارجية المعتبرة مثل الخارجية الامريكية او البريطانية يتصنع الشيخ (الشاب) الحكمة تارة والقوة تارة اخرى مستخدما وسامته وصدره العريض الى اقصى حد ممكن.

ممثل من الطراز الاول ولا ادري لماذا اختار (الفتوى) ولم يدرس التمثيل او تصميم الازياء او ادارة الاعمال (مثلي).

اسمه ايضا ملائم لهذه الاقتراحات اكثر من اي شيء آخر.. اياد جمال الدين حتى لكأنه من رقة ايقاعه اسم غير حقيقي.

الشاب جمال الدين، اقصد الشيخ اياد جمال الدين، الذي صار قبلة الفضائيات والمذيعات والمذيعين، حكيم الحكماء والغيور على الثكالى والمساكين من اهل الفلوجة والانبار، يفقد صوته ورزانته وتسحل عباءته كلما جاء مضطرا على ذكر الامريكيين ومجازرهم وجرائمهم ومرتزقتهم المحليين.. فما عساه يقول بعد كل هذه الحكمة!! ازاء المقاتلين الذين ينعتهم بالارهابيين.. هل يقاتل الامريكيون وعلى كتفهم الملائكة والطير الابابيل؟ وهل احتلوا العراق لاعلاء كلمة الحق؟ وهل يقاتل مرتزقتهم المحليون ابتغاء لمرضاة الله؟

طبعا لا نقصد ان الرجل يفقد بريقه في هذه الحالة لان ضميره الديني يستيقظ مع صياح الديك.. بل لان هذا المشهد بالذات صعب جدا على اي ممثل.

___________________________________

موفق محادين- العرب اليوم

شبكة البصرة

السبت 14 شوال 1425 / 27 تشرين الثاني 2004

عدد مرات القراءة:
2102
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :