آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 9 ربيع الأول 1444هـ الموافق:5 أكتوبر 2022م 05:10:31 بتوقيت مكة

جديد الموقع

التاريخ الشيعي العراقي تلوث بسادة خراسان ..
الكاتب : سمير عبيد

السيد الذي يرجع نسبه الى آل البيت عليهم السلام، والى الرسول الكريم محمد ( ص) لم يخن أهله، ولم يخن وطنه، ولم يكون طابور خامس، ولم يكن أبو رغال جديد بطريقة الأستنساخ ( الأستنسال)،،، فأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام غُصبت منه الخلافة ، وحسب شواهد تأريخية ليس نحن بصددها، ولكنه لم يتآمر على  الخليفة أبو بكر، ولا على الخليفة عمر بن الخطاب، ولم يتحول الى طابور خامس ضدهم، بل ألقى عليهم الحجة فقط.،،، السادة هم الذين ينهجون منهج علي بن أبي طالب،وهم السادة الأقحاح وليس سادة خراسان.

 هل العتب على الرشيد أم على محمد بن أشعث الخزاعي؟

 القائد المغوار( محمد بن أشعث الخزاعي) هو من ألمع القادة في الدولة العباسية، وكان يسمى رجل المهمات الصعبة، حيث كان يتمتع بشجاعة فائقة، وقدرة عى ضبط الجيش، ويحسن المناورة والأقدام، وبعد أن فتح ( كابول وخراسان) عام 133 هجرية، عُين والي على بلاد فارس ،  وبحكم العلاقة الحميمية بين (خزاعة وآل البيت) أخذ هذا القائد يداري العلويين  الفارين من حكم وبطش الرشيد، ويقربهم ويعتني بهم، فلما سمع الرشيد بذلك، غضب وطالب محمد بن أشعث الخزاعي أن يرسل له جميع العلويين الفارين مخفورين الى بغداد، فلم يجد حيلة الا أنه  قام يتجميع ( أصحاب السوابق في فارس وخراسان، ومن اللصوص وقاطعوا الطرق) وأرسلهم للرشيد، لأنه كان يظن أن الرشيد سيذبحهم، ولكن الرشيد أستقبلهم، وقال لهم أهلا بأبناء عمي، وأهلا بعمائمكم ( لأن  الوالي الخزاعي ألبسهم ملابس رجال الدين وسادة)، وقال لهم الرشيد أنتم السادة علينا،واهلابكم ،،، وهنا تحليلان ( الأول: يقول أن الخليفة الرشيد كان له عين أستخبارية وعرف باللعبة وسايرها لخدمتة،،، والثاني: يقول أن الرشيد عندما أستقبلهم أكتشف هم رعاع  وطلباتهم محدودة فقبل أن لا يذبحهم بل يكرمهم لكي يستفيد منهم) وبقوا في بغداد، والعراق كرجال دين وسادة، ويتوالدون الى يومنا هذا، وأختلطوا مع رجال الدين ( الأورجنال، والسادة الأورجنال).. هؤلاء هم سادة خراسان.

ولكننا نقول أن كل سيد لم يتخلّق بأخلاق رسول الله (ص) فهو من سادة خراسان. وكل سيّد وضع يده بيد الأعداء، وساير الأحتلال ولازال فهو من سادة خراسان، وكل سيّد لا ينادي بأسم الوطن والشعب الذي ينتمي اليه هو من سادة خراسان، وكل سيّد فضّل المنصب، وتقّوى بالكافر والعدو فهو من سادة خراسان... ولكن نلوم من: هل نلوم القائد الخزاعي أم الرشيد، أم الزمن؟

 خزاعة درع آل البيت!

ما من معركة أسلامية الا  ورجال خزاعة في مقدمتها، وما من معضلة يتعرض لها أهل البيت (ع) الا ورجال خزاعة يكونوا سدّا منيعا ، ودرعا حصينا  لآل البيت، والسادة من بعدهم،، فلهذا قادة خزاعة يبكون في قبورهم وهم يرون  قسم  من أحفادهم يبطشون بالناس بأسم قوات الأحتلال في الديوانية وغيرها، ويكونوا عوناً للأعداء.

الدولة العباسية تأسست من خزاعة، حيث الدولة العباسية تأسست من (12) شخصا ، خمسه منهم من خزاعة، وسبعة منهم من بني العباس، على أساس تكوّن الدولة العباسية، وتسلّم الى العلويين، وهذه غاية خزاعة من التحالف مع العباسيين ضد الأمويين، ولكن العباسيون خدعوهم وأستفردوا في الحكم ،، وهوؤلاء القادة هم:

سليمان بن كثير الخزاعي / وكان رئيس نقباء الدولة العباسية

طلحة بن داين الخزاعي

أمر بن أعين الخزاعي

عيسى بن أعين الخزاعي

مالك بن هيثم الخزاعي

ناهيك عن المغوار الذي وصلت اليه الأمور بعد هؤلاء الأجداد وهو( محمد بن أشعث الخزاعي) والذي أضافة لخراسان، تولى أدارة مصر عام 141 هجرية، ومنها زحف الى أفريقيا ليكون أميرها عام 143 هجرية، وللاسف لم يمت هذا البطل بمعركة أو بسيف، بل توفى في طريق عودته الى بغداد..رحمه الله.

 والنداء:

الى متى السكوت؟

الى متى ونحن نطرد ديكتاتور ليأتينا آخر؟

وكيف نطرد ديكتاتور ليأتينا محتل يساعده سادة خراسان؟

أين السادة الأحرار أحفاد الصافي،وآل بو طبيخ، والحبوبي وغيرهم، وسيد نور االياسري، وعلوان الياسري الذي عندما سألوه الثوار في ثورة العشرين: سيدنا نحن نقاتل والحكم  راح يروح من أيدينا؟.. فقال وهو يضرب بيده على بندقيته/ أذا تخليتم عن هذه ( يمسك بندقيته) سوف لم تحصلوا على شيء، وسوف تكونوا عبيدا!.فهل سنصبح عبيدا أم أحرارا؟..وكيف.. هناك آلاف من يدافعوا عن الأحتلال وسادة خراسان!!؟... أنه زمن الأنحطاط.. فأنشره يا محرر كتابات، كي أتهيء لشتائمهم كالعادة  هؤلاء ( مكانس) الأحتلال وأـحفاد سادة خراسان!

______________________________

شبكة البصرة

[email protected]

عدد مرات القراءة:
2051
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :