آخر تحديث للموقع :

الأحد 28 صفر 1444هـ الموافق:25 سبتمبر 2022م 10:09:40 بتوقيت مكة

جديد الموقع

حسن نصر الله الغائب عن مؤازرة الصدر ..

اين ذهب شعار لبيك يا حسين ؟

ان السؤال الذي كثيرا ما تردد في المجالس الخاصة والعامة والذي لم يتوصل احد الي 
الاجابة الشافية عليه هو اين المجاهد المغوار صاحب الخطب الطويلة الحماسية الرنانة هذه الايام مما يحدث في العراق لاسيما وان السيد مقتدي الصدر الذي يقود المقاومة الشجاعة في الجنوب العراقي الباسل قد تحدث طويلا عن تجربة المقاومة اللبنانية في خطبه في مسجد الكوفة.
ان البعض من الناس اجاب علي السؤال بان السيد مريض وتمني له الشفاء والبعض الآخر قال ان السيد مشغول بتحرير مزارع شبعا فهي هدفه النهائي وهناك من قال بان السيد ينتظر الاشارة من الخامنئي وكل هذه الاجابات بحاجة الي المناقشة والتدقيق حتي لا يظلم السيد.
ان المحاولات الايرانية التي ارادت استدراج السيد مقتدي الصدر معروفة والمواجهة التي يخوضها القائد الشاب وجيشه جيش المهدي ضد الاحتلال الامريكي والحوزة النائمة، لكن الموقف الايراني الذي يتسم باللون الرمادي من الاحداث التي يمر بها العالم الاسلامي ومنها العراق فهو غير المعروف.
نعود الي خطبة السيد حسن نصر الله الخاصة بالموقف من العراق والتي استهلها وباسهاب بالهجوم علي صدام حسين وبمحاولة مستميتة لاتهام الرجل بالعمالة لامريكا فمافعله صدام هو مايفعله الامريكان اليوم ودافع عن الشعب الايراني المسلم الذي تعرض للاسلحة الكيماوية للحد الذي اعتقدنا معه انه سيطالب بالتعويض الذي طالب به احكم للشعب الايراني المظلوم جدا جدا.
السؤال هو هل سمع حسن نصر الله بالسيد مقتدي الصدر ام لم يسمع؟ والسؤال هذا بريء جدا ولان السيد نصر الله لم يتطرق الي مقاومة جيش المهدي وقائده الشاب، ونذكر هنا ان سيد البيت الاسود بوش يقول بانه لايشاهد التلفزيون ولايطالع الصحف حتي يحافظ علي صفاء الذهن.
اخيرا بالله عليك ياسيد مامعني شعار لبيك ياحسين هل معناه الخروج بتظاهرة استعراضية علي الطريقة الايرانية ام انه شعار لدعم الجهاد في العراق والعراق كله وليس النجف الاشرف فقط.
عليك ان تعلم ايها السيد وكل العرب والمسلمين بان ارض العراق مقدسة وديار المسلمين مقدسة وان المواقف الرمادية التي يتبناها البعض هي اخطر المواقف اليوم وان السيد مقتدي محمد محمد صادق الصدر هو سليل اسرة كريمة وهو حفيد سيدنا الحسين عليه السلام وان المقاومة العراقية التي يقودها الرجال في العراق من شماله الي جنوبه لاتحجبهم الغيوم الايرانية ولاتجاهلكم لها وان الايام القادمة ستجعلكم تعترفون بها وتجبر المحتل والخونة علي الاستسلام صاغرين بعد ان تمرغ انوفهم بوحل العراق العظيم.
______________________
فالح حسن شمخي
رسالة علي البريد الالكتروني

عدد مرات القراءة:
2095
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :