آخر تحديث للموقع :

السبت 18 صفر 1443هـ الموافق:25 سبتمبر 2021م 08:09:39 بتوقيت مكة

جديد الموقع

بيانان ... بينهما قطع اللسان ... يا روزخونية السيستاني!!!
الكاتب : أبو دلف قاسم العسكري ..

يرقِّع  دنياه  بتمزيق دينـه     فلا دينه يبقى ولا ما يرقِّع

فيا جاهلاً بالله لا صنت أمره     ولا نهيه عما يجيز وينفع

بيانان صدر أحدهما من الكاظمية المقدسة والآخر من النجف الأشرف، أولهما صادر عن روح وطنية أبية وغيرة عارمة اسلامية محمدية، وثانيهما صادر عن روح موغلة في الجهل والعمالة والخسة الطائفية، وبينهما من الوفاء والحمية كما بين جدي الحسين والخائن أبي رغال، فقد أعلن مكتب السيستاني في بيان له حول الحكومة الجديدة: "على الرغم من أنّ الحكومة الجديدة معينة تحت إشراف مبعوث الأمم المتّحدة ولم تتشكل بناءً على انتخابات تظهر حقيقة رغبة الشعب العراقي في من يحكمه، إلا أنني على يقين من أن هذه الحكومة ستنجح في إثبات كفاءتها و'نزاهتها' وتنجز المهام الصعبة المناطة بها والحكومة الجديدة يجب أن تحصل على قرار واضح من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يمنحها سيادة كاملة في كافة النواحي السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية...".

وإني ليأخذني العجب العجاب من موقف هذا المخرف الخروف من هذه الحكومة البعثية الطائفية المرتدة العميلة ومن شيعتنا النجباء في العراق حين يقلدون مثل هذا الأبله الغبي، بل ان عجبي يتفجر حسرة وألماً على مقلدي هذا البهيم الأجوف الخرف الذي يهرف ما لا يعرف، فهل وصل الغباء والعمى بشيعتنا الغيارى إلى حد البله والطاعة العمياء دون أن يدركوا أن من يقلدونه لا يفرق بين الجك والبوك، وانه لو كان صاحياً من ضلالاته لأدرك أن الأمريكان قد لفقوا هذه التركيبة الفجة وخطموا* على مجلس الفوضى الأمريكي ووضعوا الأخضر الابراهيمي وقهوة غثيان في سلة الاحتيالات والدجل والمؤامرات؟؟؟ واقسم بالله وبتربة أجدادي الأطهار من آل بيت رسول الله غير حانث أن هذا السيستاني جاهل جهلاً فاضحاً بالسياسات الدولية أولا وبنوايا أمريكا في العراق ثانياً، وأنه عميل موغل في العمالة أو جاهل موغل في الجهالة حين يصف هذه الحكومة بالكفاءة والنزاهة، فمن اين جاءت كفاءتها ونزاهتها يا مولانا؟ فإن كل من فيها عميل عاهر فاجر موغل في العمالة والتبعية، وأنى لها أن تستطيع الحصول على قرار واضح من مجلس الفوضى الأمريكاني، وهذا المجلس في جيب أمريكا تبتز أعضاءه كما تشاء بالرهبة والرغبة والتهديد والوعيد وبذل الأماني والدول لا تنصاع لفتاواك المريضة التي تمشي على البسطاء من شيعتنا المساكين الذين يرون فيك وكيل إمامنا المنتظر ولكنها تتعامل من دوافع تمليها عليها مصالح بلدانها والمثل العراقي يقول: "دَبَان عقلك ساف يا أقا"*.

ويبدو أن السيستاني المخرف انتفش ريشه فأرسل رسالة إلى قهوة غثيان احتج فيها على إدراج قانون إدارة الدولة الموقت وعده مخالفاً للقوانين ومرفوض من معظم أبناء الشعب العراقي، ليش مو كل الشعب يا أقا؟؟ فيا وسفه على عقلك الخربان لو تاكل به حلاوه أحسن يا أقا لأن قهوة غثيان هو عبد مستعبد لأمريقا وأن ما تريده أمريقا هو الماشي بالرغم من لحيتك ولحية عبد العزى وجحش العلوم والجلبي ومن لف لفهم في البيت الشيعي المخذول. واليوم يا لحية النايلون قرر مجلس الخرفان بالإجماع صفعك على عمامتك النتنة بزرابيلهم الأمريقانية ولم يولوا رسالتك أي اهتمام لأنهم يعرفون خيانتك حق المعرفة ويعرفون قيمتك التافهة وقدرك الواطيء عند شيعة العراق فنبذوك بالعراء غير مستور العورة والرأس كما نبذوا الخصيان العملاء قبلك، وانني لأعجب عما سيكون ردك العنتري؟؟ فهل سوف تمسح هذه الإهانة الدولية بعمامتك النتنة فتسكت وتصمت صمتك القبوري يا أجبن من قرد. فوالله إن هذه أخر فرصة لك في إعلان الجهاد إن كان في قلبك ذرة من غيرة أو مضغة من حمية أو نأمة من دين!!!  

وقد سبق أن أعلنتها لك واضحة صريحة منذ شهور في موقع شبكة البصرة المجاهدة فقلت: "أقسم لك ان الأمريكان باقون رغم انوفكم وهم لا يستحون أن يطأوا على أعناقكم وعماماتكم ويمرغوها بالوحل فقد استضعفوكم وقشمروكم وسيضلون يقشمروكم حتى آخر قطرة من حيائكم إن بقي لكم حياء، وسيضلون يضحكون على ذقونكم وعلى ذقون علماء السنة بمساعدة عملائهم من الحكيم والجلبي وكريم شهبور وشط العلوم والباججي والاخونجي التركماني محسن عبد الحميد والجوقة التي رضيت بالذل والهوان، وفي كل يوم يبدلون قواناتهم المشروخة في الانتخاب وتسليم السلطة للعراقيين، لأنهم يريدون حكومة عميلة لهم ومؤيدة للحبيبة اسرائيل وتوقع معهم صك الاعتراف بها وصكوك نهب النفط بسعر التراب وانشاء قواعد عسكرية دائمة للأمريكان وللموساد فهل تعلم ذلك رحمك الله وأزال الغشاوة عن عينيك وعن عيون الذين يدينون بالطاعة العمياء لك ويقلدونك في دنياهم وآخرتهم؟ أم أن المحيطين بك من الموامنة والكشوانية والروزخونية والآخوندية الذين يتكلمون باسمك وهم كثر لا بارك الله فيهم ويصدرون التصريحات الطنانة باسمك يمنعون عنك ما يريده العراقيون السنة والشيعة والنصارى؟ أقول لك بالعربي العراقي الصميم: انهم يا مولانا يريدون أن تخرج جيوش الكفرة الغزاة مع الخونة والعملاء كما جاءوا أول مرة ومع دفعة مردي وعصاة كردي* وهل ننسى ما قاله المداس عبد العزى الحكيم: إذا لم يوافق خبراء الامم غير المتحدة على إجراء الانتخابات فان أمريكا وحلفاءها يجب أن يسلموا الحكم الى مجلس الحكم وهذا هو الاختيار الآخير، فهل سلموا الحكومة لهذا المداس؟؟ وهنا يصح المثل العراقي أيضاً: لما شاف الموت رضى بالحمه* يا عيني على ذكائك الآخوندي، هيه جريه ابدون جلاب* يا خرنكعي؟؟ وها قد حصل يا مولانا ما قلته لك، وما سترى أعظم مما رأيت إذا تركوا لحيتك ولحية عبد العزى سالمتين.  

وشتان ما بين بيان السيستاني هذا وبيان الإمام محمد مهدي الخالصي الذي أدرك اللعبة الأمريكية القذرة في تنصيب هذه الحكومة العميلة فقال في بيانه: لا يخفى عليكم ان جميع شرائع السماء والأرض تقرر ان ايه سلطة في اي قطر لا تكتسب الشرعية والسيادة ما لم تستند في قيامها الى ارادة شعبية حرة وصريحة، لهذا فما جرى في بغداد مؤخرا لا يعدو كونه الا قيام (سلطة الأمر الواقع في ظل الأحتلال لتصريف الأعمال) من غير ما تفويض شعبي او دولي، لذا فانها لا تتمتع بايه سيادة او صلاحية لغياب الأراده الشعبية في قيامها، وانعدام  الدستور الذي يعين صلاحياتها.فهي لهذا يمتنع عليها ان تقوم باي عمل من اعمال السياده ولا يمكنها تمثيل العراق في المنظمات الدولية والتحدث باسمه، بل تقتصر على مهمتها في تصريف الأعمال وتقديم الخدمات، وعليها ان تتجنب الخوض فيما هي من مهمات الحكومة المنتخبة.ان الشعب سوف لن يتسامح في هدر حقوقه والتنكر لسيادته، وستفقد هذه الحكومه نهائيا اية مصداقية لها اذا تجاوزت حدودها ورضيت ان تكون غطاء لتمرير المزيد من اغراض الأحتلال الباطله، كالقبول ببقائه بلا اجل مسمى، او الأحتفاظ بقواعد له في الوطن، او اذا امضت العقود المشبوهة في هدر الثروات الوطنية، او اذا رضيت بمصادرة حق الشعب في المقاومة الوطنية التي هي حق شرعي مسلم به لأي شعب يتعرض للأحتلال، وقد اذن الله بذلك فقال عز اسمه "أّذن للذين يقاتلون بانهم ظلموا و انّ الله على نصرهم لقدير" و حذر تبارك وتعالى من الختل والخيانة، فقال جل جلاله "يا ايها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا اماناتكم وانتم تعلمون".

فمرحى لإمامنا الغيور على سلامة العراق واستقلاله وألف تهنئة من أعماق القلب على بيانك الذي شق عنان السماء فتلقفته آذان المخلصين باليمن والدعاء لك من العلي القدير، فشتان يا إمامنا العراقي العربي الشهم ما بين بيانك وبيان الرعديد الخانع في سراديب النجف؟؟؟

وقد قال الله تعالى: يا أيها النبي حرض المؤمنين على القتال وقال عز وجلفقاتل في سبيل الله لا تكلف إلا نفسك وحرض المؤمنين عسى الله أن يكف بأس الذين كفروا والله أشد بأساً وأشد تنكيلاً  فجعل الله القتال والتحريض سبباً في كف بأس الذين كفروا فلا إثم بعد الكفر أعظم من إثم من نهى عن جهاد الكفار وأمر بالقعود عن الجهاد وتثبيط المسلمين عن منازلة الأعداء والدفاع عن الحرمات فهذا كفر صراح، قال تعالى: ( قد يعلم الله المعوقين منكم والقائلين لإخوانهم هلم إلينا ولا يأتون البأس إلا قليلا * أشحة عليكم فإذا جاء الخوف رأيتهم ينظرون إليك تدور أعينهم كالذي يغشى عليه من الموت فإذا ذهب الخوف سلقوكم بألسنة حداد أشحة على الخير أولئك لم يؤمنوا فأحبط الله أعمالهم وكان ذلك على الله يسيرا، وقعودهم عن الجهاد والتماسهم الأعذار بالمقاومة السلمية فهو فتنة عظمى قال تعالى: ولو دخلت عليهم من أقطارها ثم سئلوا الفتنة لآتوها وما تلبثوا بها إلا يسيرا  وهذا والله حال أصحاب العمائم الفارسية الذين ظاهروا الأمريكان على المسلمين، فتباً لكم وترحاَ حين أصبحتم غرضاَ يرمى يغار عليكم ولا تغيرون ويعصى الله وترضون فلا نامت أعين الجبناء والخونة والعملاء. 

البيت الشيعي يا شيعة العراق أو البيت الشنيعي؟؟

لقد صدق الصحفي الأمريكي كوكبرن Andrew Cockburm في مقالته التي نشرتها  COUNTERPUNCH, May 20 -2004 على موقعها في الانترنت بعنوان:The Truth About Ahmad Chalabi (الحقيقة حول أحمد جلبي) تناول فيه حياة الجلبي منذ أيامه الأولى في العراق ونزوح عائلته إلى لبنان ونشاطات عائلته المالية والتجارية وطموحه السياسي الذي يراه طريقاً لاحباً للفوز بالغنائم المالية ونشاطه مع أخوته وأقاربه في مصرف البتراء وغيره من المصارف في سويسرا وعلاقته مع المخابرات الأمريكية ومحاولته تدبير انقلاب على صدام حسين برشوة العشائر في الموصل وعشائر الجنوب، ثم عرج على أن الوثائق التي تثبت نشاط صدام حسين في البرنامج النووي الذي قدمه حمزة خضر للإستخبارات المركزية إنما كتبه الخبراء الإيرانيون لاختلاف المصطلحات النووية التي جاءت في التقرير بين ما يستعمله العراقيون والايرانيون. وحلل نفسية الجلبي تحلياً دقيقاً معتمداً على آراء المقربين منه وخلص في آخر المقال إلى النتيجة التي لخصها له أحد العراقيين الخبراء فقال: إنه سوف يلعب على بطاقة التطرف الشيعي بكل ما تساوي هذه البطاقة من نتائج. إنه مستعد تماماً أن يمزق العراق ويهدمه شظايا إذا كان ذلك يخدم مصلحته: إنه الآن خطر حقيقي"، فقال كوكبرن ما نصه:

One well connected Iraqi told me recently, "he will play the Shia extremist card for all it is worth. He's quite prepared to break Iraq apart if it serves his purpose. He's really dangerous now."

وأذاع تلفزيون وموقع Democracy Now.org  يوم الخميس 3/5/2004 مقابلة مع الكاتب الأمريكي دلب هيرو حول كتابه Secrets and Lies (اسرار وتلفيقات) حيث فضح دور العميل المخاتل الكذاب الجلبي مع المخابرات المركزية، فقال: والآن فان أحد أعضاء مجلس الحكم السابقين والحليف المهم لإدارة بوش تدور حوله فضيحة تسريب الأسرار، فقد أظهرت التقارير أن الولايات المتحدة التي كانت تساند الزعيم العراقي المنفي أحمد جلبي بأنه كشف لأحد الموظفين الإيرانيين أهم الأسرار الأمريكية حول كسر شفرة المخابرات الإيرانية فاستطاعت الولايات المتحدة التجسس على اتصالات المخابرات الإيرانية. وإضافة إلى تسريب أسرار كسر الشفرة الإيرانية فإن مجلة نيوزويك قد ذكرت الآن بأن الجلبي ربما قد جمع معلومات استخباراتية عن بعض الشخصيات الأمريكية في ملفات تسيء اليهم ليستعملها في ابتزازهم"، وأليك النص الحرفي:           

Now, one former Governing Council member and a key Bush administration ally is at the center of an intelligence leak scandal. Reports have emerged that the U.S.-backed Iraqi exile leader, Ahmed Chalabi, disclosed to an Iranian official one of Washington's most guarded secrets about Iran -- that it had broken Iran's top-secret communications code allowing the U.S. to easily spy on Iran's intelligence services. In addition to the intelligence leak allegations, Newsweek is now reporting that Chalabi may have collected and maintained files of potentially damaging information on US officials in order to blackmail them.

عجيب والله أمر هذا العميل الكاذب الغادر الذي يحتمى الآن بالإمام مقتدى الصدر من بطش أحبابه الأمريكان حين يصف الأخضر الإبراهيمي بالطائفية في الوقت الذي يجمع "أعضاء مجلس البكم الشيعة وزعماء العشائر الشيعية" ويعلن أنه يرفض الحلول التي يقدمها الإبراهيمي، والسر في كل ذلك بسيط جداً: لقد انتهى دور هذا الجلبي الخياني عند الأمريكان وهذا واضح من المقالات الكثيرة في الصحف الأمريكية وشبكات الأنترنت الأمريكية التي فضحت كذب الجلبي في كل الأخبار الكاذبة الملفقة والعملاء الذين زودهم به حزبه العميل، وبذلك صرح الإبراهيمي في قناة "الشرقية" يوم الأحد 9 مايس: أن دور أعضاء مجلس البكم انتهى وعليهم الاستقالة لأنهم لا رصيد لديهم في الشارع العراقي"، فلم يستقيلوا لعنهم الله والملائكة أجمعين حتى طردهم بريمر فذهب كل واحد منهم إلى منفاه خوفاَ من حبال المقاومة الباسلة، فهل دعوة الجلبي لرؤساء العشائر الشيعية، إن حدثت فعلاً، أو أنها إحدى أحابيله وتزويراته وكذباته الكثيرة التي ما زالت رهن تحقيق المخابرات المركزية الأمريكية" للرد على الإبراهيمي بأن أحدهم لا رصيد له في الشارع العراقي؟ فهل يريد أن يوحي للأمريكان بأن له رصيداً في الشارع العراقي فدعا شعيط ومعيط وجرار الخيط وأعضاء مجلس البكم بما فيهم كريم شاهبوري طبعا فسماه البيت الشيعي؟؟

حيا الله الأئمة الأبرار من علماء السنة والشيعة الداعين إلى الجهاد وتحرير العراق من الغزاة ومن الخونة العملاء وحيا الله جمعية علماء المسلمين والإمام الثائر مقتدى الصدر والإمامين الخالصيين على مواقفهم الجريئة وتضامنهم مع المخلصين من شيعة العراق وسنته في دحر الغزاة وتحرير العراق من طغيانهم وجبروتهم.

ومن هنا أدعو أحبابنا عشائر العراق في الجنوب وبخاصة في الفرات الأوسط أن يكسروا طوق الاستعباد والهوان والخذلان الإيراني وينفروا جماعات ووحدانا مع أخوتهم من المقاومة الباسلة للذود عن وطنهم وأعراضهم التي دنستها عمائم الخونة والعملاء.

العار والشنار من الله والعار والشنار من الله لكل من يفرط في حب وطنه ويرضى باحتلاله.  

والويل من الله ثم الويل من الله لكل من يخون تربة العراق ولا يقف مع المقاومة الباسلة والمجاهدين الأبرار في كل أرجاء العراق الجريح.

والعار من الله وسخطه على كل من يدل على عورة للمقاومة أو يشي بأحد منها ولا يعينها بالمال والنفس على طرد الآنجاس وعملائهم فانه يبوء بغضب من الله عظيم في الدنيا والآخرة.

*) خطموا: لفظة عراقية صرفة تعني: سبقوه ولفوا عليه.

*) الدبان: هو طراك النعل أو الحذاء

___________________________

 شبكة البصرة

الاربعاء 21 ربيع الثاني 1425 / 9 حزيران 2004

موقع فيصل نور



انظر أيضاً :

  1. ضابط مخابرات إيراني يكشف عن سر عملية اغتيال باقر الحكيم
    المهمشون الحقيقيون من سنة العراق! ..
    مهدي الصميدعي قادة الحشد السني يتبعون ايران ..
    كيف سيودع حزب الدعوة المشهد؟
    توصيات حكومية تمكن الشيعة من انتزاع مساجد العراق ..
    السستاني يسرق رسالته العلميه من الخوئي: هنا الإثبات للسرقه ..
    متظاهرون شيعة غاضبون يهاجمون قنصليتي إيران في البصرة وكربلاء ..
    أربع طائرات تنقل مئات العراقيين إلى مرقد السيدة زينب في دمشق ..
    يوميات البصرة : قائمة الائتلاف الفارسي الموحد ..
    برعاية المالكي.. الشيعة يقذفون المصلين بالهاون ..
    عراقيون شيعة بسوريا لمساندة الأسد ..
    تشييع (9سعوديين و8 بحرينيين و6كويتيين) شيعة بالنجف الاشرف سقطوا بمعارك سوريا ..
    في الذكرى الثالثة عشر للإحتلال الصليبي الشيعي المجوسي لبغداد ..
    مفتي الديار العراقية: المالكي لا يستطيع مخالفة ما تقرره إيران ..
    العلاق يدعو الصدر للاعتذار امام الله والشعب العراقي والحفاظ على هيبة المرجعية وقداستها وعدم السخرية عند الحديث عنها ..
    الشيعة يتوافدون على دول الخليج ..
    رجال دين عراقيون شيعة ينخرطون علناً في دعم الأسد ..
    شيعة العراق ودعوات صريحة لإيران للتدخل في سوريا ..
    أنباء عن تدهور صحة المالكي وخلاف حول استبدال طالباني ..
    السيستاني ينصح نصر الله بالانسحاب الفوري من سورية وقيادي شيعي سقوط القصير بداية حقيقية لسقوط الاسد ..
    البطاط يعلن عن تشكيل “جيش المختار المصري” بزعم الثأر لـ”شحاتة” واغتيال السلفيين ..
    نوري المالكي يدعو لصلاة موحدة بين الشيعة والسنة كل جمعة ..
    شيعة العراق، بين خيار العزلة الاقليمية، او التطّلع الى اقليم اوراسيا ..
    المرجع الشيعي الحكيم يدعم قتلة المسلمين في بورما ..
    مقتل 20 على الاقل في انفجار سيارات ملغومة بمناطق شيعية ببغداد ..
    حرب الشيعة ضد الشيعة في العراق؟ ..
    مصدر في الحوزة الشيعية بالنجف: نظام ولاية الفقيه سينهار إذا تدخل لحماية الأسد ..
    حماية المراقد تحمس شيعة العراق على الانخراط في الحرب السورية ..
    القوات البريطانية وفيلق بدر الشيعي ينشآن جهازا سريا يمارس التعذيب والاختطاف ..
    الشيرازي يؤيد الحملة الصليبية والمهري يؤكد قائلاً : لاحجية لفتوى السيستاني لأنه مكره ..
    الحكومة العراقية: تبارك قتال شيعة العراق في سورية، وتتهم السنة منهم بالإرهاب ..
    بغداد: تورط ميليشيات تدعمها إيران بالتفجيرات في مناطق الشيعة ..
    العراق : كتائب حزب الله : التفجيرات الاخيرة سياسية ولادخل للقاعدة فيها وندعو سياسيي الاغلبية إلى التجهز للمعركة الكبرى ..
    سنة تائهون ..
    المساعدات السنية لمتضرري الفيضانات من الشيعة تخفف نبرة الطائفية بالعراق ..
    مخطط لتهريب سجناء شيعة بالعراق ليقاتلوا في سوريا دعمًا لبشار ..
    «شعبوية» طائفية يوجهها المالكي فيغدو القادة الشيعة العراقيون أسرى لها ..
    العراق : صراع شيعي – شيعي ينذر بمواجهات عسكرية قريبة في المناطق ذات النفوذ الصدري ..
    شيعة العراق يهاجمون مسجد "الكواز" بالبصرة، ويطالبون بإبادة أهل السنة والجماعة ..
    عمار الحكيم: تطهير العراق من الإرهابيين والتكفيريين من أقدس الواجبات ..
    الإعلام الشيعي يستبيح دماء أهل السنة في العراق ..
    إيران : الأوضاع في العراق وسوريا واليمن تتقدم لمصلحة الثورة الإسلامية ..
    القبانجي : تمكنا من اخماد نار الفتنة بتوجيهات المرجعية ..
    فضيحة بمعقل الشيعة: محافظ النجف الراعي الرسمي للعاهرات ..
    صراع رافضي يدفع المعمم الخزعلي الى تفجيرات بغداد بالاحياء الشيعية ..
    إيران تمزق العراق وسوريا ..
    "ابو مهدي المهندس" يشكل ميليشيات جديدة لاغتيال أهل السنه.. وإرسال متطوعين للقتال في سوريا ..
    (فيديو) حال الشيعة العرب في العراق في ظل حكم شيعة ايران ..
    سنة العراق يهددون مليشيات شيعة ايران ووساطة كردية ..
    مؤشرات إلى حرق «سنّة العراق» سفن العودة... وإلى تذمر شيعي من المالكي ..
    شيعة العراق يعترفون بالمشاركة في ذبح الشعب السوري ..
    دعمًا للمالكي..البطاط الشيعي يهدد ثوار العشائر بضربات صاروخية ..
    شيعة العراق يشرعون في الدفن العلني لـ'شهدائهم' في سوريا ..
    رئيس الوزراء العراقي يدعو إلى فتح باب التطوع لجيش شيعي لقتال السنة في العراق ..
    الدليمي لا يستبعد تكرار أحداث الحويجة في الانبار ويحذر من رافضي التهدئة ..
    لحظة تفجير حسينية الرسول الأعظم في كركوك ..
    عصائب أهل الحق تهدد بالاقتصاص من السياسيين "أصحاب الاجندات الخارجية والتقسيم" ..
    فيديو مسرب لجانب مما فعله الجيش العراقي في المعتصمين في الحويجة ..
    مرجعية النجف تحذّر أجهزة الأمن من "رد فعل غير مدروس" مع المتظاهرين ..
    مقتل 6 أشخاص وإصابة 25 آخرين (شيعة وسنة) فى انفجار ببغداد ..
    العيساوي : لم يبق للمالكي خيار للتمسك بالسطة سوى الاحتراب ونبحث عن مرشح "شيعي" معتدل ..
    المقاومة العراقية تكشف عن مخطط ايراني جديد وخطير ..
    الصدر : الطائفية بدأت تظهر في القلوب وهذه كارثة ..
    المالكي: تمزيق العراق سيشعل حربا لا نهاية لها ..
    الحرس الثوري الإيراني يقر بالمشاركة في الاعتداء على معتصمي العراق ..
    كارثة بيئية تقتل الالاف من الاسماك وتنذر بامراض مستقبلية في كربلاء ..
    إيران تنشر فرق اغتيال في العراق لتصفية أي قيادي شيعي يتمرد عليها ..
    مقتدى الصدر :الحوزة لن تسكت ودماء الحويجة بريئة وما ارتكب بحق أبنائها مجزرة ..
    العراق :سعي سني-شيعي لإطفاء الفتنة ..
    قتلى ومصابين في هجمات على مساجد سنية في العراق ..
    المتمردون على الحوزة ..
    زيارة كوبلر للنجف هدفها معرفة رأي المرجعية في القضية السورية ..
    حقوقيون عرب يطالبون الأمم المتحدة بحماية المعارضة الإيرانية اللاجئة في العراق ..
    العراق على ابواب سيناريوهات حرب اهلية مرعب ..
    هل فقدت الحكومة (العراقية) تأييد المرجعية الدينية ؟ ..
    اغتيال السيد رشيد الحسيني... بوابة لاغتيال المرجعية!!! ..
    أين تذهب الأخماس؟ استياء طلبة الحوزة العلمية في النجف من مماطلة ديوان الوقف الشيعي في عدم تخصيص راتبا لهم من الموقوفات الشيعية ..
    توتر غير مسبوق بين الشيعة والأكراد في العراق ..
    «الشيخ الكربلائي»: قلق المرجعية من اوضاع العراق جرس انذار للكتل لحل الازمات ..
    «هيومان رايتس»: قوات الأمن العراقية ارتكبت عمليات إعدام جماعية (لأهل السنة) ..
    مليشيات الحشد تبتز الشيعة بالعراق لتمويل مقاتليها ..
    زعيم شيعي عراقي: على صاحب قرار إعادة البعثيين الاستعداد للموت ..
    المتحدث باسم عشائر الثورة العراقية يطالب السيسى بعدم التدخل فى شئون العراق ..
    المالكي يقوم بعملية مسح لسكان بغداد للمسلمين السنة لتهجيرهم منها ..
    إيران نفّذت 53 طلعة جوية هجومية في العراق ..
    عراق ما بعد صدام أخطر مكان بالعالم متقدماً على 144 دولة ..
    قائد الجيش الأمريكي: لا مكان لدولة سنية في العراق (فيديو) ..
    " المالكي" ينفذ حكم الإعدام في 7 من أهل السنة بالعراق.. و"الرافضي" الهنداوي يزعم انها وفق القران والدستور ..
    الجيش الشيعي يقصف مناطق أهل السنة في الفلوجة براجمات الصواريخ ..
    لماذا انتفض شيعة العراق ضد سياسييهم؟ ..
    زعيم شيعى يهدد بقتل مسئول عراقى قرر عودة أعضاء “البعث” ..
    نشرة رقم : 244 لأحداث الثورة الشعبية العراقية الجمعة:11-7-2014 ..
    شيعة العراق من المعارضة إلى السلطة ! ..
    المالكي طائفي باعتراف زعماء الشيعة ..
    العراق: "علماء المسلمين" تدعو لوضع حد للمجازر التي ترتكبها حكومة المالكي ..
    خبراء: تقدم الاسلاميين في العراق يقربهم من هدف اقامة دولة اسلامية ..
    أحداث الثورة الشعبية العراقية (نشرة رقم 243) الخميس 10/7/2014 ..
    الأمم المتحدة تفضح انتشار التعذيب والقتل خارج القانون ضد أهل السنة في العراق ..
    في العراق: اقتحام مكاتب صحف محلية انتقدت رجل دين شيعي ..
    اعتقال الضباط الهاربين من الموصل في مطار النجف الاشرف ..
    بالأسماء... ايران تدير معركة (العراق - سوريا) من بغداد وطيارين سوريين لمساعدة المالكي ..
    رئيس ديوان رئاسة كردستان: خيرنا التحالف الشيعي بين الطلاق والشراكة ..
    الحرس الثوري الايراني يستعد لمؤازرة القوات العراقية ..
    ماذا قال الكوراني على الصرخي ..
    السنّة في سامراء يخشون تهجيرهم مع تعاظم نفوذ الشيعة ..
    منشق عن منظمة بدر: إيران وراء العنف في العراق ..
    هل يخسر الشيعة الحكم في العراق؟ ..
    بيان عاجل من ثوار عشائر العراق - ( ثوار العشائر من مجاهدي العراق الأبطال الاشاوس يحررون بعمل جهادي مسلح جريء وشجاع وجسور مدينة الموصل الباسلة بالكامل ) ..
    اعتراف شيعي بجسر جوي إيراني لدعم الأسد بالسلاح والمقاتلين ..
    العراقيون في وصية الخميني بقلم:علي الكاش ..
    اجراءات امنية مشددة حول المنطقة الخضراء واغلاق بعض الطرق المؤدية لها تحسبا لاعمال ارهابية ..
    قيادي شيعي عراقي من حلب: لن نسمح للنواصب بتكرار كربلاء ..
    في بيان شيعي: عزة الشابندر شخص لا نرغب برؤيته على مقاعد التحالف الوطني ..
    زعيم التيار الصدري : غير مستعد لخوض حرب مليشيات قذرة لا تميز بين الارهاب والخائف ..
    جماعة الصرخي:قوات المالكي قامت باحراق الجرحى وهم احياء وثم التمثيل بجثثهم ..
    حاميها حراميها - شر البلية ما يضحك ..
    عراق ما بعد صدام - الشاهد ينبئ عن الغائب ..
    من جرائم الصفويين في العراق بحق معتقلي أهل السنة ..
    أنين مساجد أهل السنة في العراق في ظل الإحتلال الصفوي ..
    شرطة عراق ما بعد صدام ( فأبشر بطول السلامة يا مربع ) ..
    تفجير مرقد العسكريين عليهما السلام - حقائق غيبها الفاعلون ..
    مصادر أسلحة الإرهابيين في العراق ..
    من مذكرات بول بريمر (عام قضيته في العراق) ..
    الجعفري : إذا عدت لمنصبي لن أسمح لسني بالعيش في بغداد ..
    السيستاني قسيم الجنة والنار ..
    المقاومة العراقية بين جهاد العلويين وجهاد الصفويين ..
    شيخ الإسلام إبن تيمية رحمه الله والإحتلال الأميركي الإيراني للعراق ..
    كعبة الشيعة في العراق ..
    قالوا بأن النجف وكربلاء خطوط حمراء - ولكن !! ..
    حماد: إيران لديها استعداد للقيام باغتيالات للسنة لنشر المذهب الشيعى ..
    وفود عالمية تشارك في الشعائر الحسينية في كربلاء ..
    إيران تعزّز أمنها مع حدود العراق بعد سيطرة داعش على مناطق شمالية ..
    العراق: إدانة 29 مسؤولًا رفيعًا بينهم 6 وزراء بتهم مختلفة ..
    اسيوشيتد برس: انحياز واشنطن للمالكي يهدف لمنع تحوّل الشيعة إلى "شركة إيرانية" ..
    المليشيات الشيعية تنفذ عمليات قتل وتهجير بحق أهل السنة في مناطق بغداد ..
    عراق ما بعد صدام - صور وحقائق ووثائق خطيرة ..
    أكد أن طهران تعتبر استهداف الشيعة أمراً حيوياً لتخريب التقارب بين المذاهب منشق عن "منظمة بدر: إيران وراء العنف في العراق ..
    النظام الإيراني وإشعال الفتنة في العراق ..
    فوضى العراق: الشرق الأوسط على وشك الانهيار ..
    أطماع الرافضة في العراق ..
    قيادي شيعي ينتقد المالكي ..
    اشتباكات عند مدخل مدينة سامراء العراقية ..
    أزمة حزب الله العراقي ..
    بغداد لا تفتش الطائرات الإيرانية... وإن فتشتها فبالتنسيق مع طهران ..
    مقتل عقيد في الحرس الثوري الإيراني في معارك العراق ..
    الإندبندنت: الميليشيات الشيعية في العراق جندت المقاتلين الأطفال أيضا ..
    رغم التطمينات الحكومية.. عدد من أهالي حي الجهاد (بغداد) يستعدون للرحيل ..
    العراق في مهب الريح: داعش تهاجم كركوك بعد سقوط الموصل ..
    العراق: العثور على 53 جثة لأشخاص معصوبي الأيدي جنوب بغداد ..
    المعتقلون السنة يلجأون لـ«التشيع» هربا من القتل والتعذيب في سجون العراق ..
    أهل السنة و الجماعة فى العراق (هام ) لدحض تقية الشيعة حول نسبتهم فى العراق
    خيانة الله العظمى علي السيستاني
    الشيعة العراقيون حول تاريخ حلفاء أميركا المحتملين
    عشرة أسباب لإعدام صدام.. سبب واحد لإبقائه حياً
    ماذا تريد إيران من العراق؟
    520 شهيداً حصيلة ضحايا القصف الانتقامي على الفلوجة منذ اندلاع الثورة العراقية ..
    روحاني يحرج العبادي ويقر بقتال "الحرس الثوري" في العراق ..
    النشرة الأسبوعية للرابطة العراقية ..
    الإنتخابات ولكن
    الشيرازي: نعم إيران تتدخل بشؤون العراق
    دراسة أميركية تكشف الدور الإيراني في العراق قبل وبعد الإحتلال
    السيد البغدادي هذا السكوت من أعظم المنكرات
    توطئة
    في إطار الحرب الطائفية: ببركة سيدنا علي ندخل الفلوجة
    ما هي حقيقة الفتوى التي نسبت إلى الإمام السيستاني حول القوات الأميركية؟
    نحو نظرية عمل شيعية في العراق
    الأزمة العراقية ومستقبل العلاقات الإيرانية
    الله أكبر الشيعة يقتلون الفلسطينيين اللاجئين في العراق
    لماذا هذا الذي يجري في العراق لأهل السنة على أيدي الشيعة؟
    ثناء الصفويين على إبن علقمي القرن الحادي والعشرين
    إلى دعاة التقريب - من عمر إلى عمار - لماذا ؟
    في لقاء استمر أربع ساعات ونصف الساعة.. خليل الدليمي سجل أهم ما فيه
    علماء سعوديون يصدرون بياناً لدعم أهل السنة في العراق
    خوش خطة أمنية
    نسبة السنة والشيعة في العراق
    من هو هادي العامري.. رئيس فيلق بدر ورجل إيران الأول في العراق؟
    إستنكار هيئة علماء المسلمين لمذبحة الصفويين ضد العلويين في النجف
    دور المليشيات في قتل وتهجير أهل السنة والجماعة في العراق ..
    الصحف الشيعية العراقية
    قوات (غدر) والمقابر الجماعية - ومن هو صاحب براءة الاختراع
    الله اكبر الهروب الامريكي الكبير من العراق قد أنجز كما بشرنا
    هزيمة الحلف الصليبي بقيادة أمريكا والصفوي بقيادة إيران في العراق
    دعوة السيستاني الانتخابية مشروعة ولكنها ملتبسة !
    وامعتصماه
    تفجيرات العراق من وراءها؟
    الشيعة والعراق - 2
    التاريخ سيحكُم لصدام حسين وليس عليه
    الحرب الأهلية في العراق ..
    نشرة رقم : 242 لأحداث الثورة الشعبية العراقية الاربعاء:9-7-2014 ..
    حجم شيعة الخليج والعراق بين الحقيقة والخيال
    دراسة حول الواقع السياسي الشيعي في العراق المحتل
    الشيعة والعراق
    لا تنسبوهم بعد اليوم للاسلام.. فقد كان إعدام صدام مهرجاناً أمريكياً صهيونياً فارسياً مشتركاً
    العراق: قطع الماء والكهرباء عن الموصل و"داعش" تدعي السيطرة على مخازن السلاح بصلاح الدين ..
    الجثث العائدة من العراق تكشف حجم التورط الإيراني في الحرب ..
    الحاخام علي الخامنئي يذرف دموع التماسيح لمآسي الفلوجة!
    40 موقفاً لم تسمع بها لصدام
    المرجعية الشيعية في العراق و السياسة (دراسة للدكتور محمد موسي الحسيني)
    شكر وتقدير لمن ساهم في إعدام الرئيس
    العراق بعد إعلان التعبئة العامة: عقوبات تصل للإعدام بحق المتخاذلين ..
    "كتائب حزب الله" العراقية تحذر من إرسال قوات عربية إلى العراق وسوريا ..
    شرف العراقيات ثمن لأكياس نقل الدم
    وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ
    قراءة في مظاهرات شيعة العراق ..
    ويحدثونك عن مقاتل الشيعة واضطهاد البعث
    فتوى العمائم الشيطانية الإيرانية السرية في إعدام صدام حسين
    ارتفاع حصيلة قصف الجيش الشيعي على مناطق أهل السنة إلى 5252 جريحا بينهم 595 إمرأة و 703 طفل ..
    تقرير حقوقي يوثق جرائم الميليشيات الشيعية في العراق ..
    كذب عبد العزيز الحكيم.. ولو صدق
    كيف أصبح الرئيس بوش عميلاً إيرانياً.. ولماذا قرروا الإعدام في يوم العيد؟
    لماذا داعش تهاجم المناطق السنية فقط ؟ ..
    بعد مساندة بشار وحفتر.. السيسي يدعم المالكي ضد ثوار العراق ..
    انتشار مكاتب الميليشيات المسلحة وسط وجنوب العراق تثير قلق وخوف المواطن ..
    أزهريون: خطاب "الصدر" لـ"الطيب" إيجابي.. ويجب وقف محاولات التشيع ..
    الخطر السبئي الصفوي الرافضي الوثني المجوسي العلقمي الداهم
    سيادة فخامة الرؤساء والملوك العرب... تفووو عليكم
    "داعش" يسيطر على نينوى.. والمحافظ يأمر بحرق الوثائق ..
    الإمبراطورية الفارسية.. تقوم على أنقاض الجمهورية العراقية!
    خبث دعوة الصفويين بعد استشهاد صدام حسين
    الحكومة العراقية تطلب إعلان حالة الطوارئ وتسلح كل مواطن يتطوع لمحاربة الإرهاب ..
    الصرخي يندد بطغيان المالكي ويدينه بحرق أتباعه أحياء ..
    عشرات القتلى من الجيش العراقي بالأنبار ..
    14 سؤالاً فيها عتاب إلى المرجعية الشيعية في العراق
    صدام : أنت مثل العراق باق والاحتلال وعملاؤه زائلون
    أتباع الصرخي يكشفون انتهاكات واسعة بكربلاء ..
    الصرخي يطالب الأمم المتحدة بتخليص العراق من «المحتل الإيراني المجرم» ..
    الجيش الشيعي يستأنف قصف المدنيين في مناطق أهل السنة بمدينة الفلوجة ..
    صحيفة تتحدث عن سعي خليجي لضم العراق واستبدال العبادي بالخرسان ..
    مصادر مطلعة : العبادي يرفض طلب لــ " قاسم سليماني " .. والمالكي يهدد بالانقلاب ( تفاصيل ) ..
    لماذا فضحت لندن علاقات طهران بالزرقاوي؟!
    قمر العراق السابع صدام - عليه السلام! بقلم د. نوري المرادي
    بعد أن رفض شيخ الأزهر تكفير الشيعة.. مقتدى الصدر يرد الجميل: سنصلي خلفك وجزاك الله كل خير ..
    مصدر عراقي: صفقة أسلحة روسية إيرانية لنظام الأسد عبر بغداد ..
    خفايا الصفقة الإنفصالية بين الشيعة والأكراد!
    كان طول حبل مشنقتك 39 قدماً. ألا يعي العرب سرّ هذا الرقم؟
    إيران تدير العراق عبر مليشيات بدر - وثيقة دامغة ضد وزير الداخلية
    هذه قصيدة رثائية عصماء في شهيد الامة صدام حسين
    مرتزقة ميلشيات الشيعة تعترف بقتل 93 من أهل السنة في ديالى ..
    هل يتصدى السيستاني لنفوذ خامنئي في العراق؟ ..
    الدوافع الخفية للفيدرالية الشيعية في العراق
    خافوك حيّا وميتاً يا سيد شهداء عصرك يا صدام
    العراقيون معذبون تحت سلطة ٥٠ ميليشيا إرهابية ..
    شباب العراق يمزقون صور عدوهم في المظاهرات. ..
    مقتدى الصدر : الحرب الطائفية موجودة والمحتل يؤججها
    قتلوك يا آخر الشرفاء
    مقتل ثالث ضابط إيراني من قوات النخبة في العراق ..
    عودة الخطف ترعب الشارع العراقي ..
    العبادي يشن هجوما ضد المالكي ويتهمه بتبديد ثروات العراق ..
    التيار الصدري وجيش المهدي الخديعة الكبرى؟
    (خاتمة قائد مجاهد بطل نحسبه عند الله شهيداً انه صدام حسين)
    إيران تبحث منح الجنسية لعملائها وجواسيسها في الدول العربية مصادر: ربع مليون شيعي عراقي سيحصلون على الجنسية ..
    فصيل شيعي يرحب بعمليات روسية ضد داعش في العراق ..
    علاقة المذهب والسياسة في عراق ما بعد صدام
    السلام عليك يا أيها البطل المجاهد صدام حسين يامن نحسبك عند الله شهيداً
    العراق يلوح بـ"انتفاضة مسلحة" تتحضر بمناطق "خلافة داعش" والمالكي يشكر السيسي ويؤكد له قوة جيشه ..
    هل تواجه القوات العراقية سيناريو المارينز بالفلوجة؟ ..
    "الجيل": "مقتدى الصدر يهدف لإثارة الفتن بين الشيعة العرب" ..
    خطة طهران للسيطرة على الجنوب العراقي
    أكدت أن إعدام صدام استهدف المسلمين السنة في العالم
    مقتل 25 طفلا وامرأة بمستشفى الفلوجة بقصف لجيش العراق ..
    اغتيال المرجع الديني آية الله العظمى السيد حسين بحر العلوم في ظروف غامضة والنجف الأشرف في حالة طوارئ ..
    القيادي الشيعي الشيخ جلال الدين الصغير : لا وصاية للسيستاني على المسلمين
    ظلم صدام للشيعة
    الشيرازي: نعم إيران تتدخل بشؤون العراق ..
    خطيب الموصل يحمل إيران والسياسيين العراقيين ما يعصف بالبلاد من أزمات ..
    وسائل الاعلام الايرانية تعترف بتورط قوات الحرس الثوري الايراني بالنزاع الداخلي في العراق ..
    الإنتخابات العراقية ولكن ..
    آية الله العظمى السيد البغدادي : هذا السكوت من أعظم المنكرات ..
    فضيحة جديدة للمالكي في الحسينية العباسية ..
    حوار مع الشيرازي ..
    الأطماع الفارسية في العراق ..
    حزب الدعوة ..
    بشير النجفي يتهم وزراء عراقيين مقربين من المالكي بالفساد ..
    اتفاق سري بين أطراف الائتلاف لضم 80 إلى 100 ألف من ميليشيات بدر والدعوة وحزب الله إلى الجيش
    السيسي صاحب (مسافة السكة) يعد المالكي بأسلحة وذخائر لمواجهة الثورة العراقية! ..
    اعتقالات عشوائية لشباب أهل السنة في بغداد على يد مرتزقة ميلشيات الشيعة ..
    إبراهيم الجعفري.. فقيه بجبّة إيرانية وربطة عنق أميركية!
    أمن مطار بغداد يمنع نوري المالكي من مغادرة العراق. ..
    مرتزقة الميلشيات الشيعية يخطفون 50 من أهل السنة في ديالى ..
    واشنطن تحذر السيستاني من لعب دور خميني العراق
    العراق والمنطقة ينجوان من «الانفجار الكبير» ..
    الامن المفقود اا اكثر من 160 الف قتيل في العراق منذ 2003 وحتى الان ..
    النفوذ الإيراني هو المشكلة وليس الطائفة «الشيعية»!
    سامراء.. السيناريو الأخطر في مسار العنف بالعراق ..
    العرب السنة والعملية السياسية في العراق
    السيستاني.. الصامت الأكبر
    ميليشيا "أهل الحق" العراقية: نقاتل في سورية ولا نخشى "داعش" ..
    صدام حسين اقوى شعبية بين سنة العراق ..
    العراق الجديد.. ( حجم سنة العراق )
    العراق : انشقاقات ما بعد الفوز يغذيها غياب قانون الأحزاب ..
    تصريحات خطيرة
    العراق.. دعوات لإعلان حالة الطوارئ بعد وفاة عشرات النازحين ..
    العراق.. خلاف كبير بين ميليشيا الحشد والعبادي ..
    جهاد القرن الحادي والعشرين
    الولاية الثالثة للسيد المالكي كارثة على الشيعة قبل غيرهم ..
    العراق اليوم.. قتل واعتقال على الهوية لوأد ثورة أهل السنة ..
    «الحرس الثوري» يكشف خطة أميركية لعراق «جديد» ..
    مستقبل العراق.. ومستقبل السُنة
    التعذيب في السجون العراقية يدفع المعتقلين السنة للتشيع ..
    فيديو مسرّب لهادي العامري يساعد الإيرانيين بقتال الجيش العراقي ..
    للمزيد .. انظر ..

  1. انظر أيضاً :

    الشيعة حول العالم


عدد مرات القراءة:
1860
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :