آخر تحديث للموقع :

الأحد 22 شعبان 1445هـ الموافق:3 مارس 2024م 09:03:07 بتوقيت مكة

جديد الموقع

لا تنكصنَّ على عقبيك يا ابن العم... يا مقتدى الصدر ..
الكاتب : أبو دلف قاسم العسكري ..

بنوها الأولى لا يرهبون بها الردى      اذا اهتزمت في حافتيها الزمازمُ

مُعِمُّونَ فيها  مُخْوِلُون  إذا  اعتزوا       نمتهم قريش في  الحَفاظ وهاشم

إذا أقدموا لم  يُثْنِهم  عن  مَغارهم       غـداةَ الوغى أهوالهـا والمآزم

حذارِ يا ابن العم!! حذارِ من مؤامرات علاوي والجلبي وعبد العزى اللاحكيم وزبانيتهم الخونة للعراق وشيعته والمتآمرون بك والمؤتمرون بأوامر المخابرات الأمريكية والصهيونية لتحييدك    وتحييد جيش المهدي بكذبة الزرقاوي والوهابية فانهم لا يرعون لله ولا لأهل بيته ولا لك إلا ولا ذمة، ولا يتورعون من ذر الفتنة الطائفية للوصول إلى أهدافهم الشريرة في تمزيق العراق، واقسم لك بالله الواحد الأحد الفرد الصمد إنهم كذابون كذابون كذابون فلا تثق بأقوالهم وأحابيلهم ومؤامراتهم فإنهم يتعاونون مع الأمريكان واليهود ومخابراتهم في الايقاع بك، ولا يردعهم تشيعهم الكاذب ولا حرصهم الدخيل على مصلحة شيعة العراق من قتلك وتفتيت رسالتك التي تدعو إليها في التحرر والاستقلال من الغزاة والخونة، فحذار يا ابن العم حذار من أحابيلهم الخبيثة ولا تنكصن على عقبيك فأن من ينكص على عقبيه فلن يضر الله شيئاً.

حفظ الله العراق من خونته قبل غزاته

حفظ الله العراق من أحابيل المتآمرين على تحرره واستقلاله

العزة والمجد لمن يدافع عن شرف العراق وأهله وكرامتهم

ابن عمك الحزين

____________________________

شبكة البصرة

السبت 8 جماد الاول 1425 / 26 حزيران 2004

عدد مرات القراءة:
2231
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :