آخر تحديث للموقع :

الخميس 3 ربيع الأول 1444هـ الموافق:29 سبتمبر 2022م 01:09:18 بتوقيت مكة

جديد الموقع

أفلست يا سيستاني وأفلس زبانية الاحتلال من خونة العراق ..
الكاتب : أبو دلف قاسم العسكري ..

تباركت ربي كيف يعصيك مسلم    فيوقع بالإسلام ما أنت عالمُ

ألا إن من شق العصا لمذمــم    وإن الذي يبغي الفساد لآثمُ

نشر موقع "كتابات" منشوراً قال في أوله:إنه: "منشور سري وزع في اغلب مدن العراق، لاسيما الوسطى والجنوبية منها، دون حذف او تدخل منّا"، وجاء عنوانه :

"بريمر: انا لك يانجف

مقتدى : انا لك يانجف"

وكنا نود من صاحب هذا الموقع أن يتحرى بدقة ويتأكد من مصدر هذا المنشور قبل نشره، وهل وزع حقيقة بهذا الاتساع وبخاصة في المناطق الشيعية بصورة سرية؟؟ لأن مرسله لم يجرؤ على ذكر اسمه كاملاً بل اكتفي بالحرفين: ع، س، ونسأل هنا: ولماذا هذه السرية؟؟ أخوفاً من شفار الحذائين؟؟ أم هو اعتراف ضمني بفشل السيستاني وزبانيته العملاء لايران بعد أن تعروا أمام شيعة العراق النشامى؟؟ فوالله لقد سررت بهذا المنشور أيما سرور حين ربط بين بريمر وابن العم السيد مقتدى الصدر، ونحن نعرف أن بريمر كان حاقداً على هذة البلدة المقدسة، ولكن لماذا السيد مقتدى؟؟ وهنا يظهر السر الخفي لفشل السيستاني وزبانيته حين يشير له هذا المنشور:" فالاول مستر بريمر يتلق (كذا) الصفعة تلو الاخرى من المرجعية العليا في النجف والتي اوقفت مشاريع عديدة كانت قد اعدت سلفا في امريكا لصياغة شكل الحكم والدستور في العراق. وعاد خائبا مرات ومرات من مجرد اللقاء بسماحة المرجع الاعلىالسيد علي السيستاني حفظة الله وحرسة"، ويظهر هذا المنشور حقد زبانية السيستاني على السيد مقتدى فيقول: "واما الثاني جناب السيد مقتدى، فهو ذلك الفتى المتمرد حتى على ابية والمستعد لشرب الخمر في شوارع النجف ليهتك اباه والذي ظل يشعر بعقدة النقص ازاء حوزة (كذا) وفضلائها لانه لم يوفق للدراسة فيها ولم يبلغ فيها اية مرحلة فضلا عن فشلة في الدراسة العادية فهو لم يتخرج حتى من المتوسطة . ولذلك راح يصاحب السفله والسرسرية حتى كبس هو وشلته الفاسدة يتداولون الاشرطة الفاسدة والقضايا المكسرة . وافرج عنه لسواد عيون ابيه  وياله من زمن حيث يجتمع كلا الشخصينالشريرين على تدمير هذة البلدة الامنة المقدسة، كل منهما بدوافعه الخاصة به .. اما بريمر فهو لن يجد افضل من مقتدى شخصا مشاغبا وجماعته المكونة من فلول المخابرات والهتلية وقتلة الشوارع لزعزعة استقرار النجف ومشاغلة السيد السيستاني والحوزة العلمية الاصيلة، من خلال افتعال ازمة ظاهرها قانوني وباطنها شيطاني  فهو يريد اعتقال مقتدى على خلفية مقتل السيد مجيد الخوئي رحمة الله ، الا انه لايحسم الامر عسكريا ويبقى قواته تكر وتفر محدثة الدمار وفقدان الامن في النجف الاشرف . ومسببة الارباك لكل مرافق الحياة العامة في النجف وعمدة ذلك نشاط الحوزة العلمية وبيوتات المرجعية الاصيلة. وبذلك يكون قد ارتاح من مداخلات السيد علي السيستاني في شؤون السياسة ومن اعتراضات المرجعية على خطط امريكا المجرمة التي تريد تمشيتها في العراق دون أي مراعاة لمصالح الشعب العراقي المظلوم . وهاهم يكونون حكومة مؤقتة في بغداد في غفلة من الشعب العراقي بمشاكلة (كذا) العظيمة التي سببها لهم نفس الامريكان من ارهاب وتفجيرات وقتل وتسلط للجماعات المسلحة المارقة كجماعة الزرقاوي وجماعة مقتدى وامثالها  يكونون حكومة على حسب هواهم وبما يخدم مصالحهم فقط . اذا كان مقتدى وابطالة مغاوير  فلماذا لايخرجون الى الامريكان خارج مدينة النجف وكربلاءويضربونهم داخل قواعدهم ، اليس نروي : ماغزي قوم في عقر دارهم الا و ذلوا (كذا) ، فلماذا يستدرج مقتدى الامريكان لدخول النجف وكربلاء ويغريهم على الطريقة الصدامية باقتحام تلك الاماكن المقدسة ؟ ثم لماذا لم يقاتلهم قبل ذلك وانتظر حتى طلبوه للعداله واصبح رأسا مطلوبا هو وثلة من القتلة من حولة ؟ ليس في هذة القضية اية دافع ديني او وطني سوى الدفاع عن شخص مقتدى ومجموعة من المجرمين، اتفق ذلك مع رغبة اقليمية جامحة من دول الجوار السيء (كذا) في تحريك الشيعة لمواجهة امريكا عسكريا ، فتلاحقت المصالح وعاد مقتدى محققا لامال الفلوجة وعاهر الاردن وخطوط ايران المتشددة القومية وامراء السعودية المرعوبين من نجاح اية تجربة ديمقراطية الى جوارها ، وغيرها من دول المنطقة غير الشريفة . فدونكها يامقتدى شوهاء خرقاء تلقاك يوم حشرك . ونعم الحكم والخصيم علي (ع) اذ عدت آلة رخيصة بيد الاعداء وخصماء ال محمد يغرونك بالجهل لتدمير بلدتك وتشوية سمعة اسرتك وآبائك . واتخذوك وجماعتك حصان طروادة بل ثور طروادة لتمرير مؤامرة قذرة".

الذي كتب هذا المنشور إيراني بالسليقة لضعف اللغة وركاكة التعبير وهلهلة الأفكار، فهو بالنأكيد روزه خوان مثل القبنجي أو عبد العزى اللاحكيم أو سبت تنك العلوم بمساعدة اللص الكلب وكريم شاهبوري والبيت الشيعي الطائفي المخذول، فإن أكثر مما جاء فيه سمعناه على ألسنة مؤيدي السيستاني من قبل، وهذا المنشور يوضح دون أدنى شك أيَّ درك من اليأس والخذلان والهوان الذي وصل إليه السيستاني وزبانيته في نظر شيعة العراق النشامي، وأي سمو وعلو وارتقاء وصل إليهم ابن العم السيد مقتدى الصدر في عيون محبيه ومؤيديه، حتى بلغ بهؤلاء الحقد الأثيم والسفالة والمروق من الملة إلى وصف هذا السيد الجليل بصفات لا تخرج إلا من لسان سقيم ومن قلب مليْ بالحقد والبغض على هذا السيد وآله.  

لقد انكشفت عمالة السيستاني وزبانيته للكفرة حين لم ينطق بحرف إلا كلمته العرجاء في الخط الأحمر والمقاومة السلمية التي لم يشترها شيعتنا الغيارى بزبانة وأبناء النجف الأشرف وكربلاء والكوفة والفلوجة والرمادي والكوت والناصرية ويعقوبة وشهربان والمحمودية والصويرة والحلة والعمارة وجلولاء يسقطون صرعى برصاص الكفر والخيانة وانت قابع في سردابك الأسود تتلقى الوحي من أسيادك الأمريكان والخونة في البيت الشيعي العميل المخذول، وكأن ما يفعله الغزاة في النجف الأشرف والكوفة وكربلاء والفلوجة لا يعنيك.

ارحل عنا يا سيستاني وخذ معك زبانيتك الخونة للعراق إلى بلدك ودعنا من أحابيلك وفتاواك الكاذبة فقد تجاوز الأمريكان الغزاة وعملاؤهم الخط الأخضر والأحمر والأسود كسواد وجهك، سود الله وجهك في الدنيا قبل الآخرة وسود وجوه زبانيتك وأنت كما وصف صفي الدين الحلي فقال :

قال النبي مقال صدق لم يزل     يجري على الأسماع والأفواه

من غاب  عنكم أصله  ففعاله     تنبيكمو عن  أصله  المتناهي

وتقول إنك من سلالـة حيدر     أفأنت أصدق من رسول اللهِ !!!؟

وكـأنك يا سيستاني لم تقرأ ما قال النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حين سُئل: أَيُّ الأعْمَالِ أَفْضَلُ قَالَ إِيمَانٌ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ قِيلَ ثُمَّ مَاذَا قَالَ جِهَادٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، قِيلَ ثُمَّ مَاذَا قَالَ حَجٌّ مَبْرُورٌ". وعَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه قَالَ "جَاهِدُوا الْمُشْرِكِينَ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ وَأَلْسِنَتِكُمْ"، وَقَالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مُقَامُ أَحَدِكُمْ يَعْنِي فِي سَبِيلِ اللَّهِ خَيْرٌ مِنْ عِبَادَةِ أَحَدِكُمْ فِي أَهْلِهِ سِتِّينَ سَنَةً، أَمَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَتَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ، جَاهِدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ قَاتَلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فُوَاقَ نَاقَةٍ وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ".

وقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "جَاهِدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَإِنَّ الْجِهَادَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى بَابٌ مِنْ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ يُنَجِّي اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى بِهِ مِنْ الْهَمِّ وَالْغَمِّ".

وقال عليه الصلاة والسلام: "وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ مَا مِنْ كَلْمٍ يُكْلَمُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ إِلاَّ جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ كُلِمَ لَوْنُهُ لَوْنُ دَمٍ وَرِيحُهُ رِيحُ مِسْكٍ، وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَوْلا أَنْ أَشُقَّ عَلَى الْمُسْلِمِينَ مَا قَعَدْتُ خِلافَ سَرِيَّةٍ تَغْزُو فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَبَدًا وَلَكِنِّي لا أَجِدُ سَعَةً فَيَتْبَعُونِي وَلا تَطِيبُ أَنْفُسُهُمْ فَيَتَخَلَّفُونَ بَعْدِي، وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَوَدِدْتُ أَنْ أَغْزُوَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَأُقْتَلَ ثُمَّ أَغْزُوَ فَأُقْتَلَ ثُمَّ أَغْزُوَ فَأُقْتَلَ". فرسول الله روحي له الفداء يقول: لوددت أن أغزو في سبيل الله فأقتل ثم أغزو فأقتل ثم أغزو فأقتل، فماذا يقول هذا الآية العظمى وأصحاب العمائم في البيت الشيعي المخذول؟ والله تعالى يقول: "قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين"، ولكن أهل اللحا ما فلحو بقو العبيد أهل الفسا. فمتى يرعوي هؤلاء البغاة اللصوص ومتى يكفوا عن التخذيل وبلع الإهانات والركض وراء المناصب الهزيلة؟؟؟ إلا يتأسون بآل بيت رسول الله في مقارعة البغي الآمريكاني وفساده في الأرض؟؟

 يا آلَ بيتِ رسولِ الله  حبكمو      فرضٌ من الله في القرآن أنزلهُ
كفاكمو من عظيم  الفخر أنكمُ      من لم يُصلِّ عليكم لا صلاةَ لهُ

وهذا جدي علي الكرار عليه ألف سلام يخاطبكم من وراء الغيب بلسان فصيح فيقول: "اتخذوا الشيطان لأمرهم ملاكا واتخذهم أشراكا فباض وفرخ في صدورهم ودب ودرج في جحورهم فنظر باعينهم ونطق بالسنتهم فركب بهم الزلل وزين لهم الخطل فعلَ من قد شركه الشيطان في سلطانه ونطق بالباطل على لسانه، وان امرءاً دل على قومه السيف وساق إليهم الحتف لحريٌّ أن يمقته الأقرب ولا يأمنه الأبعد"، فإن الجهاد باب من أبواب الجنة فتحه لخاصة أوليائه وهو لباس التقوى ودرع الله الحصينة وجنته الوثيقة فمن تركه رغبة عنه ألبسه الله ثوب الذل وشمله البلاء وديِّث بالصَّغَار والقماءة وضُرب على قلبه بالإسهاب وأُديل الحق منه بتضييع الجهاد وسيم الخسف ومُنع النَّصف، فوالله ما غُزي قوم قط في عقر دارهم إلا ذلوا"، فهل تحقق كل ذلك معكم؟؟؟ وفي عقر داركم؟؟؟ فمتى تعلنوها حرباَ شعواء على من غزاكم في بيوتكم وأذلكم في شوارعكم يا أشباه الرجال ولا رجال، حلوم الأطفال وعقول ربات الحجال؟؟؟؟ قاتلكم الله لقد ملأتم قلوبنا قيحاً وشحنتم صدورنا غيظاً وجرعتموننا نُغب التهمام أنفاساً باتباعكم الباطل وتفرقكم عن الحق وتدعون الكذب في حب آلنا ولا تنفرون للدفاع عن دين جدنا فالقيتم السلم للغزاة واستمرأتم الهوان فتباً لكم وترحاً حين أصبحتم غرضاً يرمى يٌُغار عليكم ولا تغيرون ويعصى الله وترضون.

اللهم يا حي يا قيوم يا بديع السماوات والأرض ويا قاهر الجبابرة الطواغيت ويا مذل الأكاسرة والقياصرة اللهم امدد عبادك المجاهدين بالملائكة المقربين وأنزل نصرك عليهم وثبت أقدامهم وسدد ضرباتهم وانصرهم بالرعب الذي نصرت به نبيك المصطفى وزلزل الأرض تحت أقدام الكفرة وأذنابهم فإنك أقوى من كل قوي وأشد من كل شديد، اللهم استجب، اللهم استجب فانت الأول والآخر والظاهر والباطن وأنت بكل شيء عليم.

ألا لعنة الله على كل طائفي مارق خائن لوطنه وأمته.

لعائن الله وغضبه العارم على مفرقي صفوف العراقيين ومخذليهم عن الجهاد

المجد والعلو للمجاهدين في سبيل الله

أمجاد والله أمجاد يا فصائل المقاومة بسنتها وشيعتها.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار في جنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين.

_____________________________

شبكة البصرة

الخميس 20 جماد الاول 1425 / 8 تموز 2004

عدد مرات القراءة:
2078
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :