آخر تحديث للموقع :

الأحد 28 صفر 1444هـ الموافق:25 سبتمبر 2022م 10:09:40 بتوقيت مكة

جديد الموقع

إقرأ يا سيستاني ..
الكاتب : أبو دلف قاسم العسكري ..
  

  اقرأ يا سيستاني... اقرأ يا محلل الأدبار والفروج!! اقرأ ما يقول زعاطيطك الذين تخرجوا عليك فقلدوك في خيانتك للعراق!! فما زلتم في غيكم تعمهون!!!

أنا ابن الهواشم من قريش ولا فخر، أنا ابن الذي تعرف البطحاء وطئته ولا فخر، أنا ابن زين العابدين السجاد، التقي النقي الصالح العلم، الذي قال لخونة آل بيت رسول الله من شيعة الكوفة: «يا أيها الناس أحبونا حبَّ الإسلام فما برح بنا حبكم حتى صار علينا عاراً»، أنا ابن الأئمة البررة الأمجاد الأطهار، أنا ابن الحرائر العلويات الشريفات العفيفات الطاهرات الساجدات العابدات القانتات آناء الليل وأطراف النهار، أنا ابن قتيل الطف، أنا ابن دفيني سامراء، الهادي والعسكري، أنا ابن دفيني الكاظمية الغراء، الكاظم والجواد، أنا ابن علي بن ابي طالب لا كذب، أنا ابن حيدرة الكرار وداحي باب خيبر المغوار، فأقرأ يا نتن اللحية والقلب ما يقوله أتباعك ومقلدوك، وكيف يدافعون عن مرجعيتك المغصوبة من آل الصدر:

كتب لي علاء السامر: "ايها الوقح النتن اعلم انك ابن زنا لانك ابغضت شيعة علي ابن ابي طالب عليه السلام وخذها مني ومن تجاربي ما تحدث شخص على السيد السيستاني دام ظله والمرجعيات الدينية الا كان ابن زنا فانت ابن زنا وقد دخل بامك اكثر من شخص وان لم يدخل بها اكثر من شخص فابوك قد زنا بامك قبل ان يتزوجا والله اعلم بنواياك الخبيثة وشيطانك الملعون وعمالتك لاسرائيل وقد اقشعرت انفسنا من كتاباتك واني والله لقاتلك ان عرفت طريقك وكيف اصل اليك حتى انهي شرك".

فمن أنت يا زعطوط الزعاطيط ويا جربوع الجرابيع؟؟ لقد عدوت طورك في تطاولك على سيدك العلوي الهاشمي وسيد مرجعياتك الفارسية الخائنة العميلة يا عابد الأصنام المجوسية ومقلدهم كالحمار يحمل أسفاراً فيا بؤسك من عبد مسلوب الإرادة والخيرية، فلا حرية لك ومن قن لا إرادة باقية عندك، يقودك آية الشيطان العظمى الخرف كالبهيمة إلى معلفك، وكالخروف إلى مسلخك طوعاً لا كرهاً، فوضعت قيادك ورشمتك بيد من يخونك ويخون الله وآل بيته الأطهار ويخون بلدك ومذهبك ولو كنت حراً لأدركت أحابيله وغواياته لشيعتنا الأبرار فإن فينا يقول الشاعر وليس في المنتسبين لنا زوراً وكذباً:   

لعن الله من يسـب عليـاً    وحسيناً من سـوقة وإمام

طبت بيتاً  وطاب أهلك أهلا   أهل بيت النبي  والإسـلام

فأقرأ يا خائن آل بيت رسول الله في شيعته الأبرار ماذا يقول الذين تربوا بتربيتك واستقاموا على طريقتك ونهلوا من حضيض لغتك ودنس تعليمك وخيانتك لشيعة العراق:

وكتب مازن السالمي: "ولك (مداس)السيستاني ومن ذكرتهم يشرفك ويشرف ابن تيميه والظرطاوي وابن لادن واذا كنت أمين على ايداع الامانه فأني أئتمنك بدينك وبمن تعبد أن تنشر رسالتي مع رسائل المديح المصطنعه التي نشرتها تبجل بك لعنك الله ولعن دينك لأني واثق أنك أرذل من البوذيين وعبدة البقر وليس لك دين".

ولك إذا كان مداس السيستاني الخائن بهذا الشرف الذي تراه فضعه على رأسك وزد عليه أخفاف المدرسي والكبنجي والصافي وسبت تنك العلوم وعبد اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى واشيقر بني ثمود، فأن الله أعلم حيث يضع رسالاته وأحكم حين يرسل الشيطان على من يضله، وها أنا قد نشرت رسالتك بنصها وفصها حتى يرى العراقيون الأحرار إلى أي درك من السفالة والضعة وسوء الخلق وصل إليه أتباع السيستاني. وشتان ما بين رسالتك ولسانك "الزفر" وبين الرسالة التي وصلتني اليوم من شيعي عراقي أصيل وطني المشاعر حر الضمير عفيف اللسان، قال فيها:

«رسالة عز وتقدير مني الى اخي وعزيزي السيد العسكري الحبيب

اول شيئ السلام عليكم وعلى قلمك الشريف حتى لو كان ضدي لانك تتكلم بصدق اريد ان ابعث تحياتي لك لا اكثر ولا اقل واخ عزيز».

فإن هذا السيستاني وزبانيته من العجم والأفغان والهنود قتلوا عراقياً شهما في كربلاء طعنا بالسكين لأنه أراد تعليق لافته على باب دكانه يدعو إلى مقاطعة الانتخابات.

ولما أفتى الشيخ محمود الحسيني العربي الأرومة والمحتد، وهو احد طلبة الزعيم الشيعي محمد صادق الصدر والد مقتدى الصدر: بانه «لا يوجد دليل عقلاني وشرعي يوجب المشاركة بالانتخابات التي ستجرى في البلاد مطلع العام المقبل، فعلى المؤمنين عدم الادلاء بأصواتهم لان ذلك حرام» تطلبه زبانية السيستاني والمدرسي والكبنجي الأعاجم وجنود الغزاة والحرس الوثني من فيلق غدر، فاضطر للاختفاء من كربلاء.

 وأن هذا السيستاني المخبول طالب قادة الأحزاب والتيارات الشيعية العميلة بضرورة طرح قائمة انتخابية واحدة، وأنه أكد دعمه لهذا التحالف. ودعا إلى ضرورة توعية المواطنين بأن القائمة هي الأفضل وعليهم انتخابها، وانه يرى ان الشيعة، وهم الأكثرية، عليهم ان يحصلوا على 175 مقعداً في الحد الأدنى من مجموع المقاعد التي تبلغ 275 مقعداً في البرلمان، فهل بعد كل هذا ستكون الانتخابات حرة ونزيهة وممثلة لأهل العراق، وقد قررها الأهبل مقدماً، وقسم الحقوق التي لا يستحقها على من لا يستحقها من الأحزاب الخائنة لله ولرسوله وللوطن؟؟ فيا شيعة العراق ويا سنة العراق النشامى انتبهوا لهذا العميل الأيراني الصهيوني الخطر فإنه سوف يرديكم في الهاوية ويديم الاحتلال الأمريكي لوطنكم فاحذروه قاتله الله وزبانيته من الخونة أنى يؤفكون.  

قال تعالى(»تَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَنْ سَخِطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ وَلَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالنَّبِيِّ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَا اتَّخَذُوهُمْ أَوْلِيَاءَ وَلَكِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ فَاسِقُونَ».

وقال تعالى: «ألم تر أنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم أزاً * فلا تعجل عليهم إنما نعد لهم عداً»، وقال: « ويوم ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسوَّدة أليس في جهنم مثوى للمتكبرين» وقال: «يوم تبيض وجوه وتسود وجوه فأما الذين إسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون».

الويل من الله والعار الدائم لكل طائفي عتل زنيم من شيعة العراق وسنته

والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار من شيعة العراق وسنته في جنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين. والعار والشنار من الله والعار والشنار من الله لكل من يفرط في حب وطنه ويرضى باحتلاله. والويل من الله ثم الويل من الله لكل من يخون تربة العراق ولا يقف مع المقاومة الباسلة والمجاهدين الأبرار في كل أرجاء العراق الجريح.

والعار من الله وسخطه على كل من يدل على عورة للمقاومة أو يشي بأحد منها ولا يعينها بماله ودمه على طرد الآنجاس فانه يبوء بغضب من الله عظيم في الدنيا والآخرة.

أمجاد والله أمجاد يا فصائل الجهاد، أمجاد والله أمجاد يا فصائل المقاومة من شيعة العراق وسنته من عربه وأكراده ونصاراه وصابئته ويزيديه وشبكه وكل عراقي أصيل يأبى الذل والهوان لوطنه.

أمجاد والله أمجاد يا رافعي علم الله أكبر في الخافقين والذائدين عن العرض والشرف

فسلام عليكم يوم ولدتم ويوم تموتون ويوم تبعثون أحياء إلى الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.

______________________________

[email protected]

شبكة البصرة

الاحد 24 رمضان 1425 / 7 تشرين الثاني 2004  

  
عدد مرات القراءة:
2036
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :