آخر تحديث للموقع :

السبت 27 صفر 1444هـ الموافق:24 سبتمبر 2022م 10:09:08 بتوقيت مكة

جديد الموقع

عملاء أميركا .. وممارسة الخيانة على طريقة المتعة ..
الكاتب : د. فاضل بدران

من كان يتصور انَ قوات العلوج الامريكية سترضى ببقاء جيش المهدي حاملاً أسلحتهُ معهُ ليغادر النجف الاشرف.. فهوَ مخطيء!

ومن كان يظن أنَ السيد مقتدى الصدر (أو من معهُ من أعوانه و مستشاريه) سيقبل الخروج من النجف بدون اسلحتهم .. فهو مخطيء!
ومن كان يعتقد أنَ أميركا سمحت بخروجهم دون أن تتلقى وعوداً بمعلوماتٍ ستَرِدُها عن أماكنَ خزن هذهِ الاسلحة .. فهوَ مخطيء!
ومن كان يهتقد أن جيش المهدي وأتباع السيد مقتدى الصدر لا يعرفون كل ذلك وبأنهم يثقون بالسستاني بصورةٍ مطلقة .. فهو مخطيء! 

الحقائق الميدانية تؤكد ما يلي: 
- أنّ أميركا لن تقبل بميليشيا مسلحة ما لم تأتمِر بأمرها أو بأمرِ عملائها (كالبيشمركة وفيلق غدر)..
-  وأنّ أميركا لا تثق بالسستاني رغم تعاونهِ معها حتى قبل إحتلالها للعراق.. لأنها بوضعٍ بائسٍ ويائس ولأنها محقة بعدم ثقتها بمن يخون ملتهُ وشعبهُ..
- إن جيش المهدي قد إستطاع تهريب أسلحتهُ والانسحاب المنظم وبشكلٍ تدريجي قبل وساطة السستاني وعند وصولهِ البصرة مستغلين حالة التخبط التي كانت تمر بها القوات الامريكية وعملائها الخونة جماعة الطرزاني (الاكراد) وفيلق غدر وافراد حزب الدعوة العميل.
- إنّ أميركا بكل مالديها من إمكانات لن تستطيع تصفية جيش المهدي او العثور على اسلحتهِ في مدينة صدام (الصدر) .. وإنّ مفاجآت (حلوة) !ستنتظرها إن حاولت ذلك!! فنزع الاسلحة من المدينة نكتة يتطرف بها اهل بغداد واهل مدينة الصدر وهم ينتظرون ذلك بفارغ الصبر! ولكن ربما الخونة في فيلق غدر سيعاون العلوج بصفة أدلاء لأنّهُ مازال لديهم مواقع في أحياء مدينة الصدر (بعض الحسينيات) .. ولكن ستكون نهايتهم –بإذن الله إن حاولو ذلك.
- إنّ الامريكان قد اقترفوا خطئاً كبيراً (والحمدُ لله) في استخدام الخونة الطرزانيين وفيلق غدر في قتل واعتقال جيش المهدي وفي مهاجمة الفلوجة وبعقوبة والموصل.. فقد اصبحت الخنادق اكثر وضوحاً ولم تَعُد أكاذيب الخونة تنطلي على أحد .. فقد إنكشف الجعفري و حكيم العلوج والخونة البرزاني والطالباني أمام البسطاء من الناس والذين قد تكون إنطلت عليهم فكرة (ممارسة الخيانة على طريقة المتعة!!) كما كان يقولها حكيم العلوج في مجالسهَ الخاصة!!
العمليات لهذا اليوم ككل الايام السابقة.. قصف مكثف لمنطقة القصر الجمهوري .. وتدمير ثلاث قوافل أمريكية في أطراف بغداد وضواحيها .. وعمليات بطولية في بعقوبة وسامراء والبصرة والعمارة وكركوك.. 
وفي الامس تم قصف مجمع للقوات الامريكية يختبيء خلف وزارة النفط .. ونادي النفط وغيره من النشآت القريبة.. كما وردت أنباء عن تفجيرين لأنابيب النفط في ميسان وقرب البصرة .. 
وفي الموصل أكدّ القادمين منها أن المقاومة تنفذ برنامجاً ناجحاً جداً في إستهداف قوات العلوج ومعسكراتهم وتراقب تحركاتهم وقوافلهم لتنقضّ عليها في مواقع مختارة.. وقد تم تفجير عدد من الطائرات على مدارجها في الموصل .. كما استهدفت معسكرات للقوات الامريكية جنوب الموصل لأكثر من ثلاث مرات خلال الاسبوع الماضي.. كما قال القادمون من الموصل انهم لايعلمون عن مقتل (ايمان يونس) ولكن قال البعض انها (ربما تلك التي رشحها الاميركان عضوة في ما يسمى بالبرلمان) !! 
وفي الفلوجة لازالت قوات العلوج الامريكية تتحين الفرص للغدر بأهل المدينة الابطال.. وما فتأت تقصف الاحياء السكنية كلما تعرضت قوافلها للتدمير .. 
وفي مدينة صّدام ..لازالت قوات العلوج تتحين الفرص وتتربص بالمجاهدين الصدريين وتخطط لضرب أي تجمع ممكن ان يحصل في المدينة.. انتقاماً من قتل عدد من جنودها خلال اليومين الماضيين عندما حاولت اختراق المدينة..

_______________________________

شبكة البصرة

الاثنين 14 رجب 1425 / 30 آب 2004

عدد مرات القراءة:
2104
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :