آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 9 ربيع الأول 1444هـ الموافق:5 أكتوبر 2022م 05:10:31 بتوقيت مكة

جديد الموقع

يوميات بغداد : هل حقاً أن السيستاني محجوز؟ ..
الكاتب : أبو عمر ..

الاستاذ العزيز

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  

لاتزال الاوضاع العامة فى انحاء العراق تتجه نحو الاسوء وتتفاقم يوما بعد يوم المقاومة البطلة لا تعطى الاعداء اى مجال لاخذ او تجديد انفاسها والعملاء لا يزالون يخافون من الظهور علنا امام الناس وكل الشعب ما عدا اتباع الخونة من عملاء المجوس واليهود كل الشعب يقول اى انتخابات يريدون والناس لا تعرف ولحد الان من هم المرشحون ويجيب الناس على كل الاسئلة بأجابة واحدة وهى ان العملاء والخونة يخافون من الظهور علنا  كونهم يعرفون انهم مشاريع قتل جاهزة وان المقاومة قد خططت لتنظيف العراق من كل عملاء الامريكان والفرس والصهاينة كونهم قذارة يجب ازالتها التنظيف اخذ يتصاعد ويتطور وبعون الله  سيعود العراق ناصع البياض  لا توجد عليه اية بقع غير نظيفة ........ عمليات التنظيف لا يعلن عن اغلبها بالاتفاق ما بين المحتل وعملائه ويوميا يقتل من الخونة العشرلت عصر يوم امس الخميس وقعت مواجهات شديدة فى المنطقة المحصورة بين شارع عمر ابن عبد العزيز وشارع عشرين فى الاعظمية بعد ان اكتشف الغزاة ثلاثة من ابظال المقاومة وهم يطلقون الصواريخ باتجاه المنطقة الواقعة عبر نهر دجلة حيث يوجد مقر كبير للغزاة فى بناية الاستخبارات العسكرية  .... قتل الغزاة الابطال الثلاثة بعد معارك وقعت بين ثلاثة ابطال مقابل اكثر من خمسين امريكيا ومعهم عدد من المرتزقة..... وكانت خسائر الاعداء المرئية فعلا ثلاثة قتلى قتلهم احد ابطال بعد سقوطه على الارض نتيجة الاصابة باطلاقات جرح نتيجة لاصابته بها الا انه لم يمت وعند اقتراب الاعداء افرغ مخزن رشاشته بهم.... وهناك عدد اخر من الاصابات لا نعرف حجمه الا ان شهود عيان قدروه بين 10 - 15اصابة

اخبرنا بعض الشيعة الموثوقين بان السيستانى لا يتمكن من التصريح او ابداء اية اراء او فتاوى  كونه شبه مسيطر عليه من قبل جهات شيعية مرتبطة بالفرس فى طهران وتتلقى الاوامر من هناك وان هؤلاء يصدرونها باسم السيستانى فى اغلب الاحيان كما وان هؤلاء يخططون لاثارة فتنة كبرى فى العراق فيما لو لم يحصلوا على الاغلبية المطلقة فى مهزلة الانتخابات المخطط اجراؤها نهاية الشهر الجارى وحسب تحليلاتنا فان صراع مرير سيجرى بين العملاء بعد الانتخابات سيؤدى الى قتال كبير بينهم انشاء الله وان المقاومة سوف لا تدعم اى طرف منهم لكنها ستضرب فى الوقت والمكان المناسبين

من المتوقع حدوث مصادمات مسلحة بين عشائر خزاعة التى ينتمى اليها حازم الشعلان والعملاء من جماعة الحكيم  لوجود خلافات قوية بين الطرفين وسنزودكم بالتفاصيل حال تمكننا من الحصول عليها

اخذ الناس يتهمون عملاء الفرس علنا بمسايرة الغزاة  ويصفونهم بالكواويد ذوى القرون الحادة بعد انتشار الاخبار حول خدماتهم التى يقدموها للغزاة وهى خدمات تجلب العار لعوائلهم التى هى اصلا عار............. هذا الكلام ازداد بعد رفض نيغروبونتى لدعوة هيئة علماء المسلمين للامريكان بوضع جدول زمنى لانسحاب قواتهم من العراق  وعدم مطالبة السيستانى واعوانه لانسحاب الغزاة .......... هناك كلام ومعلومات  كثيرة سنرسلها بالتعاقب وحال تيسر احوالنا  والتمكن من الحضور بستمرار الى مركز الانترنت

تحيات العراق الحبيب الى كل العراقيين الشرفاء

والموت للغزاة وعملائهم السفلة وان نصر الله لقريب

 14/1/2005   

____________________________

شبكة البصرة

الجمعة 3 ذي الحجة 1425 / 14 كانون الثاني 2005

عدد مرات القراءة:
2083
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :