آخر تحديث للموقع :

الجمعة 5 رجب 1444هـ الموافق:27 يناير 2023م 07:01:28 بتوقيت مكة

جديد الموقع

أسئلة طال حولها الجدل ..

أولاً : أريد من أي شيعي أن يأتي بآية من القرآن الكريم تدل على ما يلي

تهديد من الله سبحانه وتعالى بأن من لم يؤمن بولاية آل البيت كأحد أركان الإسلام أو الإيمان أن يطرحه  بالنار

وعد  من الله سبحانه وتعالى بأن من يؤمن بولاية آل البيت كأحد أركان الإسلام أو الإيمان أن يدخله الجنة

ثانياً : قال المؤرخون عن غزو القسطنطينية تحت راية يزيد بن معاوية : وقد اشترك في هذه الغزوة أبو أيوب الأنصاري و عبدالله بن عباس و عبدالله ابن عمر والحسين بن علي وأبو ثعلبه الخشني .. وغيرهم من سادات المسلمين

المصادر : 1- مصنف عبدالرزاق 5/ 278 2- العلل لاحمد بن حنبل 2/139 3- تاريخ بغداد للخطيب البغدادي 1/ 154 4- ابن كثير البدايه والنهايه 9/ 34 5- عبدالجبار الخولاني - تاريخ داريا 58 السؤال الذي يتبادر إلى الذهن : كيف يقاتل الإمام المعصوم تحت راية رجل فاسق ظالمعلى حد زعمكم ؟

ثالثاً : ما اسم أم الحجة ؟ و متى ولد ؟

رابعاً : كيف يُجمع أكثر من مائة ألف صحابي في غدير خم على جحد حق علي في الخلافة و لا يأتي و لو ألف رجل أو مائة أو حتى واحد و يقول يا أبا بكر لماذا تغصب الخلافة من علي وأنت تعرف ماذا قال الرسول في غدير خم؟

خامساً : لماذا لم يتحرك علي رضي الله عنه عندما طلب الرسول صلى الله عليه و سلم أن يكتب لهم كتاباً لن يضلوا بعده أبداً .. ألم يكن علي من الصحابة ؟

 سادساً : من أين اخذ الحجة الغائبة العلم وتعاليم الإسلام وهو الطفل ذو الخمس سنوات ؟

سابعاً : لماذا يؤمن الرافضة بالقرآن ، ولا يؤمنون بالسنة ، مع أنهما كليهما قد بلغانا من طريق الصحابة ، ومع أن الله يقول : فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ، ومع أنه ثبت عن جعفر الصادق أنه طلب من الشيعة أن يعرضوا ما جاء عنه على الكتاب والسنةفإن عارضهما رموا به عرض الحائط ، ومعلوم أن السنة المرادة هنا هي سنة محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، ولهذا نُسب أهل السنة إليها

ثامناً : لماذا لم يذكر الله الإمامة بالنص مع أنها من أصول الدين ، ومع أنه ـ تعالى ـ يقول : ما فرطنا في الكتاب من شيء  ويقول : ونزلنا علينا القرآن تبياناً لكل شيء ، ونحو ذلك ، ثم إنه ـ تعالى ـ يقول : وما كان الله ليضل قوماً بعد إذ هداهم حتى يبين لهم ما يتقون  ؟

تاسعاً : لماذا يخاف الرسول من أصحابه فلا يجهر بإمامة علي من بعده ولا يخاف من صناديد قريش ؟ ولماذا يخاف والله ـ تعالى ـ معه ، وهو القائل له : فاصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين

عاشراً : لماذا لم يعطِ علي أولاده نصيب فاطمة من فدك لما تولى الخلافة ؟

الحادي عشر : لماذا يطيع الصحابة كلهم وهم ألوف مؤلفة أبا بكر وعمر حين رضوا به خليفة ولم يطيعوا محمداً ـ صلى الله عليه وسلم ـ حين ذكر لهم أن الخليفة من بعده هو علي ـ على زعم الرافضة ـ ؟!!! وهل هم جميعاً يخافون من أبي بكر وعمر فوق مخافتهم من رسول الله ، وإن كان ذلك فلماذا يجاهدونمعه ويحتملون العذاب في مكة من أجل لا إله إلا الله يعانون من الشدائد أهوالاً عظاماً من العذاب والتضييق ، ثم يرتدون لأمر يسير وهو خلافة علي ، وماذا يضرهم لو أقروا أن الخليفة من بعد رسول الله هو علي ، وهل هذا الأمر صعب عليهم جداً بحيث يضحون من أجله بإسلامهم ؟

الثاني عشر : هل يدخل في العقل أن يرتد ألوف كثيرة جداً لسبب واحد وهو أيهما أولى بالخلافة ؟! وهل يعقل أن قوماً كهؤلاء صلاحاً وعبادة ـ كما أخبر جعفر الصادق ـ يهون عليهم دينهم بهذه الصورة ؟

 الثالث عشر : هل الرسول فاشل في دعوته أم لا ، وكيف يفشل في تربية أصحابه تربية حسنة ؟

 الرابع عشر : هل يعقل أن خير أمة أخرجت للناس يرتد أصحابها بكل سهولة ، وهم الذين فارقوا بلدانهم وبذلوا أرواحهم وأموالهم في سبيل الله ؟! وقد قال تعالى  وكذلك جعلناكم أمة وسطاً لتكونوا شهداء على الناس. فكيف يكونون شهداء على الناس وهم كفار مرتدون ؟

الخامس عشر : كيف يرضى الله عن قوم ويعدهم بالحسنى ويمدحهم ثم يخلف وعده ويجعلهم في النار ؟

 السادس عشر : يقول الروافض الأرض لا تخلوا من إمام فمن هو الإمام وحجة الله على خلقة بعد رفع عيسى علية السلام وقبل ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

السابع عشر : كيف يرضى حيدرة الكرار بالدنية و المذلة و يعمل قاضيا و مستشارا لأبي بكر و عمر و عثمان – الذين غصبوه حقه و حرموا زوجه ميراث أبيها و كسروا ضلعها و أخرجوا محسنا ولدها و أحرقوا دارها - متى ما عزلوه عزل و متى ما نقلوه نقل يأمرونه و ينهونه

الثامن عشر : انعقد الصلح سنة 40 - 41 هـ وتوفى الحسن سنة 49 -50 هـ وتوفى معاوية سنة 60 هـ فلماذا لم يخرج الحسين على معاوية مدة 10 سنوات وخرج على يزيد بعد 4 أشهر فقط من تولى يزيد الخلافة وفقط عندما وصلت له الكتب من الكوفة ؟؟ ولو لم تصل إليه كتب أهل الكوفةهل كان سيخرج على يزيد ؟

التاسع عشر : من قال أن القرآن الكريم محرف أو أنه ناقص أو أنه ليس القرآن الذي نزل على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هل هو كافر أم لا ؟

العشرون : هل تؤمنون أيها الشيعة بأن القران الذي بين أيديكم محرف أو لا ؟ (أجب بنعم أو لا) إذا كان لا ....إذن ما رأيك بمشايخك المعصومين يقولون انه محرف ماذا تقول لهم . ((أريد حديثاً واحداً من كتب الرافضة يقول فيه أحد المعصومين بأن القرآن غير محرف ؟!)) وإذا قلت نعم ... فإنك تكون بهذاكافراً خالداً مخلداً في النار ؟

الواحد والعشرون : هل كان الإمام علي رضي الله عنه جباناً أم هزبراً ؟ إن كان الجواب بنعم فتلك مصيبةٌ وإن كان الجواب بلا بل كان هزبراً شجاعاً لا يخاف في الله لومة لائم ( وهو كذلك رضي الله عنه ) فكيف يزوج ابنته من عمر رضي الله عنه المغتصب لخلافته .. وكيف تنسبون إليه القول بـ( ذاك فرجاغتصبناه ).. وكيف يسكت عن لطم وتكسير الضلوع إن كنتم صادقين ؟

الثاني والعشرون : أريد دليل وإثبات من القرآن الكريم أو من السنة النبوية عن فضل التوسل وطلب الشفاعة من أصحاب القبور والصلاة على قبورهم

الثالث والعشرون : ما رأيك فيمن يقول بفشل الرسول صلى الله عليه وسلم في تبليغ رسالته؟

الرابع والعشرون : هناك بعض من الشيعة يقولون إننا لا نسب ولا نلعن أمهات المؤمنين وأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وينكرون هذا القول .. طيب إذا كان هذا صحيح .. فما حكم من لعنهم أو سبهم في كتبكم .. وخصوصاً بأن علماؤكم الضالون قالوها صريحة مسموعة .. ومكتوبة مثلكتاب التيجاني اللي فيه لعن وسب وغيره من علمائكم الضالين .. أعطونا الحكم فقط .. ؟ فأنتم بقولكم هذا إما أنكم تجهلون دينكم ولا تقرأون ولا تسمعون وتتبعون الدين الرافضي على عماكم .. أو أن التقية لها دور هنا

 الخامس والعشرون : ما الحكمة من تنصيب الله تعالى لإبراهيم عليه الصلاة والسلام إماما وترك علي بن أبي طالب ؟؟؟ مع أن علي أفضل من إبراهيم في نظركم وإمامته أولى بالأخبار عنها لأنها هي التي تنجي من النار على حد زعمكم ؟

السادس والعشرون : من أفضل النبي أو الإمام وما الدليل ؟

السابع والعشرون : من أفضل : آل إبراهيم أم آل محمد صلى الله عليهم وسلم وما الدليل ؟

الثامن والعشرون : كيف تفضلون (علي بن أبي طالب) على ( إبراهيم ) مع أن إبراهيم نبي ورسول وإمام وعلي إمام فقط ؟

التاسع والعشرون : لماذا استثنيتم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من بين كل الأنبياء وجعلتم محمدا صلى الله عليه وسلم أفضل من أئمتكم وليس هذا لباقي الأنبياء ؟

الثلاثون : كم عدد الصلاة المفروضة عندكم ؟ وما صفتها .. ولماذا تخبّطون على ركبكم ؟وهل تصلون جماعة أم فرادى .. وهل في كل جمعة تقام صلاة الجمعة ؟ وهل هناك موضوعات تطرح في خطبة الجمعة غير موضوع الآل والصياح والنياح ؟

 لواحد والثلاثون : س/ من أقوى : الله العزيز الجبار تعالى أم عمر بن الخطاب رضي الله عنه ؟

 الثاني والثلاثون : إذا كان الخميني الفارسي الذي تلقى علمه عن دجاجلة مع كونهم مجاهيل و المؤيد من قبل بضعة أشخاص ينجح في دعوته بعد موته فضلا في حياته !!!! فكيف أخفق النبي العربي صلى الله عليه و آله وسلم في دعوته حيث لم يؤمن من صحابته إلا ستة أو خمسة أو أربعة و الباقي منافقون!!!!!! و الغريب أن هذا في حياته صلى الله عليه و آله و سلم فضلا بعد مماته و هو الذي تلقى علمه من الرحمن والله مؤيده و جبريل و صالح المؤمنين و ملائكة الأرض و السماء بعد ذلك ظهير ؟

 الثالث والثلاثون : إذا كانت الإمامة من أصول الدين لا يقبل من أحد صرفا و لا عدلا حتى يؤمن بها فلماذا سكت عنها أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه و لم يحارب لها بل عمل عاملا لمن سبقه ؟؟ فان( قلتم) سكت تقية و التقية ديني و دين آبائي و من لا تقية له لا دين له .....( فنقول) ألايسعكم ما وسع أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه من التقية و السكوت....أأنتم خير منه أم ماذا ؟

الرابع والثلاثون تقول الشيعة بأنه يجب أن لا تخلوا الدنيا من دون إمام معصوم ...و هذا الإمام المعصوم هو العارف بشرع الله سبحانه و هو المفتي لكل الأمور و و و ......الخ فما فائدة القرآن في ظل وجود الأئمه ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!! أليس من العبث تأويل القرآن و التأمل بآياته مع وجود إمام معصوم يعلمبالضبط ما تعنيه كل آيه و ليس لتأويله مجال للخطأ كما هو الحال مع العلماء "البشر" فبدلا من التدبر في الآيات نسأل الإمام المعصوم !!!!

 الخامس والثلاثون : ما هو تفسير تسمية أئمة الشيعة - الذين هم من أئمة السنة وهم من الرافضة براء - أبنائهم بأسماء من غصب حقهم وظلمهم فعلي سمى أولاده أبو بكر وعمر وعثمان وكذلك الحسن والحسين من أولادهما أبي بكر وعمر وكنية الحسين أبو عبدالله وعلي بن الحسين سمى ابنه عمر وآخرطلحة وبنته عائشة ..... وغيرهم من الأئمة ؟

السادس والثلاثون : ما سر المصاهرة العجيبة بين أئمة أهل البيت وبقية صحابة رسول الله وعلى رأسها زواج عمر من أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين

 السابع والثلاثون : أيهما أفضل : دعاء الله مباشرة أم دعاء البشر أن يتوسلوا لهم ويشفعوا لهم عند الله ؟

 الثامن والثلاثون : الإمامة عندهم إثني عشر إماماً فمنهم الحسين والحسن وذرية الحسين ... فأين ذهب ابنه الحسن عن الإمامة أليس هو ابن على إذن لماذا لا يكون من ذريته معصومين....

 التاسع والثلاثون : ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها " فلماذا الشيعة تدعوا باسم يا علي يا حسين يا ...........................الخ

 الأربعون : يقول الله سبحانه : " رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا " تقول الشيعة بان الإئمه هم حجج الله ....فأين هم من هذه الآية ؟؟؟؟؟؟؟ و التركيز على كلمة " لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ

 الواحد والأربعون : كيف يعرف الإمامي بأن مرجعه أو سيده يكذب عليه بالتقية 

الثاني والأربعون : لماذا لا يوجد حد الزنى عند الشيعة ؟؟؟ لأنها تسمى عند الشيعة (متعة) وأي شخص يمسك مع وحده يقول متعه و لم يشترط الحلي توثيق العقد.... بل إذا رآها في الشارع و أعجبا ببعضهما يذهبا و يتمتعا

 الثالث والأربعون : من أين يأخذ الروافض دينهم ؟

 الرابع والأربعون : أريد حديثا صحيحا واحدا – حسب تعريف الحديث الصحيح عند الروافض- من أي كتاب من كتبهم ؟

 الخامس والأربعون : هل كل من ادعى مشاهدة المهدي صادق أم كاذب ؟

عدد مرات القراءة:
3487
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :