آخر تحديث للموقع :

الجمعة 12 رجب 1444هـ الموافق:3 فبراير 2023م 10:02:34 بتوقيت مكة

جديد الموقع

بيان شبكة هجر الثقافية والشبكات الحوارية الفكرية حول قناة المستقلة الفضائية ..

بسم الله الرحمن الرحيم


والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطاهرين

قال تعالى في محكم كتابه:
واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذْ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون

مقدمة ضرورية:
نظراً إلى ما حصل من تشويه متعمد ومتكرر لأسس ومسار الحوارات المذهبية في قناة المستقلة الفضائية، وبرغم إبداء حسن النوايا المتكرر من قبل ممثلي الطرف الشيعي في مثل هذه الحوارات، وسعيهم المستمر لترسيخ الثوابت العقائدية المشتركة، ومقاربة نقاط الالتقاء الفرعية الأخرى، ومناقشة المختلف منهما عبر أسلوب العرض المنصف والمستقل لكل طرف، دون اللجوء لأسلوب الجدل العقيم والاستفزاز الرخيص الذي ينسف مهمة التعريف الأساسية من كل طرف لنفسه وعقائده وخصائصه، ووفق مسار تقاربي وليس صدامي، كما هو معتمد من مناهج البحث العلمي الرصينة.

وقد أثبت الشيعة دوماً وفي نفس الوقت، شجاعتهم الأدبية ببيان استعدادهم لخوض أي نقاش علمي وبشفافية تامة، وكذلك رغبتهم المستمرة في تجاوز الاسلوب التحريضي والاستفزازي في أي مناقشة مقارنة مع أي مذهب آخر، وتجلى ذلك جلياً حين تم اختيار القناة للعلماء المتمكنين والواعين لرسالتهم الإسلامية (الحوار حول أسس الحكم في الإسلام والشيخ الفاضل قطب من الأزهر الشريف نموذجاً).

واعتماداً على نهج القرآن الكريم والسنة المطهرة للنبي الأعظم (صلى الله عليه وأله) والعترة الهادية (عليهم السلام) وفتاوى العلماء الأعلام (حفظهم الله) التي لا تبيح بأي شكل من الأشكال الاشتراك او المساهمة في هذا الأسلوب المشين في التعريف برموز الأمة الإسلامية من العترة الهادية (ع)، والتاكيد على ضرورة لم شمل الأمة، وضرورة التزام الضوابط العلمية في دراسة سير وتراجم العظماء كما هو معروف اكاديمياً وعلمياً.


مسار مشبوه و إساءة متعمدة للاسلام:
وبعد ما تأكد لدينا، نحن المتابعين من المتخصصين في مجالات الحوار المذهبي والوطني، ومن خلال نماذج ووقائع مختلفة ومتكررة، وفي محاور عديدة ومتنوعة، أن هذه القناة – وللأسف الشديد – تسير في مسار مشبوه من حيث توظيف هذه الحوارات للإساءة المتعمدة للإسلام عموماً، وللشيعة خصوصاً، وللوحدة الوطنية في أقطارنا المختلفة، عبر تخلي القناة المذكورة عن الضوابط العلمية المتوخاة في مثل هذه الندوات والحوارات، وقد قمنا بلفت نظر هذه القناة عبر كل القنوات المتاحة للاتصال بها وتحذيرها من تخليها عن الأسلوب الصحيح في إدارة الحوارات من حيث الأهداف والآليات العلمية من حيث التوقيت والعنوان والمحاور والاستضافة والاستشارة والتجهيز المسبق والمتكامل.


الوقوف صفا واحدا للتصدي للفتنة:
ونظراً لما سبق بيانه من نقاط – ونحن نمتلك الأدلة المفصلة لها ولكن نعرض عن ذكرها توخياً للاختصار – فإننا نهيب بالجهات التالية التعاون في ما يلي:


1- الحقوقيين والقانونيين من ابناء الأمة الإسلامية، ومناصري الحوار الموضوعي والهاديء والعلمي بين الأديان والمذاهب والحضارات: إعداد ما يلزم لرفع دعوى قضائية على قناة المستقلة وطاقم الضيوف المنتخب من قبلها (الضيفان الحاليان: (عثمان الخميس) و (محمد الخضر) والضيف السابق: (أبو منتصر البلوشي))، وكل من ساهم في التحريض على إثارة مشاعر الكراهية الدينية والعرقية والتكفير والإقصاء عبر الاستضافة المباشرة أو الاتصالات الهاتفية، والدعوة - عبر وسائل إعلامية تحكمها قوانين المملكة المتحدة – إلى قتل الآخر بناء على المذهب أو العرق( كما حصل من الضيف: ابو منتصر البلوشي في حلقات سابقة) ، والسعي المستمر لتأجيج هذه الخلافات وتوظيفها في خدمة الجهات المتطرفة القامعة للحوار والداعمة لتكفير الآخر واستئصاله، وإظهارها بمظهر المهاجم والمحتكر لتمثيل قطاع عريض من المذاهب الإسلامية رغم وجود مرجعياتها الدينية والعلمية المعتمدة مثل الأزهر الشريف والقيروان وغيرها، ورفضها القاطع لمثل هذه الحوارات ومساراتها وآلياتها المشبوهة والعقيمة.
وكذلك نهيب بالأخوة المسؤولين والقانونيين المحترمين والمخلصين من المثقفين والمفكرين في دولة الكويت لمحاسبة المتجاوزين على ثوابت الوحدة الوطنية وإثارة مشاعر الكراهية الدينية أو العرقية، وأن لا تكون قضية ياسر الحبيب نموذجاً للمعايير المزدوجة في مسألة تطبيق القوانين ومراعاة ثوابت وعناصر الوحدة الوطنية.


2- التجار ورجال الأعمال وكل قادر على المساهمة: المساهمة في دعم مصاريف رفع هذه الدعوى القضائية ضد المذكورين أعلاه، وسوف يتم الإعلان عن رقم الحساب المخصص لذلك في كل المجالات الإعلامية المتاحة، وسيتم توظيف موارده للصرف على هذه الدعوى وأي دعوى مماثلة ضد أي انتهاكات مشينة أخرى من هذه القناة او الشخصيات الأخرى، ودعم مشاريع القنوات العلمية المتخصصة.


3-اصحاب القلم وأعلام الحوار وأصحاب الفكر: المساهمة في توثيق كل الانتهاكات المشينة للقوانين المدنية والجنائية – خصوصاً فيما يتعلق بالجانب الإعلامي المنظم لمثل هذا الأداء - والضوابط العلمية وميثاق الشرف الإعلامي، وتهيئة المواد الصوتية والمرئية والمكتوبة والقرائن الحسية والشهود لإعانة الجهات القائمة على إعداد ملف الدعوى.


4- منتديات الانترنت والقنوات الإعلامية المختلفة: المساهمة في الكشف والتنديد بهذا الابتزاز العلني للدول والشعوب والمرجعيات الدينية المختلفة عبر إثارة القضايا الخلافية دون وجود: الهدف الموضوعي والمحدد بدقة، والمسار الشريف والنزيه لمجريات الحوار، والنية الودية والمخلصة لإنجاحه، والإجراءات والاستشارات المطلوبة من جهات التخصص والتمثيل الشرعي لكل جهة. بل وتجاوز كل ما ذكر والدخول في أساليب التفافية ونقض لكل الاتفاقيات المبرمة مع القناة المذكورة كما حصل (كنموذج) في موضوع (نشوء المذاهب والفرق الإسلامية)، عبر التجاهل المتعمد للضيف المنتخب من قبل الجهات الشرعية والتخصصية، وإبداله بضيف آخر وموضوع آخر مخصص لمناقشة مذهب محدد بعينه بدل أن يناقش لنشوء المذاهب والفرق، وفي قضية فرعية لا يمكن التعامل معها دون الاتفاق على القواعد الأساسية الممهدة والمؤطرة لها (أحمد الكاتب وموضوع المهدي نموذجاً) ، وما حدث مع ضيوف آخرين من الطرف الشيعي (الشيخ علي الكوراني والشيخ علي آل محسن نموذجاً) ، بل وحتى مع أطراف أخرى من المذاهب الإسلامية الأخرى (استبعاد السيد السقاف من الدورة الثانية حول شخصية بن تيمية نموذجاً) ، والتجاهل التام لكل الجوانب الموضوعية في أي ندوة او مناظرة علمية محترمة، فهل يعقل ان يتم الاتفاق على محاور وآلية في نفس الحلقة؟
أين الاعداد والتجهيز والاتفاق المسبق الموثّق والمكتوب؟
وما سبق من إحضار اطراف تتبنى مذهباً واحداً في موضوع سيرة بن تيمية، مرة بشكل مناظرة، ومرة باستضافة شخصية واحدة، وهو خلاف ما نراه الآن من استضافة شخصيات لا علاقة لها بشخصية الندوة، وعدم وجود مدخلية موضوعية لتواجدها في التعريف بالإمام الصادق (عليه السلام)، إن لم يكن العكس من الإساءة والتجريح هو الصحيح.
وما حدث من الانتهاكات الصريحة والتجاوزات الفاضحة أوسع من يحيط بها بيان يتوخى الاختصار والإشارة.

5- كتـّـاب المنتديات والصحفيين الأحرار: المساهمة في كل ما ذكر أعلاه، وعدم الانسياق وراء الاستفزازات الواضحة من القناة المذكورة وضيوفها، وبعض ادعياء الحوار الدخلاء من أي جهة كانت، وعدم تجاوز أخلاق الحوار الإسلامية ومفاهيمه وأطره القرآنية، والتأكيد على مراعاة الجوانب العلمية وأصول البحث المرعية الأكاديمية والحوزوية، وعدم السماح لأي تجاوز للخلق المحمدي الأصيل في منتدياتنا والحوارية وكتاباتنا الصحفية.

6- ممثلي المدارس والجامعات والحوزات العلمية ومكاتب المرجعيات الدينية لكل المذاهب الإسلامية: المساهمة في بيان الموقف الشرعي من هذه الممارسات المتكررة من هذه القناة وضيوفها من حملة الفكر الإقصائي والإرهابي المتطرف، وتنسيق الجهود في مقاطعة هذه القناة، وإعداد الآلية المناسبة لانتخاب وترشيح ممثلي كل طرف، والذين يعبرون بحق عن فكره وأخلاقياته، وتحديد الآليات المناسبة لإيجاد حوار نافع وفي أجواء صحية خالية من ملوثات التطرف والتكفير والإسفاف والتهريج البعيد عن الضوابط الشرعية والعلمية التي أمرنا بها القرآن الكريم وسيرة النبي الأعظم (ص) والسلف الصالح من أئمة المسلمين.

وستبقى أقلام الفكر الإسلامي الواعي والأصيل، وعيون المثقفين الأحرار، بالمرصاد لكل انتهاك لهذه التجاوزات المتعمدة من الإساءة إلى وحدة الأمة ورموز الإسلام وثوابت الوحدة الوطنية، وستعمد الشبكات الحوارية والأقلام الصحفية لكل الوسائل القانونية المتاحة لمنع هذا التهريج والإسفاف الذي يرتدي عنوان حرية حرية الرأي وجمع الكلمة، ويستبطن حرية الإساءة لرموز ومقدسات المسلمين، ويستغل الاختلاف المشروع: لتغذية نوازع التفرقة، وشرعنة وجود التيار التكفيري والإرهابي.

ويسر شبكة هجر الثقافية وزميلاتها من الشبكات الحوارية أن يكون لها شرف إعداد وصياغة هذا البيان الذي تم بتعاون مميز واستشارة متواصلة مع العلماء الأعلام والأخوة الإداريين الكرام من بقية المنتديات الحوارية الإسلامية عموماً والشيعية خصوصاً، والمبرّزين من أقلام الحوار الجاد والهادف.

ويمكن لأي شبكة أو موقع تبني هذا البيان أو تحرير أو إضافة أي مادة بما يتوافق وخصوصياتهم المختلفة، والمهم هنا هو تسجيل موقف موحد ضد استخدام مبدأ الحوار كقيمة سامية وإنسانية، لخدمة اهداف مشبوهة ومنحرفة.

وفق الله الجميع لما فيه الخير والصلاح ورفعة شأن الأمة الإسلامية على جميع الأصعدة.

شبكة هجر الثقافية

توضيح من « شبكة القطيف الثقافية »


بسم الله الرحمن الرحيم

أخي الفاضل الرئيس العام لشبكة هجر الثقافية .. وفق الله القائمين عليها لكل خير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نسأل الله أن تكونوا بخير وعافية وأن يعينكم سبحانه على تأدية واجبكم نحو أمتكم ودينكم ، وأن يوفقكم لقول كلمة الحق ويؤيدكم بنصرة آل بيت نبيكم صلوات الله عليه وعليهم

لقد أطلعتموني ـ متفضلين ـ كما فعلتم مع اخوانكم من مشرفي وإداريي الشبكات الشيعية على بنود هذا البيان ومجمل الفكرة المقترحة حول إقامة الدعوى القضائية على مدير قناة (المستقلة) الفضائية ومع أنني لم أشك في حسن تدبيركم ورجاحة طرحكم إلا انني آثرت أن أضعه على طاولة المشورة بعرضه على الأخوة من إداريي ومشرفي شبكة القطيف الثقافية لكي نشاركهم في رأيهم وما قد يقترحونه من إضافات أو يشيرون إليه من ملاحظات إثراءً للفكرة وتسديدا للرأي فمن شاور الرجال ـ كما يقول سيد البلغاء ـ شاركهم في عقولهم ..

وقد نتج عن اجتماع اخوتكم المشرفين على شبكة القطيف الثقافية إجماع على دعمكم والوقوف مع راجح رأيكم وفقكم الله وها هي نتيجة ذلك تظهر على شكل موضوع وبيان ..

الموضوع : « قناة المستقلة » يوما ً بعد يوم تنكشف المؤامرة !!
وفيه بينا أن الزميلة شبكة هجر الثقافية وإن كان لها شرف السبق والتفاعل في نقد قناة المستقلة إلا أنها لا تنفرد بشجب ما يجري من (مؤامرات) وتحيز واضح من (د. الحامدي) لما يصب أخيرا في مصلحة أعداء الأمة من المكفرين وهواة توسيع الخلاف وشق الصف الإسلامي ، وهذا واضح لكل من يتابع ردة الفعل الشيعية على كل الصعد سواء في منتديات الحوار أو الغرف الصوتية أو حتى المقالات المنشورة وحركة الشارع الشيعي الذي بات لا يشك في سوء النوايا ، وادعاء البعض أن (هجر) وحدها من ينتقد ويدين هذه الممارسات هو ادعاء من يريد أن يتعلق من سقطته بخيط عنكبوت !

وهنا تجد الإعلان عن : بيان شبكة القطيف الثقافية وشبكات الحوار الشيعية حول قناة المستقلة
وسوف لن يجد فيه المتصفح تغييرا يذكر عما هو موجود في (هجر) اللهم إلا ما يقتضيه حال تغير الموقع ، وإلا فإننا ـ كشيعة ـ مجمعون على ما جاء في بيان الزميلة (هجر) كما نتوقع أن يحذو حذونا في ذلك بقية مواقع وكتاب بقية الفرق الاسلامية فوالله إن الجرح لم يُصب قلب الشيعة وحسب بل لقد فتك بقلب العالم الإسلامي كله فما شخصية عظيمة كشخصية الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام بحكر على الشيعة بل هي نبض الفكر الإسلامي الأصيل الذي إن تخلى عنه بعضنا فقد تخلى عن روح الإسلام وأصالته ، ولا أظن أن الأخوة من أهل السنة سوف تنطلي عليهم جميعا هذه الحيلة التي اخترعها (د. الحامدي) من خلال قناته المسمومة بدعم لا يعلم بمصدره إلا الله وأصحاب الفكر الحاذق ، وما أظن الأخوة السنة يرضون لجميع طوائفهم أن تلغى ويهمش علماؤها ومفكروها على حساب فئة مريضة ظهرت كممثل أوحد عن السنة أجمعين أكتعين !!

هذا ونسأل الله أن يحيينا حياة محمد وآله ويبصرنا بهم خير الدنيا والآخرة

والسلام عليكم ورحمة الله

توأم الولاية
شبكة القطيف الثقافية

إعلان شبكة الميزان الثقافية حول قناة المستقلة


بِسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيم

والحمد لله رب العالمين وبه نستعين .. والصلاة والسلام على سيد الأنام محمد وآله الكرام ..

وبعد ..

لقد بادرت شبكة هجر مشكورة بالتنديد بموقف قناة المستقلة الغير منصف للشيعة ، وقد سارت على طريقها كثير من الشبكات الحوارية الشيعية ومنها ( شبكة الميزان الثقافية ) ، على هذه الوصلة .

http://www.al-meezan.net/announcement.php?s=&forumid=2

وفي حلقة هذه الليلة ( ليلة الجمعة / غرة جمادى الثانية ) وبعد مداولات طويلة بين الأطراف المتحاورة استقر رأي الأطراف المتحاورة على بنود قد اتفقوا عليها وأعلنوها ، وهذه البنود كانت عادلة ليس فيها إجحاف لطرف دون آخر ..

لذا لزم علينا المسارعة برفع التنديد من جميع الشبكات الشيعية تعبيرا عن رضانا بهذا الموقف المحايد العادل من المستقلة ، وإذ أننا نتكاتف مع الإخوة الأعزاء في شبكة هجر الثقافية وباقي الشبكات الأخرى من أجل أن يكون موقفنا موحدا في مثل هذه القضايا التي تهم العالم الشيعي بأسره فإننا نقترح على إخواننا في هذه الشبكة الغراء رفع التنديد المذكور من جميع الشبكات مادامت قناة المستقلة ( مستقلة بالفعل ) ، ثم لكل حادث حديث ..

ونحن إذ نعلن هذا الموقف فإننا لن نرفع ما كتبناه من تنديد في الوصلة أعلاه حتى نستمع الى رأي موحد من هذه الشبكة ومعمم على جميع الشبكات التي سارت على الخطى نفسه ..

ننتظر جواب الإخوة في هجر باسرع وقت ممكن

ولكم منا جزيل الشكر والإمتنان


والله ولي التوفيق ..



شبكة الميزان الثقافية

بسم الله الرحمن الرحيم ....

وصلى الله على محمد وآله الطاهرين

لا شك ولاريب ان خدمة اهل البيت عليهم السلام ..هي من اولويات الموالي المؤمن والدفاع عن عقيدتهم والذب عن حياضها هو من الجهاااااد الذي عمل به المخلصون من سلف الطائفه المحقة عبر الازمان والقرون ...حتى وصل الينا بشق الانفس
فمن امويين الى عباسيين ...الى دول الظلم و الظلام الى عصر المال والغلبه والنصب ..جهاد يتبعه جهاد الى ظهور المؤذن بالجهاد سيدنا ومولانا الحجة ابن الحسن صلوات الله عليه وعلى آبائه .

وسيرا على المنهج القويم ...فان شبكة العوالي للتراث والثقافة ((اول شبكة مدنية تخدم علوم اهل البيت على الانترنت ))...تضع نفسها على خط الدفاع عن حياض اهل البيت وشيعتهم ...ليس استجابة لشبكة هجر فحسب بل انها تجد ان الدفاع عنهم صلوات الله عليهم من داب شيعتهم الابرار والمؤمنون الاخيار ...وهو المنهج الذي لا يجب ان تحيد عنه قيد انمله
فا فتتحت منبرا خاصل للدفاع عن مذهب المحقة

كما تتوجه شبكة العوالي الثقافية بمسؤوليها ..واعضائها بالشكر الجزيل لشبكة هجر الغراء
والتي اصبحت منبرا مربي لكثير من شيعة اهل اليبت الذين يتخذون من العنكبوتية اداة للحصول على المعلومة ووسيلة للبحث والتقصي

كما لاتنسى شبكة العوالي فضل شبكة هجر الثقافية اول شبكة شيعية رائدة في الحوار على الانترنت عليها وعلى مشرفيها الذين تربوا في منابر هجر الغراء


تحياتي

المــ فتى النصار ـــفـيد

ادارة شبكة العوالي للتراث والثقافة

بيان شبكة محبي وأنصار الإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف) تجاه قناة المستقلة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نحن في "شبكة محبي وأنصار الإمام المهدي عج" نبارك لشبكة هجر الثقافية لهذا البيان المعبر عن رأي الشيعة أجمع إلا ما ندر ونحن معهم قلباً وقالباً وسامح الله صاحب قناة المستقلة الفضائية لكل ما يبدر منه لشق الصف الإسلامي في تحدٍ صارخ لملايين المسلمين وذلك بإتيانه بشخصيات لا يمثلون السنة وإنما يمثلون فئة ضالة هي (الوهابية) وهمها الوحيد الطعن في مذهب آل البيت المعصومين (عليهم السلام) والاستخفاف بعقول البشر باستخدام الكذب والتدليس وبتر الروايات والزيادة عليها.

ونحن من منطلق واجبنا تجاه مذهب آل البيت (عليهم السلام) نعلن وبكل صراحة معارضتنا للأسلوب الرخيص الذي يقوم به صاحب قناة المستقلة الحامدي والمُمَوِّلينْ المُقَنَّعينْ لقناته العميلة للوهابية.

((نسأل الله الهداية لصاحب قناة المستقلة الفضائية وأن يتبع الحق ويحكِّم عقله فهناك المئات من المستبصرين الذين هداهم الله إلى طريق الحق والمتمثل بخط آل البيت الكرام (ع) علماً بأن منهم من يحمل شهادة الدكتوراه ومنهم العلماء)).

إدارة شبكة محبي وأنصار الإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف).

البيان موجود على الصفحة الرئيسية للموقع : http://www.al-mahdi.org

عدد مرات القراءة:
4211
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :