آخر تحديث للموقع :

الخميس 20 رجب 1442هـ الموافق:4 مارس 2021م 04:03:44 بتوقيت مكة

جديد الموقع

اذا اتضارب الحرامية الصفار والحسن بان المسروق الخمس ..

تاريخ الإضافة 2012/10/24م

حسن الصفار يتهم المعارض الشيعي حمزة الحسن بسرقة أموال الشيعة . في أكبر فضيحة تدور في الوسط الشيعي هذه الأيام حسن الصفار يوزع منشورات بين أنصاره في الشرقية وتسرب بعضها إلى البحرين وخارج المنطقة متهما فيها المعارض السعودي حمزة الحسن بسرقة أموال الشيعة الفقراء. 
وسبب هذه المنشورة في الأصل هو خلاف حاد بين الصفار وحمزة حول اقتسام العكعكة التي سلمت إلى حسن الصفار من قبل السعودية حيث اعطي الصفار مبلغ 20 مليون + 300 قطعة أرض في الشرقية وفي أماكن تجارية. 
وكان وقت اعطاها للصفار ومن معه حمزة الحسن موجود في السعودية فطالب الصفار بأن يكون الاقتسام متاوسيا بينهما وذلك بأن يأخذ حمزة 50 أرضاُ + 7 ملايين ريال سعودي!! 
فرفض حسن الصفار وقال : أن هذه الأموال والأراضي لي كلها والدولة هي من أعطتني ذلك وتركت لي حر التصرف فيها. 
فرد عليه حمزة بأنه لم تعط لك وإنما اعطيت لتوزع على المستحقين حسب حجمهم وأثرهم!!! 
فرفض حسن الصفار مطالب حمزة الحسن وعرض عليه مليون ريال سعودي +خمس قطع من أجود المواقع ورفض حمزة الحسن هذا العرض ورجع إلى لندن معارضا للسعودية لأنه يرى أنه لم يقدر حق قدره. 
وبعد ذلك ثار حديث في الوسط الشيعي في الشرقية أن هذه الأعطيات إنما هي للشعب من قبل الحكومة وإنما أعطيت للصفار من باب الوجاهة ولتوزيعها بالسوية فهو شيخ ورجل دين والمفترض أن يكون زاهدا ورعا ولكن الذي حصل خلاف ذلك حيث لم يوزع من هذه الاعطيات إلا النزر اليسير وعلى خاصة حسن الصفار وأتباعه وأنصاره وبقية حصة الأسد كانت من نصيبه هو وحده. 
وسرت شائعات عن الصفار في الوسط الشيعي ولكن الصفار استطاع أن يتغلب عليها بأن وزع منشورات ونشر في المجالس العامة أنه سلم حمزة الحسن 15 مليونا من 20 مليون وأن حمزة الحسن وعده بتوزيعها بالعدل ولكنه هرب إلى لندن وأخذ معه الملايين !!!
عدد مرات القراءة:
4722
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :