آخر تحديث للموقع :

الأحد 14 رجب 1444هـ الموافق:5 فبراير 2023م 10:02:20 بتوقيت مكة

جديد الموقع

إنكار وجود فرقة من الشيعة تدّعي أن الرسالة نزلت لعلي وليس لمحمد، وفرقة تدّعي أُلوهية عليّ ..

إنكار وجود فرقة من الشيعة تدّعي أن الرسالة نزلت لعلي وليس لمحمد، وفرقة تدّعي أُلوهية عليّ


يبين التيجاني للسيد الخوئي عما يردده السنة في حق الشيعة من التهم فيقول (قلت: الشيعة عندنا هم أشد على الإسلام من اليهود والنصارى لأن هؤلاء يعبدون الله ويؤمنون برسالة موسى (ع)، بينما نسمع عن الشيعة لأنهم يعبدون علياً ويقدسونه، ومنهم فرقة يعبدون الله ولكنهم ينزلون علياً بمنزلة رسول الله ورويت قصّة جبريل كيف أنه خان الأمانة حسب ما يقولون وبدلاً من اداء الرسالة إلى علي أدّاها لمحمد (ص)، أطرق (السيد) رأسه هنيهة ثم نظر إليّ وقال: نحن نشهد أن لا إله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله صلى الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين، وما عليّ إلاّ عبد من عبيد الله واْلتفت إلى بقية الجالسين قائلاً ومشيراً إليّ: إنظروا إلى هؤلاء الأبرياء كيف تغلّطهم الإشاعات الكاذبة، وهذا ليس بغريب فقد سمعت أكثر من ذلك من أشخاص آخرين، فلا حول ولا قوة إلاّ بالله العلي العظيم)!؟ قلت:

1 نعم يوجد من فرق الشيعة من يؤلهون علياً رضي الله عنه، وهذا أمرٌ ثابت لا ينكره إلا جاهل، أو مدلّس، فهذه فرقة (السبئية) أتباع عبد الله بن سبأ اليهودي قالوا بألوهية عليّ بن أبي طالب، وجاء أتباعه علياً وقالوا له أنت هو، فقال لهم:ومن هو؟ قالوا: أنت الله فاستعظم الأمر، وأمر بنار فأحرقهم فيها، ولا يستطيع الرافضة الإمامية إنكار ذلك، فهذا الكشي  وهو عمدتهم في الرجال  يروي عن (أبي جعفر عليه السلام قال: إن عبد الله بن سبأ كان يدعي النبوة ويزعم أن أمير المؤمنين عليه السلام هو الله تعالى عن ذلك علوا كبيراً، فبلغ ذلك أمير المؤمنين عليه السلام فدعاه وسأله فأقر بذلك قال: نعم أنت هو وقد كان ألقى في روعي أنك الله وإني نبي. فقال له أمير المؤمنين عليه السلام: ويلك قد سخر منك الشيطان فارجع عن هذا ثكلتك أمك وتب، فأبى فحبسه واستتابه ثلاثة أيام فلم يتب فأحرقه بالنار وقال: إن الشيطان استهواه فكان يأتيه ويلقي في روعه ذلك)(3)، وتوجد فرقة أخرى تدعي أن جبريل خان الأمانة عندما أرسله إلى عليّ فغلط في طريقه فذهب إلى محمد وهي فرقة (الغرابية).
2 لقد ذكر إمام الإمامية النوبختي في كتابه (فرق الشيعة) الكثير من هذه الفرق التي تدعي الألوهية في عليّ وأهل بيته فقال (فهذه فرق (الكيسانية) و (العباسية) و (والحارثية) ومنهم تفرقت فرقة (الخرمدينية) ومنهم كان بدء الغلو في القول، حتى قالوا أن الأئمة آلهة وأنهم أنبياء وأنهم رسل وأنهم ملائكة وهم الذين تكلموا بالأظلة وفي التناسخ في الأرواح)، ثم تحدث عن فرقة (المنصورية) وقال (وكان أبو منصور هذا من اهل الكوفة من عبد القيس وله دار وكان منشأه بالبادية، وكان أمياً لا يقرأ فادعى بعد وفاة أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين أنه فوض إليه أمره وجعله وصيه من بعده ثم ترقى به الأمر إلى ان قال كان علي بن أبي طالب عليه السلام نبياً ورسولا، وكذا الحسن والحسين وعلي بن الحسين ومحمد بن علي، وأنا نبي ورسول، والنبوة في ستة من ولدي، يكونون بعدي أنبياء آخرهم القائم)!! وقال النوبختي (وفرقة) قالت (جعفر بن محمد) هو الله عز وجل  وتعالى الله عن ذلك علواً كبيراً)، وقال عنهم أيضاً (قالوا أن محمد صلى الله عليه وآله وسلم وآله كان يوم قال هذا عبداً ورسولا أرسله (أبو طالب) وكان النور الذي هو الله في (عبد المطلب) ثم صار في (أبي طالب) ثم في (محمد) ثم صار في (علي بن أبي طالب) عليه السلام فهم آلهة كلهم)!؟! ثم ذكر فرقة أخرى (قالت الإمام عالم بكل شيء وهو الله عز وجل  وتعالى الله عن ذلك علواً كبيراً .... وهم من (الرواندية))، وقال النوبختي أيضاً (وقد شذّت (فرقة) من القائلين بامامة (علي بن محمد) في حياته فقالت بنبوة رجل يقال له (محمد بن نصير النميري) وكان يدعي أنه نبي بعثه أبو الحسن العسكري عليه السلام، وكان يقول بالتناسخ والغلو في أبي الحسن ويقول فيه بالربوبية، ويقول بالإباحة للمحارم ويحلل نكاح الرجال بعضهم بعضاً في أدبارهم (!!) ويزعم أن ذلك من التواضع والتذلل (!!!) وأنه إحدى الشهوات والطيبات وأن الله عز وجل لم يحرم شيئاً من ذلك)، فهذه هي كتب الشيعة الاثني عشرية تنطق بالحق وتقر بأن من فرق الشيعة من يُؤلِّه علياً ومنهم من ينزلونه إلى منزلة النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وليس هذا فقط بل وسرت هذه العدوى إلى تأليه أولاد عليّ أيضاً.
3 ولكن السيد الخوئي يدعي بأن علياً عندهم هو عبد من عبيد الله، فهل صدق في دعواه؟ وأنا سوف أسوق بعضاً مما يرويه الرافضة الاثني عشرية في علي وبنيه، وأريد من القارئ أن يحكم هل علي عبد من عبيد الله في نظرهم أم أعظم من محمد والأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم؟!
يورد إمام الاثني عشرية في كتابه الحجة (أصول الكافي) الكثير من الروايات، بل يفرد أبواباً كاملة في بيان منزلة علي وبنيه، فيجعل حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مثل حديث علي وبنيه مثلاً بمثل فعن (هشام بن سالم وحماد بن عثمان وغيره قالوا: سمعنا أبا عبد الله عليه السلام يقول: حديثي حديثُ أبي، وحديث أبي حديث جدّي وحديث جدي حديث الحسين وحديث الحسين حديث الحسن وحديث الحسن حديث أمير المؤمنين وحديث أمير المؤمنين عليه السلام حديث رسول الله وحديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قول الله عز وجل)!! ثم يفرد باباً كاملاً ويعنونه ب(أن الأئمة تدخل الملائكة بيوتهم وتطأ بسطهم وتأتيهم بالأخبار عليهم السلام)، ثم يذكر بعض الروايات في ذلك منها عن أبي حمزة الثمالي قال (دخلتُ على عليّ بن الحسين عليهما السلام فاحتبست في الدّار ساعة، ثم دخلتُ البيت وهو يلتقط شيئاً وأدخل يدهُ من رواء الستر فناوله من كان في البيت، فقلتُ: جُعلتُ فداك هذا الذي أراك تلتقطُهُ أيُّ شيء هو؟ فقال: فَضْلَةٌ من زَغَبِ الملائكة نجمعُهُ إذا خلَّونا، نجعلُهُ سَيْحاً لأولادنا، فقلت: جعلت فداك وإنهم ليأْتونكُم؟ فقال: يا أبا حمزة إنهم ليُزاحمونا على تُكاتِنا)!؟وعن أبي الحسن عليه السلام قال (سمعته يقول: ما من ملك يُهبطُهُ الله في أمر ما يهبطُهُ إلاّ بدأ بالإمام، فعرض ذلك عليه وإنَّ مُختَلَفَ الملائكة من عند الله تبارك وتعالى إلى صاحب هذا الأمر) وبضيف ثقتهم شيخ القميين أبو جعفر محمد بن فروخ الصفار في كتابه (بصائر الدرجات) في  باب في أنهم يخاطبون ويسمعون الصوت ويأتيهم صور أعظم من جبريل وميكائل)!! عن أبي بصير قال (سمعت أبا عبد الله (ع) يقول إنّ منّا لمن يعاين معاينة وإنّ منّا لمن ينقر في قلبه كيت وكيت، وإنّ منّا لمن يسمع كما تقع السلسلة كلها في الطست، قال: قلت: فالذين يعاينون ما هم قال: خلق أعظم من جبريل وميكائيل) ، وعن أبي عبد الله (ع) قال (إنّ منّا لمن يوقر في قلبه ومنّا من يسمع بأذنه ومنّا من ينكت، وأفضل من يسمع)(17)، فأين محمداً صلى الله عليه وآله وسلم من الأئمة الذين يوحى إليهم بخير وأعظم مما يوحى إليه؟؟!
ثم يذكر الكليني عدّة أبواب في بيان منزلة الأئمة عندهم فيقول
باب (أن الأئمة ورثوا علم النبي وجميع الأنبياء والأوصياء الذين من قبلهم)
باب (أن الأئمة عليهم السلام عندهم جميع الكتب التي نزلت من عند الله عز وجل وأنهم يعرفونها على اختلاف ألسنتها).
باب (ما عند الأئمة من آيات الأنبياء عليهم السلام).
باب (أنَّ الأئمة عليهم السلام يعلمون جميع العلوم التي خرجت إلى الملائكة والأنبياء والرسل عليهم السلام)
باب (أنّ الأئمة عليهم السلام إذا شاؤوا أن يعلموا عَلموا).
باب (أنَّ الأئمة عليهم السلام يعلمون متى يموتون وأنهم لا يموتون إلا باختيار منهم)!؟
باب (أنّ الأئمة يعلمون علم ما كان وما يكون وأنه لا يخفى عليهم شيء صلوات الله عليهم)!؟
باب (أنّ الله عز وجل لم يعلم نبيه علماً إلا أمره أن يعلمه أمير المؤمنين عليه السلام وأنه كان شريكه في العلم).
باب (أنّ الأئمة عليهم السلام لو ستر عليهم لأخبروا كل امرئٍ بما له وعليه).
ثم يضيف ثقتهم الصفار في بصائره عدة أبواب فيقول:
باب (في الأئمة (ع) أنهم حجة الله وباب الله وولاة أمر الله ووجه الله الذي يؤتى منه وجنب الله وعين الله وخزنة علمه جل جلاله وعم نواله)!! يروي عن هاشم بن أبي عمار قال (سمعت أمير المؤمنين (ع) يقول: أنا عين الله وأنا يد الله وأنا جنب الله وأنا باب الله)!؟! فلماذا لا يقولون هو الله وننتهي؟؟!
باب (في علم الأئمة بما في السموات والأرض والجنة والنار وما كان وماهو كائن إلى يوم القيامة)!؟!
باب (في الأئمة عليهم السلام عندهم الصحيفة التي فيها أسماء أهل الجنة وأسماء أهل النار)!؟
وبعد هذا كله يقول الخوئي ما عليّ إلا عبد من عبيد الله!!؟ فمن هم الأبرياء الذين تغلّطهم الإشاعات الكاذبة إذن؟ السنة أم عوام الشيعة يا خوئي ويا تيجاني!
إنكار الشيعة وجود فرقة من الشيعة تدّعي أن الرسالة نزلت لعلي وليس لمحمد، وفرقة تدّعي أُلوهية عليّ
خامساً ـ إنكار الرافضة لوجود فرقة من الشيعة تدّعي أن الرسالة نزلت لعلي وليس لمحمد، وفرقة تدّعي أُلوهية عليّ والرد عليهم في ذلك:
يبين التيجاني للسيد الخوئي عما يردده السنة في حق الشيعة من التهم فيقول ((قلت: الشيعة عندنا هم أشد على الإسلام من اليهود والنصارى لأن هؤلاء يعبدون الله ويؤمنون برسالة موسى (ع)، بينما نسمع عن الشيعة لأنهم يعبدون علياً ويقدسونه، ومنهم فرقة يعبدون الله ولكنهم ينزلون علياً بمنزلة رسول الله ورويت قصّة جبريل كيف أنه خان الأمانة حسب ما يقولون وبدلاً من اداء الرسالة إلى علي أدّاها لمحمد (ص)، أطرق (السيد) رأسه هنيهة ثم نظر إليّ وقال: نحن نشهد أن لا إله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله صلى الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين، وما عليّ إلاّ عبد من عبيد الله واْلتفت إلى بقية الجالسين قائلاً ومشيراً إليّ: إنظروا إلى هؤلاء الأبرياء كيف تغلّطهم الإشاعات الكاذبة، وهذا ليس بغريب فقد سمعت أكثر من ذلك من أشخاص آخرين، فلا حول ولا قوة إلاّ بالله العلي العظيم)) (2)!؟ قلت:
__________
(1) المصدر السابق جـ1 كتاب الحجة ـ باب ـ مولد أبي جعفر ص (415).
(2) ثم اهتديت ص (49 ـ 5).
1ـ نعم يوجد من فرق الشيعة من يؤلهون علياً رضي الله عنه، وهذا أمرٌ ثابت لا ينكره إلا جاهل، أومدلّس، فهذه فرقة (السبئية) أتباع عبد الله بن سبأ اليهودي قالوا بألوهية عليّ بن أبي طالب، وجاء أتباعه علياً وقالوا له أنت هو، فقال لهم: ومن هو؟ قالوا: أنت الله فاستعظم الأمر، وأمر بنار فأحرقهم فيها (1)، ولا يستطيع الرافضة الإمامية إنكار ذلك، فهذا الكشي ـ وهوعمدتهم في الرجال ـ يروي عن ((أبي جعفر عليه السلام قال: إن عبد الله بن سبأ كان يدعي النبوة ويزعم أن أمير المؤمنين عليه السلام هوالله تعالى عن ذلك علوا كبيراً، فبلغ ذلك أمير المؤمنين عليه السلام فدعاه وسأله فأقر بذلك قال: نعم أنت هووقد كان ألقى في روعي أنك الله وإني نبي. فقال له أمير المؤمنين عليه السلام: ويلك قد سخر منك الشيطان فارجع عن هذا ثكلتك أمك وتب، فأبى فحبسه واستتابه ثلاثة أيام فلم يتب فأحرقه بالنار وقال: إن الشيطان استهواه فكان يأتيه ويلقي في روعه ذلك)) (2)، وتوجد فرقة أخرى تدعي أن جبريل خان الأمانة عندما أرسله إلى عليّ فغلط في طريقه فذهب إلى محمد وهي فرقة (الغرابية) (3).
__________
(1) الفصل في الملل والأهواء والنحل لابن حزم جـ5 ص (46 ـ 47) والفرق بين الفرق لابن طاهر ص (213).
(2) رجال الكشي ص (99) عند ترجمة عبد الله بن سبأ.
(3) المنية والأمل لابن المرتضى ص (3) الفرق بين الفرق ص (225) الفصل لابن حزم جـ5 ص (42).
2ـ لقد ذكر إمام الإمامية النوبختي في كتابه (فرق الشيعة) الكثير من هذه الفرق التي تدعي الألوهية في عليّ وأهل بيته فقال ((فهذه فرق (الكيسانية) و(العباسية) و(والحارثية) ومنهم تفرقت فرقة (الخرمدينية) ومنهم كان بدء الغلوفي القول، حتى قالوا أن الأئمة آلهة وأنهم أنبياء وأنهم رسل وأنهم ملائكة وهم الذين تكلموا بالأظلة وفي التناسخ في الأرواح)) (1)، ثم تحدث عن فرقة (المنصورية) وقال ((وكان أبومنصور هذا من اهل الكوفة من عبد القيس وله دار وكان منشأه بالبادية، وكان أمياً لا يقرأ فادعى بعد وفاة أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين أنه فوض إليه أمره وجعله وصيه من بعده ثم ترقى به الأمر إلى ان قال كان علي بن أبي طالب عليه السلام نبياً ورسولا، وكذا الحسن والحسين وعلي بن الحسين ومحمد بن علي، وأنا نبي ورسول، والنبوة في ستة من ولدي، يكونون بعدي أنبياء آخرهم القائم)) (2)!! وقال النوبختي (((وفرقة) قالت (جعفر بن محمد) هوالله عز وجل ـ وتعالى الله عن ذلك علواً كبيراً)) (3)، وقال عنهم أيضاً ((قالوا أن محمد صلى الله عليه وآله وسلم وآله كان يوم قال هذا عبداً ورسولا أرسله (أبوطالب) وكان النور الذي هوالله في (عبد المطلب) ثم صار في (أبي طالب) ثم في (محمد) ثم صار في (علي بن أبي طالب) عليه السلام فهم آلهة كلهم)) (4)!؟! ثم ذكر فرقة أخرى ((قالت الإمام عالم بكل شيء وهوالله عز وجل ـ وتعالى الله عن ذلك علواً كبيراً .... وهم من (الرواندية))) (5)، وقال النوبختي أيضاً ((وقد شذّت (فرقة) من القائلين بامامة (علي بن محمد) في حياته فقالت بنبوة رجل يقال له (محمد بن نصير النميري) وكان يدعي أنه نبي بعثه أبوالحسن العسكري عليه
__________
(1) فرق الشيعة للنوبختي ص (36).
(2) فرق الشيعة للنوبختي ص (38).
(3) المصدر السابق ص (44).
(4) المصدر السابق ص (45).
(5) المصدر السابق ص (52).
السلام، وكان يقول بالتناسخ والغلوفي أبي الحسن ويقول فيه بالربوبية، ويقول بالإباحة للمحارم ويحلل نكاح الرجال بعضهم بعضاً في أدبارهم (!!) ويزعم أن ذلك من التواضع والتذلل (!!!) وأنه إحدى الشهوات والطيبات وأن الله عز وجل لم يحرم شيئاً من ذلك)) (1)، فهذه هي كتب الشيعة الاثني عشرية تنطق بالحق وتقر بأن من فرق الشيعة من يُؤلِّه علياً ومنهم من ينزلونه إلى منزلة النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وليس هذا فقط بل وسرت هذه العدوى إلى تأليه أولاد عليّ أيضاً.
3ـ ولكن السيد الخوئي يدعي بأن علياً عندهم هوعبد من عبيد الله، فهل صدق في دعواه؟ وأنا سوف أسوق بعضاً مما يرويه الرافضة الاثني عشرية في علي وبنيه، وأريد من القارئ أن يحكم هل علي عبد من عبيد الله في نظرهم أم أعظم من محمد والأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم؟!
__________
(1) فرق الشيعة ص (93).
يورد إمام الاثني عشرية في كتابه الحجة (أصول الكافي) الكثير من الروايات، بل يفرد أبواباً كاملة في بيان منزلة علي وبنيه، فيجعل حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مثل حديث علي وبنيه مثلاً بمثل فعن ((هشام بن سالم وحماد بن عثمان وغيره قالوا: سمعنا أبا عبد الله عليه السلام يقول: حديثي حديثُ أبي، وحديث أبي حديث جدّي وحديث جدي حديث الحسين وحديث الحسين حديث الحسن وحديث الحسن حديث أمير المؤمنين وحديث أمير المؤمنين عليه السلام حديث رسول الله وحديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قول الله عز وجل)) (1)!! ثم يفرد باباً كاملاً ويعنونه بـ ((أن الأئمة تدخل الملائكة بيوتهم وتطأ بسطهم وتأتيهم بالأخبار عليهم السلام)) (2)، ثم يذكر بعض الروايات في ذلك منها عن أبي حمزة الثمالي قال ((دخلتُ على عليّ بن الحسين عليهما السلام فاحتبست في الدّار ساعة، ثم دخلتُ البيت وهويلتقط شيئاً وأدخل يدهُ من رواء الستر فناوله من كان في البيت، فقلتُ: جُعلتُ فداك هذا الذي أراك تلتقطُهُ أيُّ شيء هو؟ فقال: فَضْلَةٌ من زَغَبِ الملائكة نجمعُهُ إذا خلَّونا، نجعلُهُ سَيْحاً لأولادنا، فقلت: جعلت فداك وإنهم ليأْتونكُم؟ فقال: يا أبا حمزة إنهم ليُزاحمونا على تُكاتِنا))!؟ (3) وعن أبي الحسن عليه السلام قال ((سمعته يقول: ما من ملك يُهبطُهُ الله في أمر ما يهبطُهُ إلاّ بدأ بالإمام، فعرض ذلك عليه وإنَّ مُختَلَفَ الملائكة من عند الله تبارك وتعالى إلى صاحب هذا الأمر)) (4)، وبضيف ثقتهم شيخ القميين أبوجعفر محمد بن فروخ الصفار في كتابه (بصائر الدرجات) في ـ باب في أنهم يخاطبون ويسمعون الصوت ويأتيهم صور أعظم من جبريل وميكائل)) (5)!! عن
__________
(1) الأصول من الكافي للكليني جـ1 ص (42) كتاب فضل العلم.
(2) الأصول من الكافي ص (323) كتاب الحجة جـ1.
(3) الأصول من الكافي جـ1 ص (324).
(4) الأصول من الكافي جـ1 ص (324).
(5) بصائر الدرجات ص (325).
أبي بصير قال ((سمعت أبا عبد الله (ع) يقول إنّ منّا لمن يعاين معاينة وإنّ منّا لمن ينقر في قلبه كيت وكيت، وإنّ منّا لمن يسمع كما تقع السلسلة كلها في الطست، قال: قلت: فالذين يعاينون ما هم قال: خلق أعظم من جبريل وميكائيل)) (1)، وعن أبي عبد الله (ع) قال ((إنّ منّا لمن يوقر في قلبه ومنّا من يسمع بأذنه ومنّا من ينكت، وأفضل من يسمع)) (2)، فأين محمداً صلى الله عليه وآله وسلم من الأئمة الذين يوحى إليهم بخير وأعظم مما يوحى إليه؟!
ثم يذكر الكليني عدّة أبواب في بيان منزلة الأئمة عندهم فيقول
باب ((أن الأئمة ورثوا علم النبي وجميع الأنبياء والأوصياء الذين من قبلهم)) (3)
باب ((أن الأئمة عليهم السلام عندهم جميع الكتب التي نزلت من عند الله عز وجل وأنهم يعرفونها على اختلاف ألسنتها)) (4)
باب ((ما عند الأئمة من آيات الأنبياء عليهم السلام)) (5)
باب ((أنَّ الأئمة عليهم السلام يعلمون جميع العلوم التي خرجت إلى الملائكة والأنبياء والرسل عليهم السلام)) (6)
باب ((أنّ الأئمة عليهم السلام إذا شاؤوا أن يعلموا عَلموا)) (7)
باب ((أنَّ الأئمة عليهم السلام يعلمون متى يموتون وأنهم لا يموتون إلا باختيار منهم)) (8)!؟
باب ((أنّ الأئمة يعلمون علم ما كان وما يكون وأنه لا يخفى عليهم شيء صلوات الله عليهم)) (9)!!؟
باب ((أنّ الله عز وجل لم يعلم نبيه علماً إلا أمره أن يعلمه أمير المؤمنين عليه السلام وأنه كان شريكه في العلم)) (1)
__________
(1) المصدر السابق.
(2) المصدر السابق.
(3) أصول الكافي كتاب الحجة جـ1 ص (174).
(4) أصول الكافي كتاب الحجة جـ1 ص (177).
(5) المصدر السابق جـ1 ص (18).
(6) المصدر السابق جـ1 ص (199).
(7) المصدر السابق جـ1 ص (21).
(8) المصدر السابق جـ1 ص (22).
(9) المصدر السابق جـ1 ص (23).
(1) المصدر السابق جـ1 ص (25).
باب ((أنّ الأئمة عليهم السلام لوستر عليهم لأخبروا كل امرئٍ بما له وعليه)) (1)
ثم يضيف ثقتهم الصفار في بصائره عدة أبواب فيقول:
باب ((في الأئمة (ع) أنهم حجة الله وباب الله وولاة أمر الله ووجه الله الذي يؤتى منه وجنب الله وعين الله وخزنة علمه جل جلاله وعم نواله)) (2)!! يروي عن هاشم بن أبي عمار قال ((سمعت أمير المؤمنين (ع) يقول: أنا عين الله وأنا يد الله وأنا جنب الله وأنا باب الله)) (3)!؟! فلماذا لا يقولون هوالله وننتهي؟!
باب ((في علم الأئمة بما في السموات والأرض والجنة والنار وما كان وماهوكائن إلى يوم القيامة)) (4)!؟!
باب ((في الأئمة عليهم السلام عندهم الصحيفة التي فيها أسماء أهل الجنة وأسماء أهل النار)) (5)!؟
وبعد هذا كله يقول الخوئي ما عليّ إلا عبد من عبيد الله!!؟ فمن هم الأبرياء الذين تغلّطهم الإشاعات الكاذبة إذن؟ السنة أم عوام الشيعة يا خوئي ويا تيجاني!
__________
(1) المصدر السابق جـ1 ص (27).
(2) بصائر الدرجات للصغار ص (75).
(3) المصدر السابق ص (75).
(4) المصدر السابق ص (131).
(5) المصدر السابق ص (189).

عدد مرات القراءة:
6828
إرسال لصديق طباعة
السبت 28 ذو الحجة 1442هـ الموافق:7 أغسطس 2021م 08:08:14 بتوقيت مكة
AishaWhore 
أين الروايه أو الاعتقاد من كتب ااشيعه ان الشيعه تقول بــتاه الامين او خان الامين؟؟؟؟؟
انت ذكرت حقائق وشبهات اصلا الشيعه تنشرها في كتبهم ومواقعهم ماهذا الغبآء فب الطرح؟
 
اسمك :  
نص التعليق :