جديد الموقع

شبهة ادعائه زياد بن أبيه أخًا له ..

ادعاء معاوية زياداً

وهي: ادعاؤه زياداً وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الولد للفراش وللعاهر الحجر.

الجواب: المراد بزياد هنا؛ هوزياد بن سمية، وهي أمه كانت أمة للحارث بن كلدة، زوجها لمولاه عبيد، فأتت بزياد على فراشه وهم بالطائف قبل أن يسلم أهل الطائف. انظر ترجمته في الإصابة (2/ 527 - 528)، والاستيعاب ترجمة رقم (829) وطبقات ابن سعد (7/ 99) وغيرها.

إن قضية نسب زياد بن أبيه تعد من القضايا الشائكة في التاريخ الإسلامي؛ لأنها تثير عدداً من الأسئلة يصعب الإجابة عليها، مثل:-

1 - لماذا لم تثر هذه القضية في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، مثلما أثيرت قضايا مشابهة لها عند فتح مكة؟

مثل قضية: نسب ابن أمة زمعة بن قيس الذي ادعاه عتبة بن أبي وقاص، انظر القصة في صحيح البخاري مع الفتح (12/ 32 - 33).

2 - لماذا لم تثر هذه القضية في حياة أبي سفيان رضي الله عنه؟

3 - لماذا لم تثر هذه القضية في أثناء خلافة علي رضي الله عنه، خاصة عندما كان زياد من ولاة علي؛ لأن في إثارتها في تلك الفترة مكسباً سياسياً لمعاوية رضي الله عنه؛ إذ قد يترتب على ذلك انتقال زياد من معسكر علي إلى معسكر معاوية؟

4 - لماذا أثيرت هذه القضية في سنة (44 هـ) وبعد أن آلت الخلافة إلى معاوية رضي الله عنه؟

ومهما يكن من أمر فإن قضية نسب زياد تعد من متعلقات أنكحة الجاهلية، ومن أنواع تلك الأنكحة ما أخرجه البخاري في صحيحه من طريق عائشة رضي الله عنها: (إن النكاح في الجاهلية كان على أربعة أنحاء - بمعنى: أنواع -: فنكاح منها نكاح الناس اليوم، يخطب الرجل إلى الرجل وليته أوابنته فيصدقها - أي يعين صداقها - ثم ينكحها.

ونكاح آخر، كان الرجل يقول لامرأته إذا طهرت من طمثها - حيضها -: أرسلي إلى فلان فاستبضعي منه - أي اطلبي منه الجماع - ويعتزلها زوجها ولا يمسها أبداً حتى يتبين حملها من ذلك الرجل الذي تستبضع منه، فإذا تبين حملها أصابها زوجها إذا أحب، وإنما يفعل ذلك رغبة في نجابة الولد - النجيب: الكريم الحسب -، فكان هذا النكاح نكاح الاستبضاع.

ونكاح آخر يجتمع الرهط ما دون العشرة فيدخلون على المرأة كلهم يصيبها، فإذا حملت ووضعت ومر ليال بعد أن تضع حملها أرسلت إليهم، فلم يستطع رجل منهم أن يمتنع حتى يجتمعوا عندها، تقول لهم: قد عرفتم الذي كان من أمركم، وقد ولدت، فهوابنك يا فلان، فتسمي من أحبت باسمه، فيلحق به ولدها ولا يستطيع أن يمتنع به الرجل.

والنكاح الرابع: يجتمع الناس الكثير فيدخلون على المرأة لا تمنع من جاءها، وهن البغايا كن ينصبن على أبوابهن رايات تكون علماً، فمن أردهن دخل عليهن، فإذا حملت إحداهن ووضعت حملها، جمعوا لها ودعوا لها القافة - جمع قائف، وهوالذي يعرف شبه الولد بالوالد بالآثار الخفية - ثم ألحقوا ولدها بالذي يرون، فالتاطه به - أي استلحقه به - ودعي ابنه لا يمتنع من ذلك.

فلما بعث محمد صلى الله عليه وسلم بالحق، هدم نكاح الجاهلية كله، إلا نكاح الناس اليوم. الفتح مع الصحيح (9/ 88 - 89).

وقد أقر الإسلام ما نتج عن تلك الأنكحة من أنساب، وفي ذلك يقول ابن الأثير: فلما جاء الإسلام .. أقر كل ولد ينسب إلى أب من أي نكاح من أنكحتهم على نسبه، ولم يفرق بين شيء منها. الكامل في التاريخ (3/ 445).

وأما الذراري الذين جاء الإسلام وهم غير منسوبين إلى آبائهم - كأولاد الزنى - فقد قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي أخرجه أبوداود بإسناده قال: قام رجل فقال: يا رسول الله إن فلاناً ابني، عاهرت - أي زنيت - بأمه في الجاهلية، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا دعوة في الإسلام، ذهب أمر الجاهلية، الولد للفراش، وللعاهر الحجر. صحيح سنن أبي داود (2/ 430).

أما القول إن سبب سكوت أبي سفيان رضي الله عنه من ادعاء زياد هوخوفه من شماتة عمر بن الخطاب رضي الله عنه. انظر القصة في الاستيعاب لابن عبد البر (2/ 525). فهذا القول مردود بما يلي:-

1 - إن قضية نسب ولد الزنا قد ورد فيها نص شرعي ولم تترك لاجتهادات البشر.

2 - إن الإسلام يجب ما قبله.

3 - إن عمر رضي الله عنه توفي قبل أبي سفيان رضي الله عنه، فلماذا لم يدّع أبوسفيان زياداً بعد وفاة عمر؟.

4 - إن في إسناد هذا الخبر محمد بن السائب الكلبي، وقد قال عنه ابن حجر: (متهم بالكذب ورمي بالرفض) التقريب (479).

وأما اتهام معاوية رضي الله عنه باستلحاق نسب زياد فإني لم أقف على رواية صحيحة صريحة العبارة تؤكد ذلك، هذا فضلاً عن أن صحبة معاوية رضي الله عنه وعدالته ودينه وفقهه تمنعه من أن يرد قضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم، لاسيما وأن معاوية أحد رواة حديث (الولد للفراش وللعاهر الحجر) الفتح (12/ 39).

وبعد أن اتضحت براءة معاوية رضي الله عنه من هذا البهتان فإن التهمة تتجه إلى زياد بن أبيه بأنه هوالذي ألحق نسبه بنسب أبي سفيان، وهذا ما ترجح لدي من خلال الرواية التي أخرجها مسلم في صحيحه من طريق أبي عثمان قال: لما ادعى زياد، لقيت أبا بكرة فقلت: ما هذا الذي صنعتم؟ إني سمعت سعد بن أبي وقاص يقول: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (من ادعى أباً في الإسلام غير أبيه، يعلم أنه غير أبيه فالجنة عليه حرام)، فقال أبوبكرة: وأنا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم. صحيح مسلم بشرح النووي (2/ 51 - 52) والبخاري مع الفتح (12/ 54).

قال النووي رحمه الله معلقاً على هذا الخبر: ( .. فمعنى هذا الكلام الإنكار على أبي بكرة، وذلك أن زياداً هذا المذكور هوالمعروف بزياد بن أبي سفيان، ويقال فيه: زياد بن أبيه، ويقال: زياد بن أمه، وهوأخوأبي بكرة لأمه .. فلهذا قال أبوعثمان لأبي بكرة: ما هذا الذي صنعتم؟

وكان أبوبكرة رضي الله عنه ممن أنكر ذلك وهجر بسببه زياداً وحلف أن لا يكلمه أبداً، ولعل أبا عثمان لم يبلغه إنكار أبي بكرة حين قال له هذا الكلام، أويكون مراده بقوله: ما هذا الذي صنعتم؟ أي ما هذا الذي جرى من أخيك ما أقبحه وأعظم عقوبته، فإن النبي صلى الله عليه وسلم حرم على فاعله الجنة). شرح صحيح مسلم (2/ 52).

وقال أيضاً: قوله: ادُّعِي) ضبطناه بضم الدال وكسر العين مبني لما لم يسم فاعله، أي ادعاه معاوية، ووجد بخط الحافظ أبي عامر العبدري - وهوإمام من أعيان الحفاظ من فقهاء الظاهرية (ت 524هـ)، انظر ترجمته في: تذكرة الحفاظ للذهبي (4/ 1272) - (ادَّعَى) بفتح الدال والعين، على أن زياداً هوالفاعل، وهذا له وجه من حيث إن معاوية ادعاه، وصدقه زياد فصار زياد مدعياً أنه ابن أبي سفيان، والله أعلم. شرح مسلم (2/ 52 - 53).

وقد تبينت براءة معاوية رضي الله عنه من هذه التهمة فيما تقدم من القول، وبذلك ينتفي الوجه الذي ذهب إليه النووي في كلامه عن ضبط الحافظ أبي عامر العبدري لكلمة (ادَّعَى).

ويزيد هذا الأمر تأكيداً ما أورده الحافظ أبونعيم في ترجمة زياد بن أبيه حيث قال: (زياد بن سمية: ادَّعَى أبا سفيان فنسب إليه) معرفة الصحابة (3/ 1217).

وبذلك يكون زياد هوالمدعي، ولذلك هجره أخوه أبوبكرة رضي الله عنه. والله تعالى أعلم. مقتبس من كتاب: مرويات خلافة معاوية في تاريخ الطبري للدكتور خالد الغيث (ص 372 - 379).

وقد أجاب الإمام ابن العربي رحمه الله عن هذه الشبهة بجواب آخر له وجه من الصحة أيضاً، فقال فيما معناه: أما ادعاؤه زياداً فهوبخلاف حديث النبي صلى الله عليه وسلم عندما قال لعبد بن زمعة: (هولك الولد للفراش وللعاهر الحجر) باعتبار أنه قضى بكونه للفراش وبإثبات النسب فباطل لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يثبت النسب، لأن عبداً ادعى سببين، أحدهما: الأخوة، والثاني: ولادة الفراش، فلوقال النبي صلى الله عليه وسلم هوأخوك، الولد للفراش لكان إثباتاً للحكم وذكراً للعلة، بيد أن النبي صلى الله عليه وسلم عدل عن الأخوة ولم يتعرض لها وأعرض عن النسب ولم يصرح به، وإنما هوفي الصحيح في لفظ (هوأخوك) وفي آخر (هولك) معناه أنت أعلم به بخلاف زياد، فإن الحارث بن كلدة الذي ولد زياد على فراشه، لم يدعيه لنفسه ولا كان ينسب إليه، فكل من ادعاه فهوله، إلا أن يعارضه من هوأولى به منه، فلم يكن على معاوية في ذلك مغمز بل فعل فيه الحق على مذهب الإمام مالك. انظر تفصيل ذلك في كتاب العواصم من القواصم (ص 248 - 255) بتخريج محمود مهدي الاستانبولي وتعليق الشيخ محب الدين الخطيب وهومن منشورات مكتبة السنة بالقاهرة. - أبو عبدالله الذهبي ..

عدد مرات القراءة:
9309
إرسال لصديق طباعة
الجمعة 9 جمادى الآخرة 1445هـ الموافق:22 ديسمبر 2023م 06:12:56 بتوقيت مكة
ابوعيسى 
الامام الكاظم ابن زانية تقول الرواية عندما خاطب الباقر حميده الزانية ام الكاظم(وَ كَيْفَ وَ لَا يَقَعُ فِي أَيْدِي النَّخَّاسِينَ شَيْ‌ءٌ إِلَّا أَفْسَدُوة) فهو صادق عند الشيعة وماينطق عن الهوى كونه معصوم ولا يخطئ ويعلم الغيب فإما هو مخطئ أوصادق وهي كاذبه وزانية بجوابها والحق هو زناها كونها غير معصومة بالنسبه لاعتقاد الشيعه بالوثائق


١



اثبات زنا حميده



تقول الرواية بالكافي- الشيخ الكليني ج1ص477


فَأَخَذْنَا الْجَارِيَةَ فَأَدْخَلْنَاهَا عَلَى أَبِي جَعْفَرٍ ع وَ جَعْفَرٌ قَائِمٌ عِنْدَهُ فَأَخْبَرْنَا أَبَا جَعْفَرٍ بِمَا كَانَ فَحَمِدَ اللَّهَ وَ أَثْنَى عَلَيْهِ... أَخْبِرِينِي عَنْكِ أَ بِكْرٌ أَنْتِ أَمْ ثَيِّبٌ قَالَتْ بِكْرٌ قَالَ وَ كَيْفَ وَ لَا يَقَعُ فِي أَيْدِي النَّخَّاسِينَ شَيْ‌ءٌ إِلَّا أَفْسَدُوة....



...............................................................................................................................................................................





..................................................................................................................................

قال تعالى


الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ (2)النور

..................................................................................................................................


وهنا موسى الكاظم ابن الزانية حميده يعترف بزناه بفرجه ايضا




اسم الکتاب : الفروع من الكافي المؤلف : الشيخ الكليني    الجزء : 3  صفحة : 326

وعصيتك برجلي ولو شئت وعزتك لجذمتني [3] وعصيتك بفرجي ولو شئت وعزتك لعقمتني





وهنا اثبات أن الكاظم في النار كونه ابن زانيه


کتاب : الحدائق الناضرة في أحكام العترة الطاهرة نویسنده : البحراني، الشيخ يوسف جلد : 5 صفحه : 195



ما رواه الصدوق في العلل بسنده عن سعد بن عمر الجلاب [1] قال: «قال أبو عبد الله (عليه السلام) ان الله عز و جل خلق الجنة طاهرة مطهرة فلا يدخلها إلا من طابت ولادته، و قال أبو عبد الله (عليه السلام) طوبى لمن كانت امه عفيفة».


و روى البرقي في المحاسن بسنده عن سدير الصيرفي [4] قال: «قال أبو جعفر (عليه السلام) من طهرت ولادته دخل الجنة».


..................................................................................................................................


عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن نوحا حمل في السفينة الكلب والخنزير، ولم يحمل فيها ولد الزنا.


(ينظر بحار الأنوار للمجلسيّ ج5/ص287).


..................................................................................................................................


2 - وبهذا الاسناد عن محمد بن أحمد عن إبراهيم بن إسحاق عن محمد بن سليمان الديلمي عن أبيه رفع الحديث إلى الصادق (ع) قال: يقول ولد الزنا يا رب ما ذنبي فما كان لي في أمري صنع، قال: فيناديه مناد فيقول: أنت شر الثلاثة أذنب والداك فتبت عليهما وأنت رجس ولن يدخل الجنة إلا طاهر.علل الشرائع - الشيخ الصدوق - ج ٢ - الصفحة ٥٦٤

الجمعة 9 جمادى الآخرة 1445هـ الموافق:22 ديسمبر 2023م 06:12:38 بتوقيت مكة
ابوعيسى 
الإمام الباقر يتهم حميده بالزنا ويزوجها ولده الصادق وتنجب ابن الزانية الكاظم تقول الرواية عندما خاطب الباقر حميده الزانية(وَ كَيْفَ وَ لَا يَقَعُ فِي أَيْدِي النَّخَّاسِينَ شَيْ‌ءٌ إِلَّا أَفْسَدُوة) فهو صادق عند الشيعة وماينطق عن الهوى كونه معصوم ولا يخطئ ويعلم الغيب فإما هو مخطئ أوصادق وهي كاذبه وزانية بجوابها والحق هو زناها كونها غير معصومة بالنسبه لاعتقاد الشيعه بالوثائق


١



اثبات زنا حميده



تقول الرواية بالكافي- الشيخ الكليني ج1ص477


فَأَخَذْنَا الْجَارِيَةَ فَأَدْخَلْنَاهَا عَلَى أَبِي جَعْفَرٍ ع وَ جَعْفَرٌ قَائِمٌ عِنْدَهُ فَأَخْبَرْنَا أَبَا جَعْفَرٍ بِمَا كَانَ فَحَمِدَ اللَّهَ وَ أَثْنَى عَلَيْهِ... أَخْبِرِينِي عَنْكِ أَ بِكْرٌ أَنْتِ أَمْ ثَيِّبٌ قَالَتْ بِكْرٌ قَالَ وَ كَيْفَ وَ لَا يَقَعُ فِي أَيْدِي النَّخَّاسِينَ شَيْ‌ءٌ إِلَّا أَفْسَدُوة....



...............................................................................................................................................................................





..................................................................................................................................

قال تعالى


الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ (2)النور

..................................................................................................................................


وهنا موسى الكاظم ابن الزانية حميده يعترف بزناه بفرجه ايضا




اسم الکتاب : الفروع من الكافي المؤلف : الشيخ الكليني    الجزء : 3  صفحة : 326

وعصيتك برجلي ولو شئت وعزتك لجذمتني [3] وعصيتك بفرجي ولو شئت وعزتك لعقمتني





وهنا اثبات أن الكاظم في النار كونه ابن زانيه


کتاب : الحدائق الناضرة في أحكام العترة الطاهرة نویسنده : البحراني، الشيخ يوسف جلد : 5 صفحه : 195



ما رواه الصدوق في العلل بسنده عن سعد بن عمر الجلاب [1] قال: «قال أبو عبد الله (عليه السلام) ان الله عز و جل خلق الجنة طاهرة مطهرة فلا يدخلها إلا من طابت ولادته، و قال أبو عبد الله (عليه السلام) طوبى لمن كانت امه عفيفة».


و روى البرقي في المحاسن بسنده عن سدير الصيرفي [4] قال: «قال أبو جعفر (عليه السلام) من طهرت ولادته دخل الجنة».


..................................................................................................................................


عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن نوحا حمل في السفينة الكلب والخنزير، ولم يحمل فيها ولد الزنا.


(ينظر بحار الأنوار للمجلسيّ ج5/ص287).


..................................................................................................................................


2 - وبهذا الاسناد عن محمد بن أحمد عن إبراهيم بن إسحاق عن محمد بن سليمان الديلمي عن أبيه رفع الحديث إلى الصادق (ع) قال: يقول ولد الزنا يا رب ما ذنبي فما كان لي في أمري صنع، قال: فيناديه مناد فيقول: أنت شر الثلاثة أذنب والداك فتبت عليهما وأنت رجس ولن يدخل الجنة إلا طاهر.علل الشرائع - الشيخ الصدوق - ج ٢ - الصفحة ٥٦٤



الجمعة 9 جمادى الآخرة 1445هـ الموافق:22 ديسمبر 2023م 06:12:19 بتوقيت مكة
ابوعيسى 
الإمام الباقر يتهم نرجس وكل جاريه يبيعها النخاس بالزنى تقول الرواية(وَ كَيْفَ وَ لَا يَقَعُ فِي أَيْدِي النَّخَّاسِينَ شَيْ‌ءٌ إِلَّا أَفْسَدُوة) فهو صادق عند الشيعة وماينطق عن الهوى كونه معصوم ولا يخطئ ويعلم الغيب بينما نجد أن نرجس  أم المهدي كانت في يد نخاس وباعها وتنام بحجرته وادعت الحمل سفاح بعد موت ابو المهدي ودخلت دار الحسن بن جعفر النوبختي الغير محرم لها فألقى القبض عليها المعتضد وحبسها هل كان يتهمها بالزنا ايضا والنبي عندهم يقول لايخلو رجل بامرأءة الا ثالثهم الشيطان وثائق


١



اثبات زنا نرجس الجاريه التي يبيعها النخاس بموجب كلام المعصوم دون استثناء



تقول الرواية بالكافي- الشيخ الكليني ج1ص477


فَأَخَذْنَا الْجَارِيَةَ فَأَدْخَلْنَاهَا عَلَى أَبِي جَعْفَرٍ ع وَ جَعْفَرٌ قَائِمٌ عِنْدَهُ فَأَخْبَرْنَا أَبَا جَعْفَرٍ بِمَا كَانَ فَحَمِدَ اللَّهَ وَ أَثْنَى عَلَيْهِ... أَخْبِرِينِي عَنْكِ أَ بِكْرٌ أَنْتِ أَمْ ثَيِّبٌ قَالَتْ بِكْرٌ قَالَ وَ كَيْفَ وَ لَا يَقَعُ فِي أَيْدِي النَّخَّاسِينَ شَيْ‌ءٌ إِلَّا أَفْسَدُوة....


..................................................................................................................................



٢



الان نأتي لنرجس الزانية



اثبات زنا نرجس أم المهدي واسمها مليكه أيضا كما هو موضح بالوثائق وأنها كانت بيد نخاس يبيعها



الغيبة الشيخ الطوسي جلد : 1 صفحه : 208

178 - أخبرني جماعة ، عن أبي المفضل الشيباني ، عن أبي الحسين محمد بن بحر بن سهل الشيباني الرهني [3] قال : قال بشر بن سليمان النخاس....

 صفحه : 209

👈فيقول النخاس👉 : فما الحيلة ولابد من 👈بيعك👉 .

فتقول الجارية : وما العجلة ولابد من اختيار مبتاع يسكن قلبي إليه وإلى وفائه وأمانته .
فعند ذلك قم إلى عمر بن يزيد النخاس [2] وقل له : إن معك كتابا ملصقا [3] لبعض الاشراف كتبه بلغة رومية وخط رومي ووصف فيه كرمه ووفاءه ونبله وسخاءه ، فناولها [4] لتتأمل منه أخلاق صاحبه فإن مالت إليه ورضيته فأنا وكيله في ابتياعها منك .
قال بشر بن سليمان : فامتثلت جميع ما حده لي مولاي أبو الحسن عليه السلام في أمر الجارية فلما نظرت في الكتاب بكت بكاء شديدا وقالت لعمر [5] بن يزيد :....

صفحة : 210

..بعني من صاحب هذا الكتاب ، وحلفت بالمحرجة والمغلظة [1] إنه متى امتنع من بيعها منه قتلت نفسها ، فما زلت أشاحه في ثمنها حتى استقر الامر فيه على مقدار ما كان أصحبنيه مولاي عليه السلام من الدنانير فاستوفاه ( مني ) [2]


👈 وتسلمت الجارية ضاحكة مستبشرة ،👉



👈 وانصرفت بها إلى الحجيرة التي كنت آوي إليها ببغداد 👉


، فما أخذها القرار حتى أخرجت كتاب مولانا عليه السلام من جيبها وهي تلثمه وتطبقه على جفنها وتضعه على خدها وتمسحه على بدنها [3] .
فقلت تعجبا منها تلثمين كتابا لا تعرفين صاحبه .

👈فقالت أيها العاجز الضعيف👉


 المعرفة بمحل أولاد الأنبياء أعرني [4] سمعك وفرغ لي قلبك 


👈، أنا ملكية👉 [5] بنت يشوعا [6] بن قيصر ملك الروم ...

صفحة : 214


يا كافور أدع أختي حكيمة ، فلما دخلت قال لها : ها هيه [7] فاعتنقتها طويلا وسرت [8] بها كثيرا ، فقال لها أبو الحسن عليه السلام : يا بنت رسول الله خذيها إلى منزلك وعلميها الفرائض والسنن 


👈فإنها زوجة أبي محمد وأم القائم عليه السلام👉٩


(5) في البحار ونسختي " أ، م " مليكة.











..................................................................................................................................



٣





نرجس الزانية أم المهدي بعد موت زوجها ولم يعلم ان لها زوجآ ادعت أنها حامل بلسانها وهذا دليل زناها



يقول محسن الأمين الشيعي    .  


ولما توفي الامام الحادي عشر الحسن العسكري ع سنة 260 قبض المعتمد العباسي على والدة الإمام الثاني عشر واسمها 👈نرجس👉 وطالبها بالمهدي فأنكرته..👈وادعت الحمل 👉..تعمية للأمر 👈فنقلها المعتمد إلى داره👉 ووكل بها جواريه ونساءه..وعلى هذا فالحسن بن جعفر كان حيا إلى حوالي سنة 285 👈التي أخذ فيها المعتضد صقيلا من داره👉..أعيان الشيعة - السيد محسن الأمين - ج ٥ - الصفحة ٣٧وثيقة



٤


أعيان الشيعة - السيد محسن الأمين - ج ٥ - الصفحة ٣٧
الجمعة 9 جمادى الآخرة 1445هـ الموافق:22 ديسمبر 2023م 06:12:54 بتوقيت مكة
ابوعيسى 
الإمام الباقر يتهم حميده بالزنا ويزوجها ولده الصادق وتنجب ابن الزانية الكاظم تقول الرواية عندما خاطب الباقر حميده الزانية(وَ كَيْفَ وَ لَا يَقَعُ فِي أَيْدِي النَّخَّاسِينَ شَيْ‌ءٌ إِلَّا أَفْسَدُوة) فهو صادق عند الشيعة وماينطق عن الهوى كونه معصوم ولا يخطئ ويعلم الغيب فإما هو مخطئ أوصادق وهي كاذبه وزانية بجوابها والحق هو زناها كونها غير معصومة بالنسبه لاعتقاد الشيعه بالوثائق


١



اثبات زنا حميده



تقول الرواية بالكافي- الشيخ الكليني ج1ص477


فَأَخَذْنَا الْجَارِيَةَ فَأَدْخَلْنَاهَا عَلَى أَبِي جَعْفَرٍ ع وَ جَعْفَرٌ قَائِمٌ عِنْدَهُ فَأَخْبَرْنَا أَبَا جَعْفَرٍ بِمَا كَانَ فَحَمِدَ اللَّهَ وَ أَثْنَى عَلَيْهِ... أَخْبِرِينِي عَنْكِ أَ بِكْرٌ أَنْتِ أَمْ ثَيِّبٌ قَالَتْ بِكْرٌ قَالَ وَ كَيْفَ وَ لَا يَقَعُ فِي أَيْدِي النَّخَّاسِينَ شَيْ‌ءٌ إِلَّا أَفْسَدُوة....



...............................................................................................................................................................................





..................................................................................................................................

قال تعالى


الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ (2)النور

..................................................................................................................................


وهنا موسى الكاظم ابن الزانية حميده يعترف بزناه بفرجه ايضا




اسم الکتاب : الفروع من الكافي المؤلف : الشيخ الكليني    الجزء : 3  صفحة : 326

وعصيتك برجلي ولو شئت وعزتك لجذمتني [3] وعصيتك بفرجي ولو شئت وعزتك لعقمتني





وهنا اثبات أن الكاظم في النار كونه ابن زانيه


کتاب : الحدائق الناضرة في أحكام العترة الطاهرة نویسنده : البحراني، الشيخ يوسف جلد : 5 صفحه : 195



ما رواه الصدوق في العلل بسنده عن سعد بن عمر الجلاب [1] قال: «قال أبو عبد الله (عليه السلام) ان الله عز و جل خلق الجنة طاهرة مطهرة فلا يدخلها إلا من طابت ولادته، و قال أبو عبد الله (عليه السلام) طوبى لمن كانت امه عفيفة».


و روى البرقي في المحاسن بسنده عن سدير الصيرفي [4] قال: «قال أبو جعفر (عليه السلام) من طهرت ولادته دخل الجنة».


..................................................................................................................................


عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن نوحا حمل في السفينة الكلب والخنزير، ولم يحمل فيها ولد الزنا.


(ينظر بحار الأنوار للمجلسيّ ج5/ص287).


..................................................................................................................................


2 - وبهذا الاسناد عن محمد بن أحمد عن إبراهيم بن إسحاق عن محمد بن سليمان الديلمي عن أبيه رفع الحديث إلى الصادق (ع) قال: يقول ولد الزنا يا رب ما ذنبي فما كان لي في أمري صنع، قال: فيناديه مناد فيقول: أنت شر الثلاثة أذنب والداك فتبت عليهما وأنت رجس ولن يدخل الجنة إلا طاهر.علل الشرائع - الشيخ الصدوق - ج ٢ - الصفحة ٥٦٤



 
اسمك :  
نص التعليق :