آخر تحديث للموقع :

السبت 27 صفر 1444هـ الموافق:24 سبتمبر 2022م 10:09:08 بتوقيت مكة

جديد الموقع

الله أكبر الشيعة يقتلون الفلسطينيين اللاجئين في العراق ..
الكاتب : محمد أسعد بيوض التميمي

( والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك ولياً واجعل لنا من لدنك نصيراً ) 75 النساء .

إن ما يجري لأبناء الشعب الفلسطيني المسلم  أللاجئين قي العراق منذ عام 1948 على يد شيعة ( عبد الله بن سبأ ) أحفاد ( بنو النضير وبنو قينقاع ويهود خيبر و شاور وإبن العلقمي وشاه إسماعيل الصفوي ) تشيب له الولدان فهو فوق التصور , حيث أن عصابات وميليشيات شيعيه مدعومة من دولة الفرس المجوس الصفويه (إيران ) تقوم بإرتكاب أبشع المجازر ضدهم وبمُنتهى الخسة والوضاعه والنذاله وتحت نظر وسمع ما يُسمى ب (الحكومه العراقيه والقوات الصليبيه الغازيه ).
 وما يجري للفلسطينيين في العراق على يدالشيعه انما يُعبر عن حقد تاريخي  دفين على هذا الشعب الذي ليس له ذنب إلا أنه ينتمي إلى مذهب أهل السنه والجماعه وانهم من أبناء الأرض المباركه (فلسطين) التي إقتُلعوا منها بالقوة  وجيء بهم إلى العراق عام 1948  بغير إرادتهم وانما  بفعل خيانة وتأمر حامية التجزئه العربيه التي صنعها الإنجليز ( جامعة الدول العربيه) والحكام العرب يومذاك وفي مُقدمتهم ( نوري السعيد ) عميل الإنجليز الأول في ذلك الحين , حيث أمر الجيش العراقي بإقتلاع حوالي خمسين ألفا من سُكان حيفا والمُثلث ونقلهم إلى العراق من أجل تفريغ فلسطين من أهلها ولإسكان اليهود المستجلبين من أنحاء الدنيا  مكانهم, ولكن الله كان بالمرصاد ل (نوري السعيد ) ومن كان على شاكلته فأتاه الله من حيث لا يحتسب فسُحل في شوارع بغداد وهذا جزاء الخائنين.
  فكل من ساهم بقيام الكيان اليهودي على أرض فلسطين المباركه أو الإساءه  لشعبها أخزاه الله في الدنيا قبل الأخره  .
ومع ذلك فإن الفلسطينين في العراق عاشوا بأمن وأمان وإطمئنان وبتألف وتراحم مع الشعب العراقي دون أية مشاكل أو إضطهاد في ظل جميع الأنظمه التي حكمت العراق منتظرين العوده إلى وطنهم في يوم من الأيام  إلى أن جاء الإحتلال الأمريكي في عام 2003 وجاءت معه جحافل وميليشيات وفرق الموت الشيعه الحاقده التي نشرت الخراب والهلاك والدمار ورائحة الموت في جميع أنحاء بلاد الرافدين حتى أنهم بجرائمهم قد تفوقوا على(التتار والمغول ), فحقدهم هذا الأسود الشيطاني نابع من أن مُعظمهم يعودون بجذورهم  إلى يهود( خيبر وبنو قينقاع وبنو النضير )الذين أخرجهم أمير المؤمنين الخليفه العادل( عمر بن الخطاب) رضي الله  عنه مُحطم دولة( الفرس والمجوس) من جزيرة العرب تنفيذاً لوصية ( رسول الله صلى الله عليه وسلم  ) حيث ذهبوا إلى العراق وبلاد فارس حيث يوجد فيها يهود من  أيام (كورش) التي فُتحت في عهده وكان زعيم هؤلاء اليهود حينها (عبد الله بن سبأ ) الذي حقد على الخليفه العادل ( عمر بن الخطاب) رضي الله عنه فأنشأ المذهب الشيعي الذي ماهو إلا دين أخر غير دين الإسلام الذي  أنزل على (محمد صلى الله عليه وسلم )فهو يقوم على الشرك والحقد على المسلمين, فأتباع هذا الدين يلعنون  ( أبي بكر وعمر وجميع صحابة وزوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم ), فشيعة( عبدالله بن سبأ ) أبطنوا اليهوديه وأظهروا الإسلام , ومن هنا أتت ما يُعرف عندهم ب (التقيه ),وهي ركن أساسي في دينهم , فمثلهم مثل يهود الدونمه الذين هدموا( دولة الإسلام العثمانيه ), ولذلك فإن اتباع هذا الدين يتطابق عدائهم للشعب الفلسطيني مع عداء اليهود لهم ,فجذور العداء واحده لأن العقيده واحده .
 وما يقوم به الشيعه في العراق ليست الجريمه الأولى التي يرتكبها الشيعه ضد الشعب الفلسطيني بل هي ضمن سلسله طويله من الجرائم  فمن قبلهم قام المجرم عدو الله ( نبيه بري) باقر بُطون الحبالى في مخيمات بيروت (صبرا وشاتيلا وبرج البراجنه) الذي عينه  (حسن نصرالله )زعيم مايسمى ب (حزب الله  )بل هو( حزب اللات ) ناطاقا رسميا بإسمه حيث قام هذا المجرم  بإرتكاب أفظع المجازر ضد الشعب الفلسطيني في لبنان إستمرت ثلاثة سنوات من عام 1985- 1987,والذين إرتكبوا مجازر صبرا وشاتيلا الأولى في عام  1982 تحت رعاية المجرم( شارون الذي جعله الله عبرة لكل المجرمين في الأرض فها هو بين الموت والحياة منذ عام)  كانوا من جيش لحد الذي كان معظمه من شيعة الجنوب حيث أحضرهم (شارون) لدعم القوات اللبنانيه بقيادة المجرم ( إيلي حبيقه) الذي أصبح فيما بعد حليف ما يسمى ب( حزب الله)  بل هو ( حزب اللات ) فالله بريء منهم ومن عقائدهم    .
قال تعالى ( لتجدن أشد الناس عداوة للذين أمنوا اليهود والذين أشركوا ).
إن الشعب الفلسطيني في العراق يستغيث ويستنجد ويستصرخ العالم العربي والإسلامي ومنظمات حقوق الإنسان أن أنقذونا مما يجري لنا على يد شيعة ( عبد الله بن سبأ )حيث يقوم هؤلاء الحاقدون بخطف النساء الفلسطينيات  والإعتداء عليهن وقتلهن ويقومون بقتل العائلات الفلسطينيه كاملة, ويذبحون الأطفال بأحضان أمهاتهم  بدم بارد , ويحرقون البيوت , ويسرقون الأموال والحلي , ويخطفون الشباب , ويغتالون كل مُتعلم من  الفلسطينيين وخصوصا الأطباء وأسا تذة الجامعات والضباط  ويُعذبونهم ويقتلونهم بأبشع الأساليب  ويقطعون رؤوسهم  ويضعون بدلا منها رؤوس كلاب,  فمعظم الجثث مجهولة الهويه التي يُعلن عن وجودها يوميا بلا رؤوس وملقاة في أماكن متفرقه من بغداد هي جثث تعود  ( لشباب فلسطينيين )تخطفهم فرق الموت الشيعيه ولا يستطيع أي أحد ان يسترد جثة إبنه أوقريبه أو أن يسأل عن إبنه  ولا أخ عن أخيه ولا زوج عن زوجته , ويمنعونهم من العمل, ومن الذهاب إلى المدارس والجامعات ,ويطلبون منهم ترك بيوتهم , إنه حقد دفين لا يُصدق!!! , لقد سمعت بالأمس يوم الآثنين  تاريخ 13تشرين الثاني كاتب فلسطيني من بغداد يستصرخ ويستغيث من على قناة  (الجزيره ) بالعالم لإنقاذ الشعب الفلسطيني في العراق مما يجري له على يد الشيعه  حتى أنه قال( والله إن الذي يجري لنا على يد الشيعه لم يحصل لأهلنا في عام 1948ولم يعرف التاريخ له مثيلا ).
ولقد اصدر ت هيئة علماء السنه في العراق  بيانا تستنكر فيه بشده ما يحصل للفلسطينيين في العراق على يد الشيعه .
(ألله أكبر ألله أكبر )عليكم أيها الشيعه المجرمون يا من لا ترقبون في مؤمن إلاً ولا ذمه,  يا من أطللتم برؤوسكم الشيطانيه في ظل الإحتلال الصليبي و نفثتم سمومكم وأرسلتم فحيحكم في العراق لتنشروا فيه الموت والخراب والمأسي فهذا ( ديدنكم ) ضد امتنا عبر التاريخ   .
(ألله أكبر ألله أكبر) على إيران الصفويه التي تعلن بالعلن بأنها مع الشعب الفلسطيني وفي الباطن تقوم بذبحه .
(ألله أكبرألله أكبر) على (الخامنئي )  الشيطان الأكبروعلى (احمد نجاد )الذي يُظهر بأنه مع الشعب الفلسطيني وفي الباطن يقتلهم.
 (الله اكبر الله اكبر)على الشيطان الغامض ( السيستاني ) القابع في زوايا النجف المظلمه يُمارس زواج المتعه ونهب أموال عوام الشيعه بالباطل والذي افتى بإحتلال العراق وتخريبه خدمة لبني قومه يهود .
 ( ألله اكبر الله أكبر) على الحشاش  (مقتدى الصدر )الذي يقود جيشا من الحشاشين وأبناء المتعه حيث أن دخل سُكان مايُسمى بمدينة الصدر يقوم على زواج المتعه حيث مكاتب سماسرة زواج المتعه منتشره هناك بكثره .
 (ألله اكبر ألله أكبر)  على  (الحا خام عبد العزيز الحكيم )الذي عائلته   أصلها من يهود إيران إسمها عائلة( الحاخام ) وحُرفت إلى (الحكيم) ,  فإذا كُنت غير صادق فأنظروا إلى وجهه  الشيطاني وهندامه  حتى تتأكدوا أنه قريب جدا من حاخامات حركة( شاس اليهوديه )ولعله حفيد( عوفاديا يوسف) زعيم شاس.
(ألله أكبر ألله أكبر) على الصفوي  ( صولاغ جبر) صاحب الوجه الجُهنمي المُغبر المُقتر من غضب الله  الذي يمارس حقده التلمودي ضد أبناء السُنه من الفلسطينيين والعراقيين في أقبية سجون الداخليه العراقيه .
(الله أكبر ألله أكبر) على  الصفوي  (المالكي) و (الجعفري ) الهندي الهندوسي والذين أقسما أن يُطهرا بغداد من السنه .
( الله أكبر الله أكبر)على  ضابط المخابرات الإيراني الذي يُسمي نفسه (هادي العامري ) قائد قوات ما يُسمى ب( بدر) والصحيح هي قوات (غدر) الصفويه التي تعيث في الأرض الفساد  صاحب الوجه الذي يظهرعليه  بوضوح بأنه من أهل النار  .
(الله اكبر ألله أكبر) على الهندوسي الذي يُسمي نفسه ب (موفق الربيعي) ضابط الموساد.
( ألله أكبر الله اكبر)  على جميع ( مراجع الشيعه  )الحاقدين على أحفاد ( أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وسعد بن أبي وقاص وخالد بن الوليد رضي الله عنهم ) لأنهم حطموا إمبراطورية الفرس المجوس ونشروا الإسلام في الأرض وأخرجوا اليهود من جزيرة العرب  .
(ألله أكبرألله أكبر) على  ( التنظيمات الفلسطينيه التي تتحالف مع إيران ) وتغطي على جرائمهما , فأين أنت يا (عبد الله شلح  يا أمين عام  حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين) ؟؟؟؟ما هذا الذي يجري لشعبك في العراق على يد حُلفائك , والله إن صمتك يجعلك شريك في الجريمه أم أنك ( مشروع إيراني شيعي) لتخريب عقيدة الشعب الفلسطيني , فكيف لأتباعك في غزه في ذكرى إغتيال (فتحي الشقاقي  )يُرددون وراء المدعو(نافذ عزام)الهتاف بإسم المجرم (الخامنئي ) ويُحيون إيران على موقفها من قضية فلسطين وهي في نفس اللحظه تذبح شعب فلسطين المستضعف , إنها تغطيه على الجريمه بل هي إشتراك في الجريمه فهذه التحية جريمة بحد ذاتها  ,فهي كأنك تهتف بالتحيه للمجرم شارون وحالوتس وأولمرت وبيرتس وبيرس .
أين أنت يا(خالد مشعل) ؟؟؟يا من غرك الفوزبإنتخابات جرت في صندوق الإحتلال فأعتقدت  بأنك أصبحت زعيم الشعب الفلسطيني فهرولت لإيران لتستمتع بحفاوة الإستقبال الذي لايمكن أن تحصل من ايران على أكثرمنه , فلماذا لا تتحرك وتذهب الأن إلى طهران لتنقذ أبناء شعبك  الذي يستغيث من أنياب(الصفويين )أم أنك لاتريد أن تضحي بحفاوة الإستقبال لأنه يجعلك تخدع نفسك بأنك أصبحت زعيما وقائدا  , لماذا هذا الصمت الرهيب ؟؟,ألا تدري أنت ومكتبك السياسي  شركاء  في الجريمه بصمتكم هذا !!!
إن الشعب الفلسطين كل لا يتجزأ في الداخل والخارج أم انه لايوجد لد يكم وقت لسفاسف الأمور, فحكومة ( صندوق أبولمعه) شاغله تفكيركم وحفاوة الإستقبال الذي تلاقونه  في طهران يساوي أنهار الدم التي تسيل من الشعب الفلسطيني في العراق على يد الشيعه   .
أين أنت يا  (أحمد جبريل ) ؟؟؟لماذا لا تتحرك بإتجاه أصدقائك الإيرانيين ؟؟؟ وأنت المشهود لك بالغيره على أبناء شعبك , فلماذا لا تطلب من (حسن نصر الله)أن يتخذ موقفاً من الذي يجري للشعب الفلسطيني في العراق على يد شيعته وأتباع دينه, فهو الذي يُدرب هذه الميليشيات التي ترفع صوره في ( بغداد) وهي ترتكب المأسي ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.
أين أنت يا  (منظمة التحرير والسلطه الفلسطينيه )؟؟؟ فلماذا لاتتحرك يا (ابو مازن) في جميع الإتجاهات لإنقاذ الشعب الذي تقول انك رئيسه , ولماذا لاتدعوا الى مؤتمر إسلامي يبحث مأساة أبناء شعبك في العراق!!! , فألست انت المسؤول عنهم  إنهم يستغيثون فدمائهم في رقبتك .
أين أنتم يا  (حكومة حماس )؟؟؟  ماذا فعل وزير خارجيتكم في إيران الذي ذهب  لزيارتها بدعوة منها  من باب ذر الرماد في العيون لتظهر وكأن هذه الزياره تأتي في سياق دعم إيران للشعب الفلسطيني (التي لم تدعمه يوما إلابالكلام والكذب ) ,ان هذه الدعوه هدفها التغطيه على جرائم اتباعها ضد الشعب الفلسطيني في العراق ,  فهل  (الزهار ) يعلم بهذه الجرائم وإن كان يعلم فهل فاتح مضيفيه بجرائمهم ضد الشعب الذي يدعي أنه وزير خارجيته وهل طلب منهم وقف هذه الجرائم  أم أنه لايدري بتلك الجرائم ام انه ينكروجودها  وهنا تكمن الطامة الكبرى!!! فكيف لأناس يدعون بأنهم يُمثلون شعبا لايعرفون ماذا يجري له على أيدي المجرمين في العالم وأن علموا فإنهم لايستجيبون لإستغاثة نسائه وأطفاله وشيبه وشبانه , لكم الله ياشعب فلسطين   .         
إن كل من يدعي بأنه يُمثل هذا الشعب العظيم والذي جزء منه عزيزعلينا مهدد بالإباده على يد شيعة (عبدالله بن سبأ) ولا يتحرك ويلتزم الصمت بل ويمدح الموقف الإيراني من الشعب الفلسطيني  فإنه يُعتبر شريك في الجريمه ومجرم بل وخائن  ويستحق الضرب في النعال.
وإنني  أقول لهذه الميليشيات الشيعه المجرمه بأن نصر الله  قادم وأن الفجر قادم وأن الفرج قادم وأن الأمريكان راحلون حتما بأمرالله وسيتركون عُملائهم يُلاقون مصيرهم المحتوم كما فعلوا في فيتنام  وبعد أن صنعوا دُميه سموها حكومه   (كحكومة المنطقه الخضراء) وإذا كنتم غيرمُصدقين ألم تروا ماذا حصل لسيدكم وحبيبكم الشيطان ( رامسفيلد )الذي جاء بكم إلى  العراق وسلمكم اياه  لتخربوه وتدمروه وتقتلوا شعبه من أهل السنة والجماعه لأنه أصبح يُشكل تهديدا خطيرا للكيان اليهودي , وألم تروا كيف هرب من قبله تلميذه  (برايمر)من العراق خلسة  كإبليس اللعين عندما يفر وهو له ضراط  عند سماع الأذان .
  فكل من ساهم في تخريب العراق وأساء لأهل السنه والجماعه  في العراق ومنهم الشعب الفلسطيني  سيدفع الثمن غاليا  كما دفعه ( نوري السعيد )وزبانيته وكما دفعه ( رامسفيلد وشارون )ويدفعه الجيش الأمريكي الأن الذي يتخبط بدمه في أرض الرافدين على يد ( المجاهدين من أهل السنة والجماعه ), فيوم الحساب ليس ببعيد فهو أقرب مماتتصورون ( قل للذين كفروا ستغلبون وتحشرون إلى جهنم وبئس المهاد) 12 ال عمران .
 فجميع قادة فرق الموت الشيعيه  وأعضائها مُدونه محفوظه ومنقوشه في عقول وصدور المجاهدين من أهل السنه والجماعه الذين تكاد صدورهم تتميز من الغيظ  فلن يفلت أحد منها  بإذن الله من عقاب الله و التي ستندم حين لاينفعها الندم , فهذه سُنة الله  في الظالمين قال تعالى ( وسيعلم الذين ظلموا أي مُنقلب ينقلبون ) .
وأخيرا فانني أدعوا جميع أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج إلى إصدار البيانات التي تفضح هؤلاء المجرمين وإلى  تنظيم المسيرات والإعتصامات وكذلك أبناء الأمه الإسلاميه في العالم العربي والإسلامي  تضامنا  مع أبناء شعبنا الفلسطيني في العراق فهل من مجيب .
اللهم اني قد بلغت اللهم فأشهد.
-----------------------------------------------------------
الكاتب والباحث والمُحلل السياسي
المُختص بالقضايا الإسلاميه
محمد أسعد بيوض التميمي
موقع الإمام المجاهد الشيخ أسعد بيوض التميمي
عدد مرات القراءة:
6077
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :