آخر تحديث للموقع :

الأحد 28 صفر 1444هـ الموافق:25 سبتمبر 2022م 03:09:20 بتوقيت مكة

جديد الموقع

موقف السيستاني من احتلال العراق يهدّد بانشقاق التحالف الرباعي ..
الكاتب : مهدي ربيع

تفاقمت ردود فعل الشارع الشيعي ضد ما يسمّيه «تطاولاً» على المرجع الديني آية الله علي السيستاني، وطرحت أمس خيارات اللجوء إلى القضاء ومقاطعة المؤسسات ذات التوجه القومي، ما أثار مخاوف من تداعيات ذلك على المعارضة واحتمال ان تطاول «التحالف الرباعي» المعارض، الذي يشكل «التجمع القومي الديموقراطي» أحد أركانه الاربعة، وتهدد بنيته.

وقال عضو مجلس إدارة «جمعية الوفاق الوطني الإسلامية» (الواجهة الرئيسة للتيار الاسلامي الشيعي) الدكتور عبدالجليل السنكيس ل«الحياة» ان الشارع الشعبي أصبح يطالب بعدم التعاطي مع «نادي العروبة» و«جمعية التجمع القومي» المحسوبين على التيار القومي ومحل تجمع القوميين والناصريين، داعياً هاتين المؤسستين إلى إعلان موقفهما من الكتابات التي انتقصت من شخص السيستاني ومرجعيته الدينية، «وإلا فإنهما تؤيدان هذه الكتابات».

وكانت الكاتبة في صحيفة «أخبار الخليج» سميرة رجب أثارت احتجاجات في الشارع الشيعي بعدما وصفت السيستاني ب«الجنرال المشرع للاحتلال الأميركي» للعراق، بيد ان الصحيفة ذاتها نشرت أول من أمس مقالا لعضو «نادي العروبة» عضو مجلس إدارة «جمعية التجمع القومي الديموقراطي» محمود القصاب، اعتبره الشيعة هجوماً غير مباشر على السيستاني بعدما قال: «لم نسمع في ثورة 1918 ضد الاحتلال البريطاني فتاوى من قبيل الوقوف على الحياد، أو المقاومة السلمية، ولم تصدر دعوات انتهازية مثل ضرورة اغتنام الفرصة لتمكين الطائفية من السيطرة على مقاليد الحكم».

ولفت السنكيس إلى «مطالبات» بإقالة القصاب من الأمانة العامة للمؤتمر الدستوري بسبب تعرضه للمرجعية الدينية وتجريحها، ومطالبات أخرى ما تزال قيد الدرس لإقامة دعوى قضائية ضده وضد سميرة رجب، وتنظيم اعتصام احتجاجي أمام مبنى «أخبار الخليج» يمتد إلى وزارة الإعلام القريبة منه. واضاف ان ملف التطاول على المرجعية الدينية ستبحثه «جمعية الوفاق» في اجتماعها مساء غد، وشدّد على ضرورة اتخاذ موقف، مذكّراً بأن «ثوابت» جمعيته «فوق أي تحالفات سياسية».

____________________________

المصدر: مهدي ربيع - الحياة - 21/2/2005

عدد مرات القراءة:
5873
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :