جديد الموقع

"وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ " لا تعني عدم الخروج ..
عدد مرات القراءة:
2156
إرسال لصديق طباعة
الخميس 2 شعبان 1444هـ الموافق:23 فبراير 2023م 12:02:58 بتوقيت مكة
موالي  
يروى في تفسير البرهان الجزء الرابع صفحه ٤٤٢ و في كمال الدين و تمام النعمه صفحه ٢٧ ابْنُ بَابَوَيْهِ،قَالَ:حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ الدَّقَّاقُ(رَحِمَهُ اللَّهُ)،قَالَ:حَدَّثَنَا حَمْزَةُ بْنُ الْقَاسِمِ،قَالَ:حَدَّثَنَا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ الْجُنَيْدِ الرَّازِيُّ،قَالَ:حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ،قَالَ:حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ،عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ،عَنْ أَبِيهِ، عَنْ مِينَا مَوْلَى عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ،عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ،قَالَ: قُلْتُ لِلنَّبِيِّ(صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ):يَا رَسُولَ اللَّهِ،مَنْ يُغَسِّلُكَ إِذَا مِتَّ؟قَالَ:«يُغَسِّلُ كُلَّ نَبِيٍّ وَصِيُّهُ».قُلْتُ:فَمَنْ وَصِيُّكَ،يَا رَسُولَ اللَّهِ؟قَالَ:«عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ».

قُلْتُ:كَمْ يَعِيشُ بَعْدَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟قَالَ:«ثَلاَثِينَ سَنَةً،فَإِنَّ يُوشَعَ بْنَ نُونٍ وَصِيَّ مُوسَى عَاشَ بَعْدَ مُوسَى ثَلاَثِينَ سَنَةً،وَ خَرَجَتْ عَلَيْهِ صَفْرَاءُ بِنْتُ شُعَيْبٍ زَوْجَةُ مُوسَى(عَلَيْهِ السَّلاَمُ)،فَقَالَتْ:أَنَا أَحَقُّ مِنْكَ بِالْأَمْرِ.فَقَاتَلَهَا،فَقَتَلَ مُقَاتِلِيهَا،وَ أَسَرَهَا فَأَحْسَنَ أَسْرَهَا،وَ إِنَّ ابْنَةَ أَبِي بَكْرٍ سَتَخْرُجُ عَلَى عَلِيٍّ فِي كَذَا وَ كَذَا أَلْفاً مِنْ أُمَّتِي،فَيُقَاتِلُهَا،فَيَقْتُلُ مُقَاتِلِيهَا،وَ يَأْسِرُهَا فَيُحْسِنُ أَسْرَهَا،وَ فِيهَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ: وَ قَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَ لاٰ تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجٰاهِلِيَّةِ الْأُولىٰ يَعْنِي صَفْرَاءَ بِنْتَ شُعَيْبٍ». هذا دليل على ان المقصود من الآيه هو الجلوس في البيت
الخميس 2 شعبان 1444هـ الموافق:23 فبراير 2023م 12:02:30 بتوقيت مكة
موالي  
هذا الكلام لا دليل عليه لذلك هو ليس بحجه
 
اسمك :  
نص التعليق :