آخر تحديث للموقع :

الجمعة 12 رجب 1444هـ الموافق:3 فبراير 2023م 10:02:34 بتوقيت مكة

جديد الموقع

الخميني لا يرى حاجه لخليفه بعد الرسول يبين للناس ..

يقول:
فهل تعيين الخليفة هو لأجل بيان الأحكام؟ فبيان الأحكام لا يحتاج لخليفة.إذ كان قد بَيّنَها الرّسول – صلّى الله عليه وآله وسلّم – بنفسه أو كتبها جميعاً في كتاب وأعطاه للناس ليعملوا بـه،وكَوْنُ تعيين الخليفة لازماً عقلاً إنـما هو لأجل الحكومة،فنحن نحتاج إلى خليفة لكي ينفذ القوانين،إذ القانون يحتاج إلى مُجرٍ ومُنفِّذ. ففي جميع بلدان الدنيا الأمر بـهذا النحو، إذ وَضعْ القانون بمجرده لا فائدة فيه، ولا يۆمِّن سعادة البشر، فبعد تشريع القانون يجب إيجاد سلطة تنفيذية. ففي التشريع أو الحكومة إذا لم يكن ثمة سلطة تنفيذية يكون هناك نقص. ولذا فالإسلام قام بوضع القوانين وعيّن سلطـةً تنفيذيةً أيضاً، فولي الأمر هو المتصدي لتنفيذ القوانين أيضاً. لو لم يعين الرّسول الأكرم - صلّى الله عليه وآله وسلّم - خليفة لـما كان قد بلغ رسالته (اقتباس من الآية 67 من سورة الـمائدة) ولـما كان قد أكملها. ولقد كانت ضرورة تطبيق الأحكام، ووجود السلطة التنفيذية وأهميتها في تحقق الرسالة، وإيجاد النظام العادل - الذي هو منشأ لسعادة البشر وراء كون تعيين الخليفة مُرادفاً لإتمام الرسالة.

http://www6.0zz0.com/2013/02/11/10/344892886.png



 

واقول:انا المودة فى القربى
وهذا المنفذ ايضا ليس محتاج لان يكون معصوم لانه تنفيذ الاحكام والشرع ليقوم على ان يحكم شخص معصوم بل ان يراعي فيه ما بينه الرسول صلى الله عليه وسلم من الشهود على السارق او الزاني الخ

ولذلك نجد ان علي بن ابي طالب كما فى كتب القوم بروايه حسنها المجلسي يقطع يد رجل برئ وبتالى لا دور للعصمه فى تنفيذ الاحكام وانما بما علمنا الرسول

عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ عَاصِمِ بْنِ حُمَيْدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ قَيْسٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ( عليه السلام )قَالَ قَضَى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَعليه السلام)فِي رَجُلٍ شَهِدَ عَلَيْهِ رَجُلَانِ بِأَنَّهُ سَرَقَفَقَطَعَ يَدَهُحَتَّى إِذَا كَانَ بَعْدَ ذَلِكَ جَاءَ الشَّاهِدَانِ بِرَجُلٍ آخَرَ فَقَالَا هَذَا السَّارِقُ وَ لَيْسَ الَّذِي قَطَعْتَ يَدَهُ إِنَّمَا شَبَّهْنَا ذَلِكَ بِهَذَا فَقَضَى عَلَيْهِمَا أَنْ غَرَّمَهُمَا نِصْفَ الدِّيَةِ وَ لَمْ يُجِزْ شَهَادَتَهُمَا عَلَى الْآخَرِ .

مراة العقول المجلسي حسن24/228


فكما ترون تنفيذ الاحكام لا دخل للعصمه فيها

والخميني يقول ان لا يحتاج لخليفه بعد الرسول يبين لان الرسول قد قام بهذا الدور

فماذا بقى لكم يا شيعه من معتقدكم الذى هدمه اصحابه من اجل ولاية الفقيه وتنفيذ الاحكام


طبعا الخميني هنا اراد ان يقلل من شان النظريه فى اهل البيت انهم هم المخولين بعد الرسول لحمل الدين فاراد التقليل من شانها حتى يثبت اهمية منفذ الاحكام لا من يحمل البيان للناس بعد الرسول ولذلك يقول الخميني : فبيان الأحكام لا يحتاج لخليفة.إذ كان قد بَيّنَها الرّسول – صلّى الله عليه وآله وسلّم – بنفسه

النتيجه لقول الخميني


لا نحتاج لنظرية الشيعه فى ان يخلف الرسول خليفه معصوم يعيد ما قاله الرسول فى كل عصر

بل الى منفذ لما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم
 
 
المصدر
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160055

عدد مرات القراءة:
584
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :