آخر تحديث للموقع :

الخميس 4 رجب 1444هـ الموافق:26 يناير 2023م 10:01:54 بتوقيت مكة

جديد الموقع

أكثر منافقي أمتي قراؤها ..

أكثر منافقي أمتي قراؤها

الشبهة: قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم : أكثر منافقي أمتي قراؤها، فأنتم المنافقين لأنكم أكثر الناس قراءة للقرآن.

الرد:
اختلف أهل العلم في الحكم على هذا الحديث بين مصحح ومضعف، فالحديث موجود في مسند الإمام أحمد وعند الطبراني وغيرهما، ومن المصححين لهذا الحديث الإمام الألباني كما في السلسلة الصحيحة وصحيح الجامع.

هناك فرق بين جملة أكثر منافقي أمتي قراؤها وبين الجملة الثانية أكثر قراء أمتي منافقين؟

لو قلنا أن أمة محمد صلى الله عليه وسلم 100 شخص، 10 منهم منافقين، وأكثر المنافقين من هؤلاء العشرة هم القراء، فهل سنقول أن اكثر أمة محمد منافقة لأن الكثير منهم من القراء؟ عجيب هذا الفهم.

من ناحية ثانية، هذا الحديث ينطبق على من يقرأ القرآن من الفرق المنحرفة أمثال القبورية المتصوفة والشيعة والخوارج، فعلماء الشيعة مثلاً عندما يقرأون القرآن بنفاق واضح كي يحرفوا معانيه وأيضا النبي صلى الله وسلم قد قال يخرج فيكم قوم تحقرون صلاتكم مع صلاتهم وصيامكم مع صيامهم وعملكم مع عملهم يقرءون القرآن لا يجاوز حناجرهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ينظر الرامي في النصل فلا يرى شيئا وينظر في القدح فلا يرى شيئا وينظر في الريش فلا يرى شيئا ويتمارى في الفوق هل علق به من الدم شيء. ‌صحيح الجامع 8053.

الخاتمة :
 لا ننسى أن نبين كلام النبي صلى الله عليه وسلم في هذه المسألة لعظمها فقال إن الله تعالى إذا كان يوم القيامة ينزل إلى العباد ليقضي بينهم، وكل أمة جاثية، فأول من يدعو به رجل جمع القرآن، ورجل قتل في سبيل الله، ورجل كثير المال، فيقول الله للقارئ : ألم أعلمك ما أنزلت على رسولي ؟ قال : بلى يا رب. قال : فماذا عملت فيما علمت ؟ قال : كنت أقوم به آناء الليل وآناء النهار، فيقول الله له : كذبت، وتقول الملائكة : كذبت، ويقول الله له : بل أردت أن يقال : فلان قارئ، فقد قيل ذلك. ويؤتى بصاحب المال، فيقول الله : ألم أوسع عليك حتى لم أدعك تحتاج إلى أحد ؟ قال : بلى يا رب. قال : فماذا عملت فيما آتيتك ؟ قال : كنت أصل الرحم وأتصدق، فيقول الله له : كذبت. وتقول الملائكة له : كذبت، ويقول الله بل أردت أن يقال : فلان جواد وقد قيل ذلك. ويؤتى بالذي قتل في سبيل الله فيقول الله له فماذا قتلت ؟ فيقول : أمرت بالجهاد في سبيلك فقاتلت حتى قتلت. فيقول الله له كذبت، وتقول له الملائكة : كذبت، ويقول الله : بل أردت أن يقال : فلان جرئ، فقد قيل ذلك. ثم ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم على ركبتي فقال : يا أبا هريرة أولئك الثلاثة أول خلق الله تسعر بهم النار يوم القيامة. رواه الترمذي، وفي صحيح مسلم حديث بنفس المعنى.

بما أن أهل السنة هم نقلة القرآن فيستحيل أن يجعل الله نقلته منافقين ولا ننسى أن النفاق أشد أنواع الكفر، فمن باب أولى أن تكون هذه الصفة في غيرهم بشكل عام.

عدد مرات القراءة:
1071
إرسال لصديق طباعة
الأربعاء 18 جمادى الآخرة 1444هـ الموافق:11 يناير 2023م 08:01:06 بتوقيت مكة
مغصة المنافقين 
كذاب دجال منافق تسلك لنفسك
الروافض المجوس وغارهم معروف كفرهم وعداوتهم للمسلمين
هذا الحديث
مخصص للمنافقين والمنافقات عصابات معصيتهن راحتهن ريحتهن وصخة
في مكة والمدينة وسائر اوطان ومقدسات المسلمين
لاتحاول
تلبس وتدلس
الحديث واضح المقصود به المنافقين
العدو الاشد خطرا وضررا على الامة الاسلامية من الروافض المجوس واليهود والنصارى
العدو الجاسوس المتربص بالمسلمين المنهمكة في النيل من المسلمين بإسم الدين ولباس الدين
يادجالة 😜👌🐀
 
اسمك :  
نص التعليق :