آخر تحديث للموقع :

السبت 17 ربيع الأول 1443هـ الموافق:23 أكتوبر 2021م 06:10:51 بتوقيت مكة

جديد الموقع

عبدي اطعني تكن مثلي اقول للشىء كن فيكون ..

س: هناك حديث قدسي يقول بما في معنى: عبدي اطعني تكن مثلي اقول للشيئ كن فيكون و تقول للشيئ كن فيكون فهل هذا الحديث صحيح و هل ما يفهم منه صحيح حرفيا و هل يكون ذلك فقط عن طريق الأتيان بالواجبات و ترك المحرمات؟
باسمه جلت اسمائه
ج: الحديث المذكور و ان لم نعثر له علي سند معتبر، و لكنه من الاحاديث المشهورة، و ضعف السند لا يضر به بعد ورود مضامينه في احاديث أخري معتبرة الأسناد. محمد صادق الروحاني
http://www.imamrohani.com/fatwa-ar/viewtopic.php?t=3514&sid=601432e523485ec07dd1e2d5e444bc4f
 
والمعروف من التعاليم السماوية أنها تعطي للجانب العملي أهمية خاصة مع الحفاظ على تقوية الجانب الروحي في آن واحد، وبهما يرتفع الانسان من حضيض النفس البهيمتة إلى ذروة المجد والمراتب الكمالية، حتى يعد بمنزلة الملائكة، بل بمنزلته تبارك وتعالى، كما ورد في قوله عز من قال: (عبدي أطعني تكن مثلي، أو مثلي). كتب مستند الشيعة المحقق النراقي ج1 مقدمة التحقيق ص6
http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/02/no0278.html
 
 
من اولئك الذين ندب إليهم الحديث القدسي: " عبدي اطعني تكن مثلي تقول للشئ كن فيكون. كتاب الفوائد الرجالية السيد بحر العلوم ج1 ص39
 http://www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2346.html
 
 
أحمد الرحماني الهمداني نقلا عن الدليمي في مسند الفردوس:
(لو ذكر (رسول الله صلى الله عليه واله وسلم) فضله الواقعي (أي فضل علي عليه السلام) وأن الله أقدره على خوارق العادات حيث إنه أظهر مصاديق قوله تعالى في الحديث القدسي: (عبدي أطعني تكن مثلي، تقول للشئ: كن، فيكون) أو بين فضائله الفاضلة التي يفوق بها الأنبياء والسابقين ويمتاز بها عن الامة أجمعين لخاف صلى الله عليه واله وسلم من طوائف من امته أن يقولوا بربوبيته كما وقع لكثير منهم لما رأوا منه بعض خوارق العادات). كتاب الامام علي (ع) لأحمد الرحماني الهمداني ص362
http://www.yasoob.org/books/htm1/m013/14/no1451.html
 
 
وكيف كان لما كانت العبودية تنتهى الى درجة تحصل معها حكم الربوبية كما في الحديث القدسي " عبدى اطعني حتى اجعلك مثلى، إذا قلت للشئ كن فيكون " . كتاب الفوائد العلية لعلي البهبهاني ج2 ص394
http://www.yasoob.org/books/htm1/m011/09/no0945.html
 
 
وورد في الحديث القدسي: يا بن آدم انا غني لا افتقر اطعني فيما امرتك اجعلك غنيا لا تفتقر، يا بن آدم انا هي لا اموت اطعني فيما امرتك اجعلك حيا لا تموت، انا اقول للشئ كن فيكون اطعني فيما امرتك اجعلك تقول للشئ كن فيكون. كتاب الجواهر السنية للحر العاملي ص363
http://www.yasoob.org/books/htm1/m013/12/no1265.html
 
المجلس الثاني عشر قال الله عز من قائل: عبدي اطعني حتى اجعلك مثلي اقول للشئ: كن فيكون تقول للشئ كن فيكون، وفي الخبر العبودية جوهرة كنهها الربوبية ولهذا ترى الانبياء والاولياء والحجج سيما اشرفهم وسيدهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم واوصيائه عليهم السلام لما أطاعوا الله عز وجل أطاعهم كل شئ حتى البهائم والحيوانات لان الله عرفها قدر أنبيائه وأوليائه . كتاب شجرة طوبى لمحمد مهدي الحائري ج1 ص33
http://www.yasoob.org/books/htm1/m013/14/no1403.html
 
 
والصفة الثانية: يصبح كرب العالمين، يقول للشيء: كن فيكون، {لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَاؤُونَ خَالِدِينَ كَانَ عَلَى رَبِّكَ وَعْدًا مَسْؤُولا}.. فالمؤمن في الجنة، بمجرد أن يتمنى شيئا يجده أمامه.. وهذه صفة إلهية، بل أن البعض يصل في دار الدنيا لهذه المرتبة، وهذا الحديث المروي في كتب الأخلاق والعرفان يؤكد ذلك: (عبدي!.. أطعني تكن مثلي، أقول للشيء: كن!.. فيكون.. وتقول للشيء: كن!.. فيكون)..
http://www.alseraj.net/bahrain/3ibadmedia/3ibad/pages_txt_02.htm

عدد مرات القراءة:
271
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :