آخر تحديث للموقع :

الأحد 14 رجب 1444هـ الموافق:5 فبراير 2023م 10:02:20 بتوقيت مكة

جديد الموقع

المعصوم يتنازع مع غلامة على اكل شيئ من الخراء ..

المعصوم يتنازع مع غلامة على اكل شيئ من الخراء


[957] 1 ـ محمد بن علي بن الحسين قال: دخل أبو جعفر الباقر ( عليه السلام ) الخلاء فوجد لقمة خبز في القذر، فأخذها، وغسلها، ودفعها إلى مملوك معه، فقال: تكون معك لآكلها إذا خرجت، فلما خرج ( عليه السلام ) قال للمملوك: أين اللقمة؟ فقال: أكلتها يا بن رسول الله، فقال ( عليه السلام ): إنها ما استقرت في جوف أحد إلا وجبت له الجنة، فاذهب، فأنت حر، فإني أكره أن أستخدم رجلا من أهل الجنة (1).

[958] 2 ـ وفي ( عيون الأخبار ) باسانيد تأتي في إسباغ الوضوء، عن الرضا، عن آبائه، عن الحسين بن علي ( عليه السلام )، أنه دخل المستراح فوجد لقمة ملقاة، فدفعها إلى غلام له، وقال: يا غلام، أذكرني بهذه اللقمة إذا خرجت، فأكلها الغلام، فلما خرج الحسين بن علي ( عليه السلام ) قال: يا غلام، اللقمة (1)؟ قال: أكلتها يا مولاي، قال: أنت حر لوجه الله، فقال رجلأعتقته (2)؟! قال: نعم، سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يقول: من وجد لقمة ملقاة، فمسح منها، أو غسل منها (3)، ثم أكلها، لم تستقر في جوفه إلا أعتقه الله من النار،ولم أكن لأستعبد رجلا أعتقه الله من النار ) (4).
ورواه الطبرسي في ( صحيفة الرضا ( عليه السلام ) ) (5) بإسناده الآتي (6).
ـ الفقيه 1: 18|49.
(1) في هامش المخطوط، منه قده: « فيه جواز أكل اللقمة المطروحة وهي لقطة، وفيه استحباب عتق المملوك الصالح، وكراهة استخدامه، وقد قيل: إن تاخير أكل اللقمة مع ترتب هذا الثواب الجزيل يدل على كراهة الأكل في الخلاء وفيه نظر ».
ـ عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) 2: 43|154 باسانيد تأتي في الحديث 4 من الباب 54 من أبواب الوضوء.
(1) في المصدر: أين اللقمة.
(2) وفيه زيادة: يا سيدي.
(3) وفيه: ما عليها.
(4) ما بين القوسين ليس في المصدر.
(5) صحيفة الرضا ( عليه السلام ) 74: 177.
(6) الاسناد ياتي في الفائدة الخامسة من خاتمة الكتاب.
كتاب وسائل الشيعة ج 1 ص 361 ـ 380
39 ـ باب أن من دخل الخلاء فوجد لقمة خبز في القذر استحب
له غسلها، وأكلها بعد الخروج

عدد مرات القراءة:
1091
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :