آخر تحديث للموقع :

الجمعة 4 رمضان 1442هـ الموافق:16 أبريل 2021م 02:04:11 بتوقيت مكة

جديد الموقع

أحاديث التجسيم ..

تاريخ الإضافة 2020/06/04م

أحاديث التجسيم

 
يتمسك شيعة ال البيت ان السنة مشبهة

فما هو رد اهل السنة فيما ينسب اليهم من روايات الشاب الأمرد

"مجموعة من روايات الشاب الامرد"

عبدالله بن عدي- الكامل - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 260 و 261 )

- ثنا الحسن بن علي بن عاصم ثنا إبراهيم بن أبي سويد الذارع ثنا حماد بن سلمة وأخبرني الحسن بن سفيان ثنا محمد بن رافع ثنا اسود بن عامر ثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " رأيت ربي جعدا امرد عليه حلة خضراء ".

-
ثنا عبد الله بن عبد الحميد الواسطي ثنا النضر بن سلمة شاذان ثنا الأسود بن عامر عن حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن بن عباس " ان محمدا رأى ربه في صورة شاب امرد من دونه ستر من لؤلؤ قدميه أو قال رجليه في خصره ".
-
ثنا بن أبي سفيان الآتي وابن شهريار قالا ثنا محمد بن رزق الله بن موسى ثنا الأسود بن عامر ثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن بن عباس قال النبي صلى الله عليه وسلم " رأيت ربي في صورة شاب أمرد جعد قال وزاد عليه بن شهريار عليه حلة خضراء ".

الخطيب البغدادي- تاريخ بغداد - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 214 )

- أخبرنا الحسين بن شجاع الصوفي أخبرنا عمر بن جعفر بن محمد بن سلم الختلي حدثنا أبو حفص عمر بن فيروز حدثنا عفان حدثنا عبد الصمد يعني بن كيسان عن حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " رأيت ربي تعالى في صورة شاب أمرد عليه حلة حمراء ".

الخطيب البغدادي- تاريخ بغداد - الجزء : ( 13 ) - رقم الصفحة : ( 312 )

- أخبرنا الحسن بن أبي بكر وعثمان بن محمد بن يوسف العلاف قالا أخبرنا محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي حدثنا محمد بن إسماعيل هو الترمذي حدثنا نعيم بن حماد حدثنا بن وهب حدثنا عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال عن مروان بن عثمان عن عمارة بن عامر عن أم الطفيل امرأة أبي أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يذكر أنه رأى ربه تعالى في المنام في أحسن صورة شابا موفرا رجلاه في خف عليه نعلان من ذهب على وجهه فراش من ذهب .

الحصني الدمشقي- دفع الشبه عن الرسول - رقم الصفحة : ( 37 )

- وزاد ، فروى من حديث ابن عباس رضى الله عنه أنه عليه السلام قال : " لما اسري بي رأيت الرحمن على صورة شاب أمرد نوره يتلألأ " ، وقد نهيت عن صفته لكم ، فسألت ربي أن يكرمني برؤيته ، فإذا كأنه عروس حين كشف عنه حجابه مستو على عرشه .

الفضل بن شاذان الأزدي- الإيضاح - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 16 و 23 )

- وقال الخطيب في تاريخه : أنبانا الحسين بن شجاع العوفى أنبأنا عمر بن جعفر بن محمد بن اسلم الجيلى حدثنا أبو حفص عمرو بن فيروز حدثنا عفان حدثنا عبد الصمد يعنى ابن كيسان عن حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي ( صلعم ) قال : " رأيت ربى تعالى في صورة شاب أمرد عليه حلة خضراء " .

-
وقال الطبراني : حدثنا على بن سعيد الرازي حدثنا احمد بن ابراهيم الدورقى حدثنا حجاج بن محمد عن ابن جريج عن الضحاك عن ابن عباس قال : رأى محمد ربه عزوجل في صورة شاب أمرد وبه قال ابن جريج عن صفوان بن سليم عن عائشة قالت : " رأى النبي - ( صلعم ) ربه على صورة شاب جالس على كرسى رجله في خضرة من لؤلؤ يتلالا " .

المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 228 )
1151- " رأيت ربي في أحسن صورة فقال‏:‏ لي " يا محمد أتدري فيم يختصم الملأ الأعلى فقلت يا رب في الكفارات قال وما الكفارات قلت إبلاغ الوضوء أماكنه على الكراهيات والمشي على الأقدام إلى الصلاة وانتظار الصلاة بعد الصلاة‏.‏(‏طب عن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه‏)‏‏.

1152- "
رأيت ربي في صورة شاب له وفرة "
ألوفرة‏ :‏ " الشعر المجتمع على الرأس أو ما سال على الأذنين منه أو ما جاوز شحمة الأذن‏ " .‏ انتهى‏.‏القاموس‏ .‏ (‏طب في السنة عن ابن عباس‏)‏ ونقل عن أبي زرعة أنه قال‏:‏ هو حديث صحيح قلت ‏(‏كذا وفي المنتخب قلت قال الشيخ جلال الدين السيوطي رحمة الله عليه هو محمول على رؤية المنام وكذا الحديث الخ‏)‏ وهو محمول على رؤية المنام وكل الحديث السابق كالآتي‏.‏

1153- " رأيت ربي في المنام في صورة شاب موفر في الخضر عليه نعلان من ذهب وعلى وجه فراش من ذهب‏ " .‏ (‏طب في السنة عن أم الطفيل‏)‏‏.‏

1154- " رأيت ربي في حظيرة من الفردوس في صورة شاب عليه تاج يلتمع البصر " ‏.‏(‏طب في السنة عن معاذ بن عفراء‏)‏‏.‏ http://www.al-eman.com/Islamlib/view...18&SW=1151#SR1

الطبراني- المعجم الكبير - الجزء : ( 25 ) - رقم الحديث : ( 143 )

- حدثنا أبو الزنباع روح بن الفرج ثنا يحيى بن بكير ح وحدثنا أحمد بن رشدين ثنا يحيى بن سليمان الجعفي وأحمد بن صالح قالوا ثنا بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث أن سعيد بن أبي هلال حدثه أن مروان بن عثمان حدثه عن عمارة بن عامر بن حزم الأنصاري عن أم الطفيل امرأة أبي بن كعب قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " رأيت ربي في المنام في صورة شاب موقر في خضر عليه نعلان من ذهب وعلى وجهه فراش من ذهب " الحديث .

الهيثمي- معجم الزوائد - الجزء : ( 7 ) - رقم الحديث : ( 178 )

11738- وعن عبد الرحمن بن عائش عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج عليهم ذات غداة وهو طيب النفس مشرق الوجه - أو مسفر الوجه - فقلنا‏:‏ يا رسول الله إنا نراك مسفر الوجه أو مشرق الوجه‏؟‏ فقال‏:‏ ‏"‏ما يمنعني وأتاني ربي الليلة في أحسن صورة فقال‏:‏ يا محمد فقلت‏:‏ لبيك ربي وسعديك قال‏:‏ فيم يختصم الملأ الأعلى‏؟‏ قلت‏:‏ لا أدري أي رب‏.‏ قال ذاك مرتين أو ثلاثاً قال‏:‏ فوضع كفيه بين كتفي فوجدت بردها بين ثديي حتى تجلى لي ما في السماوات وما في الأرض‏"‏‏.‏ ثم تلا هذه الآية‏:‏ ‏"‏‏{‏ وكذلك نري إبراهيم ملكوت السماوات والأرض‏ }‏‏"‏ الآية‏.‏ ‏"‏‏[‏ثم‏]‏ قال‏:‏ يا محمد فيم يختصم الملأ الأعلى‏؟‏ قلت‏:‏ في الكفارات قال‏:‏ وما الكفارات‏؟‏ قلت‏:‏ المشي على الأقدام ‏[‏إلى الجماعات‏]‏ والجلوس في المسجد خلاف الصلوات وإبلاغ الوضوء في المكاره فمن فعل ذلك عاش بخير ومات بخير وكان من خطيئته كيوم ولدته أمه‏.‏ ومن الدرجات طيب الكلام وبذل السلام وإطعام الطعام والصلاة بالليل والناس نيام‏.‏ وقال‏:‏ يا محمد إذا صليت فقل‏:‏ اللهم إني أسألك الطيبات وترك المنكرات وحب المساكين وأن تتوب علي وإذا أردت في الناس فتنة فتوفني غير مفتون‏"‏‏.‏ رواه أحمد ورجاله ثقات‏.‏
http://www.al-eman.com/Islamlib/view...5&SW=11738#SR1

11745 -
وعن أم الطفيل امرأة أبى بن كعب قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " رأيت ربى في المنام في صورة شاب موفر في خضر عليه نعلان من ذهب على وجهه فراش من ذهب " قال الحديث . رواه الطبراني .
http://www.al-eman.com/Islamlib/view...5&SW=11745#SR1



السيوطي - اللآلي المصنوعة - الجزء : ( 1 ) - رقم الحديث : ( 130 ) - كتاب التوحيد:

- أنبأنا الحسن بن أبي بكر وعثمان بن محمد بن يوسف العلاف قالا أنبأنا محمد بن عبداللّه بن إبراهيم الشافعي حدثنا محمد بن إسماعي الترمذي حدثنا نعيم بن حماد حدثنا ابن وهب حدثنا عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال عن مروان بن عثمان عن عمارة بن عامر عن أم الطفيل امرأة أبي مرفوعاً " رأيت ربي في المنام في أحسن صورة شاباً موفراً رجلاه في خضرة له نعلان من ذهب على وجهه فراش من ذهب ". نعيم وثقه.

-
قال الطبراني حدثنا روح بن الفرج حدثنا يحيى بن بكيرح وحدثنا أحمد بن رشيدين حدثنا يحيى بن سليمان الجعفي وأحمد بن صالح قالوا حدثنا عبداللّه بن وهب فذكره بسنده ومتنه وله طريق آخر قال الطبراني في السنة حدثنا عبداللّه بن أحمد بن حنبل حدثنا أبي حدثنا الأسود بن عامر ح وحدثنا محمد بن محمد بن عقبة الشيباني الكوفي حدثنا الحسن بن علي الحلواني حدثنا عفان حدثنا عبدالصمد بن كيسان ح وحدثنا محمد بن صالح بن الوليد النرسي حدثنا عيسى بن شاذان حدثنا إبراهيم بن أبي سويد الدراع قالوا حدثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس قال " قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم رأيت ربي في صورة شاب له وفرة " قال الطبراني سمعت أبا بكر بن صدقة يقول سمعت أبا زرعة الرازي يقول حديث قتادة عن عكرمة عن ابن عباس في الرؤية صحيح رواه شاذان وعبدالصمد بن كيسان وإبراهيم بن أبي سويد لا ينكره إلا معتزلي .

-
وقال الطبراني حدثنا علي بن سعيد الرازي حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي حدثنا حجاج بن محمد عن ابن جريج عن الضحاك عن ابن عباس قال رأى محمد ربه عز وجل في صورة شاب أمرد وبه قال ابن جريج عن صفوان بن سليم عن عائشة قالت " رأى النبي صلى اللّه عليه وسلم ربه على صورة شاب جالس على كرسي رجله في خضرة من نور يتلألأ ".

-
وقال الطبراني حدثنا علي بن سعيد الرازي حدثنا محمد بن حاتم المؤدب حدثنا القاسم بن مالك المزني حدثنا سفيان بن زياد عن عمه سليم بن زياد قال لقيت عكرمة مولى ابن عباس فقال لا تبرح حتى أشهدك على هذا الرجل ابن لمعاذ بن عفراء فقال أخبرني بما أخبرك أبوك عن قول رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فقال حدثني أبي أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم حدثه " أنه رأى رب العالمين عز وجل في حظيرة من القدس في صورة شاب عليه تاج يلمع البصر " قال سفيان بن زياد فلقيت عكرمة بعد فسألته الحديث فقال نعم كذا حدثني إلا أنه قال رآه بفؤاده .

-
وقال الخطيب في تاريخه أنبأنا الحسين بن شجاع العوفي أنبأنا عمر بن جعفر بن محمد بن أسلم الجيلي حدثنا أبو حفص عمرو بن فيروز حدثنا عفان حدثنا عبدالصمد يعني ابن كيسان عن حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي صلى اللّه عليه وسلم " قال رأيت ربي تعالى في صورة شاب أمرد عليه حلة خضراء " .

-
وقال الدارقطني في الإفراد حدثنا أبو بكر أحمد بن عيسى الخواص حدثنا سفيان بن زياد حدثنا أبو ربيعة فهد بن عوف حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم " رأيت ربي عز وجل في أحسن صورة "...الى ان يصل الى قوله "وفي الميزان قال ابن عدي حدثنا عبداللّه بن عبدالحميد الواسطي حدثنا النضر بن سلمة شاذان عن حماد عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس " أن محمداً رأى ربه في صورة شاب أمرد دونه ستر من لؤلؤ قدماه في خضرة ".

الذهبي - ميزان الإعتدال - جزء : ( 1 ) - صفحة : ( 513 )

- عن حماد ابن سلمة ، عن يعلى بن عطاء ، عن وكيع بن عدس ، عن أبى رزين - مرفوعا : " رأيت ربى بمنى على جمل أورق عليه جبّة ".

الذهبي- ميزان الإعتدال - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 593 )

- إبراهيم بن أبى سويد ، وأسود بن عامر ، حدثنا حماد ، عن قتادة ، عن عكرمة ، عن ابن عباس - مرفوعا : " رأيت ربى جعدا أمرد . عليه حلة خضراء ".

-
وقال ابن عدى : حدثنا عبدالله بن عبدالحميد الواسطي ، حدثنا النضر بن سلمة شاذان ، حدثنا الاسود بن عامر ، عن حماد ، عن قتادة ، عن عكرمة ، عن ابن عباس " أن محمدا رأى ربه في صورة شاب أمرد دونه ستر من لؤلؤ قدميه أو رجليه في خضرة " .

الذهبي- سير أعلام النبلاء - الجزء : ( 10 ) - رقم الصفحة : ( 602)

- فأما خبر أم الطفيل ، فرواه محمد بن إسماعيل الترمذي وغيره: حدثنا نعيم ، حدثنا ابن وهب، أخبرنا عمرو بن الحارث ، عن سعيد بن أبي هلال ، أن مروان بن عثمان حدثه ، عن عمارة بن عامر، عن أم الطفيل امرأة أبي بن كعب: سمعت رسول الله (ص) يذكر أنه رأى ربه في صورة كذا ، فهذا خبر منكر جداً ، أحسن النسائي حيث يقول: وَمَنْ مروان بن عثمان حتى يُصَدَّقَ على الله ؟! وهذا لم ينفرد به نعيم ، فقد رواه أحمد بن صالح المصري الحافظ ، وأحمد بن عيسى التستري ، وأحمد بن عبد الرحمن بن وهب ، عن ابن وهب قال أبو زرعة النصري: رجاله معروفون ).

-
قال الذهبي: قلت: بلا ريب ، قد حدث به ابن وهب وشيخه وابن أبي هلال ، وهم معروفون عدول ، فأما مروان ، وما أدراك ما مروان ؟ فهو حفيد أبي سعيد بن المعلى الأنصاري ، وشيخه هو عمارة بن عامر بن عمرو بن حزم الأنصاري ، ولئن جوزنا أن النبي (ص) قاله ، فهو أدرى بما قال ، ولرؤياه في المنام تعبير لم يذكره (ص) ، ولا نحن نحسن أن نعبره ، فأما أن نحمله على ظاهره الحسي ، فمعاذ الله أن نعتقد الخوض في ذلك بحيث أن بعض الفضلاء قال: تصحف الحديث ، وإنما هو: رأي رِئِيَّة بياء مشددة . وقد قال علي رضي الله عنه: حدثوا الناس بما يعرفون ودعوا ما ينكرون .

وقد صح أن أبا هريرة كتم حديثاً كثيراً مما لا يحتاجه المسلم في دينه ، وكان يقول: لو بثثته فيكم لقطع هذا البلعوم ، وليس هذا من باب كتمان العلم في شئ ، فإن العلم الواجب يجب بثه ونشره ويجب على الأمة حفظه ، والعلم الذي في فضائل الأعمال مما يصح إسناده يتعين نقله ويتأكد نشره وينبغي للأمة نقله، والعلم المباح لا يجب بثه ولا ينبغي أن يدخل فيه إلا خواص العلماء) .
انتهى كلام الذهبي

الذهبي-سيرة أعلام النبلاء-جزء ( 18 ) - صفحة : ( 16 (

- عن الاهوازي ، حدثنا أحمد بن علي الاطرابلسي ، عن عبدالله بن الحسن القاضي ، عن البغوي عن هدبة ، عن حماد بن سلمة ، عن وكيع بن عدس ، عن أبي رزين ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" رأيت ربي بمنى على جمل أورق عليه جُبّة" .

إبن قتيبه الدينوري- تأويل مختلف الحديث - رقم الصفحة : ( 202 (

- قالوا ومما يدل على ذلك أيضا حديث رواه عبد الله بن وهب عن عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال عن مروان بن عثمان عن عمارة بن عامر عن أم الطفيل امرأة أبي بن كعب أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يذكر أنرأى ربه في المنام في صورة شاب موفر في خضرة على فراشه فراش من ذهب في رجليه نعلان من ذهب قال أبو محمد ونحن لم نذكر قول من تأول هذا التأويل في هذا لحديث أننا رأيناه صوابا وإنما ذكرناه ليعلم أن الحديث قد تأوله قوم واحتجوا له بهذين الحديثين اللذين ذكرناهما .

إبن عساكر- تاريخ مدينة مشق - الجزء : ( 62 ) - رقم الصفحة : ( 161 )

- أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا وأبو الحسن بن سعيد نا أبو بكر الخطيب أنا الحسن بن أبي بكر وعثمان بن محمد بن يوسف العلاف قالا أخبرنا محمد بن عبد الله ابن إبراهيم الشافعي نا محمد بن إسماعيل هو الترمذي نا نعيم بن حماد نا ابن وهب نا عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال عن مروان بن عثمان عن عمارة بن عامر عن أم الطفيل امرأة أبي أنها سمعت النبي ( صلى الله عليه وسلم ) يذكر أنه رأى ربه في المنام في أحسن صورة شابا موفرا رجلاه في خف عليه نعلان من ذهب على وجهه فراش من ذهب.

-
أخبرنا أبو العز أحمد بن عبيد الله بن كادش أنا أبو طالب محمد بن علي بن الفتح أنا أبو الحسن بن عمر الحافظ نا أبو بكر محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي نا علي ابن إسماعيل السلمي نا نعيم بن حماد نا ابن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن سعيد ابن ابي هلال عن مروان بن عثمان عن عمارة بن عامر عن ام الطفيل امراة أبي بن كعب أنها سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يذكر أنه رأى ربه في أحسن صورة شابا موفرا رجلاه في الخف عليه نعلان من الذهب على وجهه فراش من ذهب .

إبن أبي يعلى- طبقات الحنابلة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 118 ، 119 )

- روى بسنده الى ابى بكر المروذى قال حدثنا عبد الصمد بن يحيى قال سمعت شاذان يقول : ارسلت الى ابى عبد الله استاذنه فى ان احدث بحديث حماد عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس عن النبى : رايت ربى فقال : قل له قد حدث به العلماء حدث به .

إبن أبي يعلى- طبقات الحنابلة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 45 ، 46 )

- باسناده الى ابى بكر المروذى انه قال : قرات على ابى عبد الله - أحمد بن حنبل - حدثكم شاذان حدثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم : رايت ربى عزوجل شاب امرد جعد قطط عليه حلة خضراء .
قال المروذى : قلت لابى عبد الله : انهم يقولون ما رواه الا شاذان ؟ .
فغضب -!!- و قال : من قال هذا ؟! .
ثم قال : اخبرنى عفان حدثنا عبد الصمد بن كيسان حدثنا حماد بن سلمة .. فقلت : يا ابا عبد الله انهم يقولون ما روى قتادة عن عكرمة شيئا فقال : من قال هذا ؟! و اخرج خمسة او ستة احاديث عن قتادة عن عكرمة.
انتهى .

أبو يعلى الحنبلي- إبطال التاأويلات - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 140 )

- نقل عن الطبرانى انه قال حديث قتادة عن عكرمة عن ابن عباس عن النبى فى الرؤية صحيح , من زعم انى رجعت عن هذا الحديث بعدما حدثت به فقد كذب .
-
و روى ايضا بسنده عن الطبرانى انه قال : سمعت ابن صدقة الحافظ يقول : من لم يؤمن بحديث عكرمة فهو زنديق .
-
ثم روى بسنده الى البرذعى قال : سمعت ابا زرعة الرازى يقول : من انكر حديث قتادة عن عكرمة عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ( رايت ربى ) فهو معتزلى .

إبن أبي الحديد- شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 226 و 227 )

- " ورووا أنه أمرد جعد قطط ، في رجليه نعلان من ذهب ، وأنه في روضة خضراء على كرسى تحمله الملائكة " .
-
وقال بعضهم : " إنه ينزل على حمار في صورة غلام أمرد ، في رجليه نعلان من ذهب ، وعلى وجهه فراش من ذهب يتطاير " .
-
وقال بعضهم : " إنه في صورة غلام أمرد صبيح الوجه ، عليه كساء أسود ، ملتحف به " .

السبكي- السيف الصقيل رد إبن زنجفيل - رقم الصفحة : ( 112 )

- ( تبيين كذب المفترى ) لابن عساكر ( ص 310 ) وفيه ما نصه " وأبوا إلا التصريح بأن المعبود ذو قدم وأضراس ولهوات وأنامل ، وأنه ينزل بذاته ويتردد على حمار في صورة شاب أمرد بشعر قطط وعليه تاج يلمع وفى رجليه نعلان من ذهب.... ".

الفتني- تذكرة الموضوعات - رقم الصفحة : ( 12 )

- في اللآلئ ابن عباس رفعه " رأيت ربي في صورة شاب له وفرة " .
-
وروي " في صورة شاب أمرد " قال ابن صدقة عن أبي زرعة : حديث ابن عباس صحيح لا ينكره إلا معتزلي

العجلوني- كشف الخفاء - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 436 و 437 )

1409 - " رأيت ربي يوم النفر على جمل أورق عليه جبة صوف أمام الناس " قال القاري موضوع لا أصل له في الدلائل .
-
وقال السبكي حديث " رأيت ربي في صورة شاب أمرد " هو دائر على ألسنة بعض المتصوفة ، وهو موضوع مفترى على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لكن في اللآلئ عن ابن عباس رفعه رأيت في صورة شاب له وفرة .
- "
وروى في صورة شاب أمرد " ، قال ابن صدقة عن أبي زرعة حديث ابن عباس لا ينكره إلا معتزلي .
-
وروى في بعضها بفؤاده والحديث إن حمل على رؤية المنام فلا إشكال ، " وإن حمل على يقظة فأجاب عنه ابن الهمام أن هذا حجابالصورة ".
 
الجواب:
 
هذا الحديث له طرق كثيرة مختلفة حتى قال بعض الأئمة إنه حديث مضطرب
وهو عندي حديث منكر لا يصح إسناده إلى النبي صلى الله عليه وسلم وبيانه فيما يلي

أخرج الإمام مسلم في الصحيح ( 284 ) وابن مندة في الإيمان ( 758 ) عن حفص بن غياث عن عبد الملك عن عطاء عن ابن عباس رضي الله عنهما قال ( رأى محمد ربه بقلبه ) وتابعه ابن جريج عن عطاء كما هو عند ابن مندة ( 759 )
وقيس بن سعد عن عطاء عند ابن مندة أيضا ( 761 ) ( موقوف )

وتابع عطاء أبو العالية عن ابن عباس ، أخرجه مسلم ( 176 ) وغيره من طريق زياد بن حصين عن أبي العالية عن ابن عباس ( ما كذب الفؤاد ما رأى )( موقوف )

وتابعه أيضا أبو سلمة عن ابن عباس ، أخرجه الترمذي ( 2614) من طريق عبدة بن سليمان عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن ابن عباس قال رأى ربه عز وجل ( موقوف )

وتابعه أيضا الضحاك عن ابن عباس ، أخرجه الدارقطني ( 304 ) من طريق سلم بن سلام عن مقاتل عن الضحاك عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى ربه عز وجل ( موقوف )

وتابعه أيضا يوسف بن مهران عن ابن عباس ، أخرجه الدارقطني ( 311 ) من طريق روح بن القاسم عن علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن ابن عباس في قوله ( ما كذب الفؤاد ما رأى ) قال : رأى محمد ربه عز وجل بفؤاده ( موقوف )

وتابعه أيضا عكرمة عن ابن عباس ، أخرجه الطبري ( 22 / 24 ) والآجري )) 1090 ) من طريق قيس بن الربيع عن عاصم عن عكرمة عن ابن عباس : إن الله اصطفى إبراهيم بالخلة واصطفى موسى بالكلام ، واصطفى محمدا بالرؤية صلوات الله عليهم ( موقوف )

وتابع عاصم عن عكرمة يزيد بن حازم ، أخرجه الدارقطني ( 314 ) من طريق عباد بن عباد عن يزيد بن حازم عن عكرمة عن ابن عباس قال : الخلة لإبراهيم والكلام لموسى والرؤية لمحمد صلى الله عليه وسلم ( موقوف )

وتابعه سماك بن حرب عن عكرمة ، أخرجه الطبري ( 22 / 22 ) والدارقطني ( ( 308 ، 309 ) من طريق إسرائيل بن يونس عن سماك عن عكرمة عن ابن عباس قال في قول الله تعالى ( ما كذب الفؤاد ما رأى ) قال : رآه بقلبه ( موقوف)

وتابعه الحكم بن أبان عن عكرمة ، أخرجه الدارقطني ( 303 ) من طريق موسى بن عبد العزيز عن الحكم بن أبان عن عكرمة قال قيل لابن عباس هل رأى محمد ربه عز وجل ؟ قال نعم ( موقوف )

او تابــــعــــه قتــــادة عن عـــكــــرمـــة

واختلف عليه فقد رواه عنه هشام الدستوائي عن عكرمة عن ابن عباس موقوفا بلفظ أتعجبون أن تكون الخلة لإبراهيم عليه السلام ، والكلام لموسى عليه السلام والرؤية لمحمد صلى الله عليه وسلم
أخرجه ابن مندة ( 762 ) من طريق عمرو بن علي ومحمد بن بشار ، وأخرجه الدارقطني ( 292 ، 293 ) من طريق عمر بن شبة ومحمد بن عبد الله المخرمي كلهم عن معاذ بن هشام الدستوائي عن أبيه هشام عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس قال : أتعجبون أن تكون الخلة لإبراهيم عليه السلام ، والكلام لموسى عليه السلام والرؤية لمحمد صلى الله عليه وسلم ( موقوف )

وخالفه حماد بن سلمة رحمه الله ، فرواه عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس مرفوعا ، بألفاظ مختلفة ، وهاك طرق الحديث بألفاظه المختلفة

أخرجه ابن عدي ( 2/ 260 ) والبيهقي في الصفات ( 938 ) والقاضي أبو يعلى الفراء في إبطال التأويلات ( 122 ، 125 ، 126 ، 127 ، 129 ) من طريق الأسود بن عامر شاذان عن حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( رأيت ربي في صورة شاب أمرد جعد )

وأخرجه الإمام أحمد ( 2 / 285 ) وابن أبي عاصم ( 440 ) والدارقطني في الرؤية ( 296 ، 299 ) واللالكائي ( 987 ) وأبو القاسم الأصبهاني في الحجة في بيان المحجة ( 1/ 509 ) والذهبي في السير ( 10 / 113 ) من طريق شاذان به مقتصرا على لفظ ( رأيت ربي عز وجل ) فقط

وأخرجه الطبراني في السنة ، ومن طريقه ابن مندة كما في إبطال التأويلات ( 1/ 143 ) من طريق عبد الله بن الإمام أحمد عن أبيه عن شاذان به مرفوعا
ولفظ الطبراني : ( رأيت ربي في صورة شاب له وفرة ) ، انظر السيوطي ( اللآلئ المصنوعة 1/ 29 )
ولفظ ابن مندة ( رأيت ربي في صورة شاب أمرد له وفرة جعد قطط في روضة خضراء )

وأخرجه ابن الجوزي في العلل المتناهية ( 15 ) من طريق عبد الصمد بن كيسان عن حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( رأيت ربي في صورة شاب أمرد عليه حلة حمراء )

وأخرجه ابن أبي عاصم في السنة ( 433 ) والإمام أحمد ( 2 / 290 ) وعبد الله في السنة ( 154 ، 155 ) وابن الأعرابي في المعجم ( 405 ) والدارقطني في الرؤية ( 297 ) واللالكائي ( 899 ) والخطيب في التاريخ ( 12/ 214 ( من طريق عبد الصمد بن كيسان عن حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس به مرفوعا ولفظه ( رأيت ربي عز وجل ) فقط

وأخرجه الطبراني في السنة من طريق عبد الصمد ولفظه ( رأيت ربي في صورة شاب له وفرة ) اللآلئ للسيوطي 1/ 29 (

وأخرجه ابن الجوزي في العلل ( 16 ) والدارقطني في الرؤية ( 300 ) من طريق إبراهيم بن أبي سويد ثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس مرفوعا ولفظه ( رأيت ربي في أحسن صورة (

وأخرجه الطبراني من طريق إبراهيم بن أبي سويد به ولفظه ( رأيت ربي في صورة شاب له وفرة ) اللآلئ 1/ 29(

ورواية حماد هذه منكرة ، أولا : لضعف حماد بن سلمة في قتادة ، قال الإمام مسلم في كتاب التمييز : حماد بن سلمة يخطئ في حديث قتادة كثيرا ( نلقه عنه ابن رجب في شرح علل الترمذي 2/ 508 )

ثم قد خالف حديث هشام الدستوائي ، وهو من أثبت الناس في قتادة ، وقد قال البرديجي في حديث اختلاف الرواة عن قتادة : وإذا روى حماد بن سلمة وهمام وأبان ونحوهم من الشيوخ عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم وخالف سعيد أو هشام أو شعبة فإن القول قول هشام ... ( نلقه عنه ابن رجب 2/ 505 )

ثم إن حماد بن سلمة لم يخالف فقط هشام الدستوائي ، بل خالف كل من تقدم ممن أوقفه على ابن عباس رضي الله عنهما

وقد قال الشيخ الألباني رحمه الله في التعليق على هذا الحديث ( مختصر العلو 118 ) لما قال الذهبي عن حديث ابن عباس : إسناده جيد ، قال الشيخ معترضا :

نظر المصنف رحمه الله تعالى إ لى ظاهر إسناده فقواه ، لأنه ساقه من طريق أحمد حدثنا أسود حدثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس ورجاله ثقات كلهم رجل مسلم ، لكن حماد بن سلمة مع جلالة قدره ، في حديثه عن غير ثابت شيء ، ولذلك لم يخرج له مسلم إلا ما كان من روايته عن ثابت ، ولذلك قال الحافظ في التقريب : ثقة عابد أثبت الناس في ثابت ، وتغير حفظه بآخره ، وقد خالفه هشام الدستوائي في إسناده ومتنه ... )

وهذا الحديث قد صححه جمع من أهل العلم والحديث وضعفه آخرون ،
فممن ضعفه الإمام أحمد رحمه الله في رواية عنه قال بأنه مضطرب ( نقله عنه القاضي في إبطال التأويلات 1/ 145 ) ، وله رواية أخرى عنه في تصحيح الحديث

وكذا ضعفه أيضا الإمام عثمان بن سعيد الدارمي رحمه الله في النقض على بشر المريسي ، قال رحمه الله : والله أعلم بهذا الحديث وبعلته ، غير أني استنكرته جدا

الإمام ابن قتيبة الدينوري في مختلف الحديث ص ( 38 ، 89 )

الحافظ الذهبي في سير أعلام النبلاء ( 10 / 113 ) وقال : وهو خبر منكر نسأل الله السلامة في الدين ، فلا هو على شرط البخاري ولا مسلم ، ورواته وإن كانوا غير متهمين ، فما هم بمعصومين من الخطأ والنسيان



الحافظ محمد بن أحمد بن عبد الهادي في رسالة لطيفة في أحاديث متفرقة ضعيفة ( ص57 )

وعلى فرض صحة الحديث فإنه رؤية منام لا تثبت به الصفات ، يراجع في ذلك كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في بيان تلبيس الجهمية ( 1/ 71 _ 74 )

هذا البحث عندي قديم وهو من ضمن التعليقات على نقض عثمان بن سعيد الدارمي رحمه الله ، وأخرجته الآن للفائدة

في كتاب السنة لابن أبي عاصم (1/205) ط ،3 تحقيق الشيخ الألباني رحمه الله

99 باب
471 ثنا اسماعيل بن عبدالله ثنا نعيم بن حماد ويحيى بن سليمان قالا حدثنا عبدالله بن وهب عن عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال حدثه أن مروان بن عثمان حدثه عن عمارة بن عامر عن أم الطفيل امرأة أبي بن كعب قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( رأيت ربي في المنام في أحسن صورة )) ((( وذكر كلاما )))

471 حديث صحيح بما قبله وإسناده ضعيف مظلم عمارة بن عامر أورده ابن أبي حاتم (3/1/367) من هذه الرواية ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا ومروان بن عثمان هو ابن أبي سعيد بن المعلى الأنصاري الزرقي ضعيف كما في التقريب
وذكر المزي في التهذيب أنه روى عن أم الطفيل امرأة أبي بن كعب

فتعقبه في تهذيبه بقوله: وفيه نظر فإن روايته إنما هي عن عمارة بن عمرو بن حزم عن أم الطفيل امرأة ابي في الرؤية وهو متن منكر

كذا قال (( ابن عمرو بن حزم)) وإنما هو ابن عامر كما تراه في الكتاب وكذلك هو عند ابن أبي حاتم كما سبقت الإشارة إلي

وهذا المتن متن منكر والعياذ بالله وقد أشار إليه الحافظ بقوله (( وهو متن منكر ))


وهذا المتن المنكر اختصره ابن أبي عاصم هنا وأشار إلى ذلك بقوله بعد القطعة من الحديث (((( وذكر كلاما ))))

وأصل الحديث هو :

((
عن عمارة بن عامر بن حزم الأنصاري عن أم الطفيل امرأة أبي بن كعب قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (( رأيت ربي في المنام في صورة شاب موقر في خضر عليه نعلان من ذهب وعلى وجهه فراش من ذهب )) الطبراني في الكبير (25/143) وابن أبي عاصم في الآحاد والمثاني (6/158) مختصر أيضا ، وابن الجوزي في العلل (1/29_30) والهيثمي في المجمع (7/179)


وفي ( الجزء المطبوع من ) المنتخب من علل الخلال تحقيق الشيخ طارق بن عوض الله ص 284 رقم 183

قال مهنا سألت أبا عبد الله عن حديث ابن وهب عن عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال أن مروان بن عثمان حدثه عن عمارة عن أم الطفيل امرأة أبي بن كعب أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ((( يذكر أنه رأى ربه في المنام في صورة شاب موفر رجلاه في حضر عليه نعلان من ذهب وعلى وجهه فراش من ذهب ))

فحول وجهه عني وقال هذا حديث منكر

قال الشيخ طارق عوض الله وفقه الله

(( أخرجه ابن أبي عاصم في السنة 471
إلا أن ابن أبي عاصم اختصر الحديث فحذف القدر المنكر منه وقال (( ذكر كلاما )) . فلم يتنبه الشيخ الألباني _ حفظه الله _ ( رحمه الله ) لنكارته في تخريجه على السنة ، واعتبره صحيحا بالأحاديث التي قبله التي فيها (( رأيت ربي في أحسن صورة )) والله الموفق

أن المتن هو المنكر
وقد أنكر هذا المتن

1- الإمام أحمد رحمه الله تعالى :
المنتخب من علل الخلال ( ص 285 )
قال مهنا سألت أبا عبد الله عن حديث ابن وهب عن عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال أن مروان بن عثمان حدثه عن عمارة عن أم الطفيل امرأة أبي بن كعب أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ((( يذكر أنه رأى ربه في المنام في صورة شاب موفر رجلاه في حضر عليه نعلان من ذهب وعلى وجهه فراش من ذهب ))

فحول وجهه عني وقال هذا حديث منكر

ولو لم يكن هذا الحديث عنده منكر المتن لقال (( جاء مثل هذا عن ابن عباس ))
ولكن المتن منكر من رواية ابن عباس ومن رواية أم الطفيل

2- ابن حبان رحمه الله تعالى :
قال ابن حبان (( يروي حديثا منكرا )) الثقات (5/245)

3- الذهبي رحمه الله :
حيث قال في السير (10 /113)
حدثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رأيت ربي يعني في المنام وذكر الحديث وهو بتمامه في تأليف البيهقي وهو خبر منكر نسأل الله السلامة في الدين فلا هو على شرط البخاري ولا مسلم وراته وإن لم يكونوا متهمين فما هم بمعصومين من الخطأ والنسيان ...

4-
ابن حجر رحمه الله تعالى :
وقال ابن حجر رحمه الله تعالى (( وهو متن منكر )) (4/51) ط الرسالة ، في ترجمة مروان بن عثمان

5- وتصرف ابن أبي عاصم (( عندما حذف القدر المنكر من الحديث )) وقال (( وذكر كلاما )) يدل على أن النكارة في المتن لا في الإسناد السنة (1/205) ت الألباني

**********************

وأما هذه الزيادة التي من طريق ابن عباس فهي زيادة منكرة لا تصح

فقد أخرج هذا الحديث
الإمام أحمد في المسند ( 1/285 ,290 ) بدون هذه الزيادة المنكرة
وكذلك ابنه عبد الله في السنة (2/484) بدون هذه الزيادة المنكرة أيضا
وابن أبي عاصم في كتاب السنة (1/188) بدون هذه الزيادة المنكرة
وابن أبي عاصم في السنة كذلك (1/191) من طريق أسود بن عامر عن حماد به بهذه الزيادة المنكرة وحذفها من المتن وقال ((( وذكر كلاما ))) كما فعل برواية أم الطفيل حيث حذف القدر المنكر منها

وأنكرها الذهبي كما في السير (10/113)

**********************


وقال علي القاري في ( المصنوع )

حرف الراء المهملة
137 حديث رأيت ربي بمنى يوم النفر على جمل أورق عليه جبة صوف أمام الناس موضوع لا أصل له كذا في الذيل
وفي اللآلىء ((عن ابن عباس رفعه رأيت ربي في صورة شاب له وفرة وروي في صورة شاب أمرد ))
قال ابن صدقة عن أبي زرعة حديث ابن عباس صحيح لا ينكره إلا معتزلي وروي في بعضها بفؤاده

**
فهل إنكار أبي زرعة رحمه الله ووصفه لمن أنكر هذا الحديث بأنه معتزلي (( بهذ اللفظ المنكر ))

أم هو باللفظ المختصر الذي أخرجه أحمد وغيره مختصرا دون اللفظ المنكر
لأن المعتزلة تنكر الرؤية تماما ، أما نحن أهل السنة والحمد لله لا ننكر الرؤية وإنما ننكر هذا اللفظ المنكر الذي فيه التجسيم

وتأمل هذا النقل عن الإمام أحمد رحمه الله تعالى

المنتخب من علل الخلال (ص 283) رقم 182
أخبرنا المروذّي قال قىء على أبي عبد الله : شاذان : ثنا حماد بن سلمة ، عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس أن محمدا رأى ربه
قلت إنهم يقولون ما رواه غير شاذان ؟
فقال بلى قد كتبته عن عفان
وقرىء على أبي عبد الله عفان ثنا عبد الصمد بن كيسان ثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس ، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( رأيت ربي ))
قلت : إنهم يقولون قتادة لم يسمع من عكرمة
قال هذا لا يدري ما الذي قال ! وغضب ، وأخرج إليَّ كتابه فيه أحاديث مما سمع قتادة عن عكرمة ، فإذا ستة أحاديث ( سمعت عكرمة )
وقال أبو عبد الله : قد ذهب من يحسن هذا ، وعجب من قوم يتكلمون بغير علم ، وعجب من قول من قال لم يسمع
وقال سبحان الله فهو قدم إلى البصرة فاجتمع عليه الخلق

فهل النص الذي عرض على أحمد هنا هو هذا المنكر الذي فيه التشبيه القبيح

إن الذين صححوا هذا الحديث لم يصححوا إلا القدر المعروف منه أما الزيادة المنكرة التي فيه فلم يذكرها أحد منهم ولم يصححوها كذلك

والزيادة المنكرة لم تأت والله أعلم إلا من طريق الأسود بن عامر عن حماد
ورواها معه يحيى بن كثير العنبري البصري ولكن الراوي عنه هو ابنه الحسن وهو ضعيف

وأما عفان بن مسلم وعبد الصمد بن كيسان لم يرويا هذه الزيادة المنكرة عن حماد بن سلمة والله أعلم

فتأمل بارك الله فيك

وأنا أطلب من الإخوة إثراء هذا الموضوع وبيان وجه الحق فيه
وإن ثبت غير ما قلت هنا بالأدلة الصحيحة فأنا راجع إلية فهدفي هو الحق
والله أعلم وأحكم

وكتب
خالد بن عمر الفقيه الغامدي

منقول

يتبع
هذا المتن لا يصح

لا عن ابن عباس ولا عن أم الطفيل

وأما كتاب أبي يعلى فليس لدي

ولكن بعض مشايخي

يقولون إنه غالى فيه إلى حد التجسيم والله أعلم


وودي أن الإخوة يثرون هذا الموضوع المهم

والله أعلم وأحكم

منقول ..
يتبع

وأما هذه الزيادة التي من طريق ابن عباس فهي زيادة منكرة لا تصح

فقد أخرج هذا الحديث
الإمام أحمد في المسند ( 1/285 ,290 ) بدون هذه الزيادة المنكرة
وكذلك ابنه عبد الله في السنة (2/484) بدون هذه الزيادة المنكرة أيضا
وابن أبي عاصم في كتاب السنة (1/188) بدون هذه الزيادة المنكرة
وابن أبي عاصم في السنة كذلك (1/191) من طريق أسود بن عامر عن حماد به بهذه الزيادة المنكرة وحذفها من المتن وقال ((( وذكر كلاما ))) كما فعل برواية أم الطفيل حيث حذف القدر المنكر منها

وقد أنكره

الامام أحمد ، وابن حبان ، والذهبي ، وابن حجر
وقد أخرج ابن أبي عاصم الروايتين
عن أم الطفيل (رقم 471 ) وعن ابن عباس ( رقم 440)
وحذف من الروايتين جميعا هذا الكلام المنكر

منقول .. يتبع

الموضوعات لابن الجوزي ج:1 ص:80

باب حديث أم الطفيل
أنبأنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد -العرار- القزاز قال أنبأنا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت قال أنبأنا الحسن بن أبي بكر قال أنبأنا محمد بن عبد الله الشافعي قال حدثنا محمد بن إسماعيل الترمذي قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا ابن وهب قال حدثنا عمرو بن الحرث عن سعيد بن أبي هلال عن مروان بن عثمان عن عمارة بن عامر عن أم الطفيل امرأة أبي ((أنها سمعت رسول الله يذكر أنه رأى ربه تعالى في المنام في أحسن صورة شاباً موفوراً رجلاه في محصر مخصر عليه نعلان من ذهب في وجهه -مراس- فراش من ذهب )) أما نعيم فقد وثقه قوم وقال ابن عدي كان يضع الحديث وكان يحيى بن معين يهجنه في روايته حديث أم الطفيل وكان يقول ما كان ينبغي له أن يحدث بمثل هذا وليس نعيم بشيء في الحديث وأما مروان فقال أبو عبد الرحمن النسائي ومن مروان حتى يصدق على عن الله عزَّ وجلَّ قال مهنى سألت أحمد عن هذا الحديث فحول وجهه عني وقال هذا حديث منكر هذا رجل مجهول على مروان قال ولا يعرف أيضاً عمارة

اللآلىء المصنوعة ج:1 ص:31

(الخطيب) أنبأنا الحسن بن أبي بكر وعثمان بن محمد بن يوسف العلاف قالا أنبأنا

اللآلىء المصنوعة ج:1 ص:32
محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي حدثنا محمد بن إسماعيل الترمذي حدثنا نعيم بن حماد حدثنا ابن وهب حدثنا عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال عن مروان بن عثمان عن عمارة بن عامر عن أم الطفيل امرأة أبي مرفوعا رأيت ربي في المنام في أحسن صورة شابا موفرا رجلاه في خضرة له نعلان من ذهب على وجهه فراش من ذهب موضوع
نعيم وثقه قوم وقال ابن عدي يضع وضعفه ابن معين بسبب هذا الحديث ومروان كذاب وعمارة مجهول وسئل أحمد عن هذا الحديث فقال منكر (قلت) قال في الميزان عمارة بن عامر عن أم الطفيل بحديث الرؤية لا يعرف ذكره البخاري في الضعفاء وقال ابن حبان في الثقات عمارة بن عامر عن أم الطفيل بحديث الرؤية منكر لم يسمعه عمارة من أم الطفيل
قال وإنما ذكرته لئلا يغتر الناظر فيه فيحتج به وروايته من حديث أهل مصر وكذا سماه الطبراني في المعجم الكبير في الحديث المذكور
وقال عمارة بن عامر بن حزم الأنصاري ومروان بن عثمان هو ابن أبي سعيد بن المعلى الذرقي وروى له النسائي وضعفه أبو حاتم وما وسم بكذب نعم
قال أبو بكر بن الحداد الفقيه سمعت النسائي يقول في هذا الحديث ومن مروان بن عثمان حتى يصدق على الله رواه الخطيب وأما نعيم بن حماد فهو أحد الأئمة الأعلام وروى له البخاري وأبو داود والترمذي وابن ماجه وروى عنه يحيى بن معين والذهلي والدارمي وأبو زرعة وخلق ويقال إنه أول من جمع المسند ولم ينفرد بهذا الحديث فقد رواه جماعة عن ابن وهب قال الطبراني حدثنا روح بن الفرج حدثنا يحيى بن بكير ح وحدثنا أحمد بن رشيدين حدثنا يحيى بن سليمان الجعفي وأحمد بن صالح قالوا حدثنا عبد الله بن وهب فذكره بسنده ومتنه سواء
وله طريق آخر

قال الطبراني في السنة حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثنا أبي حدثنا الأسود بن عامر ح وحدثنا محمد بن محمد بن عقبة الشيباني الكوفي حدثنا الحسن بن علي الحلواني حدثنا عفان حدثنا عبد الصمد بن كيسان ح وحدثنا محمد بن صالح بن الوليد النرسي حدثنا عيسى بن شاذان حدثنا إبراهيم بن أبي سويد الدراع قالوا حدثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس قال قال رسول الله رأيت ربي في صورة شاب له وفرة
قال الطبراني سمعت أبا بكر بن صدقة يقول سمعت أبا زرعة الرازي يقول حديث قتادة عن عكرمة عن ابن عباس في الرؤية صحيح رواه شاذان وعبد الصمد بن كيسان وإبراهيم بن أبي سويد لا ينكره إلا معتزلي
وقال الطبراني حدثنا علي بن سعيد الرازي حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي حدثنا حجاج بن محمد عن ابن جريج عن الضحاك عن ابن عباس قال رأى محمد ربه عز وجل في صورة شاب أمرد

وبه قال ابن جريج عن صفوان بن سليم عن عائشة قالت رأى النبي ربه على صورة شاب جالس على كرسي رجله في خضرة من نور يتلألأ

وقال الطبراني حدثنا علي بن سعيد الرازي حدثنا محمد بن حاتم المؤدب حدثنا القاسم بن مالك المزني حدثنا سفيان بن زياد عن عمه سليم بن زياد قال لقيت عكرمة مولى ابن عباس فقال لا تبرح حتى أشهدك على هذا الرجل ابن لمعاذ بن عفراء فقال أخبرني بما أخبرك أبوك عن قول رسول الله فقال حدثني أبي أن رسول الله حدثه أنه رأى رب العالمين عز وجل في حظيرة من القدس في صورة شاب عليه تاج يلتمع البصر قال سفيان ابن زياد فلقيت عكرمة بعد فسألته الحديث فقال نعم كذا حدثني إلا أنه قال رآه بفؤاده

وقال الخطيب في تاريخه أنبأنا الحسين بن شجاع العوفي أنبأنا عمر بن جعفر بن محمد بن أسلم الجيلي حدثنا أبو حفص عمرو بن فيروز حدثنا عفان حدثنا عبد الصمد يعني ابن كيسان عن حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي قال رأيت ربي تعالى في صورة شاب أمرد عليه حلة خضراء

قال عفان فسمعت حماد بن سلمة سئل عن هذا الحديث فقال دعوه حدثني قتادة وما في البيت غيري وغير آخر

وقال الخطيب أنبأنا علي بن الحسين أنبأنا عبد الرحمن بن عمر الخلال حدثنا محمد بن إسماعيل الفارسي حدثنا بكر بن سهل حدثنا عبد الخالق بن منصور قال رأيت يحيى بن معين كأنه سحر نعيم بن حماد في حديث أم الطفيل حديث الرؤية ويقول ما كان ينبغي له أن يحدث بمثل هذا الحديث انتهى

وهذا يشعر بأنه إنما عاب عليه تحديثه به بين عامة الناس لأن عقولهم لا تحتمل مثل هذا لا أنه اتهمه بوضعه
وقال الدارقطني في الإفراد حدثنا أبو بكر أحمد بن عيسى الخواص حدثنا سفيان بن زياد بن آدم حدثنا أبو ربيعة فهد بن عوف حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله رأيت ربي عز وجل في أحسن صورة
وهذا الحديث إن حمل رؤية على المنام فلا إشكال وإن حمل على اليقظة فقد سئل عنه أستاذنا العلامة كمال الدين بن الهمام فأجاب بأن هذا حجاب الصورة
وفي الميزان قال ابن عدي حدثنا عبد الله بن عبد الحميد الواسطي حدثنا النضر بن سلمة شاذان عن حماد عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس أن محمدا رأى ربه في صورة شاب أمرد وله ستر من لؤلؤ قدماه في خضرة
وقال أبو بكر بن أبي داود حدثنا الحسن بن يحيى بن كثير حدثنا أبي حدثنا حماد بنحوه ثم ساقه من طريق الأسود بن عامر وإبراهيم بن أبي سويد وعبد الصمد بن كيسان عن حماد
وقال فهذا من أنكر ما أتى به حماد بن سلمة
وهذه الرؤية رؤية منام إن صحت
قال المروزي قلت لأحمد يقولون لم يسمع قتادة من عكرمة فغضب وأخرج كتابه بسماع قتادة من عكرمة في ستة أحاديث
وحماد إمام جليل وهو مفتي أهل البصرة وقد احتج به مسلم في أحاديث عدة في الأصول وتحايده البخاري وقد نكت ابن حبان على البخاري حيث يحتج بعبد الرحمن بن عبد الله بن دينار وبابن أخي الزهري وبابن عياش ويدع حمادا

منقول ...


جميع آية الله .. مؤدب
 
 
التجسيم عند الرافضة
 
بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 3 ص 307 :
45 -
فس : أبي ، عن البزنطي ، عن الرضا عليه السلام قال : قال لي : يا أحمد ما الخلاف بينكم وبين أصحاب هشام بن الحكم في التوحيد ؟ فقلت : جعلت فداك قلنا نحن بالصورة للحديث الذي روي أن رسول الله صلى الله عليه وآله رأي ربه في صورة شاب ! فقال هشام ابن الحكم بالنفي بالجسم . فقال : يا أحمد إن رسول الله صلى الله عليه وآله لما اسري به إلى السماء وبلغ عند سدرة المنتهى خرق له في الحجب مثل سم الابرة فرأى من نور العظمة ما شاء الله أن يرى ، وأردتم أنتم التشبيه ، دع هذا يا أحمد لا ينفتح عليك منه أمر عظيم .

-
تفسير القمي - علي بن ابراهيم القمي ج 1 ص 20 :
واما الرد على من انكر الرؤية فقوله " ما كذب الفؤاد ما راى افتمارونه على ما يرى ولقد راه نزلة اخرى عند سدرة المنتهى عندها جنة المأوى ( 5 )" قال أبو الحسن علي بن ابراهيم بن هاشم حدثني ابي عن احمد بن محمد بن ابي نصر عن علي بن موسى الرضا عليه السلام قال قال يا احمد ما الخلاف بينكم وبين اصحاب هشام بن الحكم في التوحيد فقلت جعلت فداك قلنا نحن بالصورة للحديث الذي روي ان رسول الله صلى الله عليه وآله راى ربه في صورة شاب وقال هشام بن الحكم بالنفي للجسم فقال يا احمد ان رسول الله صلى الله عليه وآله لما اسري به إلى السماء وبلغ عند سدرة المنتهى خرق له في الحجب مثل سم لابرة فرأى من نور العظمة ما شاء الله ان يرى واردتم انتم التشبيه دع هذا يا احمد لا ينفتح عليك هذا امر عظيم

- تفسير نور الثقلين - الشيخ الحويزي ج 3 ص 130 :
45 -
في تفسير على بن ابراهيم حدثنى أبى عن أحمد بن محمد بن أبى نصر عن على بن موسى الرضا عليه السلام قال : قال لى : يا أحمد ما الخلاف بينكم وبين أصحاب هشام بن الحكم في التوحيد ؟ فقلت : جعلت فداك قلنا نحن بالصورة للحديث الذى روى ان رسول الله صلى الله عليه واله رآى ربه في صورة شاب ، وقال هشام بن الحكم بالنفى للجسم فقال : يا احمد ان رسول الله صلى الله عليه واله لما اسرى به الى السماء وبلغ عند سدرة المنتهى خرق له في الحجب مثل سم الابرة فرأى من نور العظمة ما شاء الله ان يرى ، وأردتم أنتم التشبيه ؟ دع هذا يا أحمد ، لا ينفتح عليك منه أمر عظيم .

-
تفسير نور الثقلين - الشيخ الحويزي ج 5 ص 155 :
39 -
في تفسير على بن ابراهيم حدثنى أبى عن أحمد بن محمد بن أبى نصر عن على بن موسى الرضا عليه السلام قال : قال لى يا أحمد ما الخلاف بينكم وبين أصحاب هشام بن الحكم في التوحيد ؟ فقلت : جعلت فداك قلنا نحن بالصورة للحديث الذى روى أن رسول الله صلى الله عليه وآله راى ربه في صورة شاب ، وقال هشام بن الحكم بالنفى للجسم ، فقال : يا احمد ان رسول الله صلى الله عليه وآله لما اسرى به إلى السماء وبلغ عند سدرة المنتهى خرق له في الحجب مثل سم الابرة فراى من نور العظمة ما شاء الله أن يرى ، وأردتم أنتم التشبيه ، دع هذا يا احمد لا ينفتح عليك منه أمر عظيم .

-
مجمع البحرين - الشيخ الطريحي ج 2 ص 116 :
وفى حديث أحمد بن محمد بن أبي نصر ( 2 ) عن علي بن موسى الرضا ( ع ) قال : قال لى : " يا أحمد ما الخلاف بينكم وبين أصحاب هشام بن الحكم في التوحيد " ؟ فقلت : جعلت فداك قلنا نحن بالصورة للحديث الذي روي أن رسول الله صلى الله عليه وآله رأى ربه في صورة شاب ، وقال هشام بن الحكم بالنفي للجسم ، فقال : " يا أحمد إن رسول الله صلى الله عليه وآله لما أسري به إلى السماء وبلغ عند سدرة المنتهى خرق له في الحجب مثل سم الابرة فرأى من نور العظمة ما شاء الله أن يرى وأردتم أنتم التشبيه ، دع هذا يا أحمد لا ينفتح عليك منه أمر عظيم " ( 3 )
 
الله له يدين جميعها يمين
عن ابي جعفر قال قال رسول الله صلى الله عليه واله (( المتحابون في الله يوم القيامة على ارض زبرجدة خضراء في ظل عرشه عن يمينه وكلتا يديه يمين وجوههم اشد بياضا واضوأ من الشمس الطالعة يغبطهم بمنزلتهم كل ملك مقرب وكل نبي مرسل يقول الناس من هؤلاء فيقال هؤلاء المتحابون في الله )) انظر كتاب الكافي 2/ 126 وايضا بحار الانوار 7/ 159
الله يجلس ويضع احدى رجليه على فخذيه

عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عمن ذكر ، عن أبي حمزة الثمالي قال : رأيت علي بن الحسين ( عليهما السلام ) قاعدا واضعا إحدى رجليه على فخذه ، فقلت : إن الناس يكرهون هذه الجلسة
ويقولون : إنها جلسة الرب ، فقال : إني نما جلست هذه الجلسة للملالة ، والرب لا يمل ولا تأخذه سنة ولا نوم .
[ 15774 ] 3
ـ (( - وسائل الشيعة -الجزء الثاني عشر - كتاب الحج ـ
باب مايستحب من كيفية الجلوس وما يكره منها - ص (104-128 ) ))

مصدر اخر
بحار الانوار - الجزء ((42 ))
* (
باب) *
* ((
مكارم أخلاقه وعلمه، واقرار المخالف والمؤالف بفضله)) *
* ((
وحسن خلقه وخلقه وصوته وعبادته))
الله له يدين واحده يمين والاخرى شمال

الكافي المجلد الثاني كتاب الإيمان و الكفر

بَابُ طِينَةِ الْمُؤْمِنِ وَ الْكَافِرِ

عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ صَالِحِ بْنِ أَبِي حَمَّادٍ عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ يَزِيدَ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي حَمْزَةَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) قَالَ إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ لَمَّا أَرَادَ أَنْ يَخْلُقَ آدَمَ ( عليه السلام ) بَعَثَ جَبْرَئِيلَ ( عليه السلام ) فِي أَوَّلِ سَاعَةٍ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَقَبَضَ بِيَمِينِهِ قَبْضَةً بَلَغَتْ قَبْضَتُهُ مِنَ السَّمَاءِ السَّابِعَةِ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا وَ أَخَذَ مِنْ كُلِّ سَمَاءٍ تُرْبَةً وَ قَبَضَ قَبْضَةً أُخْرَى مِنَ الْأَرْضِ السَّابِعَةِ الْعُلْيَا إِلَى الْأَرْضِ السَّابِعَةِ الْقُصْوَى فَأَمَرَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ كَلِمَتَهُ فَأَمْسَكَ الْقَبْضَةَ الْأُولَى بِيَمِينِهِ وَ الْقَبْضَةَ الْأُخْرَى بِشِمَالِهِ فَفَلَقَ الطِّينَ فِلْقَتَيْنِ فَذَرَا مِنَ الْأَرْضِ ذَرْواً وَ مِنَ السَّمَاوَاتِ ذَرْواً فَقَالَ لِلَّذِي بِيَمِينِهِ مِنْكَ الرُّسُلُ وَ الْأَنْبِيَاءُ وَ الْأَوْصِيَاءُ وَ الصِّدِّيقُونَ وَ الْمُؤْمِنُونَ وَ السُّعَدَاءُ وَ مَنْ أُرِيدُ كَرَامَتَهُ فَوَجَبَ لَهُمْ مَا قَالَ كَمَا قَالَ وَ قَالَ لِلَّذِي بِشِمَالِهِ مِنْكَ الْجَبَّارُونَ وَ الْمُشْرِكُونَ وَ الْكَافِرُونَ وَ الطَّوَاغِيتُ وَ مَنْ أُرِيدُ هَوَانَهُ وَ شِقْوَتَهُ فَوَجَبَ لَهُمْ مَا قَالَ كَمَا قَالَ ثُمَّ إِنَّ الطِّينَتَيْنِ خُلِطَتَا جَمِيعاً وَ ذَلِكَ قَوْلُ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ إِنَّ اللَّهَ فالِقُ الْحَبِّ وَ النَّوى فَالْحَبُّ طِينَةُ الْمُؤْمِنِينَ الَّتِي أَلْقَى اللَّهُ عَلَيْهَا مَحَبَّتَهُ وَ النَّوَى طِينَةُ الْكَافِرِينَ الَّذِينَ نَأَوْا عَنْ كُلِّ خَيْرٍ وَ إِنَّمَا سُمِّيَ النَّوَى مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ نَأَى عَنْ كُلِّ خَيْرٍ وَ تَبَاعَدَ عَنْهُ وَ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَ مُخْرِجُ الْمَيِّتِ مِنَ الْحَيِّ فَالْحَيُّ الْمُؤْمِنُ الَّذِي تَخْرُجُ طِينَتُهُ مِنْ طِينَةِ الْكَافِرِ وَ الْمَيِّتُ الَّذِي يَخْرُجُ مِنَ الْحَيِّ هُوَ الْكَافِرُ الَّذِي يَخْرُجُ مِنْ طِينَةِ الْمُؤْمِنِ فَالْحَيُّ الْمُؤْمِنُ وَ الْمَيِّتُ الْكَافِرُ وَ ذَلِكَ قَوْلُهُ عَزَّ وَ جَلَّ أَ وَ مَنْ كانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْناهُ فَكَانَ مَوْتُهُ اخْتِلَاطَ طِينَتِهِ مَعَ طِينَةِ الْكَافِرِ وَ كَانَ حَيَاتُهُ حِينَ فَرَّقَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ بَيْنَهُمَا بِكَلِمَتِهِ كَذَلِكَ يُخْرِجُ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ الْمُؤْمِنَ فِي الْمِيلَادِ مِنَ الظُّلْمَةِ بَعْدَ دُخُولِهِ فِيهَا إِلَى النُّورِ وَ يُخْرِجُ الْكَافِرَ مِنَ النُّورِ إِلَى الظُّلْمَةِ بَعْدَ دُخُولِهِ إِلَى النُّورِ

الله يصافح الحسين ويجلسه الى جواره على سرير

روى شيخهم العالم العلاّم ميرزا محمد تقي الملّقب بحجة الاسلام هذه الرواية نقلا من مدينة المعاجز عن دلائل الطبري : قال أخبرني أبو الحسين محمد بن هارون عن أبيه عن أبي علي محمد بن همام عن أحمد بن الحسين المعروف بابن أبي القاسم عن أبيه عن الحسين بن علي عن محمد بن سنان عن المفضل بن عمر قال: قال أبو عبدالله (ع) لما منع الحسين(ع) وأصحابه الماء نادى فيهم من كان ظمآن فليجئ فأتاه رجل رجل فيجعل أبهامه في راحة واحدهم فلم يزل يشرب الرجل حتى ارتووا فقال بعضهم والله لقد شربت شرابا ما شربه أحد من العالمين في دار الدنيا فلما قاتلوا الحسين(ع) فكان في اليوم الثالث عند المغرب أعقد الحسين رجلا رجلا منهم يسميهم بأسماء آبائهم فيجيبه الرجل بعد الرجل فيقعد من حوله ثم يدعو بالمائدة فيطعمهم ويأكل معهم من طعام الجنة ويسقيهم من شرابها ثم قال أبو عبدالله (ع) والله لقد رآهم عدة من الكوفيين ولقد كرّر عليهم لو عقلوا قال ثم خرجوا لرسلهم فعاد كل واحد منهم إلى بلادهم ثم أتى لجبال رضوي فلا يبقى أحد من المؤمنين إلاّ أتاه وهو على سرير من نور قد حفّ به ابراهيم وموسى وعيسى ! وجميع الانبياء ! ومن ورائهم المؤمنون ومن ورائهم الملائكة ينظرون ما يقول الحسين(ع) قل فهم بهذه الحال إلى أن يقوم القائم و إذا قام القائم(ع) وافو فيها بينهم الحسين(ع) حتى يأتي كربلاء

فلا يبقى أحد سماوي ولا أرضي من المؤمنين إلاّ حفّوا بالحسين(ع) حتى أن الله تعالى يزورالحسين(ع) ويصافحه ويقعد معه على سرير, يا مفضل هذه والله الرفعة التي ليس فوقها شيئ لا لورائها مطلب .

ثم قال في تعليقه على الرواية ما نصه:

(
يقول محمد تقي الشريف مصنف هذا الكتاب هذا الحديث من الأحاديث المستصعبة!! التي لا يحتملها إلاّ ملك مقرب أو نبي مرسل أو مؤمن امتحن الله قلبه للإيمان )!!!

قال هذا الحجة في موضع آخر: ( وأما المعصوم (ع) فهذا المقام حاصل له مساوقا لبدء خلقه فليس بين الله وبين حجته حجاب في حال من الأحوال كما مرّ صريح الحديث في ذلك في القسم الأول من الكتاب نعم أنهم (ع) يلبسوا بعض العوارض بالعرض في هذه الدار الفانية ليطيق الخلق رؤيتهم فيتمكنوا من تكميلهم و هو أحد الأسرار!! في بكائهم واستغفارهم إلى الله تعالى من غير ذنب لحق ذواتهم فافهم فإذا خلعوا هذا اللباس العرضي وانتقلوا إلى الدار الباقية خلص لهم ذلك المقام يزورهم الرب تعالى !! ويصافحهم!! ويقعدون معه!! على سرير واحد !! لاتحاد حكم العبودية مع حكم الربوبية )
 
ومارواه زيد النرسي في كتابه، عن عبدالله بن سنان قال: سمعت أباعبدالله(ع) يقول : إن الله ينزل في يوم عرفه في أول الزوال إلى الأرض على جمل أفرق يصال بفخذيه أهل عرفات يميناً وشمالا ، فلا يزال كذلك حتى إذا كان عند المغرب ويقر الناس وكل الله ملكين بحيال المازمين يناديان عند المضيق الذي رأيت : يارب سلّم سلّم ، والرّب يصعد إلى السماء ويقول جل جلاله : آمين آمين رب العالمين ، فلذلك لا تكاد ترى صريعاً ولا كبيراً .

هذا الكلام جاء في كتاب زيد النرسي و هو وارد في ثلاث مواقع شيعية ، و هو من أصول الشيعة،
ورد في كتاب الأصول الستة عشر من ص 47 إلى ص 62

--------------------------------------------------------------------------------

و جاء في البحار

وعن سليمان بن خالد، عن أبي عبدالله قال سمعته يقول : إن الأعمال تعرض كل خميس على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فإذا كان يوم عرفة هبط الرب تبارك وتعالى .

خالد عن أبي عبدالله عليه السلام قال : سمعته يقول : إن أعمال العباد تعرض كل خميس على رسول الله صلى الله عليه وآله ، فإذا كان يوم عرفة هبط الرب تبارك وتعالى وهو قول الله تبارك وتعالى : " وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا " فقلت : جعلت فداك أعمال من هذه ؟ قال : أعمال مبغضينا ومبغضي شيعتنا ( 2 ) بيان : هبوط الرب تعالى كناية عن تعرض لاعمال العباد ، أو إهباط الملائكة لذلك .
--------------------------------------------------------------------------------


و جاء أيضاً

عن عطاء عن أبي جعفر عن أبيه عن آبائه عن علي(ع) عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حديث طويل قال فيه: قال: ثم أن الله أوحى إلى جبرئيل بعد ذلك أن أهبط إلى آدم وحواء فنحهما عن مواضع قواعد بيتي لأني أريد أن أهبط في ظلال من ملائكتي إلى أرضي فارفع أركان بيتي لملائكتي ولخلقي من ولد آدم ... قال ثم أن جبرئيل أتاهما فأنزلهما من المروة وأخبرهما أن الجبار تبارك وتعالى قد هبط إلى الأرض فرفع قواعد البيت الحرام بحجر من الصفا وحجر من المروة وحجر من طور سينا وحجر من جبل السلام .. .

--------------------------------------------------------------------------------


و في الصافي لتفسير القرآن جاء:

عن جابر قال قال أبوجعفر(ع) في قوله تعالى: { فِي ظُلَلٍ مِّنَ الْغَمَامِ والْمَلَيكَةُ وَقُضِيَ الأمْرُ} قال: ينزل في سبع قباب من نور ولايعلم في أيها هو حين ينزل في ظهر الكوفة فهذا حين ينزل .

والعياشي : عنه عليه السلام في هذه الآية قال ينزل في سبع قباب من نور ولا يعلم في ايها هو حين ينزل في ظهر الكوفة فهذا حين ينزل ، وفي رواية اخرى عنه عليه السلام قال كأني بقائم اهل بيتي قد علا نجفكم نشر راية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فإذا نشرها انحطت عليه ملائكة بدر ، وقال انه نازل في قباب من نور حين ينزل بظهر الكوفة على الفاروق فهذا حين ينزل واما قضي الأمر فهو الوسم على الخرطوم يوم يوسم الكافر .

--------------------------------------------------------------------------------

و جاء في البحار:

من رياض الجنان لفضل الله بن محمود الفارسي بإسناده إلى جابر الجعفي ، عن أبي جعفر عليه السلام قال : يا جابر كان الله ولا شئ غيره ، لا معلوم ولا مجهول ، فأول ما ابتدء من خلقه أن خلق محمدا صلى الله عليه وآله ، وخلقنا أهل البيت معه من نور عظمته ، فأوقفنا أظلة خضراء بين يديه ، حيث لا سماء ولا أرض ولا مكان ، ولا ليل ولا نهار ، ولا شمس ولا قمر ، الخبر ( 6 ) .

--------------------------------------------------------------------------------


وتفسير " البرهان" ( 3 / 146 ) عن يونس بن ظبيان، عن أبي عبدالله (ع)، قال إذا كان ليلة الجمعة هبط الرب تبارك وتعالى إلى سماء الدنيا فإذا طلع الفجر كان على العرش فوق البيت المعمور .


--------------------------------------------------------------------------------


و من البحار أيضاً

و عن أبي حمزة الثمالي ، عن أبي جعفر(ع) قال : أن الله تبارك وتعالى هبط إلى الأرض في ظل من الملائكة على آدم بوادي يقال له الروحاء وهو واد بين الطائف ومكة .

--------------------------------------------------------------------------------


و في التهذيب جاء:

* (3) * 3 -
وعنه عن محمد بن يحيى عن عبدالله بن محمد عن علي بن الحكم عن أبان عن أبي عبدالله عليه السلام قال: إن للجمعة حقا وحرمة فاياك أن تضيع أونقصر في شئ من عبادة الله تعالى، والتقرب اليه بالعمل الصالح، وترك المحارم كلها، فان الله يضاعف فيه الحسنات، ويمحو فيه السيئات، ويرفع فيه الدرجات قال: وذكر أن يومه مثل ليلته، قال: فان استطعت أن تحييه بالصلاة والدعاء فافعل فان ربك ينزل (1) من أول ليلة الجمعة إلى سماء الدنيا فيضاعف فيه الحسنات ويمحو فيه السيئات فان الله واسع كريم.

--------------------------------------------------------------------------------


و في البحار و الغيبة للمجلسي :

وفي تفسير "البرهان" أيضاً عن عبدالكريم بن عمرو الخثمعي , قال سمعت أباعبدالله (ع) يقول : إن ابليس قال أنظرني إلى يوم يبعثون فأبى الله ذلك عليه ، فقال يوم الوقت المعلوم وهو آخر كرة يكرها أمير المؤمنين (ع) - إلى أن قال - فكأني أنظر إلى أصحاب أمير المؤمنين(ع) قد رجعوا إلى خلفهم القهقري مائة قدم ، وكأني أنظر اليهم قد وقعت بعض أرجلهم في الفرات فعند ذلك يهبط الجبار عز وجل في ظل من الغمام والملائكة وقضي الأمر ورسول الله أمامه بيده حربة من نور

--------------------------------------------------------------------------------

و في كامل الزيارات و وسائل الشيعة و غيرها كثير جاء:

ـ حدّثني أبي ؛ ومحمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى العطّار ، عن حَمدانَ بن سليمان النّيسابوريّ ، عن عبدالله بن محمّد اليمانيّ ، عن مَنيع بن الحجّاج ، عن يونس ، عن أبي وهب البصريّ «قال : دخلت المدينة فأتيت أبا عبدالله عليه السلام فقلت : جعلت فداك أتيتك ولم أزر قبر أمير المؤمنين عليه السلام ، قال : بئس ما صنعت ، لولا أنّك من شيعتنا ما نظرت إليك ، ألا تزور مَن يزوره الله تعالى مع الملائكة ويزوره الأنبياء ويزوره المؤمنون(1)؟ قلت : جعلت فداك ما علمت ذلك ، قال : فاعلم أنَّ أمير المؤمنين عليه السلام أفضل عند الله من الأئمّة كلِّهم وله ثوابُ أعمالهم وعلى قدر أعمالهم فضّلوا» .

--------------------------------------------------------------------------------


و عن منيع بن الحجاج عن صفوان الجمال قال: قال لي أبو عبدالله (ع) لمّا أتى الحيرة قال: هل لك في قبر الحسين ؟ قلت : أتزوره جعلت فداك ؟ قال: وكيف لا أزوره و الله يزوره في كل ليلة جمعة يهبط مع الملائكة إليه والأنبياء والأصياء ومحمد أفضل الأنبياء ونحن أفضل الأوصياء فقال صفوان :جعلت فداك أفزوره في كل جمعة حتى أدرك زيارة الرب؟ قال: نعم يا صفوان الزم زيارة قبر الحسين وتكسب وذلك الفضيل، هي، .

بحار الأنوار الجزء 98 و بحار الأنوار الجزء 28

--------------------------------------------------------------------------------


32-
مل، [كامل الزيارات] أبي و أخي و جماعة مشايخي عن محمد بن يحيى و أحمد بن إدريس معا عن حمدان بن سليمان عن عبد الله بن محمد اليماني عن منيع بن الحجاج عن يونس عن صفوان الجمال قال قال لي أبو عبد الله (ع) لما أتى الحيرة هل لك في قبر الحسين قلت و تزوره جعلت فداك قال و كيف لا أزوره و الله يزوره في كل ليلة جمعة يهبط مع الملائكة إليه و الأنبياء و الأوصياء و محمد أفضل الأنبياء و نحن أفضل الأوصياء فقال صفوان جعلت فداك فنزوره في كل جمعة حتى ندرك زيارة الرب قال نعم يا صفوان الزم تكتب لك زيارة قبر الحسين و ذلك تفضيل .

و في وسائل الشيعة و غيره كثير،

--------------------------------------------------------------------------------
فقد روى شيخهم العالم العلاّم ميرزا محمد تقي الملّقب بحجة الاسلام هذه الرواية نقلا من مدينة المعاجز عن دلائل الطبري : قال أخبرني أبو الحسين محمد بن هارون عن أبيه عن أبي علي محمد بن همام عن أحمد بن الحسين المعروف بابن أبي القاسم عن أبيه عن الحسين بن علي عن محمد بن سنان عن المفضل بن عمر قال: قال أبو عبدالله (ع) لما منع الحسين(ع) وأصحابه الماء نادى فيهم من كان ظمآن فليجئ فأتاه رجل رجل فيجعل أبهامه في راحة واحدهم فلم يزل يشرب الرجل حتى ارتووا فقال بعضهم والله لقد شربت شرابا ما شربه أحد من العالمين في دار الدنيا فلما قاتلوا الحسين(ع) فكان في اليوم الثالث عند المغرب أعقد الحسين رجلا رجلا منهم يسميهم بأسماء آبائهم فيجيبه الرجل بعد الرجل فيقعد من حوله ثم يدعو بالمائدة فيطعمهم ويأكل معهم من طعام الجنة ويسقيهم من شرابها ثم قال أبو عبدالله (ع) والله لقد رآهم عدة من الكوفيين ولقد كرّر عليهم لو عقلوا قال ثم خرجوا لرسلهم فعاد كل واحد منهم إلى بلادهم ثم أتى لجبال رضوي فلا يبقى أحد من المؤمنين إلاّ أتاه وهو على سرير من نور قد حفّ به ابراهيم وموسى وعيسى ! وجميع الانبياء ! ومن ورائهم المؤمنون ومن ورائهم الملائكة ينظرون ما يقول الحسين(ع) قل فهم بهذه الحال إلى أن يقوم القائم و إذا قام القائم(ع) وافو فيها بينهم الحسين(ع) حتى يأتي كربلاء فلا يبقى أحد سماوي ولا أرضي من المؤمنين إلاّ حفّوا بالحسين(ع) حتى أن الله تعالى يزور!! الحسين(ع) ويصافحه !! ويقعد معه !! على سرير!! يا مفضل هذه والله الرفعة التي ليس فوقها شيئ لا لورائها مطلب .

ثم قال في تعليقه على الرواية ما نصه: ( يقول محمد تقي الشريف مصنف هذا الكتاب هذا الحديث من الأحاديث المستصعبة!! التي لا يحتملها إلاّ ملك مقرب أو نبي مرسل أو مؤمن امتحن الله قلبه للإيمان )!!! .

--------------------------------------------------------------------------------


و ما زال في الجعبة الكثير للحشوية المجسمة الإثنى عشرية.
--------------------------------------------------------------------------------


قال محمد تقي الشريف موضع آخر:

(
وأما المعصوم (ع) فهذا المقام حاصل له مساوقا لبدء خلقه فليس بين الله وبين حجته حجاب في حال من الأحوال كما مرّ صريح الحديث في ذلك في القسم الأول من الكتاب نعم أنهم (ع) يلبسوا بعض العوارض بالعرض في هذه الدار الفانية ليطيق الخلق رؤيتهم فيتمكنوا من تكميلهم و هو أحد الأسرار!! في بكائهم واستغفارهم إلى الله تعالى من غير ذنب لحق ذواتهم فافهم فإذا خلعوا هذا اللباس العرضي وانتقلوا إلى الدار الباقية خلص لهم ذلك المقام يزورهم الرب تعالى !! ويصافحهم!! ويقعدون معه!! على سرير واحد !! لاتحاد حكم العبودية مع حكم الربوبية ) .

--------------------------------------------------------------------------------


إقبال الأعمال - السيد ابن طاووس الحسني ج 3 ص 320 : -

فصل ( 45 ) فيما نذكره من قيام ليلة النصف من شعبان وصيام يومها رويناه في الجزء الثاني من كتاب التحصيل في ترجمة احمد بن المبارك بن منصور ، باسناده الى مولانا علي عليه السلام قال : قال النبي صلى الله عليه وآله : إذا كان ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها ، فان الله ينزل فيها لغروب الشمس الى السماء فيقول : الا مستغفر فاغفر له ، الا مسترزق فارزقه ، حتى يطلع الفجر ( 2 ) .
2 -
عنه البحار 98 : 415 . ( * )

--------------------------------------------------------------------------------

وفي " البحار" (8/126ح27 باب الجنة و نعيمها ) عن عاصم بن حميد عن أبي عبد الله (ع) قال: (مامن عمل حسن يعمله العبد إلا وله ثواب في القرآن إلا صلاة الليل ، فإن الله لم يبين ثوابها لعظيم خطرها عنده فقال:{ تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا} إلى قوله :{ يعملون } ثم قال: إن لله كرامة في عباده المؤمنين في كل يوم جمعة ، فإذا كان يوم الجمعة بعث الله إلى المؤمن ملكا معه حلة فينتهي إلى باب الجنة فيقول: اسأذنوا لي على فلان فيقال له: هذا رسول ربك على الباب، فيقول: لأزواجه أي شيئ ترين عليّ أحسن ؟ فيقلن : يا سيدنا والذي أباحك الجنة ما رأينا عليك شيئا أحسن من هذا بعث إليك ربك ، فيتزر بواحدة ويتعطف بالأخرى فلا يمرّ بشيئ إلا أضاء له حتى ينتهي إلى الموعد ، فإذا اجتمعوا تجلى لهم الرب تبارك وتعالى ، فإذا نظروا إليه خرّوا سجدا فيقول: عبادي ارفعوا رؤوسكم ليس هذا يوم سجود ولا يوم عبادة قد رفعت عنكم المؤونة، فيقولون : يارب وأي شيئ أفضل مما أعطيتنا ، أعطيتنا الجنة، فيقول: لكم مثل ما في أيديكم سبعين ضعفا ، فيرجع المؤمن في كل جمعة بسبعين ضعفا مثل ما في يديه وهو قوله:{ وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ } وهو يوم الجمعة ) .

--------------------------------------------------------------------------------


نورد لك كلام إمامك ووصيك الرابع فقد أثبت رؤية الله تعالى في الآخرة كما جاء في الصحيفة السجادية ، في حين عكست الآية كما سيأتي توضيحه .

قال الامام السجاد رحمه الله تعالى ما نصه : ( واقدر أعيينا يوم لقائك برؤيتك"

بل لا يحتاج تخصيص المؤمنين في الآخرة ببصر غير أبصارهم في الدنيا ،كما يتدعي المؤلف، لأن إمامه المعصوم يقول أنهم رأوه قبل يوم القيامة ، حين قال الله لهم : { أَلَسْتُ بِرَبّكُمْ قَالُوا بَلَى } .

فقد أخرج الصدوق في " التوحيد" (ص117ح20 ) بإسناده عن أبي بصير عن أبي عبد الله (ع) قال: قلت له: أخبرني عن الله عزوجل هل يراه المؤمنون يوم القيامة ؟ قال: نعم ، وقد رأوه قبل يوم القيامة ، فقلت: متى ؟ قال: حين قال لهم : { أَلَسْتُ بِرَبّكُمْ قَالُوا بَلَى } ثم سكت ساعة ، ثم قال: وإن المؤمنين ليرونه في الدنيا قبل يوم القيامة ، ألست تراه في وقتك هذا ؟ قال أبو بصير : فقلت : له جعلت فداك فأحدث بهذا عنك ؟ فقال لا ، فإنك إذا حدثت به أنكره منكر جاهل بمعنى ما تقوله ثم قدر أن ذلك تشبيه كفر وليست الرؤية بالقلب كالرؤية بالعين ، تعالى الله عما يصفه المشبهون والملحدون .

--------------------------------------------------------------------------------


أخيراً إليكم هذه الأدعية .

قال في دعاء المتوسلين : ( وأقررت أعينهم بالنظر إليك يوم لقائك ) .

وقال في دعاء آخر وهو دعاء المحبين ولا تصرف عني وجهك ) .

وفي دعاء آخر وهو : ( وشوقته إلى لقائك وضيته بقضائك ومنحته بالنظر إلى وجهك ).

وفي دعاء آخر وهو مناجاة الزاهدين : (ولا تحجب مشتاقيك عن النظر إلى جميل رؤيتك ) .

وفي دعاء آخر وهو مناجاة المفتقرين : ( واقدر أعيينا يوم لقائك برؤيتك ) .

وفي دعاء آخروهو في استكشاف الهموم ( رغبتي شوقاً إلى لقائك ..) .
 
تبارك الله الذي قال " ليس كمثله شئ" فكفرت به الرافضة و شبهته براكب الجمل ذا الفخذين.

الرواية التي وردت في الأصول الستة عشر كما في كتاب زيد النرسي وردت بلفظ.

روى زيد النرسي في كتابه عن عبدالله بن سنان قال « سمعت أبا عبد الله (ع) يقول : إن الله ينزل في يوم عرفه في أول الزوال إلى الأرض على جمل أفرق يصال بفخذيه أهل عرفات يميناً وشمالا ، فلا يزال كذلك حتى إذا كان عند المغرب ونفر الناس وكل الله ملكين بحيال المازمين يناديان عند المضيق الذي رأيت :
يارب سلّم سلّم ، والرّب يصعد إلى السماء ويقول جل جلاله : آمين آمين رب العالمين ، فلذلك لا تكاد ترى صريعاً ولا كبيراً »


تجدون هذه الرواية في كتاب الأصول الستة عشر ص54 ط دار الشبستري قم الطبعة الثانية سنة 1405 هذا

هذا الكتاب أنكرته الرافضة .. فماذا قال علماءهم؟

كما قال شيخنا أبا عبيده، فهذا الكتاب الذي وجدت الرافضة ينكرونه ،
الكتاب موجود في المعجم الفقهي الذي جمعه على الكوراني الذي يتكلم دائما
ضد التجسيم وهو ممن ساهموا في نشر هذه الرواية فهنيئا لك يا كوراني على هذه الفضيحة الجديدة

لنرى ماذا جاء في كتب رجالهم:

4911
زيد النرسي :
قال النجاشي : " زيد النرسي : روى عن أبي عبدالله وأبي الحسن عليهما السلام ، له كتاب يرويه جماعة .

أخبرنا أحمد بن علي بن نوح ، قال : حدثنا محمد بن أحمد الصفوان ، قال :
حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن زيد النرسي بكتابه " .
وقد تقدم كلام الشيخ في ترجمة زيد الزراد ، قال في أولها : زيد النرسي وزيد
الزراد لهما أصلان ، وقال في آخرها : وكتاب زيد النرسي رواه ابن أبي عمير عنه .
وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام ( 7 ) .
وتقدم كلام ابن الغضائري في ترجمة زيد الزراد .
روى زيد النرسي عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليه السلام ، وروى عنه ابن أبي عمير . كامل الزيارات

: الباب 101 في ثواب زيارة أبي الحسن علي ابن موسى الرضا عليه السلام بطوس ، الحديث 10 .
أقول : يظهر مما ذكرناه في ترجمة زيد الزراد صحة نسبة كتاب زيد النرسي إليه ، ويزاد على ما مر ماذكره الشيخ من أن كتاب زيد النرسي رواه ابن أبي عمير ، فلا يصغى إلى ماذكره ابن الوليد من أنه موضوع
وضعه محمد بن موسى الهمداني .
ثم إن طريق الشيخ إليه صحيح ، فإنه ذكر أن راوي كتابه ابن أبي عمير ،
وقد ذكر طريقه إلى جميع كتبه ورواياته في ترجمته ( 618 ) والطريق إليه صحيح . ولقد غفل الاردبيلي عن ذلك فذكر أن طريق الشيخ إلى زيد النرسي مرسل . طبقته في الحديث روى محمد بن يعقوب بسنده ، عن محمد بن أبي عمير ، عن زيد النرسي ، قال : سمعت عبيد بن زرارة يسأل أبا عبدالله عليه السلام . الكافي : الجزء 4 ، كتاب الصيام 2 ، باب صوم يوم عرفة وعاشوراء 61 ، الحديث 6 ، والتهذيب : الجزء 4 ، باب وجوه الصيام وشرح جميعها ، الحديث 912 ، والاستبصار : الجزء 2 ، باب صوم يوم عاشوراء ، الحديث 443 ، إلا أن فيهما زيد النرسي ، قال : حدثنا عبيد ابن زرارة ، قال : سمعت زرارة يسأل أبا عبدالله عليه السلام . .
وروى عن علي بن فرقد صاحب السابري ، وروى عنه ابن أبي عمير .
ـ384ـ
الكافي : الجزء 7 ، كتاب الوصايا 1 ، باب أن الوصي إذا كانت الوصية في حق
فغيرها فهو ضامن 51 ، الحديث 1 .
ولكن في الفقيه : الجزء 4 ، باب ضمان الوصي لما يغيره ، الحديث 534 ،
والتهذيب : الجزء 9 ، باب وصية الانسان لعبده ، الحديث 896 ، علي بن مزيد
صاحب السابري ، ولا يبعد صحة ما في الاخيرين .
وروى عن علي بن مزيد صاحب السابري ، وروى عنه ابن أبي عمير .
الكافي : الجزء 2 ، كتاب الايمان والكفر 1 ، باب التقبيل 80 ، الحديث 3 .

هذا هو المسكين زيد النرسي حبيبي الذي فضح دين الرافضة ،
أسأل الله أن يكون هذا الزيد قد اهتدى قبل الوفاة فهو حقاً من أبطال فضح الرافضة أسود أهل السنة و الجماعة

أما عبد الله بن سنان فهو ثقة ثقة ثقة جاء بأربعة أسماء منهم أصحاب علماء الرافضة.
أما تصحيح الرواة فزيد ثبت روايته عن الأئمة بشهادة رواياته عمّن روى عنهم
و أنقل من ترجمة زيد الزراد لذكر حبيبي النرسي فيها ..

معلهش زيد الزراد بتاع الأصول و هوه برضه حبيبنا و صعيدي مثلنا، ...

4902
زيد الزراد :
قال النجاشي : " زيد الزراد : كوفي ، روى عن أبي عبدالله عليه السلام أخبرنا محمد بن محمد ، قال : حدثنا جعفر بن محمد ، قال : حدثنا أبي وعلي بن
الحسين بن موسى ، قالا : حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم ، قال : حدثنا محمد بن عيسى بن عبيد ، عن ابن أبي عمير ، عن زيد بكتابه " .
وقال الشيخ ( 301 ) زيد النرسي و ( 302 ) زيد الزراد : " لهما أصلان لم يروهما محمد بن علي بن الحسين بن بابويه . قال في فهرسته :
لم يروهما محمد بن الحسن بن الوليد وكان يقول : هما موضوعان وكذلك كتاب خالد بن عبدالله بن سدير ، وكان يقول : وضع هذه الاصول محمد بن موسى الهمداني ، وكتاب زيد النرسي رواه ابن أبي عمير عنه " .
وعده في رجاله في أصحاب الصادق عليه السلام ( 8 ) .
وقال ابن الغضائري : " زيد الزراد وزيد النرسي رويا عن أبي عبدالله عليه السلام . قال أبوجعفر ابن بابويه : إن كتابهما موضوع وضعه محمد بن موسى
السمان ، وغلط أبوجعفر في هذا القول فاني رأيت كتبهما ( عتقا ) مسموعة من محمد بن أبي عمير " . أقول : هنا أمران :
الاول : في صحة كتاب زيد الزراد وأن الكتاب له أو أنه موضوع .
الثاني في وثاقة زيد الزراد وعدم وثاقته .
ـ379ـ
أما الامر الاول ، فالظاهر هو صحة الكتاب ، فإن طريق النجاشي إليه صحيح على الاظهر .
ويؤكد ذلك ما ذكره ابن الغضائري من أنه رأى كتب زيد مسموعة من محمد بن أبي عمير ، إذن لايصغى إلى ما ذكره ابن الوليد من أنه موضوع وضعه محمد بن موسى الهمداني ، ومن المطمأن به أن الكتاب لم يصل إلى ابن الوليد بطريق صحيح ، وإنما وصل اليه من طريق محمد بن موسى الهمداني فبنى على أنه موضوع ، ومع ذلك يؤخذ على ابن الوليد بأن محمد بن موسى وإن كان ضعيفا إلا أنه من أين جزم ابن الوليد بأنه وضع هذا الكتاب ، أفلا يمكن أن يصدق الضعيف ؟ أفهل علم ابن الوليد بأنه لايصدق أبدا ؟
وكيف كان فالصحيح أن الكتاب لزيد الزراد وليس بموضوع .
وأما الامر الثاني : ( وثاقته ) فاستدل على وثاقته بأمور غير قابلة للذكر
والمهم منها أمران :
الاول : رواية ابن عمير عنه وهو لايروي إلا عن ثقة .
الثاني : رواية الحسن بن محبوب عنه . الكافي : الجزء 3 ، كتاب الايمان والكفر
1 ، باب شدة ابتلاء المؤمن 106 ، الحديث 8 .
والحسن بن محبوب من أصحاب الاجماع ، وقد مر الجواب عن ذلك في المقدمات فراجع .

خلاص من زيد باشا بك قائمقام أمن دولة لواء مباحث أمن مركزي (وثقه الخوئ)

إلى عبد الله بك بن سنان باشا الكربلائي ..
  

1 0 محمد بن أبي عبدالله، عن محمد بن إسماعيل، عن الحسين بن الحسن، عن بكر بن صالح، عن الحسن بن سعيد، عن إبراهيم بن محمد الخزاز ومحمد بن الحسين قالا: دخلنا على أبي الحسن الرضا عليه السلام فحكينا له أن محمد صلى الله عليه وآله رأى ربه في صورة الشاب الموفق في سن أبناء ثلاثين سنة وقلنا: إن هشام بن سالم وصاحب الطاق والميثمي يقولون: إنه أجوف إلى السرة والبقية صمد؟ فخر ساجدا لله ثم قال: سبحانك ما عرفوك ولا وحدوك فمن أجل ذلك وصفوك، سبحانك لو عرفوك لوصفوك بما وصفت به نفسك، سبحانك كيف طاوعتهم أنفسهم أن يشبهوك بغيرك، اللهم لا أصفك إلا بما وصفت به نفسك ولا اشبهك بخلقك، أنت أهل لكل خير، فلا تجعلني من القوم الظالمين، ثم التفت إلينا فقال: ما توهمتم من شئ فتوهموا الله غيره ثم قال: نحن آل محمد النمط الاوسط الذي لا يدركنا الغالي ولا يسبقنا التالي، يا محمد إن رسول الله صلى الله عليه وآله حين نظر إلى عظمة ربه كان في هيئة الشاب الموفق.الكافي ج1 ص102 .

2 0
أحمد بن إدريس، عن محمد بن عبدالجبار، عن صفوان بن يحيى، عن علي بن أبي حمزة، قال: قلت لابي عبدالله عليه السلام: سمعت هشام بن الحكم يروي عنكم أن الله جسم، صمدي نوري، معرفته ضرورة، يمن بها على من يشاء من خلقه، فقال عليه السلام: سبحان من لا يعلم أحد كيف هو إلا هو، ليس كمثله شئ وهو السميع البصير، لا يحد ولا يحس ولا يجس ولا تدركه الابصار ولا الحواس ولا يحيط به شئ ولا جسم ولا صورة ولا تخطيط ولا تحديد.الكافي ج1 ص104 .

3 0
محمد بن أبي عبدالله، عمن ذكره، عن علي بن العباس، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن محمد بن حكيم قال: وصفت لابي إبراهيم عليه السلام قول هشام بن سالم الجواليقي وحكيت له: قول هشام بن الحكم إنه جسم فقال: إن الله تعالى لا يشبهه شئ، أي فحش أو خنى أعظم من قول من يصف خالق الاشياء بجسم أو صورة أو بخلقة أو بتحديد وأعضاء، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا.الكافي ج1 ص105 .

4 0
علي بن محمد رفعه، عن محمد بن الفرج الرخجي قال: كتبت إلى أبي الحسن عليه السلام أسأله عما قال هشام بن الحكم في الجسم وهشام بن سالم في الصورة فكتب: دع عنك حيرة الحيران واستعذ بالله من الشيطان، ليس القول ما قال الهشامان.
الكافي ج1 ص105 .

5 0
علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن محمد بن حكيم قال: وصفت لابي الحسن عليه السلام قول هشام الجواليقي وما يقول في الشاب الموفق ووصفت له قول هشام بن الحكم فقال: إن الله لا يشبهه شئ.
الكافي ج1 ص106 .


=============================


الرد على موضوع الشاب الامرد الذي طرحه الكوراني (من كتب شيخ الاسلام)


هذا قول ابن تيمية: من رأى اللّه ـ عز وجل ـ في المنام فإنه يراه في صورة من الصور بحسب حال الرائي، إن كان صالحًا رآه في صورة حسنة؛ ولهذا رآه النبي صلى الله عليه وسلم(( في أحسن صورة‏)) .‏
المرجع : مجموع الفتاوى 5/251

وقال شيخ الاسلام رحمه الله:

وقد يرى المؤمن ربه في المنام في صورة متنوعة على قدر إيمانه ويقينه فإذا كان إيمانه صحيحا لم يره إلا في صورة حسنة وإذا كان في إيمانه نقص رأى ما يشبه إيمانه ورؤيا المنام لها حكم غير رؤيا الحقيقة في اليقظة ولها تعبير وتأويل لما فيها من الأمثال المضروبة للحقائق

كتاب مجموع الفتاوى، الجزء 3، صفحة 390.


وقال أيضا:

وقد ثبت بنص القرآن أن موسى قيل له ( لن ترانى ) وأن رؤية الله أعظم من إنزال كتاب من السماء كما قال تعالى ( يسألك أهل الكتاب أن تنزل عليهم كتابا من السماء فقد سألوا موسى أكبر من ذلك فقالوا أرنا الله جهرة ) فمن قال ان أحدا من الناس يراه فقد زعم أنه أعظم من موسى بن عمران ودعواه أعظم من دعوى من ادعى أن الله أنزل عليه كتابا من السماء

كتاب مجموع الفتاوى، الجزء 2، صفحة 336.
 
  
قلنا انها رؤية منام حلم....

كذلك ورد في مصادر الشيعة

رواية فيها ان ربكم اجوف الي السرة والبقية صمد وهو شاب عمره ثلاثين عام ؟

كيف ربكم اجوف الي السرة والبقية صمد وهو شاب عمره ثلاثين عام ؟

دخلنا على أبي الحسن الرضا (عليه السلام) فحكينا له أن محمد (صلى الله عليه وآله) رأى ربه في صورة الشاب الموفق في سن أبناء ثلاثين سنة وقلنا: إن هشام بن سالم وصاحب الطاق والميثمي يقولون: إنه أجوف إلى السرة والبقية صمد

==
3 -
محمد بن أبي عبدالله، عن محمد بن إسماعيل، عن الحسين بن الحسن، عن بكر بن صالح، عن الحسن بن سعيد، عن إبراهيم بن محمد الخزاز ومحمد بن الحسين قالا:
دخلنا على أبي الحسن الرضا (عليه السلام) فحكينا له أن محمد (صلى الله عليه وآله) رأى ربه في صورة الشاب الموفق في سن أبناء ثلاثين سنة وقلنا: إن هشام بن سالم وصاحب الطاق والميثمي يقولون: إنه أجوف إلى السرة والبقية صمد
فخر ساجدا لله ثم قال: سبحانك ما عرفوك ولا وحدوك فمن أجل ذلك وصفوك، سبحانك لو عرفوك لوصفوك بما وصفت به نفسك، سبحانك كيف طاوعتهم أنفسهم أن يشبهوك بغيرك، اللهم لا أصفك إلا بما وصفت به نفسك ولا اشبهك بخلقك، أنت أهل لكل خير، فلا تجعلني من القوم الظالمين، ثم التفت إلينا فقال: ما توهمتم من شئ فتوهموا الله غيره ثم قال: نحن آل محمد النمط الاوسط الذي لا يدركنا الغالي ولا يسبقنا التالي، يا محمد إن رسول الله (صلى الله عليه وآله) حين نظر إلى عظمة ربه كان في هيئة الشاب الموفق وسن أبناء ثلاثين سنة يا محمد عظم ربي عزوجل أن يكون في صفة المخلوقين، قال قلت: جعلت فداك من كانت رجلاه في خضرة؟ قال: ذاك محمد كان إذا نظر إلى ربه بقلبه جعله في نور مثل نور الحجب حتى يستبين له ما في الحجب، إن نور الله منه أخضر ومنه أحمر ومنه أبيض ومنه غير ذلك يا محمد ما شهد له الكتاب والسنة فنحن القائلون به.
اصول الكافي باب النهي عن الصفة بغير ما وصف به نفسه تعالى

==

قالوا انه ورد في رواية تقول ان
الله عزوجل خلق آدم على صورته

الرد

وكذلك ورد في مصادر الشيعة

ان الله عزوجل خلق آدم على صورته

أخرج الصدوق بإسناده عن الحسين بن خالد ، قال: قلت للرضا(ع): يا ابن رسول الله إن الناس يروون أن رسول الله قال: إن الله خلق آدم على صورته ، فقال: قاتلهم الله ، لقد حذفوا أول الحديث ، إن رسول الله مرّ برجلين يتسابان ، فسمع أحدهما يقول لصاحبه ، قبح الله وجههك ووجه من يشبهك ، فقال: يا عبدالله لا تقل هذا لأخيك ، فإن الله عزوجل خلق آدم على صورته.
 
 
الكوراني ومن قال لك أنه لم يصحح حديث خلق آدم أحد من علماء الشيعة؟
اقرأ كتاب الأربعون حديثا" للخميني وماقاله في تفسير الحديث رقم 38 منه.
 
 
الحمد لله رب العالمين

هذا نقل لنقل الشيخ الفاضل/
عبد الرحمن بن عمر الفقيه الغامدي - حفظه الله-
حول هذه الرواية

الموضوعات لابن الجوزي ج:1 ص:80

باب حديث أم الطفيل
أنبأنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد -العرار- القزاز قال أنبأنا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت قال أنبأنا الحسن بن أبي بكر قال أنبأنا محمد بن عبد الله الشافعي قال حدثنا محمد بن إسماعيل الترمذي قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا ابن وهب قال حدثنا عمرو بن الحرث عن سعيد بن أبي هلال عن مروان بن عثمان عن عمارة بن عامر عن أم الطفيل امرأة أبي ((أنها سمعت رسول الله يذكر أنه رأى ربه تعالى في المنام في أحسن صورة شاباً موفوراً رجلاه في محصر مخصر عليه نعلان من ذهب في وجهه -مراس- فراش من ذهب )) أما نعيم فقد وثقه قوم وقال ابن عدي كان يضع الحديث وكان يحيى بن معين يهجنه في روايته حديث أم الطفيل وكان يقول ما كان ينبغي له أن يحدث بمثل هذا وليس نعيم بشيء في الحديث وأما مروان فقال أبو عبد الرحمن النسائي ومن مروان حتى يصدق على عن الله عزَّ وجلَّ قال مهنى سألت أحمد عن هذا الحديث فحول وجهه عني وقال هذا حديث منكر هذا رجل مجهول على مروان قال ولا يعرف أيضاً عمارة


اللآلىء المصنوعة ج:1 ص:31

(الخطيب) أنبأنا الحسن بن أبي بكر وعثمان بن محمد بن يوسف العلاف قالا أنبأنا

اللآلىء المصنوعة ج:1 ص:32
محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي حدثنا محمد بن إسماعيل الترمذي حدثنا نعيم بن حماد حدثنا ابن وهب حدثنا عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال عن مروان بن عثمان عن عمارة بن عامر عن أم الطفيل امرأة أبي مرفوعا رأيت ربي في المنام في أحسن صورة شابا موفرا رجلاه في خضرة له نعلان من ذهب على وجهه فراش من ذهب موضوع
نعيم وثقه قوم وقال ابن عدي يضع وضعفه ابن معين بسبب هذا الحديث ومروان كذاب وعمارة مجهول وسئل أحمد عن هذا الحديث فقال منكر (قلت) قال في الميزان عمارة بن عامر عن أم الطفيل بحديث الرؤية لا يعرف ذكره البخاري في الضعفاء وقال ابن حبان في الثقات عمارة بن عامر عن أم الطفيل بحديث الرؤية منكر لم يسمعه عمارة من أم الطفيل
قال وإنما ذكرته لئلا يغتر الناظر فيه فيحتج به وروايته من حديث أهل مصر وكذا سماه الطبراني في المعجم الكبير في الحديث المذكور
وقال عمارة بن عامر بن حزم الأنصاري ومروان بن عثمان هو ابن أبي سعيد بن المعلى الذرقي وروى له النسائي وضعفه أبو حاتم وما وسم بكذب نعم
قال أبو بكر بن الحداد الفقيه سمعت النسائي يقول في هذا الحديث ومن مروان بن عثمان حتى يصدق على الله رواه الخطيب وأما نعيم بن حماد فهو أحد الأئمة الأعلام وروى له البخاري وأبو داود والترمذي وابن ماجه وروى عنه يحيى بن معين والذهلي والدارمي وأبو زرعة وخلق ويقال إنه أول من جمع المسند ولم ينفرد بهذا الحديث فقد رواه جماعة عن ابن وهب قال الطبراني حدثنا روح بن الفرج حدثنا يحيى بن بكير ح وحدثنا أحمد بن رشيدين حدثنا يحيى بن سليمان الجعفي وأحمد بن صالح قالوا حدثنا عبد الله بن وهب فذكره بسنده ومتنه سواء
وله طريق آخر

قال الطبراني في السنة حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثنا أبي حدثنا الأسود بن عامر ح وحدثنا محمد بن محمد بن عقبة الشيباني الكوفي حدثنا الحسن بن علي الحلواني حدثنا عفان حدثنا عبد الصمد بن كيسان ح وحدثنا محمد بن صالح بن الوليد النرسي حدثنا عيسى بن شاذان حدثنا إبراهيم بن أبي سويد الدراع قالوا حدثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس قال قال رسول الله رأيت ربي في صورة شاب له وفرة
قال الطبراني سمعت أبا بكر بن صدقة يقول سمعت أبا زرعة الرازي يقول حديث قتادة عن عكرمة عن ابن عباس في الرؤية صحيح رواه شاذان وعبد الصمد بن كيسان وإبراهيم بن أبي سويد لا ينكره إلا معتزلي
وقال الطبراني حدثنا علي بن سعيد الرازي حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي حدثنا حجاج بن محمد عن ابن جريج عن الضحاك عن ابن عباس قال رأى محمد ربه عز وجل في صورة شاب أمرد

وبه قال ابن جريج عن صفوان بن سليم عن عائشة قالت رأى النبي ربه على صورة شاب جالس على كرسي رجله في خضرة من نور يتلألأ

وقال الطبراني حدثنا علي بن سعيد الرازي حدثنا محمد بن حاتم المؤدب حدثنا القاسم بن مالك المزني حدثنا سفيان بن زياد عن عمه سليم بن زياد قال لقيت عكرمة مولى ابن عباس فقال لا تبرح حتى أشهدك على هذا الرجل ابن لمعاذ بن عفراء فقال أخبرني بما أخبرك أبوك عن قول رسول الله فقال حدثني أبي أن رسول الله حدثه أنه رأى رب العالمين عز وجل في حظيرة من القدس في صورة شاب عليه تاج يلتمع البصر قال سفيان ابن زياد فلقيت عكرمة بعد فسألته الحديث فقال نعم كذا حدثني إلا أنه قال رآه بفؤاده

وقال الخطيب في تاريخه أنبأنا الحسين بن شجاع العوفي أنبأنا عمر بن جعفر بن محمد بن أسلم الجيلي حدثنا أبو حفص عمرو بن فيروز حدثنا عفان حدثنا عبد الصمد يعني ابن كيسان عن حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي قال رأيت ربي تعالى في صورة شاب أمرد عليه حلة خضراء

قال عفان فسمعت حماد بن سلمة سئل عن هذا الحديث فقال دعوه حدثني قتادة وما في البيت غيري وغير آخر

وقال الخطيب أنبأنا علي بن الحسين أنبأنا عبد الرحمن بن عمر الخلال حدثنا محمد بن إسماعيل الفارسي حدثنا بكر بن سهل حدثنا عبد الخالق بن منصور قال رأيت يحيى بن معين كأنه سحر نعيم بن حماد في حديث أم الطفيل حديث الرؤية ويقول ما كان ينبغي له أن يحدث بمثل هذا الحديث انتهى

وهذا يشعر بأنه إنما عاب عليه تحديثه به بين عامة الناس لأن عقولهم لا تحتمل مثل هذا لا أنه اتهمه بوضعه
وقال الدارقطني في الإفراد حدثنا أبو بكر أحمد بن عيسى الخواص حدثنا سفيان بن زياد بن آدم حدثنا أبو ربيعة فهد بن عوف حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله رأيت ربي عز وجل في أحسن صورة
وهذا الحديث إن حمل رؤية على المنام فلا إشكال وإن حمل على اليقظة فقد سئل عنه أستاذنا العلامة كمال الدين بن الهمام فأجاب بأن هذا حجاب الصورة
وفي الميزان قال ابن عدي حدثنا عبد الله بن عبد الحميد الواسطي حدثنا النضر بن سلمة شاذان عن حماد عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس أن محمدا رأى ربه في صورة شاب أمرد وله ستر من لؤلؤ قدماه في خضرة
وقال أبو بكر بن أبي داود حدثنا الحسن بن يحيى بن كثير حدثنا أبي حدثنا حماد بنحوه ثم ساقه من طريق الأسود بن عامر وإبراهيم بن أبي سويد وعبد الصمد بن كيسان عن حماد
وقال فهذا من أنكر ما أتى به حماد بن سلمة
وهذه الرؤية رؤية منام إن صحت
قال المروزي قلت لأحمد يقولون لم يسمع قتادة من عكرمة فغضب وأخرج كتابه بسماع قتادة من عكرمة في ستة أحاديث
وحماد إمام جليل وهو مفتي أهل البصرة وقد احتج به مسلم في أحاديث عدة في الأصول وتحايده البخاري وقد نكت ابن حبان على البخاري حيث يحتج بعبد الرحمن بن عبد الله بن دينار وبابن أخي الزهري وبابن عياش ويدع حمادا
انتهى والله أعلم

00000000000000000

وهذه قطعة من كلام الشيخ /
خالد بن عمر الفقيه الغامدي -حفظه الله-

وهو ينقل نكارة هذا الحديث عند جملة من علماء أهل السنة

الإمام أحمد رحمه الله تعالى :

المنتخب من علل الخلال ( ص 285 )

قال مهنا سألت أبا عبد الله عن حديث ابن وهب عن عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال أن مروان بن عثمان حدثه عن عمارة عن أم الطفيل امرأة أبي بن كعب أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ((( يذكر أنه رأى ربه في المنام في صورة شاب موفر رجلاه في حضر عليه نعلان من ذهب وعلى وجهه فراش من ذهب ))

فحول وجهه عني وقال هذا حديث منكر

ولو لم يكن هذا الحديث عنده منكر المتن لقال (( جاء مثل هذا عن ابن عباس ))
ولكن المتن منكر من رواية ابن عباس ومن رواية أم الطفيل


2- ابن حبان رحمه الله تعالى :

قال ابن حبان (( يروي حديثا منكرا )) الثقات (5/245)


3-
الذهبي رحمه الله :

حيث قال في السير (10 /113)

حدثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رأيت ربي يعني في المنام وذكر الحديث وهو بتمامه في تأليف البيهقي وهو خبر منكر نسأل الله السلامة في الدين فلا هو على شرط البخاري ولا مسلم وراته وإن لم يكونوا متهمين فما هم بمعصومين من الخطأ والنسيان ...


4-
ابن حجر رحمه الله تعالى :

وقال ابن حجر رحمه الله تعالى (( وهو متن منكر )) (4/51) ط الرسالة ، في ترجمة مروان بن عثمان

5- وتصرف ابن أبي عاصم (( عندما حذف القدر المنكر من الحديث )) وقال (( وذكر كلاما )) يدل على أن النكارة في المتن لا في الإسناد السنة (1/205) ت الألباني

**********************

وأما هذه الزيادة التي من طريق ابن عباس فهي زيادة منكرة لا تصح

فقد أخرج هذا الحديث
الإمام أحمد في المسند ( 1/285 ,290 ) بدون هذه الزيادة المنكرة
وكذلك ابنه عبد الله في السنة (2/484) بدون هذه الزيادة المنكرة أيضا
وابن أبي عاصم في كتاب السنة (1/188) بدون هذه الزيادة المنكرة
وابن أبي عاصم في السنة كذلك (1/191) من طريق أسود بن عامر عن حماد به بهذه الزيادة المنكرة وحذفها من المتن وقال ((( وذكر كلاما ))) كما فعل برواية أم الطفيل حيث حذف القدر المنكر منها

وأنكرها الذهبي كما في السير (10/113)


**********************


وقال علي القاري في

المصنوع

حرف الراء المهملة
137 حديث رأيت ربي بمنى يوم النفر على جمل أورق عليه جبة صوف أمام الناس موضوع لا أصل له كذا في الذيل
وفي اللآلىء ((عن ابن عباس رفعه رأيت ربي في صورة شاب له وفرة وروي في صورة شاب أمرد ))

قال ابن صدقة عن أبي زرعة حديث ابن عباس صحيح لا ينكره إلا معتزلي وروي في بعضها بفؤاده

**
فهل إنكار أبي زرعة رحمه الله ووصفه لمن أنكر هذا الحديث بأنه معتزلي (( بهذ اللفظ المنكر ))

أم هو باللفظ المختصر الذي أخرجه أحمد وغيره مختصرا دون اللفظ المنكر
لأن المعتزلة تنكر الرؤية تماما ، أما نحن أهل السنة والحمد لله لا ننكر الرؤية وإنما ننكر هذا اللفظ المنكر الذي فيه التجسيم


وتأمل هذا النقل عن الإمام أحمد رحمه الله تعالى

المنتخب من علل الخلال (ص 283) رقم 182
أخبرنا المروذّي قال قىء على أبي عبد الله : شاذان : ثنا حماد بن سلمة ، عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس أن محمدا رأى ربه
قلت إنهم يقولون ما رواه غير شاذان ؟
فقال بلى قد كتبته عن عفان
وقرىء على أبي عبد الله عفان ثنا عبد الصمد بن كيسان ثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس ، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( رأيت ربي ))
قلت : إنهم يقولون قتادة لم يسمع من عكرمة
قال هذا لا يدري ما الذي قال ! وغضب ، وأخرج إليَّ كتابه فيه أحاديث مما سمع قتادة عن عكرمة ، فإذا ستة أحاديث ( سمعت عكرمة )
وقال أبو عبد الله : قد ذهب من يحسن هذا ، وعجب من قوم يتكلمون بغير علم ، وعجب من قول من قال لم يسمع
وقال سبحان الله فهو قدم إلى البصرة فاجتمع عليه الخلق

فهل النص الذي عرض على أحمد هنا هو هذا المنكر الذي فيه التشبيه القبيح

إن الذين صححوا هذا الحديث لم يصححوا إلا القدر المعروف منه أما الزيادة المنكرة التي فيه فلم يذكرها أحد منهم ولم يصححوها كذلك

والزيادة المنكرة لم تأت والله أعلم إلا من طريق الأسود بن عامر عن حماد
ورواها معه يحيى بن كثير العنبري البصري ولكن الراوي عنه هو ابنه الحسن وهو ضعيف

وأما عفان بن مسلم وعبد الصمد بن كيسان لم يرويا هذه الزيادة المنكرة عن حماد بن سلمة والله أعلم

00000000000000000000

وهذا بحث لأحد طلبة العلم
جاء فيه

رأيت ربي جعدا أمرد عليه حلة خضراء.
·
مثل هذا الحديث لا يوجد في كتب الحديث وإنما في كتب نقد الرواة كميزان الاعتدال (2/593). وفي هذا الكتاب ينقد الذهبي الكثير من الرواة الوضاعين والكذابين فهو ليس كتابا في الحديث كالبخاري ومسلم فتأمل!!!

·
وهذه الرواية مروية من طريق حماد بن سلمة وهو ثقة ولكن قال ابن الثلجي « سمعت عباد بن صهيب يقول إن حمادا كان لا يحفظ وكانوا يقولون إنها (الروايات العجيبة حول بعض الصفات الالهية) قد دست في كتبه. وقد قيل إن أبن أبي العوجاء كان ربيبه فكان يدس في كتبه» (ميزان الاعتدال1/592).

·
وآفة الرواية ليس حمادا وإنما إبراهيم بن أبي سويد قال الحافظ ابن حجر العسقلاني « هو إبراهيم بن الفضل الذراع» (تهذيب التهذيب1/127).

·
قال البخاري «منكر الحديث (التاريخ الكبير1/989) وقال النسائي «متروك الحديث (الضعفاء والمتروكون ص4) وقاله الدارقطني في العلل وفي (الضعفاء والمتروكون ص1).

رأيت ربي في صورة شاب أمرد دونه ستر من لؤلؤ.
هذا الحديث موجود في كتب نقد الرواة (ميزان الاعتدال1/594) لا في كتب الحديث كالبخاري ومسلم.

فيه النضر بن سلمة شاذان المروزي: كان يفتعل الحديث ولم يكن بصدوق. وكان إسماعيل بن أبى أويس يذكره بذكر سوء وقال عبد العزيز الأويسي وإسماعيل بن أبى أويس إن شاذان أخذ كتبنا فنسخها ولم يعارض بها ولم يسمع منا وذكراه بالسوء» ().

رأيت على باب الجنة مكتوبا لا إله إلا الله محمد رسول الله علي أخو رسول الله.
موضوع. فيه أبو يعلى حمزة بن داود المؤدب. قال الدارقطني » ليس بشي« (ميزان الاعتدال1/607).

وسليمان بن الربيع النهدي الكوفي: متروك. تركه الدارقطني والذهبي (ميزان الاعتدال2/207).

وكادح بن رحمة الزاهد أبو رحمة. نسبه الحاكم وابن عدي إلى الكذب والوضع
+*+*+*+*+*+*+*+**+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*+*++*+*+*++**+
السلام عليكم

بسرعة .. هي شبهة حديث "رأيت ربي في صورة شاب أمرد"
الــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرد
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هذا الحديث منكر انكره اهل العلم وضعفه الإمام احمد


وإليك رد عن هذه الشبهه نقلا عن أحد المواقع


هذه شبهة ألقاها الفخر الرازي

ابن تيمية : النبي رأى ربه في صورة شاب أمرد أجعد الشعر يلبس حلة خضراء ونعلين من ذهب !!

تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا



شيخ الاسلام ابن تيمية لم يقر ولم يقول بصحة الرواية .

ونجد ان الرافضي الرازي قد دلس واخذ مايروق له لكي يوافق نقله هواه .
واقول نجد شيخ الاسلام في كتابه الوصية الكبرى قد جعله على فصول ومن ضمن هذه الفصول
(اصول الباطل والضلال )
وادرج تحت هذا العنوان :
فقال في البداية
(( وأنا أذكر جوامع من أصول الباطل التي ابتدعها طوائف ممن ينتسب إلى السنة وقد مرق منها، وصار من أكابر الظالمين‏.‏ وهي فصول‏:‏


الفصل الاول: الاحتجاج بالاخبار المكذوبة
قال رحمه الله تعالى :

1
ـ أحاديث رووها في الصفات، زائدة على الأحاديث التي في دواوين الإسلام، مما نعلم باليقين القاطع أنها كذب وبهتان، بل كفر شنيع‏.
ثم ذكر بعض الروايات امثلة على ذلك :
1-
وقد يقولون من أنواع الكفر ما لا يروون فيه حديثًا؛ مثل حديث يروونه‏:‏ ‏(‏أن الله ينزل عشية عرفة على جمل أورق، يصافح الركبان ويعانق المشاة‏)‏‏.‏ وهذا من أعظم الكذب على الله ورسوله صلى الله عليه وسلم

2- وكذلك حديث آخر فيه ‏:‏ ‏(‏أنه رأى ربه حين أفاض من مزدلفة يمشي أمام الحجيج وعليه جبة صوف‏)‏‏.‏ أو ما يشبه هذا البهتان والافتراء على الله، الذي لا يقوله من عرف الله ورسوله صلى الله عليه وسلم‏.‏


3- وهكذا حديث فيه‏:‏ ‏(‏أن الله يمشي على الأرض، فإذا كان موضع خضرة قالوا‏:‏ هذا موضع قدميه‏)‏ ويقرؤون قوله تعالى‏:‏ ‏{‏فَانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا‏}‏ ‏[‏الروم‏:‏50‏]‏ هذا أيضًا كذب باتفاق العلماء

4- وهكذا أحاديث في بعضها‏:‏ ‏[‏أن محمدًا صلى الله عليه وسلم رأى ربه في الطواف‏]


الى ان وصل الى ما نقله الرافضي المدلس :
((
وكذلك الحديث الذي رواه أهل العلم أنه قال‏:‏ ‏[‏رأيت ربي في صورة كذا وكذا‏]‏ يروى من طريق ابن عباس ومن طريق أم الطفيل وغيرهما، ))

قبل ان نبين طرق هذه الروايات نقول ان شيخ الاسلام قد قال في اخر الفصل الاول هذه العبارة فلنتأملها


قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله : في اخر الفصل من الباب (( وكل من قال من العباد المتقدمين او المتأخرين انه راى ربه بعين رأسه فهو غالط في ذلك باجماع اهل العلم والايمان )) الوصية الكبرى صفحة(77) 0


الان اتضح ان شيخ الاسلام لم يصحح الرواية ولم يقر بها ولكن هذا الرافضي الخبيث الفرخ الرازي قد دلس على القاريء لكي يؤيد مذهبه وهواه .

والان نذكر الكلام حول روايتي ام الطفيل ورواية ابن عباس رضي الله عنهما :

اولا : رواية ام الطفيل :

ذكر ابويعلى في كتابه (ابطال التأويلات ) ص (136) هذه الرواية :
ذكر ابوبكر الخلال في سننه قال انا محمد بن علي بن محمد الوراق قال نا ابراهيم بن هانئ قال نا احمدبن عيسى وقال له احمد بن حنبل حدثهم به في منزل عمه قال نا عبدالله بن وهب قال اخبرني عمرو بن الحرث عن سعيد بن ابي هلال ان مروان بن عثمان حدثه عن عمارة بن عامر عن ام الطفيل امراة ابي بن كعب انها قالت : سمعت رسول الله يذكر انه راى ربه في المنام في صورة شاب موفر رجلاه في خضر عليه نعلان من ذهب على وجهه فراش من ذهب .

الرد : حديث منكر اخرجه الطبراني في الكبير (25/143) والبيهقي في الاسماء(446ـ447) عن عمرو بن الحارث به .ضعفه الامام احمد بقوله : هذا حديث منكر وفيه مروان وهو ابن ابي سعيد المعلى الانصاري الزرقي ، ضعفه ابوحاتم وكذا الحافظ في التقريب .
وقال في ترجمته من التهذيب (10/95) ذكر المؤلف أي (المزي) انه روى عن ام الطفيل وفيه نظر فان روايته انما هي عن عمارة بن عمرو بن جزم عن ام الطفيل امراة ابي في (الرؤية وهو متن منكر) قال ابوبكر بن الحداد سمعت النسائي يقول : ومن مروان بن عثمان حتى يصدق على الله عزوجل ؟؟ .
وقال ابن حبان في الثقات (5/245) عن عمارة بن عمرو بن حزم راوي الحديث عن ام الطفيل : يروي عن ام الطفيل امراة ابي بن كعب عن النبي قال : رايت ربي )) حديثا منكر لم يسمع عمارة من ام الطفيل .وانما ذكرته لكي لايغتر الناظر فيه فيحتج به من حديث اهل مصر .


ذكر الشوكاني في كتابه ( الفوائد المجموعة) ص (447ـ 448)بالنسبة لمارواه الخطيب عن ام الطفيل وهو موضوع في اسناده وضاع وكذاب ومجهول .
وابن الجوزي في الموضوعات (1/125ـ126) : ذكره باسناده الى الترمذي قال : حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا ان وهب قال حدثنا عمرو بن الحرث عن سعيد بن ابي هلال عن مروان بن عثمان عن عمارة بن عامرعن ام الطفيل امراة ابي …قال ابن الجوزي في الموضوعات :
اما نعيم فقد وثقه قوم وقال ابن عدي كان يضع الحديث وكان يحيى بن معين يهجنه في روايته حديث ام الطفيل وكان يقول ماكان ينبغي له ان يحدث بمثل هذا وليس نعيم بشيء في الحديث واما مروان فقال : النسائي ومن مروان حتى يصدق عن الله عزوجل ، وقال مهنا : سألت احمد عن هذا الحديث فحول وجهه عني وقال هذا حديث منكر ، هذا رجل مجهول عن مروان قال : قال : ولايعرف ايضا عمارة .

وذكر كذلك ابويعلى في كتابه (ابطال التأويلات ) ص (133)
حديث رواه ابوبكر الخلال عن الحسن بن ناضح الخلال قال نا الاسود بن عامر شاذان قال نا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمةعن ابن عباس ان النبي صلى الله عليه وسلم ((راى ربه جل ثناؤه جعدا قططا امرد في حلة حمراء)) .
اسناد هذا الحديث : قال ابي عبدالله محمد بن حمد النجدي محقق كتاب ابطال التاويلات ص (133) في الهامش على هذا الحديث :
حديث منكر اخرجه ابن عدي في الكامل (2/677) ومن طريقه ابن الجوزي في العلل (1/36) واللالكائي في شرح اصول الاعتقاد (2/512ـ513) مختصرا والبيهقي في الاسماء ص(444ـ445) عن شاذان به لكن فيه : حلة خضراء بدل حمراء .
ورواه ابن عدي في الكامل (2/677) وابن الجوزي في العلل (1/35) والخطيب في تاريخه (11/214) عن عبدالصمد بن حسان عن حماد به وفيه : عليه حلة حمراء ووقع في العلل والتاريخ : ابن كيسان ، وهو خطأ وابن حسان له ترجمة في الجرح لابن ابي حاتم (6/51) وقال عن ابيه : صالح الحديث صدوق ووقع في الكامل المطبوع : ابن كيان وهو من تحريفات الناشرين للكتاب التي لاتعد .
قال الدارمي في كتاب النقض ص (163) عن هذا الحديث : والله اعلم بهذا الحديث وعلته غير اني استنكره جدا لانه يعارض حديث ابي ذر انه قال لرسول هل رايت ربك؟ فقال : نور انى اراه ويعارضه قول عائشة : من زعم ان محمدا راى ربه فقد اعظم على الله الفرية وتلت (لاتدركه الابصار) فهذا هو الوجه عندنا فيه .
قال (النجدي) والحديث فيه عنعنة قتادة وهو مدلس فلعلها هي العلة والله اعلم .


نأتي الان الى الرواية من طريق ابن عباس رضي الله عنه :قال محمد بن حمد النجدي في تحقيقه على كتاب ابطال التأويلات ص (135) من الهامش :
وللحديث طرق اخرى موقوفة على ابن عباس فقد اخرج البيهقي في الاسماء (444) عن ابراهيم بن الحكم بن ابان حدثني ابي عن عكرمة عن ابن عباس انه سئل : هل راى ربه؟ قال نعم ، راه كأن قدميه على خضرة دونه ستر من لؤلؤ فقلت : ياابن عباس اليس اله عزوجل يقول : (لاتدركه الابصار) قال لاام لك ! ذاك نوره اذا تجلى بنوره لايدركه شيء . ثم نقل البيهقي عن ابن معين تضعيفه لابراهيم بن الحكم بن ابان . وهو ضعيف عند جمهور المحدثين .
وكذلك رواية ابومحمد الحسن بن محمد قال اجاز لنا علي لن محمد بن لؤلؤ قال نا الهيثم بن خلف الدوري قال نا حجاج بن محمد الاعور عن ابن جريج قال قال الضحاك سمعت ابن عباس يقول : راى محمد ربه بعينيه مرتين في صورة شاب امرد )) .
الرد : اسناده ضعيف فيه عنعة ابن جريج وهو مدلس .


وذكر ابويعلى في كتابه ابطال التاويلات صفحة (137)
روى ابوعبدالله بن بطه في الابانه قال :احمد بن محمد الباغندي قال نا احمد بن عبدالجبار العطاردي قال نا يونس بن بكير عن محمد بن اسحاق عن عبدالرحمن عن عبدالرحمن بن الحرث عن عبدالله بن ابي سلمة عن عبدالله بن عمر انه بعث الى عبدالله بن عباس يسئله هل راى محمد ربه تبارك وتعالى؟؟ فبعث اليه : ان نعم قد رآه فرد عليه رسوله فقال : كيف رآه ؟ قال : فقال رآه على كرسي من ذهب تحمله اربعة من الملائكة ملك في صورة رجل وملك في صورة اسد وملك في صورة ثور وملك في صورة نسر في روضة خضراء دونه فراش من ذهب )) .
الرد : اسناده ضعيف اخرجه ابن خزيمة في التوحيد(198) وابن ابي شيبة في كتاب العرش (38) تحقيق (النجدي) والاجري في الشريعة (494) والبيهقي في الاسماء (443) وابن الجوزي في العلل (1/37) وذكره الذهبي في الميزان (3/474) كلهم عن يونس بن بكير عن محمد بن اسحاق به .
قال البيهقي : فهذا حديث تفرد به حمد بن اسحاق بن يسار وقد مضى الكلام في ضعف ما يرويه اذا لم يتبين سماعه فيه وفي هذه الرواية انقطاع بين ابن عباس وبين الرواي عنه ، وليس بشيء من الالفاظ في الروايات الصحيحة عن ابن عباس رضي الله عنهما .
قال محمد بن حمد النجدي محقق كتاب ابطال التأويلات صفحة (138) في الهامش :
الانقطاع الذي ذكره البيهقي رحمه الله هو جهالة الرسول بين ابن عباس وابن عمر رضي الله عنهما .

وقد روى ابن عدي في الكامل (2/677) من طريق : النضر بن سلمة شاذان حدثنا الاسود بن عامر بسند بلفظ : ان محمدا راى ربه في صورة شاب امرد من دونه ستر من لؤلؤ قدميه او قال رجليه في خضرة ))

الرد : هذه الرواية سندها واه آفتها النضر بن سلمة ـ شاذان ـ قال ابوحاتم : كان يفتعل الحديث ))
قال عبدان : سألنا عباس العنبري عن النضر بن سلمة فاشار الى فمه قال ابن عدي : اراد انه يكذب .

وكذلك رواه ابن عدي في الكامل والدار قطني في (الرؤية) ص (300) كلاهما عن الحسن بن علي بن عاصم حدثنا ابراهيم بن ابي سويد الذراع حدثنا حماد بن سلمة بإسناده .
ولفظه عند ابن عدي (رايت ربي جعدا امرد عليه حلة خضراء )) .
ولفظه عند الدارقطني ((رايت ربي في احسن صورة)) .
الرد كهذا اسناد تالف ، آفته الحسن بن علي بن زكريا بن صالح بن عاصم وله ترجمة في تاريخ بغداد (7/382) .
قال ابن عدي : ابوسعيد الحسن بن علي العدوي يضع الحديث ويسرق الحديث ويلزقه على قوم آخرين ويحدث عن قوم آخرين ويحدث عن قوم لايعرفون وهو متهم فيهم وان الله لم يخلقهم وعامة ماحدث به القليل موضوعات وكنا نتهمه بل نتيقنه انه هو الذي وضعها )).
وقال الدار قطني : متروك .
قال ابن حبان : لعله قد حدث عن الثقات بالاشياء الموضوعات مايزيد على الف حديث .

ورواه ابن عدي من طريق : محمد رافع ، حدثنا الاسود ابن عامر بسنده وبلفظ حديث الحسن بن علي بن عاصم ومن طريق البيهقي في كتاب الاسماء والصفات ص (444) ومن طريق الذهبي في السير (10/113) وقال : وهو خبر منكر )) .

الرد : لاشك في في ذلك انه منكر والحمل فيه على محمد بن رافع فهذه الزيادة في الحديث قد تفرد بها عن الاسود وخالفه الامام احمد فرواه عن الاسود من غير هذه الزيادة ومحمد بن رافع وان كان ثقة إلا انه دون الامام احمد في الحفظ والضبط والاتقان فهذه الزيادة منكرة كما ترى
فغن قيل : ولكن رواه غيره عن الاسود بهذه الزيادة ؟
فالجواب : ان الطرق ضعيفة الى الاسود كما سبق ان ذكر بل بعضها تالفة واهية .
وقد رواه غير الاسود عن حماد فلم يذكر هذه الزيادة ممايدل على ان حمادا لم يحدث بهذا الحديث على هذا الوجه المنكر .
فالحديث قد اخرجه آلآجري في الشريعة (494) حدثنا ابوبكر بن ابي داوود قال حدثنا : الحسين بن يحيى بن كثير العنبري قال : حدثنا ابي قال : حدثنا خماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس مرفوعا (( رايت ربي عزوجل)) .
وهذا السند صحيح .
ورواه الامام احمد (1/290) وابن ابي عاصم في كتاب السنة (433) وابن عدي (2/677) من طريق عفان ، حدثنا عبدالصمد بن كيسان حدثنا حماد ابن سلمة بالسند والمتن السابق .

ولكن رواه الخطيب في تاريخه (11/214) من طريق عمر ابن موسى ابن فيروز حدثنا عفان فذكره باسناده ولكن زاد : في صورة شاب امرد عليه حلة خضراء )) .

الرد : هذه الزيادة منكرة تفرد بها عمر بن موسى بن فيروز التوري وهو مستور ذكره الخطيب في تاريخه (11/214) ولم يورد فيه جرحا ولا تعديلا وقد خالف كلاً من الامام احمد بن جنبل وحنبل بن اسحاق وفضل ابن سهل فرووه من غير هذه الزيادة .فهذا يدل على ان ما ورد في المتن من نكارة انما هو من قلة ضبط من روىالحديث عن الاسود بن عامر وليس هو بمحفوظ بهذا المتن المنكر عن حماد بن سلمة وانما المحفوظ عنه من حديثه لفظ ( رايت ربي عزوجل ) .

والحمد لله رب العالمين.

عدد مرات القراءة:
195
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :