عند الشيعة: القبلة غرفة فارغة، والقرآن كلام فارغ، وحبر على ورق وكتاب ظلال ..   الأطفال و الشعائر الحسينية .. جذور الإنحراف ..   من يُفتي لسرقات وصفقات القرن في العراق؟ ..   براءة الآل من هذه الأفعال ..   باعترف الشيعة أقذر خلق الله في شهوة البطن والفرج هم أصحاب العمائم ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   ضريح أبو عريانه ..   الشمر زعلان ..   معمم يبحث عن المهدي في الغابات ..   من كرامات مقتدى الصدر ..   من صور مقاطعة الشيعة للبضائع الأميركية - تكسير البيبسي الأميركي أثناء قيادة سيارة جيب الأميركية ..   من خان العراق ومن قاوم المحتل؟   ركضة طويريج النسخة النصرانية ..   هيهات منا الذلة في دولة العدل الإلهي ..   آيات جديدة ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ الأحقاد بين المسلمين ..   سجود الشيعة لمحمد الصدر ..   عراق ما بعد صدام ..   جهاز الاستخبارات الاسرائيلي يرفع السرية عن مقطع عقد فيه لقاء بين قاسم سليماني والموساد ..   محاكاة مقتل محمد الصدر ..   كرامات سيد ضروط ..   إتصال الشيعة بموتاهم عن طريق الموبايل ..   أهل السنة في العراق لا بواكي لهم ..   شهادات شيعية : المرجع الأفغاني إسحاق الفياض يغتصب أراضي العراقيين ..   محمد صادق الصدر يحيي الموتى ..   إفتتاح مقامات جديدة في العراق ..   افتتاح مرقد الرئيس الإيراني الراحل ابراهيم رئيسي ..   كمال الحيدري: روايات لعن الصحابة مكذوبة ..   كثير من الأمور التي مارسها الحسين رضي الله عنه في كربلاء كانت من باب التمثيل المسرحي ..   موقف الخوئي من انتفاضة 1991م ..   ماذا يقول السيستاني في من لا يعتقد بإمامة الأئمة رحمهم الله؟   موقف الشيعة من مقتدى الصدر ..   ماذا بعد حكومة أنفاس الزهراء ودولة العدل الإلهي في العراق - شهادات شيعية؟ ..   باعتراف الشيعة أقذر خلق الله في شهوة البطن والفرج هم أصحاب العمائم ..   تهديد أمير القريشي لله عزوجل والأنبياء عليهم السلام ..   أذان جديد - أشهد ان المهدى مقتدى الصدر حجة الله ..   مشاهدات من دولة العدل الإلهي ..   هل تعلم أن الديناصورات كانت من أهل السنة؟ ..

جديد الموقع

أبو صلاح الحلبي ومبايعة علي للخلفاء ..

أبو صلاح الحلبي ومبايعة علي للخلفاء

ترجمته والثناء عليه
أثنى على صاحب الترجمة كثير من العلماء، منهم: أستاذه الشيخ الطوسي: ثقة عين، قرأ علينا وعلى المرتضى وحاله شهير. ابن شهرآشوب: من تلامذة المرتضى قدس الله روحه. منتجب الدين: فقيه، عين، ثقة، قرأ على الأجل المرتضى علم الهدى نضر الله وجهه وعلى الشيخ الموفق أبي جعفر. العلامة الحلي: ثقة، عين، له تصانيف حسنة ذكرناها في الكتاب الكبير قرأ على الشيخ رحمه الله وعلى المرتضى قدس الله روحه. ابن داود: عظيم القدر، من علماء مشايخ الشيعة. يحيى بن أبي طي الحلبي: عين علماء الشام، والمشار إليه بالعلم والبيان، والجمع بين علوم الأديان وعلوم الأبدان،... وذكر عنه صلاح وزهد وتقشف زائد وقناعة، مع الحرمة العظيمة والجلالة، وأنه كان يرغب في حضور الجماعة، وكان لا يصلي في المسجد غير الفريضة ويتنفل في بيته، ولا يقبل ممن يقرأ عليه هدية، وكان من أذكياء الناس وأفقههم وأكثرهم تفننا ابن أبي دوح ( روح ): علامة في فقه أهل البيت. ابن حجر العسقلاني: من علماء الإمامية... وطلب وتمهر وصنف وأخذ عن أبي جعفر الطوسي وغيره ورحل إلى العراق فحمل عن الشريف المرتضى. ابن إدريس الحلي: من جملة أصحابنا الحلبيين من تلامذة المرتضى. وقال أيضا: الفقيه أبو الصلاح الحلبي تلميذ السيد المرتضى رحمه الله. وقال أيضا: في هذا الرجل المحاسن، صاحب تصانيف جيدة حسنة الألفاظ. الشهيد: الشيخ الإمام السعيد خليفة المرتضى رضي الله عنه في علومه. المحقق الحلي: هو من أعيان فقهائنا. وقال أيضا: وهو أحد الأعيان ولا بأس باتباع فتواه. المحقق الكركي: الشيخ الإمام السعيد الفقيه. الشهيد الثاني: الشيخ الفقيه السعيد خليفة المرتضى في البلاد الحلبية. الشيخ أحمد بن نعمة الله العاملي: الشيخ الإمام السعيد خليفة المرتضى في علومه. الشيخ عباس القمي: الشيخ الأقدم، الفاضل الفقيه المحدث، الثقة الجليل، من كبار علمائنا الإمامية. وقال أيضا: ثقة جليل، عظيم الشأن،... عالم فقيه محدث، من كبار الشيوخ وعلماء الشيعة. المحدث النوري: الجليل... الفقيه النبيه. السيد الخوانساري: الشيخ الفقيه النبيه، الوجيه السامي... الثقة العين، الفاضل الإمامي، كان من مشاهير فقهاء حلب، ومنعوتا بخليفة المرتضى في علومه. الحر العاملي: ثقة عالم فاضل فقيه محدث. الشيخ أسد الله الدزفولي: عمدة الفقهاء والمتكلمين، ونخبة الفضلاء والمعتمدين الشيخ... قدس الله سره وأنار في سماء الرضوان بدره، وهو من أساطين تلامذة المرتضى والشيخ والديلمي. الشيخ المجلسي: الشيخ الأجل. وقال: وشأن مؤلفه أعظم من أن يفتقر إلى البيان. التنكابني: أحد الفقهاء والمتكلمين، ومن تلامذة السيد المرتضى والشيخ. ميرزا محمد علي مدرس: الشيخ الأجل الأقدم، فقيه فاضل محدث، ثقة ومعتمد، من أعاظم مشايخ الإمامية، ومن أعيان وفقهاء ومتكلمي القرن الخامس المجري، وله مقام عالي في المراتب العلمية وأداء وظائفه الدينية، وكان يدرس ويقوم بالأمور الدينية في البلاد الحلبية نيابة عن السيد المرتضى. الذهبي: شيخ الشيعة وعالم الرافضة بالشام. القاضي عبد العزيز: الشيخ الفقيه السعيد خليفة المرتضى في البلاد الحلبية.

ماذا قال الشيخ أبو صلاح الحلبي عن الخلفاء أبي بكر وعمر رضي الله عنهم قال:

ولا يمكن القدح في ثبوت إمامته عليه السلام: بإمساكه عن النكير، ومبايعته للقوم، وإظهار التسليم، وحضور مجالسهم، والصلاة خلفهم، وأخذ عطائهم، والنكاح من سبيهم، وإنكاح عمر ابنته، وقول العباس له عند وفاة النبي عليه السلام: ألا يدخل بنا إليه فنسأله: هل لنا في هذا الأمر شيء؟ ولو كان النص ثابتا لم يجهله العباس، وامتناعه بعد وفاته صلى الله عليه وآله من مبايعة العباس وأبي سفيان وهما سيدا بني عبد مناف، ودخوله في الشورى، وتقلده الأمر بعد عثمان بالاختيار، وتحكيم الحكمين. لأن هذه الأمور أجمع غير قادحة في شئ من أدلة النص، ومع ذلك فهي ساقطة على أصول المسؤول عنها والسائل، ولا شبهة في سقوط ما هذه حاله من الشبه وسقوط فرض الإجابة عنه. أما سلامة النص من القدح بها، فلسلامة الظواهر الدالة عليه من الكتاب والسنة منها، إذ كانت أجمع لا تخرج شيئا من نصوص الكتاب والسنة عن اقتضائه للنص بغير شبهة على تأمل، وسلامة الظاهر من القدح بشئ مما ذكر مقتض للمصير إلى موجبها من القول بإمامته عليه السلام، وسقوط اعتراضهما بشئ لا تعلق له بهما. ولأن ثبوت النص على علي عليه السلام بالإمامة يقتضي ثبوت إمامته بعد النبي صلى الله عليه وآله وإلى حين وفاته عليه السلام،

أقول:

نستنتج من كلام الشيخ أبي صلاح الحلبي عدة أمور منها:
1/ أن علي رضي الله عنه بايع الخلفاء الثلاثة 
2/ أن صلى خلفهم
3/ أنه زوج عمر بن الخطاب رضي الله عنهم جميعا
4/ أخذ الخلافة باختياره 
5/ وحكم الحكمين وهم أبي بكر وعمر رضي الله عنهم جميعا.


أما من جهة أن علي بايع الخلفاء الذي تعدهم الشيعة كفار فإن علي المعصوم وقع في خطأ تسقط عصمته والدليل هو:

تعريف البيعة عند الشيعة هو كما قال مركز الأبحاث العقائدية:
ثانياً: البيعة كمصطلح إسلامي: والبيعة التي تعني صفق اليد على اليد، فهي كما أصبحت في لغة العرب علامة على وجوب البيع, فقد اصبحت في الاسلام علامة على معاهدة المبايع المبايع له ان يبذل له الطاعة في ما تقرر بينهما, ويقال : بايعه عليه مبايعة : عاهده عليهوورد في القرآن الكريم في قوله تعالى : (( ان الذين يبايعونك انما يبايعون الله, يد الله فوق ايديهم, فمن نكث فانما ينكث على نفسه, ومن اوفى بما عاهد عليه الله فسيؤتيه اجرا عظيما )).
ونذكر من سنة الرسول (صلى الله عليه وآله) : ثلاث مرات أخذ الرسول (صلى الله عليه وآله) فيها البيعة من المسلمين :

ثم قال الموقع:
ونختم البحث بست روايات وردت في البيعة وطاعة الامام :
1- روى ابن عمر قالكنا نبايع رسول الله (صلى الله عليه وآله) على السمع والطاعة ثم يقول لنا : (فيما استطعت).
2-
وفي رواية, وقال علي : " ما استطعتم ".
3-
وفي رواية, وقال جرير، قال قل : " في ما استطعت ".
4-
وروى الهرماس بن زياد قال : مددت يدي إلى النبي (صلى الله عليه وآله) وانا غلام ليبايعني فلم يبايعني. وعن ابن عمر قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : " على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب وكره, الا أن يؤمر بمعصية فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة " وعن ابن مسعود قال : قال : " سيلي أموركم بعدي رجال يطفئون السنة ويعملون بالبدعة, ويؤخرون الصلاة عن مواقيتها " فقلت : يا رسول الله ! ان ادركتهم كيف أفعل ؟ قال : " تسألني يا ابن أم عبد كيف تفعل ؟ لا طاعة لمن عصى الله ".
5-
وعن عبادة بن الصامت في حديث طويل آخره : " فلا طاعة لمن عصى الله تبارك وتعالى فلا تعتلوا بربكم ". وفي رواية : " لا تضلوا بربكم"..

ثم قال الموقع:
ويتضح لنا من دراسة البيعة في سنة الرسول صلى الله عليه وآله ان للبيعة ثلاثة اركان :
أ- المبايع .
ب- المبايع له .
جالمعاهدة على الطاعة للقيام بعمل ما .

وتقوم البيعة اولا على تفهم ما يطلب الطاعة على القيام به, ثم تنعقد المعاهدة بضرب يد المبايع على يد المبايع له بالكيفية الواردة في السنة, والبيعة على هذا مصطلح شرعي, غير ان شروط تحقق البيعة المشروعة في الاسلام غير واضحة لكثير من المسلمين اليوم فنقولتنعقد البيعة في الاسلام إذا توفر فيها الشروط الثلاثة التالية :
أ- ان يكون المبايع ممن تصح منه البيعة, ويبايع اختياريا .
ب- ان يكون المبايع له ممن تصح مبايعته .

مصدر الموقع:
http://www.aqaed.com/faq/83/

النتيجة من تعريف البيعة عند الشيعة:
1-أنه يشترط في البيعة الطاعة والإنقياد
2-أنه لابيعة لمن عصى الله لأنه من شروط البيعة الطاعة والإنقياد والعاصي لايمكن مبايعته 

والشيعة تكفر أبوبكر وعمر رضي الله عنه .

سؤال للشيعة:
س1-هل يجوز مبايعة الكافر على السمع و الطاعة ؟
إن كان يجوز فهاتوا الدليل الواضح .
و إن كان لا يجوز فاعترفوا بأن إمامكم أرتكب منكرا خطأ بعصمته إلى غير رجعة 
 
المصدر: شبكة الدفاع عن السنة ..

عدد مرات القراءة:
1112
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :