آخر تحديث للموقع :

الجمعة 4 رمضان 1442هـ الموافق:16 أبريل 2021م 02:04:11 بتوقيت مكة

جديد الموقع

الكرسي موضع قدمي الله ..

تاريخ الإضافة 2020/06/02م

قال العثيمين: الكرسي موضع قدمي الله انظر كتابه "تفسير ءاية الكرسي" ص/19، مكتبة ابن الجوزي

 
الجـواب:
 
قال ابن عثيمين ذلك الكلام مستدلا بحد يث عن ابن عباس
أنظر إلى كلامة رحمة الله
قوله تعالى: { وسع كرسيه السماوات والأرض }؛ أي شمل، وأحاط، كما يقول القائل: وسعني المكان؛ أي شملني، وأحاط بي؛ و «الكرسي» هو موضع قدمي الله عز وجل؛ وهو بين يدي العرش كالمقدمة له؛ وقد صح ذلك عن ابن عباس موقوفاً، ومثل هذا له حكم الرفع؛ لأنه لا مجال للاجتهاد فيه؛ فقال رحمة الله تعالى
راجع المعجم الكبير للطبراني 12/93، حديث رقم 12404؛ وقال الهيثمي: رجاله رجال الصحيح (مجمع الزوائد 6/326)؛ وراجع مستدرك الحاكم 2/282، كتاب التفسير، وقال: صحيح على شرط الشيخين، ولم يخرجاه، وأقره الذهبي.

تفسير ابن كثير قال ذلك وقال أيضا الطبرى فى تفسيرة فما قولكم smile.gif
وقوله تعالى: {وسع كرسيه السموات والأرض}، عن ابن عباس قال: علمه، وقال آخرون: الكرسي موضع القدين. [u]عن ابن عباس قال: سئل النبي صلى اللّه عليه وسلم عن قول اللّه عزّ وجلّ: {وسع كرسيه السموات والأرض} قال: "كرسيه موضع قدميه، والعرش لا يقدر قدره إلا اللّه عزّ وجلّ" وقال السدي: الكرسي تحت العرش قال الضحاك عن ابن عباس: لو أن السموات السبع والأرضين السبع بسطن ثم وصلن بعضهن إلى بعض ما كن في سعة الكرسي إلا بمنزلة الحلقة في المفازة. قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم : "ما السموات السبع في الكرسي إلا كدراهم سبعة ألقيت في ترس" قال، قال أبو ذر: سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول: "ما الكرسي في العرش إلا كحلقة من حديد ألقيت بين ظهراني فلاة من الأرض" (روى هذه الآثار ابن جرير رحمه اللّه تعالى)
وعن أبي ذر الغفاري أنه سأل النبي صلى اللّه عليه وسلم عن الكرسي، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم :"والذي نفسي بيده ما السموات السبع والأرضون السبع عند الكرسي إلا كحلقة ملقاة بأرض فلاة، وإن فضل العرش على الكرسي كفضل الفلاة على تلك الحلقة"، وعن عمر رضي اللّه عنه قال: أتت امرأة إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فقالت: ادع اللّه أن يدخلني الجنة. قال: فعظم الرب تبارك وتعالى، وقال: "إن كرسيه وسع السموات والأرض وإن له أطيطاً كأطيط الرحل الجديد من ثقله"، وعن الحسن البصري، أنه كان يقول: الكرسي هو العرش، والصحيح أن الكرسي غير العرش والعرش أكبر منه كما دلت على ذلك الآثار والأخبار0

انتهى والله المستعان .........
 
http://masreyat2.org/ib/index.php?showtopic=8634&st=40

عدد مرات القراءة:
205
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :