آخر تحديث للموقع :

الجمعة 4 رمضان 1442هـ الموافق:16 أبريل 2021م 02:04:11 بتوقيت مكة

جديد الموقع

من فسر استوى باستولى فهو كافر ..

تاريخ الإضافة 2020/05/31م

الاستواء
الوهابية يقولون: من فسر استوى باستولى فهو كافر
كتابهم "حلقات ممنوعة" لحسام العقاد ص26، دار الصحابة، طنطا


الجـواب: 
1/ نص الكلام
المؤلف قال ان من فسر استوى باستولى بانه  جهمي خبيث 
وان اول من قال بهذا التفسير هم الجهمية

 
2/ اول من فسر استوى باستولى
الوجه الثاني والثلاثون : أن أئمة السنة متفقون على أن تفسير الاستواء بالاستيلاء إنما هو متلقى عن الجهمية والمعتزلة والخوارج ، وممن حكى ذلك أبو الحسن الأشعري في كتبه ، وحكاه ابن عبد البر والطلمنكي عنهم خاصة ، وهؤلاء ليسوا ممن يحكى أقوالهم في التفسير ولا يعتمد عليها ، كما قال الأشعري في تفسير الجبائي كان القرآن قد نزل بلغة أهل جباء ، وقد علم أن هؤلاء يحرفون الكلم ويفسرون القرآن بآرائهم ، فلا يجوز العدول عن تفسير الصحابة والتابعين إلى تفسيرهم
الكتب » مختصر الصواعق المرسلة على الجهمية والمعطلة » فصل ذكر ما ادعوا فيه المجاز من القرآن
http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=114&ID=77&idfrom=116&idto=143&bookid=114&startno=5
3/ قول اهل اللغة في معنى ( استوى )
أقوال أئمة اللغة العربية الذين يُحتج بقولهم فيها:

ذكر قول ( أبي عبيدة معمر بن المثنى ) :
ذكر البغوي عنه في معالم التنزيل في قوله تعالى : ( ثم استوى إلى اسماء ) : قال أبو عبيدة : صعد . و حكاه عنه ابن جرير عند قوله تعالى : ( استوى على العرش . الرحمن ... ) .

ذكر قول ( يحيى بن زياد الفراء ) إمام أهل الكوفة :
قال في قوله تعالى : ( الرحمن على العرش استوى ) أي : صعد . قاله ابن عباس . قال : فهو كقول الرجل : كان قاعدا فاستوى قائما و كان قائما فاستوى قاعدا . ذكره البيهقي عنه في الأسماء و الصفات .
قلت ( ابن القيم ) :مراد الفراء اعتدال القائم و القاعد في صعوده على الأرض .

قول (أبي العباس ثعلب) :
روى الدراقطني عن إسحاق الكلابي قال سمعت أبا العباس ثعلبا يقول : (استوى على العرش ) علا ؛ و استوى الوجه اتصل و استوى القمر امتلأ و استوى زيد و عمر و تشابها و استوى إلى السماء أقبل , هذا الذي نعرف من كلام العرب .

قول ( عبد الله محمد بن الأعرابي ) :
قال ابن عرفة في كتاب الرد على الجمهية :
حدثنا داود بن علي قال : كنا عند ابن الأعرابي فأتله رجل فقال : ما معنى قوله تعالى : ( الرحمن على العرش استوى ) ؟ قال : هو على عرشه كما أخبر , فقال : يا أبا عبد الله إنما معناه استولى فقالاسكت ! لا يقال استولى على الشيء و يكون له مصادقا , إذا غلب أحدهما قيل : استولى كما قال النابغة
ألا لمثلك أو من أنت سابقه .............. سبق الجواد إذا استولى على الأمد .
قال محمد بن النضر : سمعت ابن الأعرابي صاحب اللغة يقول : أرادني ابن أبي داود أن أطلب له في بعض لغات العرب و معانيها : ( الرحمن على العرش استوى ) استوى بمعنى استولى , فقلت لهو الله ما يكون هذا و لا وجدته .

قول ( الخليل ابن أحمد ) شيخ سيبويه :
ذكر أبو عمر بن عبد البر عنه في التمهيد : قال الخليل بن أحمد : ( استوى إلى السماءارتفع إلى السماء .

قول قول إبراهيم بن محمد بن عرفة النحوي المعروف ( بنفطويه ) ؛ له كتاب في الرد على الجهمية أنكر فيه أن يكون استوى بمعنى استولى , و حكى فيه عن ابن الأعرابي ما قدمنا حكايته عنه ثم قال : و سمعت داود بن علي يقول : كان المريسي يقول : سبحان ربي الأسفل و هذا جهل من قائله و رد لنص الكتاب إذ يقول الله : ( ءأمنتم من في السماء ) و رحمه الله لقد لين القول في المريسي صاحب هذا التسبيح و لقد كان جديرا بما هو أليق به من الجهم .

قول (الأخفش) :
قال الأزهري في كتاب ( التهذيب ) له في قوله تعالى : ( الرحمن على العرش استوى ) .
قال الأخفش : استوى أي : علا ؛ يقال : استويت فوق الدابة و على ظهر الدابة و على ظهر البيت أي : علوته .
انتهى نقل الإمام ابن القيم
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=79220

عدد مرات القراءة:
175
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :