آخر تحديث للموقع :

الأحد 7 رجب 1444هـ الموافق:29 يناير 2023م 05:01:52 بتوقيت مكة

جديد الموقع

الوهابيون في نظر الغرب ..

الوهابيون في نظر الغرب

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى من لا يعرف الوهابين سأنقل له ما يقوله أعدائهم الذين عرفوا حقيقتهم


حقيقة الوهابية

هكذا قالوا عن الوهابية :

جاء في ( دائرة المعارف البريطانيه :
( الحركة الوهابية اسم لحركة التطهير في الاسلام والوهابيون يتبعون تعاليم الرسول وحده ويهملون كل ماسواها وأعداء الوهابية هم اعداء الاسلام الصحيح

وقال المستشرق الأسباني ( ارمانو  :
( ان كل ما ألصق بالوهابية من سفاسف وأكاذيب لا صحة له على الإطلاق فالوهابيون قوم يريدون الرجوع بالاسلام الى عصرصحابة محمد صلى الله عليه وسلم

وقال المستشرق ( جولدتسيهر ) في كتابه ( العقيدة والشريعه):
( إذا أردنا البحث في علاقة الإسلام السني بالحركة الوهابية نجد انه مما يسترعي انتباهنا خاصة من وجهة النظر الخاصة بالتاريخ الديني الحقيقة الاتيه : يجب على كل من ينصب نفسه للحكم على الحوادث الإسلامية أن يعتبر الوهابيين أنصارا للديانة الإسلامية على الصورة التي وضعها النبي وأصحابه فغاية الوهابية هي اعادة الاسلام كما كان .

قال ( برناردلويس ) في كتابه ( العرب والتاريخ:
( وباسم الاسلام الخالي من الشوائب الذي ساد في القرن الاول نادى محمد بن عبد الوهاب بالابتعاد عن جميع ماأضيف للعقيدة والعبادات من زيادات باعتبارها بدعا خرافية ردة عن الاسلام الصحيح . اهـ

وقال المستشرق الانجليزي ( جب ) في كتابه ( الاتجاهات المدنية في الاسلام  :
( اما مجال الفكر : فإن الوهابية بما قامت به من الفتن ضد التدخلات العدوانية وضد الاصول القائلة بوجدة الوجود التي تريد تدنيس التوحيد في الاسلام فقد كانت عاملا مفيدا للخلاص الابدي وحركة تجديد اخذة تنجح في العالم الاسلامي شيئأ فشيئا).اهـ

وقال بوك هارت :
( وما الوهابية ان شئنا ان نصفها الا الاسلام في طهارته الأولى) وقال : ( لكي نصف الدين الوهابي فإن ذالك يعني وصف العقيدة الاسلامية ولذا فإن علماء القاهرة اعلنو انهم لم يجدو اي هرطقة ـ اي بدعة او خروجا عن الدين ـ في الوهابية )

قال المؤرخ الفرنسي الشهير (سيديو) مامعناه ـ بعد الترجمه ـ :
 )  إن انكلترا وفرنسا حين علمتا بقيام محمد بن عبد الوهاب وبن سعود وبانضمام جميع العرب اليهما لأن قيامهما كان لإحياء كلمة الدين خافتا أن ينتبه المسلمون فينضمو اليهما وتذهب عنهم غفلتهم ويعود الاسلام كما كان في ايام عمر ـ رضي الله عنه ـ فيترتب على ذلك حروب دينية وفتوحات اسلامية نرجع اوروبامنها في خسران عظيم فحرضتا الدولة العلية على حربهم وهي فوضت ذلك الى محمد علي باشا )اهـ

منتديات السرداب الإسلامية ..

عدد مرات القراءة:
757
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :