آخر تحديث للموقع :

الجمعة 5 رجب 1444هـ الموافق:27 يناير 2023م 10:01:46 بتوقيت مكة

جديد الموقع

يا أبا الحسن إن الله قد أخذ محبتك على البشر والشجر والثمر والمدر، فمن أجاب إلى حبك عذب وطاب، وما لم يجب إلى حبك خبث ومر ..

في أخذ محبته على البشر والشجر


حدثنا المبارك بن على الصيرفى لفظا قال أنبأنا أبو النجم بدر بن عبدالله الشيخى قال أنبأنا القاضى أبو الحسن محمد بن محمد بن عبدالله البيضاوى قال أنبأنا أبو الحسن أحمد بن محمد ابن عمران بن موسى المعروف بابن الجندي قال حدثنى خالي إبراهيم بن أحمد قال حدثنا الفضل بن الحباب قال أنبأنا خالد بن خداش قال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال: " كنا يوما مع على بن أبى طالب رضى الله عنه في السوق فرأى بطيخا فحل درهما ثم دفعه إلى بلال وقال: اذهب به فاشترى به بطيخا، فمضى ومضينا معه إلى منزله، وأتى بلال بالبطيخ فأخذ على منه واحدة فقورها ثم ذاقها فإذا مرة فقال: يا بلال خذ البطيخ فرده وائتنا بالدرهم، وأقبل حتى  أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بحديث.
فلما رجع بلال قال: يا بلال إن حبيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لى ويده على منكى: يا أبا الحسن إن الله قد أخذ محبتك على البشر والشجر والثمر والمدر، فمن أجاب إلى حبك عذب وطاب، وما لم يجب إلى حبك خبث ومر، وإنى أظن هذا البطيخ لم يجب ".
هذا حديث موضوع وواضعه أبرد من الثلج، فإن أخذ المواثيق إنما يكون لما يعقل وما يتعدى الجندي.
قال أبو بكر الخطيب: كان يضعف في روايته ويطعن عليه في مذهبه، سألت الازهرى عن ابن الجندي فقال: ليس بشئ.
وقال العتيقي: كان يرمى بالتشيع.

عدد مرات القراءة:
750
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :