آخر تحديث للموقع :

الثلاثاء 9 رجب 1444هـ الموافق:31 يناير 2023م 09:01:37 بتوقيت مكة

جديد الموقع

بايع الناس لابي بكر وأنا والله أولى بالأمر منه وأحق ..

في أنه أحق بالخلافة من أبى بكر


أنبأنا عبد الوهاب بن المبارك قال أنبأنا محمد بن المظفر قال أنبأنا أبو الحسن العتيقي قال حدثنا يوسف ابن الدخيل حدثنا أبو جعفر العقيلى حدثنا محمد بن أحمد الوراسنى حدثنا يحيى بن المغيرة الرازي حدثنا زافر عن رجل عن الحارث بن محمد عن أبى الطفيل عامر ابن وائلة الكنانى قال: " كنت على الباب يوم الشورى فارتفعت الاصوات بينهم، فسمعت عليا رضى الله عنه يقول: بايع الناس لابي بكر وأنا والله أولى بالامر منه وأحق، فسمعت وأطعت مخافة أن يرجع الناس كفارا يضرب بعضهم رقاب بعض بالسيف، ثم بايع الناس عمر وأنا والله أولى بالامر منه وأحق، فسمعت وأطعت مخافة أن يرجع الناس كفارا يضرب بعضهم رقاب بعض بالسيف، ثم أنتم تريدون أن تبايعوا عثمان إذن أسمع وأطيع، إن عمر جعلني في خمسة نفر أناسا دسهم لا يعرف لى فضلا عليهم في الصلاح ولا يعرفونه لى كلنا فيه شرع سواء، وأيم الله لو أشاء أن أتكلم بما لا يستطيع عربيهم وعجميهم ولا المعاهد منهم ولا المشرك رد خصلة منها لفعلت، ثم قال: نشدتكم الله أيها النفر جميعا، أفيكم أحد له عم مثل عمى حمزة أسد الله وأسد رسوله وسيد الشهداء ؟ قالوا: اللهم لا.
قال: أفيكم أحد له أخ مثل أخى جعفر ذى الجناحين الموشى بالجوهر يطير بهما في الجنة حيث يشاء ؟ قالوا: اللهم لا.
قال: أفيكم أحد له مثل سبطى الحسن والحسين سيدى شباب أهل الجنة ؟ قالوا: اللهم لا.
قال: أفيكم أحد له زوجة كزوجي فاطمة ؟ قالوا: اللهم لا.
قال: أفيكم أحد كان أقتل لمشركي قريش عند كل شديدة تنزل برسول الله صلى الله عليه وسلم منى ؟ قالوا: اللهم لا.
قال: أفيكم أحد كان أعظم غناء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين اضطجعت على فراشه ووقيته بنفسى وبذلت له مهجة دمى ؟ قالوا.
اللهم لا.
قال: أفيكم أحد كان يأخذ الخمس غيرى وغير فاطمة عليها السلام ؟ قالوا: اللهم لا.
قال: أفيكم أحد كان له سهم في الحاضر وسهم في الغائب ؟ قالوا: اللهم لا.
فقال: أكان أحد غيرى حين سد أبواب المهاجرين وفتح بابى، فقام إليه عماه حمزة والعباس فقال [ فقالا ] يا رسول الله سددت أبوابنا وفتحت باب على ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما أنا فتحت
بابه ولا سددت أبوابكم، بل الله فتح بابه وسد أبوابكم ؟ فقالوا: اللهم لا.
قال: أفيكم أحد تمم الله نوره من السماء غيرى حين قال [ وآت ذا القربى حقه ] ؟ قالوا: الهم لا.
قال: أفيكم أحد ناجاه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثنتى عشرة
مرة غيرى حين قال الله [ يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين [ يدى ] نجواكم صدقة ] ؟ قالوا: اللهم لا.
قال: أفيكم احد تولى غمض رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى وضعته في حفرته غيرى ؟ قالوا: اللهم لا ".
هذا حديث موضوع لا أصل.
وزافر مطعون فيه.
قال ابن حبان: عامة ما يرويه لا يتابع عليه، وكان [ كانت ] أحاديثه مقلوبة، ثم قد رواه عن رجل لم يسمعه ولعله الذى وضعه.
قال العقيلى: وقد حدثنى به جعفر بن محمد قال حدثنا محمد بن حميد الرازي وأسقط الرجل المجهول، قال: وهذا عمل ابن حميد، والصواب ما قاله يحيى بن المغيرة عن رجل قال: وهذا الحديث لا أصل له عن على.
وقد ذكرنا عن أبى زرعة وابن وارة أنهما كذبا محمد بن حميد.

عدد مرات القراءة:
766
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :