آخر تحديث للموقع :

الجمعة 5 رجب 1444هـ الموافق:27 يناير 2023م 10:01:46 بتوقيت مكة

جديد الموقع

إن حافظى على بن أبى طالب ليفتخران على جميع الحفظة لكونهما معه ..

في افتخار ملكيه به

أنبأنا أبو منصور القزاز قال أنبأنا أبو بكر أحمد بن على بن ثابت الخطيب قال حدثنى الازهرى قال حدثنا عبيدالله بن عثمان بن يحيى قال حدثنا على بن محمد المصرى قال حدثنا عبدالرحمن ابن معاوية العتبى قال حدثنا محمد بن إبراهيم العوفى قال حدثنا أحمد بن الحكم البراجمى قال حدثنا شريك بن عبدالله عن أبى الوقاص العامري عن محمد بن عمار بن ياسر عن أبيه عمار بن ياسر قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: " إن حافظى على بن أبى طالب ليفتخران على جميع الحفظة بكنونهما مع على إنهما لم يصعدا إلى الله تعالى بشئ منه سخط [ يسخط ] الله عزوجل ".
قال الخطيب: وأخبرنيه على بن الحسن بن محمد بن أبى عثمان الدقاق قال
حدثنا عبدالله بن إبراهيم بن أيوب بن ماسى البزاز قال حدثنا جعفر بن على الحافظ حدثنا محمد بن الحمين الكوفى حدثنا محمد بن عبدالرحمن بن خشيش الرواسى حدثنا أحمد بن إبراهيم العوفى عن شريك عن أبى الوضاح عن محمد بن عمار بن ياسر عن أبيه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: " إن حافظى على بن أبى طالب ليفتخران على جميع الحفظة لكونهما معه، وذلك أنهما لم يصعدا إلى الله عزوجل بشئ يسخطه منه عليه ".
قال الخطيب: وفى إسناده غير واحد من المجهولين.
وقد وقع هذا الحديث
إلى أبى سعيد الحسن بن على العدوى فوثب عليه ورواه عن الحسن بن على بن راشد عن شريك عن أبى الوقاص، فمن رآه فلا يغتر به، لان أبا سعيد العدوى كان كذابا أفاكا وضاعا.
قال الخطيب: وحدث هشام بن محمد بن أحمد بن على أبو محمد التيمى الكوفى بالكوفة حدثنا أبو حفص عمر بن أحمد الكنانى حدثنا عبدالله بن محمد البغوي حدثنا على بن الجعد أنبأنا شريك عن أبى الوقاص العامري عن محمد ابن عمار بن ياسر عن أبيه عمار بن ياسر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن حافظى على بن أبى طالب ليفتخران على سائر الحفظة بكينو نتهما مع على ابن أبى طالب، وذلك أنهما لم يصعدا إلى الله بسخطه ".
قال الخطيب: حدثنى الصوري لفظا قال حدثنا هشام بهذا الحديث قال الصوري فطالبته بإخراج أصله فوعدني بذلك ثم طالبته، فذكر أنه لم يجده، ثم راجعته، فذكر أنه أجتهد في طلبه ولم يقدر عليه، فقلت له: ولا تقدر عليه أبدا.
والذى عند البغوي عن على بن الجعد محصور مشهور محفوظ لا يزاد فيه ولا ينقص منه.
وسيحكم أبو جعفر من الثقاة.
وأرى لك أن تخط على هذا
الحديث ولا تذكره، فقال لى: أتظن بى أنى وضعته أو ركبته ؟ فقلت: هذا لا يؤمن، فسكت عنى، ثم حدث به بعد ذلك.
قال الخطيب: هذا الحديث إنما يروى من طريق مظلم وهو الطريق الذى تقدم وهو حديث لا أصل له.
قال المصنف قلت: وقد رواه الذارع وكان كذابا وضاعا عن صدقة بن موسى.
قال يحيى: ليس صدقة بشئ.
أنبأنا به عبد الوهاب بن المبارك ومحمد بن ناصر الحافظان وموهوب بن أحمد اللغوى قالوا أنبأنا أبو على محمد بن سعيد بن نبهان قال أنبأنا أبو على الحسن بن الحسين بن دوما قال أنبأنا أبو بكر أحمد بن نصر بن عبدالله بن الفتح الذارع قال حدثنا صدقة بن موسى قال حدثنا أبى قال حدثنا شريك عن أبى وقاص العامري عن محمد بن عمار بن ياسر عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن حافظى على بن أبى طالب يفتخران على جميع الحفظة، وذلك أنهما لم يصعدا إلى الله بشئ منه يسخط الله عزوجل ".

عدد مرات القراءة:
730
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :