آخر تحديث للموقع :

السبت 6 رجب 1444هـ الموافق:28 يناير 2023م 07:01:37 بتوقيت مكة

جديد الموقع

ادعوا إلى حبيبي فلما رآه (أي علي) فرد الثوب الذى كان عليه ثم أدخله فيه فلم يزل محتصنه حتى قبض ويده عليه ..

في معانقة الرسول له عند موته

أنبأنا محمد بن عمر الارموى قال أنبأنا عبد الصمد بن المأمون قال أنبأنا على بن عمر الدارقطني حدثنا الحسن بن محمد بن بشر البجلى حدثنا على بن الحسين بن عقبة حدثنا الحسين ابن أبان حدثنا عبدالله بن مسلم الملائى عن أبيه عن إبراهيم عن علقمة والاسود عن عائشة قالت: قالت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في بيتها لما حضره الموت: " ادعوا إلى حبيبي، فدعوت له أبو [ أبا ] بكر، فنظر إليه ثم وضع رأسه ثم قال: ادعوا إلى حبيبي، فدعوا له عمر، فلما نظر إليه وضع رأسه ثم قال: ادعوا إلى حبيبي، فقلت: ويلكم ادعوا له على بن أبى طالب فوالله ما يريد غيره، فلما رآه فرد الثوب الذى كان عليه ثم أدخل [ أدخله ] فيه فلم يزل محتصنه حتى قبض ويده عليه ".
قال الدارقطني: متروك.
وفى الصحيح عن عائشة: " قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم بين سحري ونحرى ".

عدد مرات القراءة:
714
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :