آخر تحديث للموقع :

السبت 13 رجب 1444هـ الموافق:4 فبراير 2023م 09:02:11 بتوقيت مكة

جديد الموقع

خري رجل من بني أسد على قبر الحسين بن علي فأصاب أهل ذلك البيت خبل وجنون وجذام ومرض ..

أنبأنا أبو علي الحداد وجماعة قالوا أنا أبو بكر بن ريذة أنا سليمان بن أحمد نا علي بن عبد العزيز نا إسحاق بن إبراهيم المروزي نا جرير عن الأعمش قال خري رجل من بني أسد على قبر الحسين بن علي قال فأصاب أهل ذلك البيت خبل وجنون وجذام ومرض
 
الرواة :
3/ سليمان بن أحمد : سليمان بن أحمد الواسطي الحافظ صاحب الوليد بن مسلم ( الواسطي)
 
ابن حجر في اللسان:
كذبه يحيى وضعفه النسائي وقال ابن أبي حاتم كتب عنه أبي وأحمد ويحيى ثم تغير وأخذ في الشرب والمعازف فترك قلت يكنى أبا محمد وأصله دمشقي قال البخاري فيه نظر وقال ابن عدي أنبأنا عنه عبدان بعجائب ووثقه عبدان ثم قال ابن عدي هو عندي ممن يسرق الحديث وله أفراد سليمان بن أحمد الجرشي حدثنا الوليد عن سعيد بن بشير عن أبان بن تغلب عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما مرفوعا قال من توضأ بعد الغسل فليس منا غريب جدا وقد رواه عن الوليد غير سليمان انتهى لفظ ابن عدي حدثنا عنه عبدان بالعجائب فسألته عنه فقال كان عندهم ثقة وقال عبد الله بن علي بن المديني سألت أبي عن حديث رواه عن الأوزاعي يعني بسند صحيح فقال هذا كذب موضوع وقال صالح جزرة كان يتهم في الحديث وقال مرة كذاب وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالمتين عندهم وأورد له العقيلي عن سويد بن عبد العزيز عن الأوزاعي عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها رفعه من اغبرت قدماه في سبيل الله فهو حرام على النار وقال لا يتابع عليه وليس له أصل من حديث الأوزاعي وجاء من غير حديثه بسند صالح.

عدد مرات القراءة:
739
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :