آخر تحديث للموقع :

السبت 13 رجب 1444هـ الموافق:4 فبراير 2023م 09:02:11 بتوقيت مكة

جديد الموقع

لما قال رجل للحسين : أبشر بالنار، دعا عليه الحسين وقال : رب حزهُ إلى النار ..

لما قال رجل للحسين : أبشر بالنار، دعا عليه الحسين وقال : رب حزهُ إلى النار، فاضطرب به فرسه في جدول فوقع عليه وتعلقت رجله بالركاب ووقع رأسه في الأرض ونفر الفرس فأخذ يمرّ به فيضرب برأسه كل حجر وكل شجرة حتى مات
من مصادر أهل السنة
تاريخ الأمم والملوك 4/327، المعجم الكبير 146، مقتل الحسين(شيعي)  2/94، ذخائر العقبى(شيعي)  144، الكامل في التاريخ 3/289، كفاية الطالب(شيعي)  287، وسيلة المآل 197، ينابيع المودة(شيعي)  342، إحقاق الحق 11/516-519
النص من المعجم:
وما أسند الحسن بن علي رضي الله عنهما -  الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه 
 حديث:‏2781‏ 
 حدثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا محمد بن سعيد بن الأصبهاني ، ثنا شريك ، عن عطاء بن السائب ، عن ابن وائل أو وائل بن علقمة أنه شهد ما هناك ، قال : قام رجل ، فقال : أفيكم حسين ؟ قالوا : نعم . فقال : أبشر بالنار . فقال : " أبشر برب رحيم ، وشفيع مطاع " . قال : " من أنت ؟ " قال : أنا ابن جويزة - أو حويزة . قال : فقال : " اللهم حزه إلى النار " . فنفرت به الدابة ، فتعلقت رجله في الركاب . قال : فوالله ما بقي عليها منه إلا رجله " *

الـــــــــــــــــــــــــــــــــرد:
أنه شهد ما هناك قال قام رجل فقال أفيكم حسين قالوا نعم قال أبشر بالنار قال أبشر برب رحيم وشفيع مطاع قالوا من أنت قال أنا ابن جويرة أو جويزة قال اللهم جزه إلى النار فنفرت به الدابة فتعلقت رجله في الركاب قال فوالله ما بقي عليها منه إلا رجله 
الراوي: ابن وائل أو وائل بن علقمة المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/196
خلاصة الدرجة: فيه عطاء بن السائب وهو ثقة ولكنه اختلط‏‏.

عدد مرات القراءة:
726
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :