آخر تحديث للموقع :

الجمعة 4 رمضان 1442هـ الموافق:16 أبريل 2021م 02:04:11 بتوقيت مكة

جديد الموقع

سماع الشافعي للغناء و طربه به دليل على جواز الغناء ..

تاريخ الإضافة 2020/05/20م

الشبهة:

خليلي مابال المطايا كأننا * نرها على الأعقاب بالقوم تنكص .

فقال الشافعي : ميلو بنا نسمع ، فلما فرغت قال الشافعي لإبراهيم ايطربك هذا قال لا . قال فمالك حس .

الـجـواب:
-قال بن الجوزي (( و هذا محال على الشافعي رضي الله عنه وفي الرواية مجهولون و أبن طاهر لا يوثق به و قد كان الشافعي أجل من هذا كله . ))

-قال أبو الطيب الطبري : أما سماع الغناء من المرأة التي ليست بمحرم فإن أصحاب الشافعي قالوا : لا يجوز سواء كانت حرة أو مملوكة و قال : وقال الشافعي : وصاحب الجارية إذا جمع الناس لسماعها فهو سفيه ترد شهادته , ثم غلظ القول فقال : وهو دياثه .

تلبيس ابليس ص 276،277
فإذا كان هذا هو راي الشافعي في سماع الغناء فكيف تفترون عليه مثل هذه الفرية .

-
قال الإمام الشافعي رحمه الله:
"
تركت بالعراق شيئاً يقال له (التغبير) ،أحدثه الزنادقة،ويصدُّون الناس عن القرآن" روى ذلك الخلال في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر 36،وأبو نعيم في الحلية 9/146،وابن الجوزي 244-249)
و هذا دليل آخر على أن الشافعي لا يرى جواز الغناء مما يدل على كذب القصة.

عدد مرات القراءة:
197
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :