جديد الموقع

رقص الامام أحمد عند سماعة القصائد الزهدية دليل على جواز الرقص ..

رقص الامام أحمد عند سماعة القصائد الزهدية دليل على جواز الرقص

استدلوا برواية ابن طاهر التي روها عن طريق السلمي و التي فيها (( أن صالح بن الامام احمد بن حنبل قال : كنت احب السماع و كان أبي يكره ذلك فوعدت ليلة بن الخباز ، فمكث عندي إلى أن علمت أن أبي قد نام ، و أخذ يغني فسمعت حس أبي فوق السطح فصعدت فرأيت أبي فوق السطح يسمع و ذيله تحت أبطه يتبخطر على السطح كأنه يرقص .

الجـواب: 
 - ابو طاهر و عبدالرحمن السلمي الذان جاءت الرواية عن طريقهما من المتروكين - بل اتهمو بالوضع و الكذب - الذين قدح فيهما كثير من ائمة اهل الحديث -انظر السير للذهبي - .


- قال بن الجوزي (( هذه الحكاية قد بلغتنا من طرق ففي بعض الطرق عن صالح قال : كنت ادعو ابن الخبازة القصائدة و كان يقول و يلحن ، وكان أبي في الزقاق يهذب و يجئ و يسمع إليه ، و كان بيننا و بينه باب و كان يقف من وراء الباب يستمع . ....... إلى ان قال و ابن الخباز كان ينشد القصائد الزهديات التي فيها ذكر الآخر ، ولذلك استمع اليه أحمد )).
يعنى ان القصة - لو ثبتت - كانت في إنشاد الشعر و ليس في الغناء الصوفي المعروف و الذي يكون معه الآلات الموسيقية .

تلبيس ابليس ص 279

عدد مرات القراءة:
949
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :