آخر تحديث للموقع :

الجمعة 4 رمضان 1442هـ الموافق:16 أبريل 2021م 02:04:11 بتوقيت مكة

جديد الموقع

ماذا قال الحافظ الجزري عن قبور الصالحين؟

تاريخ الإضافة 2020/05/20م

الشبهة

ماذا قال الحافظ الجزري عن قبور الصالحين؟


وقد ذَكَرَ الحافظُ الجزريُّ وهو شيخُ القرَّاءِ وكانَ من حفَّاظِ الحديثِ في كتابٍ له يُسمَّى الحصن الحصين وكذلكَ ذكرَ في مختصرهِ قال: "مِن مواضِعِ إجابةِ الدُّعاءِ قبورُ الصّالحينَ" ا.هـ، وهذا الحافظُ جاءَ بعد ابن تيمية بِنحوِ مائةِ سنةٍ، ولم يُنكِر عليه العلماءُ إلا أن يكونَ بعض الشَّاذّين الذين لَحِقوا نفاةَ التَّوسُّلِ من أتباعِ ابن تيمية.

الـــرد المــــفــصــل

أولا: أن مس القبر أقل شأنا من اتخاذه موضعا للصلاة. والصلاة معناها الدعاء. ومع ذلك اعتبره العلماء من سنن اليهود والنصارى.

فكيف بالتوجه إلى الأموات وطلب الحوائج منهم؟

قال الغزالى " ولا يمس قبراً ولا حجراً فإن ذلك من عادة اليهود والنصارى
. (إحياء علوم الدين1/259 و4/491).
وحكاه النووي عن العلماء المعتبرين (المجموع شرح المهذب5/311). وقال الطحاوي في حاشيته على مراقي الفلاح (ص 340)
 والشيخ ملا علي قاري (شرح الشفا2/152).
 وفي الفتاوى الهندية (1/265 ) " ولا يضع يده على جدار التربة " .

ونهى السبكي عن مس قبر النبي صلى الله عليه وسلم محتجا أيضا بقول مالك (شفاء السقام ص152 و155).


ثانيا: الجزري لم يذكر دليلا على الجواز وإنما قال بأنه قد جرب. والحلال والحرام يعرفان بالدليل لا بالتجربة
(أنظر كتابه عدة الحصن الحصين ص26).

ثالثا: أن عمر أعلن ترك الدعاء عند القبر من غير تجربة. ولم يثبت شيء من فعل صحابي بدليل صحيح ولهذا اضطر ابن الجزري الى أن يفتح مصنع أو مختبر للتجارب.

وقد تعقبه الإمام الشوكاني مبينا أنه إن كان المقصود بذلك طلب الحوائج من الموتى فهو شرك. قال " فينادونهم مع الله ويطلبون منهم ما لا يطلب إلا من الله"
(تحفة الذاكرين ص63).
والشوكاني يطلق التوسل ويريد به سؤال الله بالنبي صلى الله عليه وسلم بخلاف زعمكم بأن التوسل هو إستغاثة النبي صلى الله عليه وسلم من دون الله.

عدد مرات القراءة:
180
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :