آخر تحديث للموقع :

الجمعة 5 رجب 1444هـ الموافق:27 يناير 2023م 07:01:07 بتوقيت مكة

جديد الموقع

ابن مسعود وغيره من الصحابة لم يأخذوا عن علي شيئاً ..

الشبهة

-يقول شيخ الاسلام عن سيده على عليه السلام :
( ابن مسعود وغيره من الصحابة لم يأخذوا عن علي شيئاً)
و السؤال : هل جهل ابن تيمية هذا ام تجاهله , و هل وهم ام كذب ؟
 
الجــــــــــــــــــــواب
 
ادعيت أن ابن تيمية قد زعم أن ابن مسعود وغيره من الصحابة لم يأخذوا عن عليّ شيئاً، وهذا النقل ظاهره أنهم لم يأخذوا عنه شيئاً من العلم، وقد نقل الأخ الموحد كامل النص، وهو يدل على أن مقصود ابن تيمية أن ابن مسعود وغيره ( ممن ذكرهم ) لم يأخذوا عن عليّ شيئاً في التفسير فقط ، وعليه فدعواك موهمةٌ جداً، وهي غلطٌ على ابن تيمية
 
نص كلام ابن تيمية :

قال شيخ الاسلام في منهاج السنة 8\31 ما نصه)): قال الرافضي وعلم التفسير إليه يعزي لأن ابن عباس كان تلميذه فيه.
قال ابن عباس حدثنى أمير المؤمنين في تفسير الباء من بسم الله الرحمن الرحيم من أول الليل إلى آخره.

*والجواب أن يقال...
أولا: أين الإسناد الثابت بهذا النقل عن ابن عباس فإن أقل مايجب على المحتج بالمنقولات أن يذكر الإسناد الذي يعلم به صحة النقل، وإلا فمجرد ما يذكر في الكتب من المنقولات لا يجوز الاستدلال به، مع العلم بأن فيه شيئا كثير من الكذب.

ويقال ثانيا: أهل العلم بالحديث يعلمون أن هذا من الكذب فإن هذا الأثر المأثور عن ابن عباس كذب عليه وليس له إسناد يعرف وإنما يذكر مثل هذه الحكايات بلا إسناد وهذه يرويها أهل المجهولات الذين يتكلمون بكلام لا حقيقة له ويجعلون كلام علي وابن عباس من جنس كلامهم كما يقولون عن عمر أنه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر يتحدثان وكنت كالزنجي بينهما فإن هذا كذب على عمر باتفاق أهل العلم وكما ينقلون عن عمر أنه تزوج امرأة أبي بكر ليسألها عن علمه في السر فقالت كنت أشم من فيه رائحة الكبد المحترقة وهذا أيضا كذب وعمر لم يتزوج امرأة أبي بكر وإنما تزوجها علي تزوج أسماء بنت عميس ومعها ربيبه محمد بن أبي بكر فتربى عنده وهذا ابن عباس نُقل عنه من التفسير ما شاء الله بالأسانيد الثابتة ليس في شيء منها ذكر علي، وابن عباس يروي عن غير واحد من الصحابة يروى عن عمر وأبي هريرة وعبد الرحمن بن عوف وعن زيد بن ثابت وأبي بن كعب وأسامة بن زيد وغير واحد من المهاجرين والأنصار وروايته عن علي قليلة جدا ولم يخرج أصحاب الصحيح شيئا من حديثه عن علي وخرجوا حديثه عن عمر وعبد الرحمن بن عوف وأبي هريرة وغيرهم وأيضا فالتفسير أخذ عن غير ابن عباس أخذ عن ابن مسعود وغيره من الصحابة الذين لم يأخذوا عن علي شيئا وما يعرف بأيدي المسلمين تفسير ثابت عنه وهذه كتب الحديث والتفسير مملوءة بالآثار عن الصحابة والتابعين والذي فيها عن علي قليل جدا وما ينقل في حقائق السلمى من التفسير عن جعفر الصادق عامته كذب على جعفر كما قد كذب عليه غير ذلك كما تقدم.)) انتهى كلامه رحمه الله.

عدد مرات القراءة:
745
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :