آخر تحديث للموقع :

الجمعة 5 رجب 1444هـ الموافق:27 يناير 2023م 07:01:07 بتوقيت مكة

جديد الموقع

نسبة الحماقات للامامية عند ابن تيمية رحمه الله ..

نسبة الحماقات للامامية عند ابن تيمية رحمه الله

لكن يبدو ان "ابن تيميه" كان قد لاحظ ان حديثه وبهذه الطريقه "التعميميه" على طائفه من طوائف المسلمين اي (الشيعه) قد يتسبب في التشنيع على جميع (الفرق الشيعيه)(غاليهم ) و(وسطيهم)....فكتب مباشره بعد هذا الحديث اعلاه هذه السطور التي يحاول فيها ان يكون منصفا رغم اسلوبه الحاد المعروف عنه!!
.................................................. .
"ينبغي أن يعرف أن ما يوجد في جنس الشيعة من الأقوال والأفعال المذمومة وإن كان أضعاف ما ذكر لكن قد لا يكون هذا كله في الإمامية الاثنى عشرية ولا في الزيدية ولكن يكون كثير منه في الغالية وفي كثير من عوامهم مثل ما يذكر عنهم من تحريم لحم الجمل وأن الطلاق يشترط فيه رضا المرأة ونحو ذلك مما يقوله بعض عوامهم وإن كان علماؤهم لا يقولون ذلك"
(أبن تيميه, منهاج السنه النبويه)
..............................................
 
اذا ابن تيميه لا ينسب كل هذه "الحماقات" الى (الأماميه الاثنى عشريه)ولا الى (الزيديه) ...ولكنه ينسبه الى (الغاليه) والى (العوام) منهم اي أن ابن تيميه يريد منا مهاجمه "الغلو" و"الجهل" لدى هذه الطائفه وغيرها من الطوائف وليس مقصوده (تكفيرهم) واخراجهم من (المله المحمديه)!! لأن من يتأمل كتابات أبن تيميه يجده حريص على (طوائف المسلمينو(أهل القبله)....وانا شخصيا اصبحت افهم هذه الالفاظ الحاده من ابن تيميه حين يناقش هذه "الطقوس الغاليه" بأنه (رفض تيمي) لها فحين تكون "الممارسه" و"الطقس" لا تتفق مع ما هو معلوم من الدين بالضروره وتسفه العقل بشكل سخيف ولا مبرر له...نجد أن ابن تيميه  تزداد حدته في الطرح....وكأنه يريد القول ان هذه ممارسات ادخلها اهل ديانات وملل اخرى في التراث الأسلامي ويجب رفضها بالمطلق بدون اي تردد او خوف او مواربه!!

عدد مرات القراءة:
735
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :