آخر تحديث للموقع :

الجمعة 5 رجب 1444هـ الموافق:27 يناير 2023م 07:01:07 بتوقيت مكة

جديد الموقع

قراءة القرآن للميت ..

قراءة القرآن للميت


قال المخالف: (إذا مات ابن آدم إنقطع عمله ...حديث صحيح و فهم الصوفية يتحد مع فهم ابن تيمية. فيُجيب:-)
ثم ساق ما نصه:
"وسئل عن قراءة أهل الميت تصل إليه والتسبيح والتحميد والتهليل والتكبير إذا أهداه إلى الميت يصل إليه ثوابها أم لا؟
فأجاب   يصل إلى الميت   قراءة أهله وتسبيحهم وتكبيرهم وسائر ذكرهم لله تعالى إذا أهدوه إلى الميت وصل إليه والله أعلم".[1]
رد الشبهة
هذه المسألة الفقهية كانت موجودة في تاريخ الفقه الإسلامي قبل ظهور بدعة التصوف في الأمة الإسلامية، والذين تكلموا فيها لم يذكروا أهل التصوف، وكون الصوفية عملوا به فلا مزية لهم ولا يعني موافقة ابن تيمية لهم، فهذا ومثله مما سبق من أغلوطات المخالف.
قال ابن تيمية: "ثواب العبادات البدنية من الصلاة والقراءة وغيرهما   يصل إلى الميت   كما يصل إليه ثواب العبادات المالية بالاجماع وهذا مذهب أبي حنيفة وأحمد وغيرهما وقول طائفة من أصحاب الشافعي ومالك وهو الصواب لأدلة كثيرة".[2]
فلم يذكر التصوف وأهله دليل على عدم الإعتداد والإعتناء بهم في الفقه الإسلامي. 


[1]) مجموع الفتاوى (24/324).

[2]) اقتضاء الصراط (ص 378).


عدد مرات القراءة:
734
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :