آخر تحديث للموقع :

الجمعة 5 رجب 1444هـ الموافق:27 يناير 2023م 07:01:07 بتوقيت مكة

جديد الموقع

طريقة ابن تيمية في كتابه منهاج السنة ..

فكتاب منهاج السنة الفه شيخ الاسلام ابن تيمية في الرد على كتاب منهاج الكرامة الذي الفه احد اعلام الاثنى عشرية

ومن هنا نعلم ان سياق الكلام في الكتاب هو اشبه ما يكون بالمناظرة والرد على الامامية وهذه معلومة مهمة ستفيدنا كثيراً

فالإمام إبن تيمية أمامه ثلاثة خيارات:

الخيار الأول: أن يحاجج الرافضي بأحاديث أهل السنة في فضل الصحابة...وهذا لن يجدي لأن الرافضي لا يعترف بأحاديث أهل السنة أصلا!.
الخيار الثاني: أن يحاججه بالروايات التي عند الرافضة...وهذا محال لأن إبن تيمية لم يقرأ كتب الرافضة حتى يحاججه منها.
الخيار الثالث : أن يحاججه بفعل سيدنا علي رضي الله عنه..فكلما أتى الرافضي بشبهة على سيدنا أبي بكر أو عمر ..أتى له بن تيمية بنفس الشبهة على سيدنا علي.

فيضع الرافضي في مأزق لا يحسد عليه .. حيث أنه لو طعن في أبو بكر وعمر لشبهة ما .. للزمه أن يطعن في علي...فلا يجد إلا مذهب أهل السنة هو المذهب الوحيد الذي سينجده من مأزقه!!.

مثال:
قال شيخ الإسلام أحمد بن تيمية في منهاج السنة:
(( فإن جاز للرافضي أن يقول إن (أبو بكر)كان طالبا للمال والرياسة أمكن الناصبي أن يقول كان علي ظالما طالبا للمال والرياسة قاتل على الولاية )).

عدد مرات القراءة:
781
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :