آخر تحديث للموقع :

الجمعة 5 رجب 1444هـ الموافق:27 يناير 2023م 07:01:07 بتوقيت مكة

جديد الموقع

ابن تيمية يقول إنّ الحسن والحسين ما كانا أولاد علي بل أولاد سلمان الفارسي ..

الشبهة
إنّ الحسن والحسين ما كانا أولاد علي بل أولاد سلمان الفارسي

يقول الامامى ابن المطهر
«إنهم سمّوا عائشة أم المؤمنين ولم يسمّوا غيرها بذلك».
فقال ابن تيمية: «حتّى خفي عليهم أن هذا كذب، وهم ينكرون على بعض النواصب أنّ الحسين لمّا قال لهم: أما تعلمون أني ابن فاطمة بنت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم؟ قالوا: والله ما نعلم ذلك. وهذا لا يقوله ولا يجحد نسب الحسين إلاّ متعمّد للكذب و الإفتراء، ومن أعمى الله بصيرته باتّباع هواه حتى يخفى عليه مثل هذا، فإنّ عين الهوى عمياء.
والرافضة أعظم جحداً للحق تعمّداً وأعمى من هؤلاء، فإن منهم ومن المنتسبين إليهم، كالنصيرية وغيرهم، من يقول: إنّ الحسن والحسين ما كانا أولاد علي بل أولاد سلمان الفارسي"
منهاج السنة 4/368.
و السؤال : من من الرافضة الامامية قال بان السبطين الشهيدين ولدا سلمان ؟!
 
الجواب
ان ابن تيمية نسب إلى الإمامية أن السبطين ولدا من سلمان الفارسي، وقد نقل الأخ الموحد عن النوبختي عن بعض فرق الإمامية قولهم بأن علياً لم يلد ولم يولد، وأعتقد أن هذا النقل كافٍ كوجود أصل لدعوى ابن تيمية، وإن كان النص غير كافٍ لها على التفصيل، لكن إحسان الظنّ بالعالم يوجب علينا التوقّف في قوله وعدم تكذيبه، لأن غاية ما عندنا هنا هو عدم العلم، وعدم العلم لا يدل على عدم الوجود، خصوصاً وأن الغلاة من الإمامية قد قالوا ما هو أبشع وأشنع، وعليه فالنص يدل على وجود أصلٍ للدعوى، وإن لم يكن مطابقاً لتفاصيلها.
 
المصدر
http://www.edharalhaq.com/vb/showthread.php?t=15868&page=2
 
 
-*--*--*-*-*-*-*-*-********************-------------------------------------*****************
 
قال العلامة ابن المطهر نور الله ضريحه : «إنهم سمّوا عائشة أم المؤمنين ولم يسمّوا غيرها بذلك».
فقال الشيخ ابن تيمية: «حتّى خفي عليهم أن هذا كذب، وهم ينكرون على بعض النواصب أنّ الحسين لمّا قال لهم: أما تعلمون أني ابن فاطمة بنت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم؟ قالوا: والله ما نعلم ذلك. وهذا لا يقوله ولا يجحد نسب الحسين إلاّ متعمّد للكذب والإفتراء، ومن أعمى الله بصيرته باتّباع هواه حتى يخفى عليه مثل هذا، فإنّ عين الهوى عمياء.
والرافضة أعظم جحداً للحق تعمّداً وأعمى من هؤلاء، فإن منهم ومن المنتسبين إليهم، كالنصيرية وغيرهم، من يقول: إنّ الحسن والحسين ما كانا أولاد علي بل أولاد سلمان الفارسي»
 
الجواب
 
ما ورد في كتاب أسرار الإمامة إذ جاء فيه ما نصه:
((
الازورية : وهم قالوا: ان الحسن والحسين (ع ) من أولاد علي الازور. وأما علي (ع ) فهو صانع لا ولد له , لم يلد ولم يولد. وقالوا: ان فاطمة كان رجلا. ويحذفون هاء التأنيث من اسمها.))اهـ

كتاب فرق الشيعة للنوبختي، 
صفحة 61 ما نصه:


((  ان كل من انتسب إلى أنه من آل محمد فهو مبطل، وفي نسبه مفتر على الله كاذب، وهم الذين (جعلهم الله يهودا ونصارى وقال فيهم) ، " وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه، قل فلم يعذبكم بذنوبكم، بل أنتم بشر ممن خلق"- (ممن خلق) أمير المؤمنين، فهم من خلقه كاذبون فيما ادعوه من نسبهم إذ كان محمداً عندهم وعليٌّ هو الرب، والرب لا يلد ولم يولد، تعالى الله عما يصفون))اهـ.(

عدد مرات القراءة:
1127
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :