آخر تحديث للموقع :

الجمعة 5 رجب 1444هـ الموافق:27 يناير 2023م 07:01:07 بتوقيت مكة

جديد الموقع

ملخض أصول الأديان والفرق بين النص القرآني المحكم والاستنباط من المتشابه ..
الكاتب : طه الدليمي ..

أصول الأديان والفرق  بين النص القرآني المحكم والاستنباط من المتشابه
 
الإسلام

الأصل

الدليل

نص أم
استنباط

1-التوحيد

}اعلم انه لا اله إلا الله{

نص

2-نبوة محمد صلى الله عليه وآله وسلم

}محمد رسول الله{

نص

3-الإيمان بالرسل

}آمنوا بالله ورسله{

نص

4-اليوم الآخر

}وبالآخرة هم يوقنون{

نص

5-الملائكة

}كل آمن بالله وملائكته{

نص

6-الكتب

}كل آمن بالله وملائكة وكتبه{

نص

7-القدر

}إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ
 {

نص

8-حفظ القرآن

}إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون {

نص

9-اتباع الرسول صلى الله عليه وآله وسلم

}ما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا{

نص

10-عدالة المهاجرين والأنصار

}والذين آمنوا وهاجروا جاهدوا في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك هم المؤمنون حقاً لهم مغفرة ورزق كريم{

نص

11-الصلاة

}أقيموا الصلاة{

نص

12-الزكاة

}وآتوا الزكاة{

نص

13- الصيام

}يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام{

نص

14-الحج

}ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا{

نص

15-الجهاد

}جاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله{

نص

16-حرمة القتل

}ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق{

نص

17-حرمة الزنا

}ولا تقربوا الزنا{

نص

18-حرمة الربا

}وأحل الله البيع وحرم الربا{

نص

19-حرمة السرقة

}والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما{

نص

20-حرمة الخمر

}إنما الخمر والميسر والأنصاب والازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه{

نص

 

فكل أصولنا وأساسيات ديننا منصوص عليها صراحة في القرآن: فالدليل عليها نصوص قرآنية محكمة، وليست هي استنباطات مما تشابه منه.
أما أصول أهل الباطل فعلى العكس من ذلك ليس عليها دليل نصي من القرآن قط ! وإنما هي مجرد شبهات أو محض استنباطات من متشابه الآيات.
وتأمل ذلك تفصيلاً في الجدول الآتي:

 

الدين أو الفرقة

الأصل

الدليل

نص أم
استنباط

 

إبليس

أفضليته على آدم عليه السلام

}أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين{

استنباط

 

اليهود والنصارى

صحة دينهم

}ان الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحاً فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون{

استنباط

 

عبادة العجل

}بصرت بما لم يبصروا به فقبضت قبضة من اثر الرسول{

استنباط

 

اتخاذ العزير ابناً لله

}أماته الله مئة عام ثم بعثة{

استنباط

 

اتخاذ المسيح ابناً لله

}ان الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح{

استنباط

 

اتخاذ المسيح إلهاً مع الله

}أبرئ ألاكمه والأبرص وأحيي الموتى بإذن الله{

استنباط

 

التثليث

 

استنباط

 

الطاعة العمياء للعلماء

 

استنباط

 

المشركون

الملائكة بنات الله

 

استنباط

 

تعدد الآلهة

}ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى{

استنباط

 

الشفاعة

}هؤلاء شفعاؤنا عند الله{

استنباط

 

طاعة العلماء

 

استنباط

 

تحليل الأطعمة وتحريمها

}هذا حلال وهذا حرام {

استنباط

 

الاحتجاج بالقدر

}لو شاء الله ما أشركنا و لا آباؤنا{

استنباط

 

الجهمية

نفي صفات الله

}ليس كمثله شيء{

استنباط

 

المجسمة

القول بأن الله جسم

}يد الله فوق أيديهم{

استنباط

 

القدرية

نفي القدر

}انا هديناه السبيل اما شاكراً واما كفورا{

استنباط

 

الجبرية

نفي الاختيار

}وما تشاؤون الا ان يشاء الله{

استنباط

 

الحلولية

الاعتقاد بأن الله بذاته في كل مكان

}وهو الله في السماوات وفي الأرض{

استنباط

 

الثنوية

الاعتقاد بإلهين

}وهو الذي في السماء اله وفي الأرض اله{

استنباط

 

المنصورية

تحليل المحرمات

}ليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا{

استنباط

 

الخطابية

ترك الفرائض

}يريد الله أن يخفف عنكم{

استنباط

 

الخوارج

تكفير علي وعثمان

}ومن لم يحكم بما انزل الله فأولئك هم الكافرون{

استنباط

 

السبئية

رجعة علي

}إن الذي فرض عليك القرآن لرادك الى معاد{

استنباط

 

الكيسانية

البداء

}يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب{

استنباط

 

التناسخية

حلول روح الإله وانتقالها في الأنبياء والأولياء

}فإذا سويته ونفخت فيه من روحي{

استنباط

الإمامية

الإمامة

}انما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون{

استنباط

 

العصمة

}انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا{

استنباط

 

 عصمة المجتهدين

 

استنباط

 

المهدي المنتظر

}وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ{

استنباط

 

التمسك بأهل البيت

}وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم{

استنباط

 

 الرجعة

}وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم{

استنباط

 

 البداء

}يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب{

استنباط

 

تحريف القرآن

 

استنباط

 

تجريح الصحابة

}أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم{

استنباط

 

زيارة المراقد

}قال الذين غلبوا على أمرهم لنتخذن عليهم مسجدا{

استنباط

 

خمس المكاسب

}واعلموا انما غنمتم من شيء فان لله خمسه وللرسول ولذي القربى{

استنباط

 

 نكاح المتعة

}فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن{

استنباط

 


فهذه الأديان والفرق جميعاً اشتركت في إثبات أصولها بالاستنباط من المتشابهات دون النصوص المحكمات!

 إن هذه الأديان والفرق يجمعها منهج واحد مشترك مخالف للمنهج القرآني أو الرباني تمام المخالفة ألا وهو بناء أصولها على الاستنباط من المتشابهات دون النصوص المحكمات مع أن الله جل وعلا يقول: }هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلا أُولُو الأَلْبَابِ{.

ولا يسعنا في نهاية المطاف إلا أن نرفع أيدينا بالدعاء قائلين: } رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ{.

عدد مرات القراءة:
712
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :