آخر تحديث للموقع :

الأحد 7 رجب 1444هـ الموافق:29 يناير 2023م 06:01:03 بتوقيت مكة

جديد الموقع

قبر هارون الرشيد ... صفعة على وجوه الروافض ..

قبر هارون الرشيد ... صفعة على وجوه الروافض!!

توفى هارون الرشيد رحمه الله غازيا , ووافته المنية بطوس - مدينة مشهد فى إيران اليوم - فى ثالث جمادى الآخرة سنة ثلاث وتسعين ومائة 193 هـ , وله خمس وأربعون سنة!! ودامت خلافتة رحمه الله 23 سنة ..

الروافض يلعنون ويسبون هارون الرشيد رحمه الله لأنه كان سنيا موحدا محب للصحابة وآل البيت , وكان يُعاقب كل من يطعن فى صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم , وكان أئمة آل البيت فى عصره يحبونه ..

وهنا تأتي الصفعة: إن الإمام على بن موسى الرضا رحمه الله ورضى عنه أوصى أن يُدفن بجوار هارون الرشيد رحمه الله!! , وفى هذا منقبة لهذا الخليفة الصالح وأى منقبة!!

"و في الخرائج روي عن الحسن بن عباد و كان كاتب الرضا ع قال دخلت عليه و قد عزم المأمون بالمسير إلى بغداد فقال يا ابن عباس ما ندخل العراق و لا نراه فبكيت و قلت فآيستني أن آتي أهلي و ولدي قال ع أما أنت فستدخلها و إنما عنيت نفسي فاعتل و توفي في قرية من قرى طوس و قد كان تقدم في وصيته أن يحفر قبره مما يلي الحائط بينه و بين قبر هارون ثلاث أذرع " (بحارالأنوار ج: 48 ص: 324)

فلا يوصى الرجل ان يُدفن بجوار رجل ميت , إلا وكان هذا الميت من الصالحين الاتقياء .. وهذا ما فعله الإمام على بن موسى الرضا رضى الله عنه

فقبر هارون الرشيد ملاصق لقبر الإمام علي بن موسى الرضا رحمهم الله!!

يقول ابن الأثير فى الكامل عن الإمام الرضا: " وكان موته بمدينة طوس , فصلى المأمون عليه , ودفنه عند قبر أبيه الرشيد " أ. هـ

فهما مضجعان تحت نفس القبة فى نفس الضريح وفى نفس المسجد الموجود الآن بمدينة مشهد "المقدسة" بإيران المجوسية!!

هذا الضريح الذى يعبده الملايين من الروافض ويحجون اليه ويطلبون منه الحاجات , هو نفسه ضريح وقبر ألد أعدائهم من الخلفاء وهو أمير المؤمنين هارون الرشيد رحمه الله!!

وكان الروافض منذ زمن بعيد يعلمون هذا الأمر , فيروي ابن بطوطة فى كتابه فى وصف قبر الإمام الرضا رحمه الله " وإزاء هذا القبر قبر هارون الرشيد أمير المؤمنين رضى الله عنه , وعليه دكانة يضعون عليها الشمعدانات التى يعرفها أهل المغرب بالحسك والمنائر , وإذا دخل الرافضيّ للزيارة ضرب قبر الرشيد برجله , وسلم على الرضا " أ. هـ

وفى هذا يقول شاعرهم دعبل الخزاعي:

قبران في طوس خير الناس كلهم *** و قبر شرهم هذا من العبرِ

ما ينفع الرجس من قبر الزكي و ما *** على الزكي بقرب الرجس من ضرِ

هيهات كل امرئ رهن بما كسبت *** به يداه فخذ ما شئت أو فذرِ.

قبحهم الله وسود وجوهم ... فانظر مدى حقدهم على الخلفاء من أهل السنة!

أما الآن فالروافض لا يعلمون تلك الحقيقة , ونطلب منهم ان يسألوا أئمتهم ....

لماذا يوصي الإمام الرضا رضى الله عنه ان يُدفن بجوار هارون الرشيد!!

فإما ان يكون الإمام علي بن موسى الرضا سنيّا محبا لهارون الرشيد وبهذا يسقط دين الإمامية او على الأقل تحبون هارون الرشيد وتترحمون عليه!!

وإما أن يكون الإمام الرضا لا يعلم بأن هارون الرشيد مدفون فى هذا المكان , فدُفن بقدر الله فى هذا المكان , وفى هذا يقين بأن الأئمة لا تعلم الغيب مطلقا وأن الإمام الرضا مدفون بجوار فاسق!!

وهل يُدفن المؤمن بجوار الكافر المنافق المرتد "الوهابي" - ابتسامة!!

ننتظر الإجابة أيها الشيعة!!

للعلم: الإمام على بن موسى الرضا من أهل السنة والجماعة ومن خيارهم وأئمتهم رضى الله عنه , وكذا كل أئمة الروافض الإمامية الإثنى عشر رضى الله عنهم , إلا هذا الأخير المزعوم بمحمد بن الحسن العسكري المختبيء فى السرداب المزعوم!!

مع تحيات: فاضح تاريخكم الأسود

السلطان بايزيد

(محمود المنصور)

اقتباس: الروافض يلعنون ويسبون هارون الرشيد رحمه الله لأنه كان سنيا موحدا محب للصحابة وآل البيت , وكان يُعاقب كل من يطعن فى صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم

وهذه مواقف توضح موقفه من هؤلاء الكفرة ومن وافقهم:-

قال ابن حزم في جمهرة أنساب العرب (1/ 127) في ترجمة منصور الشاعر بن الزبرقان:-

وكان يظهر للرشيد الانحراف عن بني علي، إلى أن أنشده العتابي يوماً شعراً له في مذهب الرافضة، فحرد الرشيد، فكتب من وقته إلى صاحب خراسان يأمره بصلب منصور بعد قطع لسانه.

قال الخطيب البغدادي في شرف أصحاب الحديث (1\ 55):-

قال هارون الرشيد طلبت أربعة فوجدتها في أربعة , طلبت الكفر فوجدته في الجهمية , وطلبت الكلام والشغب فوجدته في المعتزلة , وطلبت الكذب فوجدته عند الرافضة , وطلبت الحق فوجدته مع أصحاب الحديث.

8 - - قال ابن الجوزي في المنتظم (3\ 107):-

وكان الرشيد يستقبح المدح بالكذب ويذم المادح به.

قال يوماً لبعض ولاته: كيف تركت الناس؟ فقال: يا أمير المؤمنين، أحسنت فيهم السيرة وأنسيتهم سيرة العمرين , فغضب الرشيد واستشاط وقال: ويلك يا ابن الفاعلة، العمرين العمرين، وأخذ سفرجلة فرماه بها فكادت تهلكه، وأخرج من بين يديه.

وهذه مواقف تبين عقيدته في أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم

قال الطبري في تاريخه (5/ 19):-

وذكر مصعب بن عبد الله الزبيري أن أباه عبد الله بن مصعب أخبره أن الرشيد قال له ما تقول في الذين طعنوا على عثمان قال قلت يا أمير المؤمنين طعن عليه ناس وكان معه ناس فأما الذين طعنوا عليه فتفرقوا عنه فهم انواع الشيع واهل البدع وانواع الخوارج وأما الذين كانوا معه فهم أهل الجماعة إلى اليوم فقال لي ما أحتاج أن أسأل بعد هذا اليوم عن هذا

قال مصعب وقال أبي وسألني عن منزلة أبي بكر وعمر كانت من رسول الله صلى الله عليه و سلم فقلت له كانت منزلتهما في حياته منه منزلتهما في مماته فقال كفيتني ما أحتاج إليه.

قال الآجري في الشريعة (5/ 59):-

1797 - حدثنا أبو عبد الله محمد بن مخلد العطار قال: حدثنا أبو سعيد عبد الله بن شبيب بن خالد، قدم مكة، قال: حدثنا يحيى بن سليمان بن نضلة الكعبي قال: قال هارون الرشيد لمالك بن أنس: كيف كانت منزلة أبي بكر وعمر رضي الله عنهما من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟.

فقال مالك رحمه الله: كقرب قبريهما من قبره بعد وفاته. فقال: شفيتني يا مالك، شفيتني يا مالك.

قال اللالكائي في شرح اعتقاد أهل السنة والجماعة (6/ 179):-

2127 - أنا محمد بن عبد الرحمن، ثنا عبد الله بن محمد البغوي،

قال: نا داود بن رشيد، قال: نا غير واحد سمعوا هارون أمير المؤمنين يقول: لو أدركت عثمان رضي الله عنه ضربت بين يديه بالسيف.اهـ.

فرحمه الله رحمة واسعة وغفر له

ملتقى الحديث

قال ابن حبان في الثقات:

وتوفى هارون الرشيد بطوس بموضع يقال له سناباذ بخارج النوقان وكان قد خرج من جرجان إليها وذلك في جمادى الأولى سنة ثلاث وتسعين ومائة وكان مولده بمدينة السلام وكان نقش خاتم هارون بالله ثقتى ورأيت قبر هارون الرشيد تحت قبر على بن موسى الرضا بينهما مقدار ذراعين في رأى العين على في القبلة وهارون في المشرق مما يليه

وكان لهارون يوم توفى تسع وأربعون سنة وكانت ولايته ثلاثا وعشرين سنة وشهرين وسبعة عشر يوما. اهـ

و قال أيضاً فيها في ترجمة الرضا:

على بن موسى الرضا وهو على بن موسى بن جعفر بن محمد بن على بن الحسين بن على بن أبى طالب أبو الحسن من سادات أهل البيت وعقلائهم وجلة الهاشميين ونبلائهم يجب أن يعتبر حديثه إذا روى عنه غير أولاده وشيعته وأبى الصلت خاصة فان الأخبار التي رويت عنه وتبين بواطيل إنما الذنب فيها لأبى الصلت ولأولاده وشيعته لأنه في نفسه كان أجل من أن يكذب ومات على بن موسى الرضا بطوس من شربة سقاه إياها المأمون فمات من ساعته وذلك في يوم السبت آخر يوم سنة ثلاث ومائتين وقبره بسنا باذ خارج النوقان مشهور يزار بجنب قبر الرشيد قد زرته مرارا كثيرة وما حلت بي شدة في وقت مقامى بطوس فزرت قبر على بن موسى الرضا صلوات الله على جده وعليه ودعوت الله إزالتها عنى إلا أستجيب لي وزالت عنى تلك الشدة وهذا شيء جربته مرارا فوجدته كذلك أماتنا الله على محبة المصطفى وأهل بيته صلى الله عليه وسلم الله عليه وعليهم أجمعين. اهـ

قال ابن حبان في الثقات:

وتوفى هارون الرشيد بطوس بموضع يقال له سناباذ بخارج النوقان وكان قد خرج من جرجان إليها وذلك في جمادى الأولى سنة ثلاث وتسعين ومائة وكان مولده بمدينة السلام وكان نقش خاتم هارون بالله ثقتى ورأيت قبر هارون الرشيد تحت قبر على بن موسى الرضا بينهما مقدار ذراعين في رأى العين على في القبلة وهارون في المشرق مما يليه

وكان لهارون يوم توفى تسع وأربعون سنة وكانت ولايته ثلاثا وعشرين سنة وشهرين وسبعة عشر يوما. اهـ

و قال أيضاً فيها في ترجمة الرضا:

على بن موسى الرضا وهو على بن موسى بن جعفر بن محمد بن على بن الحسين بن على بن أبى طالب أبو الحسن من سادات أهل البيت وعقلائهم وجلة الهاشميين ونبلائهم يجب أن يعتبر حديثه إذا روى عنه غير أولاده وشيعته وأبى الصلت خاصة فان الأخبار التي رويت عنه وتبين بواطيل إنما الذنب فيها لأبى الصلت ولأولاده وشيعته لأنه في نفسه كان أجل من أن يكذب ومات على بن موسى الرضا بطوس من شربة سقاه إياها المأمون فمات من ساعته وذلك في يوم السبت آخر يوم سنة ثلاث ومائتين وقبره بسنا باذ خارج النوقان مشهور يزار بجنب قبر الرشيد قد زرته مرارا كثيرة وما حلت بي شدة في وقت مقامى بطوس فزرت قبر على بن موسى الرضا صلوات الله على جده وعليه ودعوت الله إزالتها عنى إلا أستجيب لي وزالت عنى تلك الشدة وهذا شيء جربته مرارا فوجدته كذلك أماتنا الله على محبة المصطفى وأهل بيته صلى الله عليه وسلم الله عليه وعليهم أجمعين. اهـ

««توقيع حفيدة الحميراء»»

عدد مرات القراءة:
1079
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :