آخر تحديث للموقع :

الجمعة 21 رجب 1442هـ الموافق:5 مارس 2021م 04:03:41 بتوقيت مكة

جديد الموقع

اثبات الوحي عن طريق خديجة رضي الله عنها ..

تاريخ الإضافة 2018/10/09م

امتحان خديجة برهان الوحي


قال ابن إسحاق : وحدثني إسماعيل بن أبي حكيم مولى آل الزبير : أنه حدث عن خديجة رضي الله عنها أنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم أي ابن عم أتستطيع أن تخبرني بصاحبك هذا الذي يأتيك إذا جاءك ؟ قال نعم . قالت فإذا جاءك فأخبرني به . فجاءه جبريل عليه السلام كما كان يصنع فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لخديجة يا خديجة هذا جبريل قد جاءني ، قالت قم يا ابن عم فاجلس على فخذي اليسرى ; قال فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس عليها ، قالت هل تراه ؟ قال نعم قالت فتحول فاجلس على فخذي اليمنى ; قالت فتحول رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس على فخذها اليمنى ، فقالت هل تراه ؟ قال نعم . قالت فتحول فاجلس في حجري ، قالت فتحول رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس في حجرها . قالت هل تراه ؟ قال نعم قال فتحسرت وألقت خمارها ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس في حجرها ، ثم قالت له هل تراه ؟ قال لا ، قالت يا ابن عم اثبت وأبشر فوالله إنه لملك وما هذا بشيطان

قال ابن إسحاق : وقد حدثت عبد الله بن حسن هذا الحديث فقال قد سمعت
أمي فاطمة بنت حسين تحدث بهذا الحديث عن خديجة إلا أني سمعتها تقول أدخلت رسول الله صلى الله عليه وسلم بينها وبين درعها ، فذهب عند ذلك جبريل فقالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا لملك وما هو بشيطان
 
الجـواب: 

رواية مكذوبة لأنها مروية من طريقين :

1- فيها انقطاع ، لأن اسماعيل بن ابي حكيم لم يسمع من خديجة رضي الله عنها ، وقال : أَنّهُ حُدّثَ عن خديجة (بضم الحاء وكسر الدال) ولم يذكر من حدثه عنها ، وهذا كاف لإبطال هذه الطريق .

2- وهي عن فاطمة بنت حسين عن خديجة, وفاطمة هي بنت الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم,وهي تابعية ولدت بعد وفاة خديجة بنحو ثلاث وأربعين سنة, ففاطمة على هذا لم تسمع من خديجة ,فيصبح الحديث من المراسيل وهذا أيضا كاف لتضعيف هذه الطريق, وحتى الحسين رضي الله عنه لم ير خديجة لأنها توفيت رضي الله عنها قبل الهجرة بثلاث سنين ,والحسين و لد في شعبان سنة أربع من الهجرة أي بعد وفاتها بسبع سنين ,فاذا كان أبوها لم يسمع من خديجة ,فكيف بابنته فاطمة ؟ رضي الله عنهم جميعا .

إذن لا يوجد واحدا ممن رواها أدرك عصر الواقعة ليحدث عنها .

ثم لو نظرنا في متن الحديث ترى هل يعقل أن خديجة رضي الله عنها وهي أول من آمن بمحمد صلى الله عليه و سلم تقوم بمثل هذه التجارب ؟ و لتختبر من ؟ محمد أم جبريل ؟

و هل النبي صلى الله عليه و سلم في حاجة لتجربة خديجة رضي الله عنها ؟ أم أن النبي أصبح يأخذ العلم من خديجة .؟ 

عدد مرات القراءة:
635
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :