آخر تحديث للموقع :

السبت 27 صفر 1444هـ الموافق:24 سبتمبر 2022م 10:09:08 بتوقيت مكة

جديد الموقع

منظمات حقوقية لقمة المناخ: البيئة سلاح إيراني لإبادة عرب الأحواز ..

خالد خليل : كلنا شركاء

من مكتب المملكة المتحدة:
الاثنين 30 نوفمبر 2015

أرسلت “الحملة العالمية ضد ارهاب النظام الايراني” اليوم نداء عاجلا الي قمة المناخ المنعقدة حاليا في باريس ضد النظام الايراني بسبب جرائمه البيئية ضد الشعب الاحوازي العربي.

فقد دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند خلال افتتاح قمة المناخ 2015 صباح اليوم الاثنين 30 نوفمبر 2015إلى تكثيف الجهود الدولية من أجل تقرير مصير مستقبل الكرة الأرضية. وتسعى القمة إلى التوصل لاتفاق دولي لمكافحة التغير المناخي الذي يشكل أحد أكبر تحديات القرن الحادي والعشرين.

وذكرت الحملة العالمية في نداءها العاجل بان السلطات الإيرانية تسعي منذ عقود في نشر الطائفية كاعتماد للسياسية العنصرية التي تستهدف من خلالها أراضي الأحواز المحتلة، لتنطلق في تطهير عرقي وممنهج لأهالي الأحواز الذين يعانون من تفشي الأمراض الخطيرة التي سببتها السلطات الإيرانية التي هدفت في بناء مصانع البتروكيماويات على أنهار الأحواز لتدمير الأراضي الزراعية وتلوث المياه من فضلات المواد المركبة الصناعية.

وأكد النداء العاجل بان النظام الايراني يتبع سياسة عنصرية ضد الأحوازيين بما فيها انحراف مسيرة المياه إلى الهضبة الوسطى في إيران، وبناء السدود على الأنهر الأحوازية كنهر كارون، الكرخة، الجراحي والدز، وتجفيف الأنهر والأهوار مما أدي إلى كوارث بيئية منها التلوث من معامل تكرير البترول ومصانع البتروكيماويات وقصب السكر وبناء السدود العملاقة على أنهار الأحواز وتجفيف الأهوار الذي تسبب في تدمير الأراضي الزراعية وتفشي أمراض جلدية متعفنة خطيرة ومنها غير معروفة في اقليم الأحواز.

وان شبكة انابيب مياه الشرب في الأحواز تحتوى على غاز الإيثان قابل للاشتعال، حيث قام الأهالي بحرق الغاز المتواجد في الأنابيب وتصويرها وعرضها على وزير الصحة بالنظام الايراني غازي زاده هاشمي، وأن أكثر من 40 ألفا من المواطنين في الأحواز العاصمة فقط يعانون من الأمراض والأعراض التنفسية، وأن الأسباب التي أدت إلى هذه الأمراض هي الشركات الصناعية، الأمطار الحمضية، حرق السكر الذي يحتوي على غازات مسرطنة، وتلوث مياه الأنهار بالفضلات الصناعية”.

وحمل النداء العاجل المسؤولية الأممية لقادة العالم الذين يشاركون حاليا بقمة المناخ ومنهم الرئيس الامريكي والروسي والصيني والفرنسي وغيرهم بان تخرج القمة بموقف صريح في التصدي العاجل والصادق ضد النظام الايراني وأدانة إهماله المتعمد  في حل مشكلة الأمراض التنفسية في الأحواز والجرائم البيئة الممنهجة حيث أعلنت وزارة الصحة التابعة للدولة الإيرانية في هذا العام أن أكثر من 17 ألف من المواطنين الأحوازيين راجعوا المستشفيات لأسباب وجود أعراض التنفسية بعد هطول الأمطار الحمضية، كما أن رئيس جامعة العلوم الطبية في الأحواز قال أن الأمطار الملوثة كانت السبب الرئيسي في الأمراض التنفسية.

وذكر النداء العاجل بان تلويث البيئة لم ينتهي على الإنسان العربي الاحوازي بل سبب هذا الأمر في موت الأسماك والحيوانات المائية في أنهر الأحواز بسبب قلة المياه وتلوثها، وارتفاع الملوحة، وبناء 40 سداً على الأنهر الأحوازية، بحيث أن أحد السدود تسبب في أضاف الملوحة في نهر كارون إلى 10 أضعاف، وهذه الملوحة دمرت 40 ألف نخلة، وتسببت في بطالة 30 ألف شخص من العمل في الأحواز.

ولفت النداء بأن الأحواز على وجه الخصوص تعاني حالة غبار كثيف أثناء الصيف مصحوبة معها ذرات في غاية الخطورة على صحة الإنسان أغفلها تقرير منظمة الصحة، لكن الكثير من الخبراء في البيئة يعتقد أن أهم اسباب تصاعد ظاهرة الغبار في منطقة الخليج العربي في السنوات الماضية، إضافة إلى التصحر نتيجة الحروب التي يشنها النظام الايراني بالمنطقة.

وختم النداء بان المنظمات والقوي الوطنية الاحوازية والشعب الاحوازي نظم الكثير من المسيرات والاعتصامات داخل وخارج الاحواز ضد النظام الايراني الاستيطاني ونددت بجرائمه البيئة وطالبت في الكثير من البيانات والتقارير من المجتمع الدولي مناصرته والدفاع عن حقة في الحياة.

عدد مرات القراءة:
1458
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :