آخر تحديث للموقع :

الأثنين 29 صفر 1444هـ الموافق:26 سبتمبر 2022م 10:09:19 بتوقيت مكة

جديد الموقع

النظام الفارسي يطرد 380 أحوازيا لاحتجاجهم على وقف صرف رواتبهم ..

وسمي الفزيع - واشنطن

صرحت الشركة المسؤولة عن إنشاء قطار الأنفاق في مدينة الأحواز العاصمة عن طرد 380 عاملا أحوازيا وذلك لاحتجاجهم على عدم صرف رواتبهم ومستحقاتهم المتأخرة منذ ستة أشهر.

وأفادت مصادر من الأحواز العربية المحتلة بأن إدارة الشركة أبلغت العمال على أنها قررت الاستغناء عن خدماتهم بسبب المشاكل المالية في حين سبق وصرحت دولة الاحتلال الفارسي أنها ضخت أموالا طائلة لميزانية هذه الشركة.

وبينت المصادر أن العمال المطرودين أعربوا عن غضبهم واستيائهم الشديدين من هذا القرار الذي اعتبروه مجحفا وتعسفيا، وهددوا بالتظاهر أمام مقر الحاكم العسكري في الأحواز العاصمة أو دائرة العمل حتى تتراجع الشركة المنفذة للمشروع، وأكدت المصادر نفسها أن العمال المطرودين حتى بعد قرار طردهم لم يحصلوا على مستحقاتهم المتأخرة منذ 6 أشهر.

وفي اتصال هاتفي ذكر لـ «صحيفة صدى» كميل ال بو شوكة الناشط الأحوازي ان طرد العمال أو تأخير دفع رواتب العمال هو انتهاك لحقوق الإنسان. ويعد انتهاكاً اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا لحياة المواطن، وأشار الناشط الأحوازي أن الدولة الفارسية بامتناعها عن دفع الرواتب وطرد العمال تنتهك حقوق الانسان عند المواطن الاحوازي وهذا انتهاك للقانون الدولي لحقوق الانسان والاعلان العالمي لحقوق الانسان الذي وقعت عليه دولة الاحتلال الفارسي.

واعتبر كميل آل بوشوكة ما قامت به الدولة الفارسية من طرد للعمال العرب هو انتهاك للمادة الأولى من ميثاق الامم المتحدة لحقوق الانسان وهو التساوي في الحقوق والكرامة، وذلك لأنها قامت بجلب عمال غير عرب بدلا من العرب وهذا يعني عدم التساوي في الحقوق والكرامة، وانتهاكا صارخا لحقوق الانسان.

ويتابع الناشط الأحوازي قائلاً: كذلك هو انتهاك للمادة الثانية من ميثاق الامم المتحدة في حقوق الانسان وهي التساوي بين الناس وعدم انتهاك حقوق اي انسان بسبب العرق واللغة واللون والثقافة، وعدم دفع الرواتب وطرد العمال بدون اي سبب بالواقع هو حرمان الانسان من حق الامان في الحياة، وهذا انتهاك صارخ بحق المواطن الاحوازي. النهار نيوز

عدد مرات القراءة:
2124
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :