آخر تحديث للموقع :

الخميس 3 ربيع الأول 1444هـ الموافق:29 سبتمبر 2022م 07:09:11 بتوقيت مكة

جديد الموقع

أزهريون: خطاب "الصدر" لـ"الطيب" إيجابي.. ويجب وقف محاولات التشيع ..

أشاد علماء الأزهر، برسالة القيادي الشيعي مقتدى الصدر، التي أرسلها إلى الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر، أعرب خلالها عن سعادته لما سمعه من الطيب، بشأن الإقرار بإسلام المذهب الشيعي، والدعوة للحوار ووضع اليد في اليد، كما أعلن الصدر استعداده لوضع يده في يد شيخ الازهر، للحوار والأخذ بأيدي الأمة الإسلامية لبر الوحدة والأمان، وإبعادها عن الفتنة والتشرذم.

من جانبه، قال الدكتور عبدالمنعم فؤاد عميد كلية العلوم الإسلامية للوافدين: "الخطاب مهذب والتفاهم قريب، لكن التقريب بعيد، حيث يرفض الأزهر محاولات تشييع أهل السنة، ولا بد من التزام كل طرف بما يراه صحيحا، شريطة ألا يتهم غيره بالكفر".

وأكد فؤاد، "الأزهر الشريف لا يكفر الشيعة، فهو ليس جهة تكفير، ونتمنى من الآخرين أن يتشبهوا بالأزهر، ولو حدث تطور من الشيعة بعدم سب الصحابة أمهات المؤمنين ووقف الفتاوى التي تفرق الأمة، لحدث تطور في العلاقة بين السنة والشيعة".

وأعرب عميد كلية العلوم الإسلامية للوافدين، عن أمنياته بأن يستمر "الصدر" على نفس الخط، كما دعاه إلى مخاطبة القنوات الشيعية التي تهاجم الصحابة، وتصدر فتاوى تزيد الفجوة بين الجانبين، كما حث المرجعيات الشيعية لإعمال العقل واحترام عقيدة أهل السنة والجماعة.

وأضاف فؤاد، "من واجب الأزهر تحصين الشباب من الجراثيم والأكاذيب، التي يدعيها الغلاة تجاه الصحابة، والأزهر يصحح الأفكار ويحافظ على الأمن الفكري والعقدي، مؤكدا أن شيخ الأزهر لا يقصد مهاجمة الشيعة، لكن يرد على الأفكار المسمومة والغزو الفكري، سواء من غلاة الشيعة أو الملحدين، ويسعى إلى وحدة الأمة.

وأشار عميد كلية العلوم الإسلامية للوافدين، إلى أن شيخ الأزهر يتمنى أن يكون نهج علماء السنة والشيعة "قولوا للناس الحسنى"، ورفض السب والشتم والتطاول على الصحابة، أو إثارة الفتن والاحتقان، مؤكدا أن الأزهر يدعو للتسامح وينبذ التكفير والتطرف، مشيرا إلى أن دعوة الإمام الأكبر للحوار بين السنة والشيعة، ما زالت مفتوحة لنبذ العنف واراقة الدماء.

وقال الدكتور محمود مهنا عضو هيئة كبار العلماء، إن الخطاب إيجابي، لكن على الشيعة التوقف عن محاولات زعزعة الأمن والاستقرار في بلاد السنة، ووقف محاولات نشر التشيع واحترام عقيدة أهل السنة، ووقف فتاوى التحريض على أهل السنة في بعض الدول العربية. الوطن

عدد مرات القراءة:
1625
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :