آخر تحديث للموقع :

الثلاثاء 9 رجب 1444هـ الموافق:31 يناير 2023م 09:01:37 بتوقيت مكة

جديد الموقع

طوبى لمن احبك وصدق فيك وويل لمن ابغضك وكذب فيك ..

قال الامام المقدسي في الذخيرة : "3253 - حَدِيث: سَمِعت رَسُول الله - صلى الله عَلَيْهِ وَسلم - يَقُول لعَلي: طُوبَى لمن أحبك، وَصدق فِيك، وويل لمن أبغضك، وكدب فِيك. رَوَاهُ عَليّ بن الحزور: عَن أبي مَرْيَم الثَّقَفِيّ، عَن عمار بن يَاسر. وَعلي بن الحزور مَتْرُوك الحَدِيث " اهـ .[1]
وقال الامام الالباني : " 4895 - ( يا علي ! طوبى لمن أحبك وصدق فيك . وويل لمن أبغضك وكذب فيك ) .

باطل
أخرجه ابن عدي (283/ 1) ، وأبو يعلى (3/ 1602) ، والحاكم (3/ 135) ، والخطيب (9/ 72) ، والسلفي في "الطيوريات" (170/ 1-2) ، وابن عساكر (12/ 131/ 2) من طريق سعيد بن محمد الوراق عن علي بن الحزور قال : سمعت أبا مريم الثقفي يقول : سمعت عمار بن ياسر مرفوعاً . وقال الحاكم : "صحيح الإسناد" !
ورده الذهبي بقوله : "قلت : بل سعيد وعلي متروكان" . وقال في ترجمة (علي بن الحزور) من "الميزان" : "وهذا باطل" . وقال ابن عدي في (الحزور) :"وهو في جملة متشيعة الكوفة ، والضعف على حديثه بين" .
والحديث ؛ قال الهيثمي (9/ 132) : "رواه الطبراني ، وفيه علي بن الحزور ؛ وهو متروك" اهـ .[2]


956 - ذخيرة الحفاظ - أبو الفضل محمد بن طاهر بن علي بن أحمد المقدسي الشيباني – ج 3 ص 1476 .

957 - سلسلة الاحاديث الضعيفة والموضوعة – محمد ناصر الدين الالباني – ج 10 ص 526 – 527 .

عدد مرات القراءة:
1507
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :